المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البحث عن المدينة المفقودة



bode
28-Jun-2007, 11:26
البحث عن مدينة أخرى
بقلم / أوزجان يشار

نتخيل المدينة الحلم .. نسبح في أوهام البحث عنها .. نهاجر إليها مبهورين .. نركب البحر والفضاء والصحاري.

نغوص في أكداس الكتب القديمة لكي نتبين معالمها أو نمس أسوارها، ولا نمس سوى السراب، ونضيع في متاهات التنظير، لشكلها الموعود، شوارعها، أزقتها، نسائها، أسواقها، مكتباتها، كنائسها، مساجدها ونسقط في براثن الواقع المر، فالمدن جميعها متماثلة مهما كبرت وامتدت ، وتضاعف عدد سكانها ، وارتفعت ناطحات السحاب لتعانق الغيوم، ولا تعانق البشر.

فالإنسان في المدينة الجديدة ، غريب مهما تأصل، ضائع لا يعرف لماذا قذف نفسه وسط هذا البحر الهائج.. يتلمس قدره .. وسط ركام أضواء الليزر الحارقة ..

يتعرى كأغصان أشجار الخريف .. يعود إلى حلم أنطونيو .. يغازل كليوباترا العاشقة.. يقلب الصفحات .. يتأمل محاسنها، يقطع الأوراق الصفراء واحدة بعد أخرى ، يصرخ ، يتمرد ولا يجد غير صدى بعيد .. بعيد ... يلون أيامه بأمل ضبابي، ولكن أصوات الترام، والقطارات القادمة عبر الأفق تقتحم الضباب كحيوان أسطوري مخيف، وتقترب نحوه بسرعة، يهرب أمامها، يرفع الراية، يستسلم لمصيره المظلم.. يعلن انسحابه الكامل.. يتراجع نحو الحي الصغير، يؤسس مملكته الصغيرة.. يرسم معالم حياته الجديدة .. فالحركة خارج هذا الحي محفوفة بالمخاطر والصعاب ، وهي كبيرة من الكبائر ينبغي أن يحسب لها ألف حساب ، ويتلاشى الحي الصغير يوما بعد آخر ليصير زقاقا أو عمارة سكنية ، ويضيق حتى يصل إلى حدود البيت المتواضع الذي يعيش فيه الإنسان ، وتموت الحركة ، وتتقلص حدودها، وتنسحب الحياة.. تلونها أوراق الخريف الصفراء..

ويظل حلم البحث عن المدينة .. حلماً يهز شباك المخيلة الخاملة في ليالي الشتاء القاسية ؛ للخروج من عنق الزجاجة المفروض، ويقاوم الفرد غربته، ويغتال رغباته الآنية، لدحض هيمنة العصر الجديد، وبالبحث عن منافذ ، تنقذه من الأسر المفروض، ومن السجن الرهيب ، يستعير سلوك النمل، يقتات بالقليل، ليوفر لمعركته القادمة، ينتظر الأشهر الطويلة ، وتنقشع الغيوم في الصيف ، ويحمل أمتعته ، ويرحل بعيدا عن البيت والحي ، والمدينة القديمة ، نحو أفق آخر بعيد ، وتنطلق الجموع من كل فج عميق لتلاقي أسراب البشر القادمة من المدن الصناعية الكبرى في محطات الحافلات ، تحمل فرح القهر والكبت و الحرمان .

المصدر : موقع التاريخ