المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأساليب العملية لتنمية المصادر المالية



هدى عبدالعزيز
01-Jul-2007, 10:18
الأساليب العملية لتنمية المصادر المالية


يذهب الدكتور/ فريد القرشي إلى الإشارة إلى أن قطاعات المجتمع الأربعة, التي هي القطاع الأسري بما فيه الأفراد, والقطاع الخاص, والقطاع غير الربحي, والقطاع الحكومي, تشكل مصادر خصبة لتنمية الموارد المالية للجمعيات والمؤسسات الأهلية.

يعد القطاع الأسري والأفراد المصدر الرئيس لأغلبية التبرعات في العالم العربي والإسلامي, حيث تميل الأفراد إلى التبرع غالباً بصفتهم كأعضاء أسرة. وأبرز مصادر التمويل المرتبطة بالأفراد والأسر هي : زكاة المال
وزكاة الفطر
والصدقات والتبرعات النقدية
والتبرعات العينية
والأوقاف
والوصايا

ويمثل الأفراد المصدر الرئيس لجمع التبرعات في العالم.
فعلى سبيل المثال تدل الإحصائيات, على أن تبرع الأفراد في الولايات المتحدة في عام 1992م بلغت نسبته (82%) تقريباً من إجمالي المبلغ الذي تم جمعه, والذي وصل إلى (24.3) مليار دولار.
كما بلغت وصايا الإرث (6.6) مليار دولار, أي أن مساهمة الأفراد في عام 1992م مبلغ (4.87) مليار دولار, وهذا يمثل نسبة (78.6%) من الإجمالي العام وقدره (5.6) مليار دولار.

والذي يشجع الأفراد على التبرع الحق الذي أعطاه التشريع للمتبرع في حسم جميع المبالغ التي يقدمها كضريبة دخل, بما يعرف في أمريكا بالمأوى الضريبي Tax shelter والوصول إلى الأفراد والأسر مهم للغاية بوصفه يمثل المصدر الرئيس للتبرعات المقدمة إلى الجمعيات الخيرية في الوطن العربي .


ومن أبرز الوسائل التي يمكن اتباعها للوصول إلى تبرعات الأفراد الأساليب الآتية:

1. الاتصالات الشخصية المباشرة, وهي التي تحدث وجهاً لوجه, وهي الأكثر فعالية, حيث أن هناك العديد من الأسئلة التي قد يطرحها المانح, والتي تجد لها إجابة في اللقاء مع المستفيد.

2. حملات طرق الباب حيث يتم, ومن خلال المتطوعين, طرق أبواب المواطنين, ودعوتهم للمشاركة في التبرع لغايات وأهداف معينة.

3. التبرع من خلال الحملات في الشوارع والأسواق حيث يقوم بالوقوف عند إشارات السيارات ومفترق الطرق, ويجمعون بحصالاتهم ما يجود به المتبرعون.

4. الخطابات الشخصية, التي تأخذ الصفة الشخصية البحتة, التي يجب إعدادها بدقة متناهية, وتجيب عن جميع الأسئلة التي يمكن أن يطرحها المانح.

5. الاتصالات التليفونية, التي تنقل رسالة المؤسسة ببساطة ويسر, وتأخذ صفة غير رسمية مع الجهة, سواء أكان فرداً أم أسرة, ويتم فيها طلب الدعم والمساندة منهم.

6. المناسبات الخاصة: كالأعياد أو في رمضان, أو المناسبات التي أصبحت متعارفاً عليها, كما هو الحال في يوم المتطوع الدولي, أو عيد الأم, أو يوم كبار السن, وخلاف ذلك, حيث يتم إعداد ترتيب للاتصال بالمانحين.

7. الدعوة للتبرع بوساطة الإعلان بوسائل الإعلام المختلفة, ويتطلب ذلك اعتماد وسائل ذكية ملفتة للانتباه في الإعلان بالإضافة إلى البساطة.
ومن أمثلة ذلك, الإعلان الذي كان يبث من أحد التلفزيونات العربية لجمعية ترعى المعوقين, وكان يحمل عبارة بسيطة تشير إلى أن عمل الجمعية في مجال الإعاقة يعقبه عبارة واحدة: " وأنا أيضاً لي نصيب من زكاتكم ". ومثال آخر لمؤسسة تطوعية كان تقوم ببناء مستشفى للسرطان, وكان الإعلان الذي يبث في وسائل الإعلام من صحافة وإذاعة وتلفزيون يحمل عبارة بسيطة هي: " نحن نقوم ببناء مركز للسرطان, ساعدونا لإتمامه".

8. الدعوة للإسهام في تغطية نفقات الخدمة, كما هو الحال في الدعوة لكفالة اليتيم, أو تغطية تكاليف علاج مريض, أو تغطية نفقات تعليم طالب جامعي, أو تكاليف رعاية طالب معاق. وليس هناك من حدود لمثل هذا الإسهام الذي يلاقي صدى في الوطن العربي على أساس أنه أسلوب مباشر لتقديم الخدمة ومعرفة الغاية التي من أجلها يقدم الدعم.

9. الحفلات السنوية التي تقيمها المنظمات التطوعية, التي يدعى إليها الميسورون والمقتدرون والمهتمون بعمل الخير. وتقام في العادة في إحدى القاعات الكبرى حيث يجتمع الجميع ويقدمون تبرعاً للجمعية بالإضافة إلى رسوم المشاركة. وهناك حفلات أخرى بالإضافة إلى الحفلات السنوية, التي تأتي ضمن مفهوم موائد الخير, الذي يتم فيه تبرع الأغنياء لإقامة موائد إفطار في رمضان للفقراء والمحتاجين.

10. مقترحات المشاريع, خاصة عندما تقوم المنظمة التطوعية بتقديم المقترحات المتعلقة بطلب تبرع لإنشاء مشروع أو تكملته, أو تشغيل مشروع طبي أو تعليمي أو اجتماعي. وقد أصبح إعداد المشاريع وصياغتها من أهم الوسائل المعتمدة, خاصة من المنظمات المانحة لتقديم الدعم أو مواصلته والمتعلقة بتنفيذ المشاريع الخيرية.

11. الاشتراكات, ورسوم العضوية, التي تعد ضمن الدخول التي تعتمدها المؤسسة التطوعية في تأمين دخل لإدامة أعمالها, وزيادة الاشتراكات ضرورة ماسة حيث إن قاعدة العضوية المتسعة تسهم من خلال هذه العضوية في الوصول إلى العديد من المانحين والراغبين في الإسهام في دعم أعمال الخير.

12. الأسواق الخيرية والبازارات التي تقيمها المنظمات التطوعية بهدف تسويق منتجاتها كإحدى الوسائل المتاحة لجمع التبرعات.

13. المعارض الفنية, وهي لا تختلف عن الأسواق الخيرية والبازارات, ويسهم في العادة الفنانون برسوماتهم وأعمالهم الفنية بحيث يخصص العائد لأعمال المنظمة التطوعية.

14. بطاقات المناسبات, حيث تلجأ المنظمة التطوعية إلى طباعة بطاقات للمناسبات كالأعياد والمناسبات الوطنية وتقوم ببيعها بحيث تعود واردات هذا البيع على أعمال المنظمة.

15. دكاكين وأسواق الخير التي تلجأ إليها المنظمات التطوعية خاصة في المناسبات التي من أهمها شهر رمضان المبارك, فتقوم المنظمة بتسويق منتجاتها أو الاستفادة من الذين يشاركون في عرض بضائعهم في هذه الأسواق, وتكون الفوائد التي تحققها هذه الأسواق في الغالب كبيرة.

16. الاستقطاعات الشهرية, حيث يتم دعوة الراغبين في دعم المنظمة إلى تخصيص مبالغ معينة من رواتبهم, يتم اقتطاعها شهرياً من الراتب مباشرة, وتحويلها إلى المنظمة التطوعية.

17. الحملات البريدية التي يتم بوساطتها توجيه رسائل متضمنة قسائم يتم تعبئتها, ويرفق بها الدعم الذي يقدمه الفرد في حالة رغبته في تقديم الدعم أو التبرع.

18. الحملات الإعلامية للدعوة إلى دعم المنظمة التطوعية, وذلك عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة.

19. المزادات الخيرية, حيث يتم في أثناء الحفل السنوي, أو أي مناسبة تقوم بها المنظمة التطوعية, بيع بعض المجوهرات أو الملابس الوطنية أو الشعبية.

20. حصالة الخير وتوضع في الأسواق أو المدارس, وتستهدف جمع التبرعات من الراغبين في ذلك. وقد تم في الأردن توزيع آلاف الحصالات على الأطفال في المدارس ضمن مشروع القرش الخيري, الذي يدعو المواطنين إلى الإسهام يومياً بقرش واحد, على أساس أن القرش هو أصغر فئة في العملة.

21. ترويج الاسم, ويتم ذلك بالإنفاق مع المؤسسات التجارية أو الصناعية بحيث يتم الإشارة إلى المؤسسة التطوعية, وأن جزءاً من مبيعات هذه المؤسسة سوف يخصص للعمل الخيري.

22. طابع الخير والكوبونات التي تقوم بطباعتها المنظمة التطوعية, وتعمل على تسويقها لصالحها.

23. المسيرات والمسابقات الرياضية على جميع المستويات أو أي نشاطات أخرى مشابهة.

24. التليثون: وهو دعوة المواطنين إلى التبرع عبر التلفزيون, وهو من أكثر الوسائل تأثيراً في حملات جمع التبرعات, ومن أبرز الحملات التلفزيونية وأنجحها في الوطن العربي, حملة جمع التبرعات لصالح مركز الأمل للسرطان في الأردن, والحملات الوطنية لدعم البوسنة والهرسك, في كل من الأردن والسعودية ودولة الإمارات, وحملة انتفاضات الأقصى.

25. اليانصيب الخيري الذي يخصص ربعة لأعمال المنظمات التطوعية, حيث تنظمه المنظمات الأهلية أو المنظمات التطوعية.

إن هذه الوسائل ليست هي كل الوسائل المتاحة لجمع التبرعات, بل تلجأ المنظمات التطوعية إلى الإبداع في تنظيم حملات وبأساليب مبتكرة.




____________________
المصدر/ مركز التميز للدراسات..

سليل
02-Jul-2007, 08:31
الله يعطيك العافيه هدى .....

miss-sara
02-Jul-2007, 04:17
دائماً موفقه في النقل
يعطيك العافيه هدى

هدى عبدالعزيز
03-Jul-2007, 09:25
الله يعافيكم
سليل...
سارا...

المثنى ابن الوليد
04-Jul-2007, 03:05
شكرا اختي هدى
ولعلي اضيف لما نقلتيه من وسائل:
1/البريد الالكتروني والايميلات للأفراد والمنظمات وارسال ما تريده لهم، وقد سالت احدى الجمعيات الخيرية عن رسائل البريد العادي فقال للأسف ان ما ياتي من تبرعات من حملات البريد لا يغطي مصاريف الحملة وهذا الفرق بينه وبين البريد الالكتروني.
2/رسائل الجوال .
هذا ما رغبت به للمشاركة معكم ولكم شكري وتقديري

هدى عبدالعزيز
04-Jul-2007, 08:12
حياك الله أخي الفاضل/ المثنى ابن الوليد..
فعلاً رسائل الجوال والبريد الالكتروني هي سريعة و فعالة أكثر من حملات البريد العادي..
بارك الله فيك على هذه الإضافة الكريمة..

توتي فروتي
05-Jul-2007, 08:10
جزاك الله خير اختي هدى .. موضوع شامل ورائع ومفيد ..

ممكن اخذ منه افكار ترويجيه للمشاريع القادمة ... وأقترح تثبيته :) ..

احترامي وتقديري
:cool:

هدى عبدالعزيز
06-Jul-2007, 11:08
توتي فروتي.. والخير لك إن شاء الله.
وبالتوفيق لمشاريعك القادمة بإذن الله.

عبدالسلام عيناء
24-Mar-2008, 02:27
ما شاء الله شامل لجميع الطرق
بارك الله فيك اختي الكريمة هدي

بنت معاد
19-Dec-2008, 10:34
ماشاء الله تغطية شاملة .... نستخدم معضمها في جمعية الاطفال المعوقين

المحب للجميع
26-Dec-2008, 11:26
مشكوره الأخت / هدى على الموضوع الجميل والمميز
جعله الله في ميزان حسناتك

! مضنى !
28-Jan-2009, 05:00
فعلاً موضوع تثقفي للمتطوع
الف شكر اختي هدى ع المجهود وجزاك الله خيراً

Sara Aldawood
31-Jan-2009, 09:14
الله يعطيكم العافيه :)