المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مليوني ساعة.. و20 مليون ريال قيمة أعمال وخدمات تطوعية



إدارة عالم التطوع
09-Dec-2011, 03:48
حوار: مروة رسلان
مركز مداد
---------


مؤسس "عالم التطوع العربي" لـ "مداد": أنجزنا مليوني ساعة.. و20 مليون ريال قيمة أعمال وخدمات
تطوعية عبر أكثر من 20 ناديا تطوعيا

http://medadcenter.com/UploadedData/PhotoUploader/223734152412237513322573192161791822529//Dialogues/مروة%20رسلان1432/ح%20خالد%20حجاجي/khaled.JPG

خالد محمد الحجاج.. متطوع في زمن التكنولوجيا

* التقنيات الحديثة ساعدتني لكي أفرغ جزءا كبيراً من وقتي لخدمة الأمة
* المتطوع يستطيعمن خلالنا الاطلاع على آلاف الأفكار للقيام بها مباشرة أو بالمشاركة مع الجهات التطوعية
* أنجزنا مليوني ساعة.. و20 مليون ريال قيمة أعمال وخدمات تطوعية عبر أكثر من 20 ناديا تطوعيا
* عالم التطوع العربي أسهم بدرجة كبيرة في انتشار ثقافة العمل التطوعي
* لدينا أنشطة تطوعية في عدة في مصر والسودان واليمن والكويت والإمارات
* نهدف إلى أن تتحول أندية "عالم التطوع" إلى جمعيات ومنظمات تطوعية مستقلة
* نفتقر إلى الثقافة المجتمعية التي تحترم دور المتطوع وتشجع عليه
* نعاني من عدم استجابة الإعلام لرسالتنا رغم محاولاتنا أن تكون هناك تغطيات إعلامية للأنشطة التطوعية
* المتطوع العربي تحيط به كثير من القيود تمنعه من المشاركة في العمل المجتمعي

حوار: مروه رسلان
"فليكن عامنا الجديد مليئا بالعطاء والخير والمحبة والسلام .. لنعمل جميعنا على نشر ثقافة العمل التطوعي .. فهو دلالة سلامة وصحة المجتمع"..
كانت هذه هي الكلمات التي بدأ بها خالد محمد الحجاج ـ رئيس ومؤسس منظمة "عالم التطوع العربي" ـ حواره معنا، قائلا:" إن "عالم التطوع" يهدف إلى نشر ثقافة العمل التطوعي، وإبراز دوره في التنمية الشاملة للمجتمعات العربية، عبر الإسهام في تطوير الأعمال التطوعية، وتنظيمها، وتوجيهها".
وأضاف أنه تم من خلال "عالم التطوع" إنجاز أكثر من مليوني ساعة عمل تطوعي، قدمت بشكل مباشر، عبر أنشطة أندية "عالم التطوع العربي"، وأكثر من 20 مليون ريال قيمة أعمال وخدمات تطوعية، عبر أكثر من 20 ناديا تطوعيا تابعا لـ "عالم التطوع العربي".
وأكد على أن "عالم التطوع العربي" أسهم بدرجة كبيرة في انتشار ثقافة العمل التطوعي، قائلا: "لو عدنا لعدة سنوات مضت لوجدنا أن كلمة "تطوع" لم تكن تحمل في معانيها ما تحمله اليوم من مضامين إيجابية وحيوية".


http://medadcenter.com/UploadedData/PhotoUploader/223734152412237513322573192161791822529//Dialogues/مروة%20رسلان1432/ح%20خالد%20حجاجي/4.JPG



الفكرة

** كيف جاءت فكرة "عالم التطوع" وكيف بدأت؟
الفكرة تعود لسنوات طويلة سبقت عملية التدشين الفعلية، فمن خلال التجارب الشخصية كبرت هذه الفكرة مع الزمن، وساعدتني الظروف والتقنيات الحديثة مؤخراً لكي أفرغ جزءا كبيراً من وقتي وجهدي لخدمة هذا العمل، الذي يسعى لخدمة الأمة العربية والإسلامية، وليكون عملا يمتد أثره محليا وعربيا وعالميا. ولا شك أنه لولا توفيق الله ثم جهود الزملاء والزميلات الإداريين في "عالم التطوع العربي" لما تمكن هذا العمل من النجاح وتحقيق الكثير من أهدافه، ولله الحمد.


الأهـــداف

** ما الأهداف التي تتبناها منظمة "عالم التطوع العربي"؟
يهدف "عالم التطوع العربي" إلى نشر ثقافة العمل التطوعي، وإبراز دورها في التنمية الشاملة للمجتمعات العربية، عبر الإسهام في تطوير الأعمال التطوعية، وتنظيمها، وتوجيهها، والتفاعل مع الاحتياجات التطوعية والأحداث والطوارئ والكوارث الإنسانية، وغيرها. ويقدم العديد من الخدمات للمتطوعين، ومنها: التدريب، والتوجيه، وتعريفهم بمجالات العمل التطوعي والفرص التطوعية، وتنمية قدراتهم وإبداعاتهم لخدمة مجتمعاتهم، كما يقدم ـ أيضاً ـ خدمات كبيرة للمنظمات والهيئات والجمعيات التطوعية، حيث يتم توجيه المتطوعين للانخراط في برامجهم وأنشطتهم لدعم أهدافها ورسالتها، كذلك يطلع المتطوع على آلاف الأفكار التطوعية التي يستطيع القيام بها مباشرة، أو بالمشاركة مع إحدى الجهات التطوعية، أو مع "عالم التطوع العربي" عبر أنديته المختلفة.


http://medadcenter.com/UploadedData/PhotoUploader/223734152412237513322573192161791822529//Dialogues/مروة%20رسلان1432/ح%20خالد%20حجاجي/1.jpg



الإنجـــازات

** ما الإنجازات التي حققتها المنظمة في عالم التطوع العربي؟
لعل أهم الإنجازات هي النجاح في إيصال رسالة "عالم التطوع العربي" في نشر ثقافة العمل التطوعي ودعمه لكي يكون ضمن ثقافة المجتمع، وأحد ركائز الحراك المجتمعي. إسهامات كثيرة ومتنوعة، ترجمت تلك الرسالة وسهلت وصولها وتبنيها في المجتمعات العربية. أكثر من مليوني ساعة عمل تطوعي قدمت بشكل مباشر عبر أنشطة أندية "عالم التطوع العربي"، وأكثر من 20 مليون ريال قيمة أعمال وخدمات تطوعية عبر أكثر من 20 ناديا تطوعيا تابعا لـ "عالم التطوع العربي".


ثقافة التطوع

** في رأيكم، هل كان لعالم التطوع دورٌ في تغيير ثقافة التطوع لدى المواطن السعودي الخليجي؟ ولماذا؟
بلا شك أن "عالم التطوع العربي"، ولله الحمد، أسهم بدرجة كبيرة في انتشار ثقافة العمل التطوعي، ولو عدنا لعدة سنوات مضت لوجدنا أن كلمة تطوع لم تكن تحمل في معانيها ما تحمله اليوم من مضامين إيجابية وحيوية، ولو اختزلنا إنجازات "عالم التطوع العربي" خلال السنوات السبعة الماضية لقلنا إننا نجحنا في أن ننشر كلمة (تطوع) لكي تصبح متداولة وجزءا من المفردات اليومية في العالم العربي. ولعل من الهام الإشارة إلى أن العمل التطوعي لم يكن غائبا من حيث المبادرات الفردية التي يمتاز بها هذا المجتمع، بل إن الحاجة كانت ملحة لكي يكون هناك وعي شامل عن العمل التطوعي لكي ينتقل العمل من النطاق الفردي إلى العمل المؤسسي المنظم الدائم، وهذا ما نجحنا به في أن ندفع المجتمع إليه فنشهد قيام عدد من الجمعيات التطوعية ومئات الأندية التطوعية التي تستقي أهدافها وآيات عملها من "عالم التطوع العربي".


http://medadcenter.com/UploadedData/PhotoUploader/223734152412237513322573192161791822529//Dialogues/مروة%20رسلان1432/ح%20خالد%20حجاجي/3.jpg



عالم عربي

** هل يقتصر دور "عالم التطوع" على منطقة الخليج أم أنه يمتد لباقي الدول العربية والإسلامية؟
"عالم التطوع العربي" هو عمل عربي إسلامي ممتد، بمعنى أنه لم يكن محصورا في دولة أو أقليم، ولدينا أنشطة تطوعية عبر أندية "عالم التطوع العربي" في عدة دول عربية، كمصر والسودان واليمن والكويت والإمارات، وغيرها، وهي أندية فاعلة، تحمل ذات الرسالة والأهداف.


أندية عالم التطوع

** ما هي أندية "عالم التطوع العربي"؟ وما الهدف منها؟
إنالغرضمنوجودالأنديةھوإيجادمناخإيجابيلتبادلالأفكار بينمحبيالخيروالعطاءلكي يجتمعواعلىالخير،لنشرودعمالعملالتطوعيفيمجتمعاتھم،عب رالقيامبأنشطةوبرامج ومشاريعتطوعيةعبرالقنواتالرسمية،ومنخلالالنظمالرسمية ،وتحتمظلاترسمية، حسبالأنشطةالتيتقومبھا،وھيتعتبرنواةتنطلقمنهاالمشاري عوالأنشطةالتطوعية التيتخدمالمدينةأوالمنطقة،ومصدرالنشرثقافةالعملالتطو عي .
ونحن نهدف ونحرص على أن تتحول هذه الأندية إلى جمعيات ومنظمات تطوعية مستقلة، كما حدث في "نادي السودان" و "نادي اليمن التطوعي"، حيث تحولا إلى منظمات تطوعية مستقلة، وهناك عدد من أنديتنا تعمل على أن تتحول إلى جمعيات ومنظمات تطوعية رسمية تحمل ذات الرسالة والأهداف.


http://medadcenter.com/UploadedData/PhotoUploader/223734152412237513322573192161791822529//Dialogues/مروة%20رسلان1432/ح%20خالد%20حجاجي/2.jpg



عالم مؤسسي

** كيف يخدم عالم التطوع العربي العمل المؤسسي؟
عالمالتطوعالعربيوجدليكونمرجعاللمتطوعينوللتطوعفيالع المالعربي،لذافإن"عالم التطوعالعربي"يقومبعرضالاحتياجاتالتطوعيةالموجودةلدىالجمعياتوالھي ئاتالتطوعية والخيرية،ومنثمتوجيهالمتطوعينمباشرةإليھا،بالإضافةإل ىعرضتفاصيلبرامجوأنشطة الجمعيات،وتوفيرالمراجعالعلميةاللازمةعبرناديمتخصصلت بادلالخبراتبينالعاملينفي ھذهالجمعياتوالھيئات .


معوقات العمل الخيري

** ما هي المعوقات التي تقابلك في مجال العمل الخيري التطوعي؟
غياب التشريعات والأنظمة التي تؤطر وتنظم العمل التطوعي، والاعتراف الرسمي بالأنشطة التطوعية من جهة، والافتقار إلى الثقافة المجتمعية التي تحترم دور المتطوع وتشجع عليه، بالإضافة إلى ندرة القنوات التطوعية، وعدم جدية الكثير منها في فهم دور المتطوعين.


http://medadcenter.com/UploadedData/PhotoUploader/223734152412237513322573192161791822529//Dialogues/مروة%20رسلان1432/ح%20خالد%20حجاجي/bazar.JPG



دور الإنترنت

** ما دور الإنترنت في دفع مسيرة التطوع من وجهة نظرك؟
الإنترنت جعل من انتشار ثقافة العمل التطوعي أمرا متاحا، ولها الفضل بعد الله في وصول رسالتنا، فلم تكن لتصل لو كان اعتمادنا فقط على وسائل الإعلام أو أي وسائل أخرى. كنا نعاني من عدم استجابة الإعلام لرسالتنا، برغم محاولاتنا أن تكون هناك تغطيات إعلامية للأنشطة التطوعية، وللمناسبات والأيام التطوعية المحلية والعالمية.
في السنة الأولى وحدها من عمر "عالم التطوع العربي" أكثر من 20 مليون متصفح زار "عالم التطوع العربي" لنصل الآن إلى أكثر من 130 مليون متصفح خلال عمر "عالم التطوع العربي"، وهذا دلالة على قوة تأثير الإنترنت في انتشار ثقافة العمل التطوعي. أعضاء أندية "عالم التطوعي العربي"، الذين يتجاوز عددهم 22 ألف عضو، وصلوا عن طريق الإنترنت، ونفذوا أكثر من 600 مشروع تم التنسيق لها عبر الإنترنت.






قيود المتطوع العربي

** ما رأيكم في المتطوع العربي؟
المتطوع العربي لديه الكثير من الموروثات الدينية والقيم العربية الأصيلة التي تدفعه وتشجعه على المشاركة في الأعمال التطوعية، بالإضافة إلى أن البيئة التي يعيش في وسطها هي في مجملها مناخ محفز في حد ذاته من حيث الحاجة الكبيرة لأعمال تطوعية لا تجد من يقوم بها ليسد الفجوة التي تتركها المؤسسات الرسمية، التي هي في الغالب لن تتمكن من سدها وحدها بمعزل عن المشاركة المجتمعية فيها. هو ـ أيضا ـ يعاني من تلك الفجوة، ويعاني بدرجة أكبر من كثرة القيود حول مشاركته في العمل المجتمعي؛ للعديد من الأسباب، التي من أهمها عدم إدارك المؤسسات الرسمية لسلبيات غياب مؤسسات المجتمع المدني التي تحتضن وتنظم أعمال المتطوعين بشكل مؤسسي يحمل صفة الديمومة والاستمرارية والتخصص. أيضا، أثبت المتطوع العربي أنه حاضر وجاهز لكي يشارك في تحسين بيئته، وفي الاستجابة لها.



المصدر:
http://medadcenter.com/Dialogues/ItemDetails.aspx?ID=368

~طمووحي عآآآلي~
09-Dec-2011, 05:17
كلمــآت رائعة جدا شعرت من خلالها بالفخر الكبير لهذه الانجازات الكبيرة...

بآآركـ الله في كل من ساهم في هذه الانجازات واجعلها يارب خالصة لوجهكـ الكريم...

مهما تكلمت عن هذا الموقع الرائع فلن اوفيه حقه ويحزنني كثيرآ اني لم اتعرف عليه

الا قبل عدة اشهر ومن وقتها اصبح هو كل حيــآآتي...

اتمنى من كل قلبي المزيد من الاتساع والانتشار وكذلكـ المزيد من الانجازات...