المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بلدية دبي تطلق حملتها لهذا العام نظفوا العالم 2011



احمد الشريف
13-Dec-2011, 08:36
بلدية دبي تطلق حملتها لهذا العام نظفوا العالم 2011



http://abudhabienv.com/wp-content/uploads/1%D8%A7%D9%81%D8%AA%D8%AA%D8%A7%D8%AD-%D8%AD%D9%85%D9%84%D8%A9-%D9%86%D8%B8%D9%81%D9%88%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%851111.jpg (http://abudhabienv.com/wp-content/uploads/1%D8%A7%D9%81%D8%AA%D8%AA%D8%A7%D8%AD-%D8%AD%D9%85%D9%84%D8%A9-%D9%86%D8%B8%D9%81%D9%88%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%851111.jpg)


تحت شعار “مكاننا كوكبنا مسؤوليتنا” 23-28 أكتوبر 2011


دبي: عماد سعد:

أطلقت بلدية دبي حملتها لهذا العام “نظفوا العالم” وذلك تحت شعار: “مكاننا كوكبنا مسؤوليتنا” التي تعد أكبر حملة تطوعية بالدولة في مجال النظافة العامة ومن المتوقع أن يشارك فيها هذا العام أكثر من 40 ألف متطوع من مؤسسات ومنظمات حكومية وغير حكومية في دبي للمساهمة معها في أعمال النظافة في مختلف أماكن المدينة والبيئة البحرية والساحات المفتوحة. وافتتح الحملة سعادة المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي بحضور خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للإسعاف وعدد من المسؤولين ومساعدي المدير العام وممثلي الجهات الحكومية والشركات الراعية للحملة.

وأكد المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي بأن حملة “نظفوا العالم” تواصل تحقيق أهدافها بفضل الجهود المشتركة بين أفراد المجتمع والمؤسسات الحكومية والخاصة والمنظمات التطوعية في حماية البيئة المحلية وترسيخ الممارسات السليمة لدى الجمهور بالتقليل من النفايات والتخلص السليم منها موضحا بأن هذه الحملة وصلت إلى العالمية بمشاركة أفراد المجتمع لبلوغ هدف واحد هو نظافة البيئة المحلية ورفع المستوى الصحي والبيئي بإمارة دبي وبمشاركتكم في حملة نظفوا العالم نعطي لحماية البيئة أهمية عالمية.

وذكر أن حرص الدائرة على غرس الوعي البيئي والتوعوي لدى الأجيال يأتي من باب مسؤوليتها الاجتماعية تجاه المجتمع وحرصها على إيجاد مسؤولية ووعي بيئي يساهم في الحد من المشاكل البيئية التي قد تحدث.

وأكد أن الدائرة أدركت منذ وقت مبكر هذه التحديات البيئية التي يتوجب التصدي لها ولا ينبغي أن ينحصر دورها في أداء الوحدات التنظيمية التابعة لها لعملها في المجال البيئي فحسب، بل يتوجب أن يتم إشراك مختلف قطاعات المجتمع وذلك من أجل تأمين أقصى المعايير العالمية في مجال الحفاظ على صحة وسلامة البيئة والمجتمع ومنها تحديداً ما يتعلق بتأمين أقصى مستويات النظافة العامة في الإمارة والحد من أي تجاوزات بهذا الشأن.

وأشار إلى أن الحملة استمدت العديد من عناصر القوة والنجاح التي ضمنت لها الاستمرارية طوال السنوات الماضية وتمكنت من تحقيق الأهداف المنشودة وذلك من خلال الدعم الكبير الذي توليه الحكومة للعمل التطوعي في الإمارة وحرصها على تقديم كافة المستلزمات الضرورية لتحقيق الشراكة الحقيقية مع مختلف قطاعات المجتمع لما فيه خير ورفعة الإمارة وجعل دبي مدينة متميزة تتوفر فيها رفاهية العيش ومقومات النجاح.

وأشاد بالجهات الراعية والمشاركة في الحملة مبينا أن هذه المساهمات والمشاركات تبرز روح التعاون والترابط بين القطاعين الخاص والعام بالدولة حرصا على إنجاح الأحداث والفعاليات البيئية والتوعوية التي تنظمها بلدية دبي، وقدم الشكر للشركات التي قامت برعاية الحدث وهم: الرعاة الرئيسون (شركة الساحل الغربي لخدمات التنظيف والبيئة، البداد كبيتال، جلف اترنيت للصناعات)، الراعي الذهبي وهو مصنع الاتحاد للصناعات الوطنية، والرعاة الفضيون وهم دلسكو، تترا بارك، ألفا الإمارات، مصانع الفجيرة للبلاستيك، جمعية الاتحاد.

مشيرا إلى أن هذه المساهمات والمشاركات تبرز روح التعاون والترابط بين القطاع الخاص والعام بالدولة التي تساهم في إنجاح الأحداث والفعاليات البيئة والتوعوية التي تنظمها بلدية دبي.

وأوضح بأن بلدية دبي تعتبر من أوائل الدوائر الحكومية على مستوى الدولة التي تتبنى مثل هذا الحدث وبهذا الحجم من الدعم، حيث استمر تنظيم الحملة سنوياً طوال 17 عاماً الماضية، وفي حين شهد عام 1994 مشاركة ما يقارب 200 متطوع فقط وصل عدد المشاركين في عام 2010 إلى أكثر من 30 ألف مشارك من مختلف فئات المجتمع و الهيئات و المنظمات و المؤسسات الحكومية والخاصة وعلى تنوعهم العمري والثقافي، ليكون هذا الإنجاز للفريق بمثابة أكبر تظاهرة بيئية وتطوعية على مستوى الدولة.

واحتوى حفل الافتتاح الذي أقيم على شارع السيف حيث افتتاح مدير عام البلدية فعاليات الخيمة البيئية والتي قام خلالها عدد من الطلبة وطالبات المدارس بتقديم فعاليات متنوعة بهذه المناسبة، إلى جانب ذلك كان هناك فعاليات سوق التراث، ومعرض الرسم البيئي، وقام لوتاه بتكريم المدارس المشاركة بالحملة بالإضافة إلى انطلاق فعاليات تنظيف الخور.



وتواصل الحملة فعالياتها خلال هذا الأسبوع حيث سيقام يوم الثلاثاء في الكرامة إطلاق حملة (قل نعم لنظافة منطقة الكرامة) وهي من الحملات التي تطلقها بلدية دبي على المناطق التجارية والتي تشهد إقبالا من الجمهور لتشجيعهم على الالتزام بنظافة المنطقة من خلال نشر الرسائل التوعوية لهم.

وسيشمل يوم الأربعاء 26 أكتوبر صباحاً تنظيف المناطق الصحراوية بمشاركة الجهات والمؤسسات الحكومية بوادي العمردي، ويوم الخميس الموافق 27 سيتم تنظيف الشواطئ بمشاركة الجهات والمؤسسات الخاصة على شاطئ الصفوح ويوم الجمعة سيتم إطلاق برامج التنظيف التطوعي في المناطق الصحراوية والشواطئ وسكنات العمال.

وإلى جانب الجمهور الخارجي تحرص دائما بلدية دبي على توعية جمهورها الداخلي حيث تم تقديم المعلومات لهم عن المناسبة وفعالياتها عبر البريد الإلكتروني، وبرمجة هواتف الدائرة لإظهار المناسبة على شاشة الهاتف، وبرمجة خلفيات شاشات الحواسيب بالدائرة لإظهار شعار المناسبة.