المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شاب شجاع تطوع لينقذ أطفال من نيران تلتهم منزلاً بجدة



احمد الشريف
10-Mar-2012, 11:50
شاب شجاع ينقذ أطفال من نيران تلتهم منزلاً بجدة


http://www.daoo.org/dim/contents/newsm/42804.jpg




متابعات مروان الخالد(ضوء):تداول زوار موقع اليوتيوب مقطع فيديو، يُظهر شاباً في موقف بطولي وهو يُنقذ محتجزين داخل منزل تلتهمه النيران أمس الخميس بحي النزلة جنوب جدة.
ويُظهر المقطع تجمهر عدد كبير من الناس يدعون الله أن تنجح محاولات الشاب في إنقاذ المحتجزين في المنزل.
وتمكّن الشاب من كسر النافذة وسط تصفيق المتجمهرين، وقام بإنزال عدد من الأطفال المحتجزين من النافذة بمعاونة آخرين.
وقد شارك الدفاع المدني بعشر فِرَق في إطفاء هذا الحريق، وتعرض اثنان من رجال الإطفاء لإصابات أثناء مباشرتهما الحادث؛ ما استدعى نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج.
https://www.youtube.com/watch?v=mF5VdLQO7Bk&feature=player_embedded

أسطوانات الغاز

ومن الشاب البطل نعود الى قنبلة الحرائق الموقوته،نعم انها اسطوانات الغاز،فقد كشفت دراسة أن أسطوانات الغاز مسؤولة عن 40 % من الحرائق بالمملكة العربية السعودية إذا لم يحسن استخدامها أو لم توضع في الاعتبار الاشتراطات والاحترازات الضرورية التي قد تؤدي إلى كارثة حقيقية.
ووجدت الدراسة أن السوق المحلية السعودية لا تزال متمسكة باستخدام أسطوانات الغاز التقليدية المصنوعة من المعدن، والتي ثبتت خطورتها مقارنة بنظيراتها الحديثة المصنوعة من مواد أخرى على مختلف الأصعدة.
ويزيد عدد أسطوانات الغاز التقليدية في السوق السعودية على 10 ملايين أسطوانة يتم توزيعها عبر أكثر من 2000 منفذ للتوزيع، حصة مدينة الرياض فقط منها 250 منفذاً، وتقوم شركة الغاز الأهلية للتصنيع بصيانة واستبدال أكثر من 1.2 مليون أسطوانة سنوياً.
وتعتبر شركة الغاز والتصنيع الأهلية "غازكو" صاحبة الامتياز الحصري في توزيع الغاز المسال بالسعودية، وفي بداية التسعينات الهجرية تأسست شركات ومؤسسات صغيرة لتعبئة وتوزيع الغاز، إلا أن المنافسة الشديدة أدت إلى تدني مستوى الخدمة وعدم انتظام توفر الغاز ما اضطر الحكومة إلى التدخل واتخاذ قرار بدمج تلك الشركات والمؤسسات مع شركة الغاز والتصنيع الأهلية "غازكو" في نهاية عام 1975م.
وطرحت مؤخراً في السعودية أسطوانة غاز مصنوعة من الألياف الزجاجية ومصممة وفق أعلى المعايير العالمية التي تجمع بين السلامة والابتكار والجودة ومصنوعة من الألياف الزجاجية وتتميز بخفة وزنها "5.3 كيلوجرام وهي فارغة" وبأحجام مختلفة، حيث لا يوجد أي صعوبة في حملها والتنقل بها.
كما أكدت التجارب العديدة التي أجريت عليها من قبل المسؤولين بالدفاع المدني وهيئة المواصفات والمقاييس أمنها وسلامتها، وأن هذا النوع من الأسطوانات مطابق للمواصفات والمقاييس السعودية.
ودللت المصادر على أن هناك دولاً عربية وخليجية عديدة اعتمدت تطبيق هذه التكنولوجيا الحديثة، حيث تستخدم هذه الدول هذا النوع من الأسطوانات منذ ما يقارب 3 سنوات من دون أي مشاكل.
يذكر أن نصيب الفرد من استهلاك الغاز في السعودية من أعلى المعدلات في العالم، ومن المتوقع أن يشهد الطلب المحلي السعودي على الغاز نمواً خلال العقدين القادمين بنسبة زيادة تبلغ نحو 5 % سنوياً بسبب توسيع القاعدتين المحلية والصناعية.

a.dayil
10-Mar-2012, 08:52
ربي يعافيه بالفعل بطل ..
يستحق ان يكافأ

احمد الشريف
11-Mar-2012, 08:27
الدفاع المدني يبحث عن الشابين أصحاب الموقف البطولى فى حريق جدة "فيديو" (http://mmlkah.com/news/Local/9088-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%81%D8%A7%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D8%A8%D8%AD%D8%AB-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A3%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%82%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D9%89)




المملكة نيوز- متابعة -ريم على


http://mmlkah.com/news/web_files/yalla_image_4476c910eaf887d85222f2907f3f4673cc3129 de_260.jpg
تبحث إدارة الدفاع المدني في جدة عن شابين ظهرا في أحد مقاطع البلوتوث وهما يضحيان بنفسيهما لإنقاذ سكان تعرضوا لحريق نشب مؤخرا في منزل شعبي وسط حي النزلة اليمانية، وذلك لتكريمهما نظير دورهما البطولي. وذكرت تقارير أن جزءا من المنزل الشعبي انهار بسبب انفجار لأسطوانة غاز تسببت في اشتعال النيران في كامل المسكن وباشر الشابان الصعود إلى بعض المباني المجاورة بعد لحظات من وقوع الحريق ونجحا في استخدام إحدى الأدوات في فتح ما يعرف بشبك الحرامي وأنقذا المحتجزين. جهود الشابين كانت مثمرة ونجحت في التقاط طفل ظهر في المقطع التلفزيوني فيما كانا يحاولان إخراج آخرين، وكان مدير الدفاع المدني في جدة العميد عبدالله جداوي ثمن جهود الشابين وقال «نبحث عن هذين الشابين اللذين توليا عملية إنقاذ مثالية أسهمت في الحفاظ على الأرواح وشدد على أن المقطع المرئي يوضح شدة الحريق وقوة النيران والتي لم تمنعهما من إنقاذ المحتجزين في المسكن والذي تعرض للانهيار بسبب انفجار لحظي في اسطوانة الغاز».

احمد الشريف
13-Mar-2012, 12:09
الدفاع المدني يكرم “بطلي النزلة” لدورهما في إنقاذ طفل (http://www.al-madina.com/node/363842)

سعد العنيني - جدة تصوير - علي الزهراني (يوجد فيديو)
http://www.al-madina.com/files/imagecache/node_photo/108166.jpeg (http://www.al-madina.com/files/108166.jpeg)
كرم العميد عبدالله جداوي مدير إدارة الدفاع المدني في جدة الشابين مصطفي أحمد ومحمد إسماعيل شماغ اللذين انقذا طفلاً أثناء حريق اندلع في حي النزلة بجدة مؤخرًا. وأشاد جداوي بالجهد الذي قام به البطلان «مصطفى و محمد»، مشيرًا إلى أنهما يمثلان نموذجين مشرفين من شبابنا، نقدم لهما شكرنا الكبير لما بذلاه. وقال إن المواطن هو رجل الأمن الأول موضحًا أن تعاونهما ومساهمتهما في إنقاذ نفس بشرية شرف كبير تفتخر به إدارة الدفاع المدني، وأن هذا لا يقلل من جهودها أو أي جهة حكومية أخرى. وروى الشابان تفاصيل الحادث موضحين: كنا في صلاة الظهر في أحد المساجد القريبة من موقع الحادث، وما إن خرجنا حتى شاهدنا الحريق، وسيدة تخرج من منزل شعبي مجاور للموقع المحترق، وهي تصرخ إن طفلها موجود في المنزل، وتحركنا نحو باب المسكن إلاّ أن كثافة الدخان منعتنا؛ لذا اتجهنا نحو نافذة الغرفة التي كان الطفل محتجزًا بها، وعلى الفور شرعنا في تحطيم الشبك الحديدي لإنقاذ الطفل ذي العشر سنوات.

احمد الشريف
13-Mar-2012, 12:10
الدفاع المدني يكرم “بطلي النزلة” لدورهما في إنقاذ طفل (http://www.al-madina.com/node/363842)

سعد العنيني - جدة تصوير - علي الزهراني (يوجد فيديو)
http://www.al-madina.com/files/imagecache/node_photo/108166.jpeg (http://www.al-madina.com/files/108166.jpeg)
كرم العميد عبدالله جداوي مدير إدارة الدفاع المدني في جدة الشابين مصطفي أحمد ومحمد إسماعيل شماغ اللذين انقذا طفلاً أثناء حريق اندلع في حي النزلة بجدة مؤخرًا. وأشاد جداوي بالجهد الذي قام به البطلان «مصطفى و محمد»، مشيرًا إلى أنهما يمثلان نموذجين مشرفين من شبابنا، نقدم لهما شكرنا الكبير لما بذلاه. وقال إن المواطن هو رجل الأمن الأول موضحًا أن تعاونهما ومساهمتهما في إنقاذ نفس بشرية شرف كبير تفتخر به إدارة الدفاع المدني، وأن هذا لا يقلل من جهودها أو أي جهة حكومية أخرى. وروى الشابان تفاصيل الحادث موضحين: كنا في صلاة الظهر في أحد المساجد القريبة من موقع الحادث، وما إن خرجنا حتى شاهدنا الحريق، وسيدة تخرج من منزل شعبي مجاور للموقع المحترق، وهي تصرخ إن طفلها موجود في المنزل، وتحركنا نحو باب المسكن إلاّ أن كثافة الدخان منعتنا؛ لذا اتجهنا نحو نافذة الغرفة التي كان الطفل محتجزًا بها، وعلى الفور شرعنا في تحطيم الشبك الحديدي لإنقاذ الطفل ذي العشر سنوات.

المعتصم بالله
23-Apr-2012, 12:17
يستاهلون التكريم جزاهم الله خير

بارك الله فيك على الخبر

إبداع خاص
01-May-2012, 01:44
لله يوفقهم ويجزاهم خير
عمل بطولي ورجولي رائع منهم
المخاطره بأرواحهم من اخر انقاذ الأخير
ويستاهلون التكريم و التقدير
وشكر لك على الموضوع

ام بدور
10-Sep-2012, 02:52
بارك الله فيهم