المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مركز قطر للعمل التطوعي يحتفل باليوم العالمي الرابع من ديسمبر المقبل



احمد الشريف
01-Dec-2011, 01:42
مركز قطر للعمل التطوعي يحتفل باليوم العالميhttp://www.raya.com/site/images/spacer.gif

الكاظم: استراتيجية لنشر ثقافة العمل التطوعى في المجتمع
الدوحة ـ الراية:
يحتفل مركز قطر للعمل التطوعي مساء الأحد الرابع من ديسمبر المقبل باليوم العالمي للعمل التطوعي برعاية سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث وذلك بمسرح قطر الوطني للسنة التاسعة على التوالي.

وقال السيد يوسف علي الكاظم أمين السر العام بمركز قطر للعمل التطوعي والأمين العام للاتحاد العربي للعمل التطوعي أن المركز يحتفل بهذه المناسبة الدولية بتسليط الضوء على الإنجازات الكبيرة التي تحققت منذ إنشاء المركز في 2001 ومباشرته العمل من مقره أواخر عام 2002.. وأكد في هذه الأثناء أنه خلال الـ 9 سنوات الماضية استطاع المركز أن يعمل وفق إستراتيجية ورؤية واضحة لخدمة المجتمع القطري بجميع فئاته من خلال نشر ثقافة العمل التطوعي .

وقال إن هذه الرؤية التي طبقها المركز لم تأت من فراغ بل جاءت بفضل جهود بذلت من عدة جهات من بينها وزارة الثقافة والفنون التراث التي كانت دائما تقف جنبا إلى جنب لدعم مسيرة المركز طوال الأعوام الماضية.
وقال أمين السر العام إن المركز نجح في تنفيذ خطة تدريبية محكمة هدفت إلى تأهيل العديد من المتطوعين نظريا وعمليا في كافة مجالات العمل التطوعي.

وأضاف: إن المركز نجح كذلك في تأسيس عدد من الفرق التطوعية التي تعمل في الميدان ومن بين هذه الفرق فريق لمسات حانية الذي استطاع أن يبني علاقة صداقة قوية بين المتطوعين والمسنين من خلال برامج العمل التي تنظم لهم خارج نطاق المستشفى كما استطاع الفريق أن ينظم للمسنين برامج أخرى ذات صلة بالتراث.. وفي الوقت ذاته كان فريق لمسات حانية ينظم زيارات لمختلف المرضى في المستشفى وزيارات أخرى مماثلة إلى ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقال أمين السر العام في هذه الأثناء إن فكرة إنشاء فريق لمسات حانية نبعت من الحاجة إلى تقديم اللمسات الحانية لمن هو في حاجة إليها ومن بينهم كبار السن والمرضى والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.
وقال إنه في الوقت ذاته عمل مركز قطر للعمل التطوعي على تربية أجيال جديدة على العمل التطوعي الإنساني عبر تدريب الأطفال على التعامل مع المسنين من خلال زيارتهم لهم من باب الواجب لا من باب العطف عليهم.

ولفت في هذا الصدد إلى أن المركز عمل على إنشاء فريق المتطوع الصغير من أجل تربية الصغار على سلوك التطوع والتربي عليه عبر عمل منظم ومبرمج يتم بواسطة دورات تدريبية وترفيهية وهي في الأساس دورات تعليمية ومن بين هذه الدورات التي تمت في الدفاع المدني وفي وزارة الصحة العامة قسم الإسعافات الأولية بجانب مشاركة الأطفال في تنظيم حملات التبرع بالدم وزيارة المسنين والوقوف بجانبهم في مناسبات متعددة على سبيل الواجب لا العطف عليهم كما تمت الإشارة إلى ذلك ..وأكد أمين السر العام إن هذه البرامج ولدت لدى الأطفال حسا إنسانيا أصبح ديدن حياتهم.

وقال الكاظم إن المركز تمكن من الاستفادة من كل متطوع سجل اسمه ضمن المتطوعين حيث تم تكوين فرق الفزعات المختلفة التي تم تدريبها تدريبا جيدا وحديثا وعرفت كيفية التعامل مع الكوارث وتقديم الإغاثات ..وأشار إلى أن الفرق تم تدريبها بالتعاون الهلال الأحمر القطري من خلال دورات (التعامل مع الأزمات) المختلفة ومع الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية.

وأضاف: إن المركز نجح في تسخير المتطوعين لخدمة المؤتمرات التي تتم في قطر في مجالات مختلفة رياضية وثقافية واقتصادية وسياسية وقد ثبت من خلال أدائهم مقدرتهم على الأعمال التي أوكلت لهم في هذه المناسبات وأشار إلى أن مشاركة المتطوعين في هذه المناسبات عادة ما تسبقه دورات تدريبية تعمل على تأهيلهم من أجل أن تكون مشاركتهم في المناسبات مفيدا وهذا ما تم بالفعل.

وأوضح أمين السر العام أن المركز يفخر بفريق الهبة التطوعي الذي درج على عمل الأسواق الخيرية من أجل جمع الأموال المناسبة التي تساعد على علاج المرضى المصابين بحالات مستعصية وقد استطاع الفريق أن يقدم المساعدات العلاجية للعديد من الحالات داخل وخارج قطر كما تم صرف أدوية إلى العديد من الحالات بمستشفى الأمل أو غسيل الكلى وقال إن المركز يخطط لتنفيذ العديد من المشاريع من بينها الوصول إلى الأسر المتعففة.

وأشار إلى أن مركز قطر للعمل التطوعي خلال مسيرته التي دامت نحو التسع سنوات استطاع عمل العديد من الشراكات الثنائية القوية مع سلسلة من مؤسسات الدولة من بينها مراكز تدريب وجمعيات خيرية وأندية وذلك من أجل الاستفادة من قدرات المتطوعين وتسخيرها لصالح خدمة المجتمع.


وقال إنه على المستوى العربي فقد استطاع المركز أن يؤسس الاتحاد العربي للعمل التطوعي الذي تشارك فيه الدول العربية وذلك من خلال مبادرة تقدم بها المركز من أجل ترسيخ العمل التطوعي في البلاد العربية .. وأشار الكاظم في هذه الأثناء إلى أن الاجتماع التأسيسي الذي عقده المركز من أجل إنشاء المركز عام 2003 ويقود المركز العمل التطوعي العربي على ألسنة الثالثة على التوالي الأمر الذي عزز فكرة أن قطر رائدة في مجال العمل التطوعي على مستوى البلاد العربية.