المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأضحية / تعريفها / سنتها / فضلها / فتاوى / والمزيد



خالد محمد الحجاج
27-Dec-2006, 05:21
الاضحية سنة مؤكدة

الحمد لله رب العالمين له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن صلوات الله البر الرحيم والملائكة المقربين على سيدنا محمد خاتم النبيين واشرف المرسلين وعلى ءاله وصحبه الطيبين الطاهرين ومن تبعهم بإحسان فسار على هداهم الى يوم الدين.

وبعد: يقول الله عز وجل في القرءان الكريم: ﴿إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأَبْتَرُ﴾ (سورة الكوثر). جاء في تفسير قوله عز وجل: ﴿فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ﴾ فصل لربك اي صلاة العيد وانحر اي اذبح يوم النحر الذبائح وهي البدن بتسكين الدال جمع بدن (بفتح الدال) وهي الابل حيث كانت خيار اموال العرب. وروى الامام البخاري في صحيحه ان النبي صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين املحين اقرنين ذبحهما بيده وسمى وكبر ووضع رجله على صفاحهما اي جوانب عنقهما. والاملح هو الذي بياضه اكثر من سواده.

فضل الاضحية:

من المعلوم الثابت ان النبي محمداً صلى الله عليه وسلم قد حث امته على مكارم الاخلاق والاكثار من الطاعات وحث ايضا على الانفاق في وجوه البر والخير والكرم كذلك وهذا جميعه من الصفات الحسنة المرغوب فيها بين الناس في المجتمعات اذ تساهم جدا في توطيد اواصر المحبة والوئام بين الناس.

ومن جملة ما حث عليه النبي الاكرم عليه الصلاة والسلام الاضحية فهذا شيء حسن طيب ممدوح وفي الحديث الذي روته السيدة عائشة رضي الله عنها ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال: ضحوا وطيبوا انفسكم فإنه ما من مسلم يستقبل بذبيحته القبلة الا كان دمها وفرثها وصوفها حسنات في ميزانه يوم القيامة. وفي حديث ءاخر عند البخاري عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ان اول ما نبدأ به في يومنا هذا نصلي ثم نرجع فننحر من فعل ذلك فقد اصاب سنتنا.

سنية الاضحية:

واعلم اخي المسلم ان الاضحية سنة مؤكدة ثابتة عن رسول الله صلى عليه وسلم وهذا هوالمقرر عن السادة الشافعية خلافا لمن يقول بوجوبها على الموسر وهو مذهب الامام ابي حنيفة رضي الله عنه. واما كونها سنة ثابتة عن الرسول صلى الله عليه وسلم فدليل ذلك حديث انس الذي فيه ان الرسول صلى الله عليه وسلم كان يضحي بكبشين قال انس: وانا اضحي بهما. وفي حديث ءاخر اخرجه الحاكم من طريق عائشة وابي هريرة رضي الله عنهما ان رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين سمينين عظيمين املحين اقرنين موجوءين. ومعنى موجوءين اي مخصيين واما املحين فقد مر تفسيره.

وهي اي الاضحية لا تجب الا اذا كانت منذورة ودليل الشافعي في ذلك حديث مسلم وفيه: اذا رأيتم هلال ذي الحجة واراد احدكم ان يضحي فليمسك من شعره واظفاره. وقال الامام الشافعي رضي الله عنه ان هذاــ اي الحديث الذي مر ذكره ــ دليل ان التضحية ليست بواجبة لقوله صلى الله عليه وسلم(واراد) فجعله مفوضا الى ارادته فلو كانت واجبة لقال: فلا يمس من شعره حتى يضحي.

وقال رضي الله عنه في كتاب الضحايا عن البويطي: الاضحية سنة على كل من وجد السبيل من المسلمين من اهل المدائن والقرى واهل السفر والحضر الحاج بمنى وغيرهم من كان معه هدي ومن لم يكن معه هدي. وممن قال ايضا بأن الاضحية سنة مؤكدة في حق الموسر سيدنا ابو بكر الصديق وسيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنهما وصح عنهما انهما كانا لا يضحيان مخافة ان يعتقد الناس وجوبها وذلك فيما رواه الامام البيهقي رحمه الله تعالى.

واما الحديث الذي فيه: (من وجد سعة لأن يضحي فلم يضح فلا يحضر مصلانا) فهو غير ثابت كما قال ذلك الامام النووي رحمه الله في كتابه المجموع.

تعريف الاضحية وذكر ما يجزئ فيها:

والاضحية بضم الهمزة في الاشهر هي اسم لما يذبح من الابل او البقر او الغنم يوم العيد تقربا الى الله عز وجل وهو مأخوذ من الضحو وهو امتداد النهار وسميت بأول زمان فعلها وهو الضحى.

ويجزئ في الاضحية الجذعة من الضأن (الغنم) والثنية من المعز والبقر والابل لما روى جابر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لا تذبحوا الا مسنة الا ان تعسر عليكم فاذبحوا جذعة من الضأن) وعند الطبراني ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ضحوا بالجذع من الضأن فإنه جائز.

والجذع من الضأن هو الذي استكمل سنة والثني من المعز هو الذي استكمل سنتين والثني من البقر هو الذي استكمل سنتين ودخل في الثالثة والثني من الابل هو الذي استكمل خمس سنين. وتجزئ البدنة في الاضحية عن سبعة والبقرة عن سبعة كذلك اي لو اشترك سبعة في البقرة او البدنة من الابل اجزأ ذلك. وتجزئ الشاة عن واحد. قال الغزي في شرحه على متن ابي شجاع: وافضل انواع الاضحية ابل ثم بقر ثم غنم. ويجزئ في الاضحية الخصي وتجزئ فاقدة القرون وهي المسماة بالجلحاء ايضا.

ذكر ما لا يجزئ في الاضحية:

قال الغزي في شرحه: واربع لا تجزئ في الضحايا: العوراء البين عورها اي الظاهر عورها والعرجاء البين عرجها والمريضة البين مرضها والعجفاء التي ذهب مخها من الهزال. اي ذهب دماغها.

وقت الاضحية:

يدخل وقت الاضحية اذا مضى بعد دخول وقت صلاة العيد اي عيد الاضحى قدر ركعتين وخطبتين. فإن ذبح قبل ذلك لم يجزئه وذلك لحديث البخاري ومسلم عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال: خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم النحر بعد الصلاة فقال: من صلى صلاتنا هذه ونسك نسكنا فقد اصاب سنتنا ومن نسك قبل صلاتنا فتلك شاة لحم فليذبح مكانه.

ويخرج وقتها بغروب شمس اليوم الثالث من ايام التشريق وايام التشريق هي الايام الثلاثة التي تلي يوم عيد الاضحى فمن لم يضح حتى مضى الوقت فإن كان تطوعا فقد فاته وإن كان نذرا لزمه ان يضحي.

فصل فيما يستحب عند التضحية:

ويستحب عند ذبح الاضحية خمسة اشياء:

1- التسمية فيقول: بسم الله والاكمل ان يقول: بسم الله الرحمن الرحيم. فلو لم يسم جاز وحل المذبوح.

2- الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.

3-ـ استقبال القبلة بالذبيحة يوجه مذبحها للقبلة.

4ـ التكبير قبل التسمية او بعدها.

5ـ الدعاء بالقبول كأن يقول: اللهم تقبل منى. واكمله ان يقول: اللهم هذه منك واليك فتقبل.

فصل: ولا يأكل المضحي شيئا من الاضحية المنذورة ويأكل من الاضحية المتطوع بها ثلثا. واما الثلثان فيتصدق بهما وهذا ما رجحه النووي وقيل يأكل الثلث ويهدي الثلث ويتصدق بالثلث لقوله عز وجل: ﴿فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ﴾ (سورة الحج ءاية 36). وبالنسبة لمحل التضحية فهو موضع المضحي سواء كان بلده او موضعه من السفر والافضل ان يضحي في داره بمشهد من اهله بخلاف الهدي فإنه يختص بالحرم.

بعض الاحكام المتعلقة بالاضحية:

واعلم انه قد اتفقت نصوص الشافعي واصحابه انه لا يجوز بيع شيء من الهدي ولا من الاضحية نذرا كانت او تطوعا سواء في ذلك اللحم والشحم والجلد والقرن والصوف وغيره فقد روى البيهقي عن ابي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من باع جلد اضحيته فلا اضحية له).

ولا يجوز إعطاء شيء منها اجرة للجزار لما جاء في البخاري ومسلم ان علي بن ابي طالب رضي الله عنه قال: امرني رسول الله صلى الله عليه وسلم ان اقوم على بدنه فأقسم جلالها وجلودها وامرني ان لا اعطي الجازر منها شيئا وقال: نحن نعطيه من عندنا.

والحمد لله رب العالمين.

------------------------
منقول - المصدر
http://www.arabray.com/11_6_5.htm
الشعاع العربي

خالد محمد الحجاج
27-Dec-2006, 05:25
كيفية شراء وذبح خراف الاضحية
-- موضوع منقول ----

سيظل الطلب على لحوم الاغنام مرتفع لعدة اسباب منها ارتباط استهلاكها بمناسبات اسلامية عديدة مثل الاضحية والنذر والعقيقة كما يمثل الطلب عليها سلوك اجتماعى حيث يتم استهلاك لحم الحيوان كاملا فى المناسبات الاجتماعية كولائم للافراح وما شابه ذلك كما ان نسبة كبيرة من مستهلكى اللحوم تميل لاستخدام لحوم الضان فى حياتها اليومية وهذه النشرة تعطى لمشترى خراف الذبح الاساس العلمى السليم لكيفية الشراء بما يحقق له الحصول على اكبر نسبة من اللحم من الحيوان المشترى.


عزيزى المشترى
قبل الاقدام على شراء الاضحية عليك ان تحدد الاجابة على الاسئلة الاتية
هل تريد شراء خروف للذبح من الخراف البلدية ام من الخراف المستوردة ام الخليطة
ما هو العمر المناسب للاضحية وما جنسه كبش ام نعجة.
ما هى مظاهر تمتع الحيوان بصحة جيدة وبالتالى الحصول على لحم طيب صالح للاستهلاك الادمى
ما هو الوقت المناسب للشراء هل هو قبل الذبح مباشرة ام من الافضل اعطاء الحيوان فترة راحة بسيطة قبل الذبح.

عزيزى المشترى
يجب التاكد من عمر الحيوان لان الزيادة فى العمرتؤدى الى فقد النعومة والطراوة فى اللحم خاصة فى الذكورفالعمر الملائم لذبح ذكور الاغنا م من 1 -2 سنة وافضلها عند عمر من 8-12 شهرا ويتم ذبح الاناث على عمر 7-8 سنوات عادة بعد انتهاء عمرها الانتاجى او النعاج التى سمنت اكثر من اللازم ...... ليست بالمفهوم الدارج.
ويمكن تسنين الاغنام من خلال فحص القواطع من الاسنان ويتم بفتح الفم وملاحظة حالة القواطع وهى الاربعة ازواج الامامية من الاسنان فى الفك السفلى فيكون عمر الحيوان كالاتى.
العمر أقل من 1 سنة:
تكون القواطع متجانسة صغيرة الحجم ليس بينها فواصل؛ لونها يميل للون الابيض.
العمر مابين 1 سنة - 1.5 سنة :
يبدأ الحيوان فى تغيير الزوج الاول من القواطع – فيسقط الزوج اللبنى الاوسط أولا ثم يبدأفى التبديل ونمو القواطع الدائمة مكانهاحتى تكتمل عند عمر1.5 سنة حيث تتميز بالطول عن الثلاثة أزواج الاخرى.
العمر مابين 1.5- 2.5سنة :
يحدث تبديل للزوج الثانى من القواطع اللبنية وينمو الزوج الدائم بدلا منها عند الوصول لعمر 2.5 سنة يصبح فى الفم 4 أسنان طويلة فى المنتصف يحيط بها سنتان صغيرتان من كل جانب.
العمر مابين 2.5 - 3.5 سنة :
يحدث تبديل فى الزوج الثالث من القواطع مثل ماحدث سابقا حيث يصبح الفك السفلى به 6 اسنان طويلة فى المنتصف يحيط به سنة طويلة من كل جانب.
العمر مابين 3.5 سنة - 4 سنوات :
يكون بالفك السفلى 8 أسنان كبيرة وكلما تقدم فى العمر تأكلت الاسنان وكبر الفاصل بينها وتغير لونها الى الاصفر ثم تبدأفى التساقط حتى تتساقط كلها تقريبا على عمر 8 سنوات.

عمر الاضحية
ويفضل ان يكون عمر الاضحية فى الاغنام ان يكون قد مر عليها عام كامل او بدلت الزوج الاول من القواطع المسمى الثنايا

كيفية الشراء
اولا الاختيار
عند شرائك لاحد الخراف فكثيرا ما تجد البائع يقوم برفع الحيوان بيديه من قوائمه الامامية ويجعله مرتكزا على القوائم الخلفية مما يعطى انطباعا شكليا خادع للمشترى. وقد يلجا بعض التجار الى وضع كمية من ملح الطعام فى علائق تلك الخراف فتشرب كميات كبيرة من الماء مما يزيد من وزنها والبعض يغذى الخراف على لوز القطن الاخضر وهى ايضا تؤدى الى زيادة وهمية فى الوزن. ويمكنك التحقق من ذلك بالضغط على جانبى الحيوان فتجده يخرج روثا لينا فى شكل اسهال مع غازات. ولكن قم بنفسك بفحص الحيوان واطلب من البائع ترك الحيوان على الارض عدم رفعه على قوائمه وقم بالفحص بنفسك ويتمثل الفحص كالاتى.
1- الفحص بالنظر
حيث يتم التاكد من ان الحيوان مسمن بصورة جيدة ومتميز وسط باقى الحيوانات
2- الفحص باليد
كثيرا ما ينخدع مشترى الاغنام من وجود الصوف الكثير الممشط لذا يلزم فحص الاغنام المشتراه باليد على النحو التالى
فحص الرقبة والتاكد من خلوها من الدمامل والخراريج مع امتلائها باللحم. فحص الظهر والكفل حيث يجب ان يكون الظهر مستوى وعريض وممتلىء باللحم.
3- فحص مقدم الصدر.

عزيزى المشترى
بعد اختيارك للسلالة المناسبة وتحديدك لها والعمر المناسب والمطلوب للاضحية كيف تستدل على ان الحيوان يتمتع بحالة صحية جيدة. ولمعرفة ذلك يجب التاكد من وضوح العلامات الاتية
• الحيوية والحركة النشيطة حيث ان الكسل والخكول يدل على وجود متاعب صحية مع بقاء راس الحيوان فى مستوى جسم الحيوان غير مدلاه ناحية الارض او مرتفعة عن الجسم وكذلك سلامة القوائم الامامية والخلفية.
• إقبال الحيوان على تناول الأعلاف الخضراء أو المركزة لأن الحيوان المريض يمتنع عن تناول الأعلاف أو يقبل عليها بصعوبة.
• عدم وجود إسهال ويعرف ذلك بالنظر أسفل اللية أو الذيل فإذا وجد روث ملتصق بمؤخرة الحيوان وفى حالة لينة دل ذلك على وجود إسهال.
• عدم وجود إفرازات أو ارتشاحات أو التهابات فى الأنف أو الفم أو اللسان.
• تنفس الحيوان طبيعى ولا يوجد كحة أو نهجان.
• الصوف ناعم ولا يتقصف بمجرد شده باليد وليس له لون شاحب.
• العينان لامعتان ولا يوجد اصفرار بهما أو فى لحمية العين.
• عدم وجود خراريج أو دمامل فى جسم الحيوان وتحت الفك السفلى وفى منطقة الرقبة.
ثانيا النقل

بعد شراء الحيوان يتم نقله الى مكان الذبح وفى حالة توافر مكان للايواء يفضل اعطاء الحيوان راحة لا تقل عن يوم حيث ان اجهاد عملية النقل ثم الذبح مباشرة يؤثر على جودة اللحوم وحدوث بعض التفاعلات الكيماوية فى جسم الحيوان وعملية النقل يفضل ان تكون فى سيارة نقل والحيوان واقف فى مساحة صغيرة لتلافى الاهتزازات نتيجة حركة السيارة واستخدام الفرامل وفى حالة نقل الحيوان فى السيارات الخاصة فيمكن ربط الحيوان من ثلاثة ارجل وترك الرجل الشمال الامامية بدون ربط على ان يرقد الحيوان على جانبه الايمن والراس لاعلى ويوضع اسفلها قش او فرشة ناعمة لتلافى ارتطام الراس بارضية السيارة كما يمكن الاكتفاء بربط الرجل اليمنى الامامية مع اليسرى اذا كان الحيوان هادىء وغير متوتر اثناء النقل.
وبعد وصول الحيوان الى مكان الذبح يتم فك الرباط ويترك الحيوان ليرتاح وفى حالة عدم توافر مكان للايواء والاضطرار للذبح مباشرة يترك الحيوان لمدة ساعتين على ان يقدم له الماء فقط ولا ينصح بتقديم اى اعلاف للحيوان ويلاحظ انه قد يحدث نقص فى وزن الحيوان قد تصل الى 2 كيلو جرام نتيجة النقل لمسافات كبيرة.
واذا توفر مكان للايواء فيجب ترك الحيوان لمدة 12-18 ساعة على الاقل على ان يقدم للحيوان ماء فقط اما اذا رغب المشترى استبقاء الحيوان اطول من ذلك فيمكن تقديم الدريس بجانب بعض الاعلاف الجافة مثل الذرة والفول والنخالة بواقع 3/4 كيلو جرام يوميا تضاف على مرتين.

عزيزى المشترى

قد تحدث بعض المشاكل التى يتعرض لها الحيوان فى الفترة ما قبل الذبح
من هذه المشاكل
o امتناع الحيوان عن الاكل والشرب
o قد يكون هذا نتيجة سيكلوجية بسبب نقل الحيوان من كانه الطبيعى الى المكان الجديد وبعد فترة يعود الحيوان ليقبل على العلف والماء بعد اعتياده على المكان وفى حالة امتناع الحيوان عن الاكل والشرب ومال الى الرقاد فقد يدل ذلك الى وجود اسباب مرضية مثل اللكمة او النفاخ.
o النفاخ
ويحدث نتيجة تناول الحيوان حبوب بكثرة او نتيجة النقل مربوطا من جميع ارجله ويكمن علاج هذه الحالة بتريض الحيوان او اجباره على المشى او تجريعه200 جم زيت بذرة كتان او اقراص فحم لامتصاص الغازات مع منع تقديم الحبوب والاعلاف المركزة وتقديم الدريس او الاتبان فقط.
o الاسهال وهو نزول الروث على فترات متقاربة لينا ويعالج باعطاء المضادات الحيوية
o اللكمة
وتحدث نتيجة تناول الحيوان لكميات كبيرة من الحبوب مما يسبب فقد الشهية وخمول وذلك بسبب التخمر السريع لكميات الحبوب والاعلاف التى تناولها الحيوان
ويتم علاجها بتجريع الحيوان20جرام بيكربونات صوديوم مذابة فى نصف لتر من الماء او تجريعة زجاجة مياه غازية.وتقديم الدريس والحقن بالمضات الحيوية.

طريقة الذبح
تفقد الاغنام حوالى0 6% من كمية الدم الموجود باجسامها نتيجة النزف 4% فى المائة من اوزانها اثناء عملية الذبح والنزف وتفقد حوالى 22% فى المائة من اوزانها نتيجة السلخ والتجويف وتصل نسبة التصافى فى الاغنام الى
ذبائح الحملان الممتازة المسمنة جيدا 55% - 60 %
ذبائح الحملان ذات التسمين العادى 45% - 52 %
ذبائح الحملان الضعيفة او اغنام الصوف40% - 45 %
يتم ذبح الحيوان وهو فى كامل وعيه والبعد عن الطرق الشائعة لافقاد الحيوان الوعى قبل الذبح حيث تعتمد معظم الطرق على افقاد الحيوان الوعى قبل الذبح بدون استخدام عقاقيراو كيماويات مهدئة لما لها من اثر سيىء على صفات الذبيحة وهو قانون مطبق فى معظم الدول.
وهناك طرق تعتمد على ذبح الحيوان وهو فى كامل وعيه وذلك لارتباطها بطقوس دينية فى العقيدة الدينية الاسلامية واليهودية.
وفى طريقة الذبح الاسلامى يوجد ثلاثة مصطلحات لتهيئة ذبائح الاغنام للاستهلاك الادمى وهى.
الذبح وهى عملية جرح قطعى بعرض الرقبة ويت استخدامه فى الحيوانات والطيور القصيرة الرقبة
النحر وهو عبارة عن جرح وخزى بغرز السكين فى اللبة اسفل العنق كما يحدث فى الحيوانات الطويلة الرقبة مثل الجمل
العقر ويتم اضطراريا فى الحيوانات التى شردت ويخشى عليها من الضياع او تعرضها للحيوانات المفترسة فيتم اصابتها باى نوع من الاسلحة فاذا سال دمها ولم تدرك حية لذبحها هنا تصبح من الطيبات ويحل اكلها.

كيف يتم الذبح الاسلامى
هناك اتفاق شرعى على ان يتم الذبح ويصبح مكتملا بقطع الودجين والقصبة الهوائية والمرىء واختلفت الاراء حول مكان القطع هل ما بين مبدا الحلق الى مبدا الصدر وبحيث يقطع الودجان والقصبة الهوائية والمرىء واذا تم قطع ثلاثة منهم فقط صح الذبح فى المذهب الحنفى وذهب الحنفية الى ان الذبح الصحيح يتم بقطع القصبة الهوائية والوريدين الوداجين وان لم يقطع احدهما لم تحل الذبيحة. وذهب الشافعية الى ان الذبح الصحيح يتحقق بالقطع الكامل للقصبة الهوائية والمرىء فى حين ذهب الحنابلة الى ان الذبح يتحقق شرعا بقطع القصبة الهوائية والمرىء.
ولا يجوز ذبح الحيوان من القفا واذا حدث من غير قصد حلت الذبيحة وجاز اكلها عند الشافعية والحنابلة واذا ذبح الحيوان من القفا متعمدا جاز اكلها وذهبت المالكية الى عدم جواز اكلها.ولو استوفت قطع القصبة الهوائية والمرىء والوداجين.

شروط القائم بالذبح
يشترط ان يكون القائم بعملية الذبح ناضجا جسمانيا وعقلايا
ان يذكر البسملة اثناء عملية الذبح ..... بسم الله الله اكبر.
ان يستخدم سكين حادة اثناء الذبح.
يفضل تصويم الحيوان قبل الذبح بحوالى 12-18 ساعة لتقليل محتوى الكرش من الغذاء كما يقلل من هجرة الجراثيم من الامعاء الى الدورة الدموية والانسجة ويمكن تقديم الماء فقط ويفضل ان يكون الحيوان فى حالة راحة وتجنب اثارته قبل الذبح أوذبحه مباشرة بعد نقله من مكان الى مكان لان هذا يوثر على جودة اللحم بعد الذبح
يتعرض الحيوان قبل الذبح الى عدة عوامل تؤدي الى تعرضه للاجهاد منها ارتفاع درجة الحرارة او انخفاضها ،عملية نقل الحيوانات لمسافات طويلة قبل الذبح وعدم السماح لها بأخذ راحة. جميع هذه العوامل سوف تؤدي الى استنزاف الطاقة الموجودة في جسم الحيوان في صورة جليكوجين قبل الذبح وهذا يؤدي الى بعض التغيرات الكيميائية والغذائية للحوم قبل الذبح ومنها طول العضلات في مرحلة التيبس الرمي بسرعة فيرتفع معدل الحموضة ويكون حوالي 6,8 ويكون لون اللحوم غامقا وهو ما يسمى في صناعة اللحوم Dark Cutting Beef ويكون مقطع العضلة خشناً وتكتظ بكمية كبيرة من الماء ويتغير الطعم وعادة يكون غير مستساغ لدى المستهلك.

وعند الذبح يجب التأكد من قطع جميع الاوردة والشرايين والمرىء والقصبة الهوائية مع عدم فصل الراس عن الجسم إلا بعد سكون حركة الحيوان تماما للتأكد من إكتمال الادماء. لان الإدماء الغير كامل يؤثر على جودة اللحوم فمن المعروف أن دم الحيوان يعتبر وسطا مناسبا لنمو وتكاثر عدد من الميكروبات وتحديدا عندما تتوقف حياته لذا كان من اهم الظواهر التي يأخدها القائم بعملية الذبح في عين الاعتبار عند الكشف علي الحيوان المذيوح كمية الدم التي تخرج عند ذبحه فالوضع الطبيعي هو ان ينزف اكبر كمية ممكنة من دم الذبيحة وفي اقل وقت ممكن والادماء غير الجيد يعرض الذبيحة للتلف بسرعة او ينقص من القيمة النوعية للذبيحة ومعدل الوقت اللازم للادماء في الابقار حوالي 5 دقائق بينما في الاغنام حوالي 3 دقائق ويحدث الادماء الجيد اكثر عند عدم فصل راس الحيوان عن جسمه ويفضل فصلها بعد السلخ حتى لا يقطع الحبل الشوكي بعد الذبح مباشرة وذلك لعدم اتلاف النخاع المستطيل نظرا لاستمرار عمل القلب والرئتين.واهم شرط يجب توفره لاكتمال عملية النزف هو ان يتمتع الحيوان بصحة جيدة حيث ان عملية النزف ترتبط بعمل القلب والرئتين والعضلات ولذا فان النزف لا يكتمل في الحيوانات المصابة بالحمى او امراض القلب والرئتين او سوء الهضم.وتتميز حالات الإدماء غير المكتمل بعلاقات منها:

بروز الاوعية الدموية تحت الجلد لاحتقانها بالدم.
وتكون الاحشاء الداخلية (الامعاء الكرش الكلى الكبد الرئتان القلب) محتقنة ومترهلة وملمسها طري.
وامتلاء الاوردة بين الضلوع بالدم وتكون العقد الليمفاوية مملوءة بالدم وعادة ما يكون متجلطا ويكون لون الذبيحة غامقا وعند عمل قطع في منطقة الابط يشاهد امتلاء الاوردة بالدم.
ويراعى أن يذبح الحيوان راقدا على جانبه الايمن وراسه متجه نحو القبلة وفى كامل وعيه ويتم الذبح فى مكان نظيف غير مترب ويتوفر فيه الماء والصرف الصحى.
يتم سلخ الذبيحة كالاتى.

 يتم وضع الحيوان على احدى جانبيه مع شد القوائم الامامية للخارج
 وقد يجرى نفخ للحيوان ( اى ادخال هواء بين الجلد وسطح الذبيحة) الا انه يفضل عدم اجراءها بإستخدام الفم حيث تعرض الذبيحة للتلوث بالبكتريا ويستعاض عنها بإستخدام مولدات هواء كهربائية او منفاخ الدراجة اليدوى.
 يتم عمل شق طولى فى الجلد البطنى لكل ساق بداية من اعلى الظلف حتى يتقابلان فى مقدم الصدر .
 يتم سلخ جلد القوائم الامامية ثم فصل الاقدام الامامية عند مفصل الركبة.
 يشق جلد الرقبة بداية من التقاء الشقين السابقين بالصدر حتى الفك السفلى وذلك بشق واحد طولى ثم اسلخ الجلد من حول الرقبة دون جلد الناحية الظهرية.
 تسلخ جلد القوائم الخلفية بعمل شق من الركبة حتى الاظلاف من الناحية البطنية وفصل الاقدام الخلفية عند مفصل الركبة مع الحفاظ على اوتار الساق سليمة لاستخدامها فى تعليق الذبيحة.
 يتم تعليق الذبيحة من القوائم الخلفية بعد امرار خطاف على شكل حرف من Sخلال اوتار الساق الخلفية.
 يشق جلد الفروة من ناحية البطن وبشكل طولى بطول الجسم مع مراعاة عدم خدش العضلات البطنية
 يستخدم سكين السلخ فى تخليص جلد الفروة من النسيج المغلف للجسم مرورا بالاكتاف ثم منطقة الظهر ثم منطقة الحوض واللية.
 يتم فصل الراس قبل الفقرات العنقية الاولى عند مفصل يسمى مفصل اطلس.
 يتم تفريغ الاحشاء وذلك بعمل شق طولى من اسفل البطن ناحية عظمتى الحوض حتى عظمتى القص والقفص الصدرى مع مراعاة عدم قطع الاحشاء لمنع تلوث الذبيحة.
 يستخرج الكرش مع تخليصه من الدهون المحيطة به.
 يتم عمل فتحة حول المستقيم من الخارج وتخليصه وربطه او عقده.
 يستخرج الجهاز الهضمى كله بعد قطع وسحب المرىء مع تخليص الكبد من الحويصلة المرارية بحرص.
 يتم فتح القفص الصدرى بواسطة منشار او ساطور واستخراج القلب والرئتين.
 يتم غسل الذبيحة جيدا بالماء.
وللتأكد من سلامة اللحوم.
 يتم فحص الغدد الليمفاوية عن وجود اصابات التدرن.
 فحص الرئتين والقصبة الهوائية عن الالتهاب الرئوى الدودى.
 فحص الكبد للكشف عن الديدان الكبدية وتليف الكبد والمرض الاسود.
 فحص الطحال للكشف عن الحمى الفحمية.
 فحص القلب والعضلات للكشف عن الاصابة بيرقات الدودة الشريطية.
ماذا يحدث للعضلات بعد الذبح ؟
بعد عملية الذبح تبدأ العضلات بالانقباض والانبساط ولذلك يلاحظ ان هناك حركة وارتعاشات في العضلات بعد ذبح الحيوان وسلخه وذلك خلال ساعات من عملية الذبح الى ان يتم استنزاف جميع اشكال الطاقة الموجودة في العضلة في صورة ATP او جليكوجين ومن ثم دخول العضلة في مرحلة تسمى التيبس الرمي.

التيبس الرمي
بعد الذبح بساعات وبعد انتهاء الطاقة الموجودة في العضلة يحدث تيبس او تصلب للعضلات وتختلف مدة دخول العضلات في التيبس الرمي تتراوح بين 6-12 ساعة وتؤثر على هذه المدة عوامل داخلية وخارجية ومن ثم يكون لها تأثير على جودة ونوعية اللحوم عند اكلها. من هذه التغيرات هو حدوث قصر في طول العضلة وبذلك تقل طراوتها وجودتها. بعد انتهاء فترة التيبس الرمي وهي حوالي 24 ساعة بعد الذبح تبدأ العضلة في عملية انحلال هذه الانقباضات وتكسر بعض الألياف وذلك من خلال عمل بعض الانزيمات.

لذا يفضل تبريد الذبيحة لمدة 6 ساعات لمنع حدوث تيبس للعضلات. حيث تعلق الذبائح فى حجرات تبريد درجة حراراتها 4-6 مئوية لمدة 24 ساعة فى حالة النطاق التجارى الكبير. حيث تؤدى عملية التبريد الى موت الخلايا البكتيرية وقيام بعض الانزيمات بتحليل بعض الانسجة الضامة وتكوين حمض اللاكتيك بين الانسجة مما يزيد من طراوة اللحم وتحسين مذاقه وسهولة تقطيع الالياف العضلية وسهولة فصل الدهن عن اللحم

مرحلة التعتيق او التطرية
تبدأ هذه المرحلة بعد 24 ساعة من الذبح وتستمر حوالي 21 يوما وهذه العملية تتم بوضع الذبائح بكاملها في غرف تبريد او ان تقطع الى قطع كبيرة وتغلف بالتفريغ الهوائي ومن ثم تخزن على درجة حرارة 1م.
هناك ظاهرتان تحدثان للحوم نتيجة للتبريد او التجميد الخاطئ هما:

٭ الانكماش التبريدي وانكماش التجميد.
وهى ظاهرتان تحدثان للحوم نتيجة لانخفاض درجة حرارة العضلات قبل ان يحدث التيبس الرمي وينتج عنه قصر للعضلات في الطول مما يؤثر سلبيا على طراوة اللحوم حيث ان هناك علاقة طردية بين طول الليفة العضلية وطراوة وجودة اللحوم فكلما قصرت طول الليفة العضلية قلت طراوة اللحوم والعكس صحيح وتختلف هذه العملية من حيوان الى حيوان ومن عضلة الى عضلة وتكون بدرجة اكبر في اللحوم المجمدة مباشرة بعد الذبح فعندما تذوب اللحوم المجمدة للاستهلاك نجد ان طولها يقصر وتفقد جزءاً من عصير اللحم وهذا ملاحظ من الماء المفقود من اللحم بعد الإذابة وبالتالي سوف تحصل على لحوم اقل عصيرية وجودة وطراوة اقل وذلك نتيجة لتغيرات فيزيائية وكيميائية داخل العضلة، هذه التغيرات تحدث بدرجة اقل اذا وضع اللحم تحت التبريد وأفضل درجة للتبريد هي 15 - 16 م خلال الساعات الأولى بعد الذبح ثم تقلل الى 4-6 درجات فى الساعات التالية وذلك لكي تدخل العضلات في مرحلة التيبس الرمي ويحدث اقل مقدار من الانكماش او القصر.


وعلى ذلك ننصح المستهلكين بالاتى بعد عملية الذبح.
يتم تبريد الذبيحة على درجة حرارة 4 مئوية لمدة 6-24 ساعة وبعد ذلك يتم تقطيع الذبيحة وتعليقها ومن ثم تستهلك او تخزن بالتجميد وفي هذه الحالة سوف يتحصل على لحوم طرية وذات عصيرية جيدة ولكن هذه قد تتعذر على الكثير من المستهلكين وذلك لعدم مقدرتهم على عملها في المنزل هذه يجب ان تعمل اما في المجازر او في محلات عرض اللحوم وذلك لتوفر غرف التبريد الكبيرة.
ان يتم تقطيع اللحوم بعد الذبح ومن ثم تغليفها وتخزينها في الثلاجة على درجة حرارة الثلاجة العادية 1 - 2م لمدة 24 - 48 ساعة ولأكثر بشرط ان تتعرض جميع اللحوم للتبريد اي ان لا تتراكم اكياس اللحوم فوق بعضها ومن ثم يكون الجزء السفلي لم يصل اليه البرودة وقد يفسد بعد 24 - 48 ساعة يتم نقلها الى التجميد او تستهلك.. هذه الحالة متوفرة في معظم بيوت المستهلكين ويمكن ان تعمل بسهولة وتعطي للحوم اقل طراوة من المرحلة الأولى ولكنها جيدة.

الحالة الثالثة هي التي يعمل بها معظم المستهلكين الى الآن وهي انه بعد الذبح يتم تقطيع الذبيحة وتجميدها مباشرة وخلال فترة زمنية قصيرة 4 - 6 ساعات بعد الذبح وبذلك سوف يتحصل على لحوم ذات عصيرية وجودة وطراوة اقل تعتبر اسوأ الحالات ولذلك يجب ان لا تعمل هذه الحالة لان في مقدور اي مستهلك يملك ثلاجة ان يعمل الحالة الثانية ويحصل على لحوم طرية
تقطيع ذبائح الحيوان

ذبائح الاغنام لايتم شقها طوليا ولكن تبقى الذبيحة كاملة وذلك لخفة وزنها وسهولة التداول .
فصل الذبيحة الى جزئين بفصل الجزء الخلفى عن الجزء الامامى ويتم الفصل مابين الضلع الـ 12, 13.
تقطيع الجزء الخلفى للذبيحة: ويتكون من الارباع الخلفية (الافحاذ) والبطن
تقطيع الجزء الامامى للذبيحة: ويتكون من الضلوع والكتف وهى من القطعيات الممتازة والصدر والبطن والرقبة والارجل الامامية وهى من القطعيات الاقل جودة.
طرق طبخ لحوم الاغنام
- الشواء والقطعيات المناسبة لها هى قطعيات الريش
- السلق وتستخدم فيها قطعيات الرقبة والكتف
- القلى وتستخدم فيها الكبد والكلاوى
- لحم السيخ وتستخدم فيها الارباع الخلفية.


---------------------------
اعداد
هانى محمد امين
معهد بحوث الانتاج الحيوانى
0101817207

البيطرة العربية
http://www.arabvet.com/modules/mysections/article.php?lid=843

خالد محمد الحجاج
27-Dec-2006, 05:26
الاضحية وبان ما يجب وما يستحب فيها - فتاوى
http://www.ibnothaimeen.com/publish/cat_index_139.shtml


دعاء الاضحية
" بسم الله ، اللهم تقبل من محمد ، وآل محمد ، ومن أمة محمد ". سنن أبي داود .

وكل عام وأنتم بخير

أم عمر
28-Dec-2006, 01:58
جزاك الله خيراً أستاذ خالد
على هذا الجهد الكبير
أسأل الله ألا يحرمك الأجر
وجعلنا الله واياك ممن يستمعون للقول فيتبعون أحسنه

يوسف حسن
28-Dec-2006, 05:03
جزاك الله خيرا أستاذي الفاضل
و كل عام و أنت بخير