المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لنحذر الاضطرابات النفسية



سليل
29-Jun-2007, 02:19
لنحذر الاضطرابات النفسية



تعتبر الفترة التي لايستطيع الشخص فيها التحكم باعصابه من الفترات التي يكون الجسم فيها يعاني اعلى نسبة من الضغوطات العصبيّة فإذا كان الاضطراب في حدوده الطبيعيّة وفي مستوى تحمل الشخص فلن يكون مضراً له بل نافعاً من جوانب معيّنة.


ومن اخطر انواع الاضطرابات ما يكون ناجما عن حالة عاطفيّة حيث يعتبر هذا النوع من اكثر الانواع التي من شأنها ان تسبب المرض للجسم فالاضطراب النفسي والتوتر العصبي هما مؤشران على احتراق كميّة كبيرة من الطاقة في الجسم إن التوتر العصبي او الضغط النفسي لا يأتي فقط من الشعور بالاحباط اوالفشل في تحقيق الاهداف، بل ربما ينتج عن شخصيّة الفرد الذاتية او الوراثية او ينتج من خلال حالات التعارض، والوجه المشترك بين كل ذلك هو لزوم التغيير في التفكير و في نمط الحياة والبدء بمشوار جديد وحياة جديدة قائمة على القيم وعلى أساس الحكمة والموضوعية في التعامل مع الامور.


هناك نظرية تقول ان الانسان الذي يواجه الازمات في حياته من الممكن أن يؤدي به الى الاخلال في توازنه النفسي والجسدي، وفي هذه الحالة تبدأ النشاطات الفيسيولوجية للجسم، وتعمل على الاحتفاظ بالتوازن المطلوب لغرض جعل الجسم أكثر تكيّفاً مع الوضع الجديد و جعله مهيئاً لردع الهجوم الواقع عليه.


فاذا كانت القوى الدفاعيّة والعصبيّة اصيبت بالاحباط فان تلك الهزيمة تظهر بصور مختلفة سواء على شكل آثار نفسيّة أو عضويّة، فالآثار النفسيّة تظهر على شكل إحمرار في العين او الوجه أو الرعشة وفقدان القدرة على التحكم بالنطق، أما الآثار العضويّة فهي عبارة عن آلام في المعدة واضطرابات في الجهاز الهضمي وحالة الضعف في مقاومة الجسم امام الامراض والفيروسات وصداع في الرأس وارتفاع في ضغط الدم وحدوث الخلل في نسبة السكر في الدم.


السؤال هنا.. ما هي الطرق الفاعلة في مواجهة الأزمات؟ بيّنت التجارب ان الاشخاص الذين يملكون قدرات دفاعيّة عالية هم اكثر الناس مقاومةً للازمة وأكثر قدرةً على ردعها او التعامل معها بحكمة، وأول عوامل القوة هو الايمان بالله تعالى فالايمان يعطي الفرد قدرة فائقة في مقاومة موجات التوتر أو القلق ويمنح الشخص السكينة والاستقرار ويزوده بشحنات عاليّة من القدرة الروحيّة والثقة بالنفس بحيث يجعل من كل أزمة نفسية تجربة في تقوية الذات.


والعامل الآخر هو الوعي او المستوى الثقافي للفرد, فالانسان الواعي يتعامل مع الازمات والاضطرابات الروحيّة والنفسيّة بوعي على عكس الانسان الجاهل.


فالايمان الواعي وما يرافقه من سكينة وثقة عالية بالله وروح التوكل والتفويض والخصال الايمانيّة كحسن الخلق والكرم واحترام مشاعر الآخرين والمحبة والعطف على بني الإنسان وقوة الروابط الإجتماعيّة كصلة الرحم والتضحيّة والهدفية في الحياة والنظر إليها على انها ساحة امتحان وعمل، كل ذلك من شأنه ان يقلل من اثر الضغوطات النفسيّة.

دينا
29-Jun-2007, 07:59
فالايمان الواعي وما يرافقه من سكينة وثقة عالية بالله وروح التوكل والتفويض والخصال الايمانيّة كحسن الخلق والكرم واحترام مشاعر الآخرين والمحبة والعطف على بني الإنسان وقوة الروابط الإجتماعيّة كصلة الرحم والتضحيّة والهدفية في الحياة والنظر إليها على انها ساحة امتحان وعمل، كل ذلك من شأنه ان يقلل من اثر الضغوطات النفسيّة
.



كلام اجمل من الجمال وحقيقي الواحد بيتعرض للمواقف هذه وبيشعر فيها

بارك الله فيك سليل