المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التغيير الاجتماعي .. مقاربة مختلفة



احمد الشريف
26-Sep-2011, 03:41
التغيير الاجتماعي .. مقاربة مختلفة (http://blog.fikrconferences.org/?p=272)



الكاتب : عبدالمحسن العجمي

قبل بضعة اسابيع، نشر إعلان في خمس صحف يومية كويتية، على مساحة نصف صفحة. كان من الواضح من صورة السيجارة المنطفئة والعبارة الساذجة “التدخين يقتل” ان الامر يتعلق بحملة ما لمكافحة التدخين، لكن مالم يكن واضحا بالنسبة لي هو لماذا لا يزال هناك جهات تستخدم هذا الأسلوب العقيم في جهود التغيير المجتمعي؟


من الواضح لكل ذي عقل أن هذا النوع من الحملات لايؤثر كثيرا في سلوك المتلقي. الا انها لا تزال مستمرة بل في تزايد .. السؤال هو لماذا؟

أعتقد ان الخلل يمكن في القوالب الجامدة التي صنعناها ثم حبسنا أنفسنا داخلها وقررنا أنها هي السبيل الأمثل للتغيير الاجتماعي، لدرجة اننا نسينا أن العنصر الأكثر أهمية والذي ينبغي ان تخصص له أهم الموارد هو القيام بعمل فعلي على الارض.

بدلا من القيام بحملة ضخمة لتشجيع القراءة تتضمن إعلانات في الصحف والانترنت بالاضافة الي ندوات جماهيرية وانشطة اعلامية اخرى تستهدف تسليط الضوء على أهمية القراءة .. أليس من الافضل لو اننا استغللنا الميزانية المرصودة لشراء بعض الكتب وتقديمها مباشرة لمن لا يقرأ؟

بدلا من تنظيم اجتماع حاشد ليوم كامل ودعوة مئات الاشخاص لمناقشة سبل الحفاظ على البيئة وتقليل انبعاثات الكربون .. أليس من الافضل ان نطلب من المشاركين استغلال الوقت في زراعة بعض الاشجار في مناطقهم واحيائهم؟

بدلا من مؤسسات العمل التطوعي الضخمة المترهلة والغير فعالة .. لما لا نشجع نموذج عمل ابداعي تقوم بموجبه فرق عمل صغيرة تعمل بطريقة لا مركزية بالعمل على معالجة جزئية صغيرة من احد جوانب المشكلة عن طريق ابتكار حلولهم الخاصة ومعالجتها بالطريقة التي يرونها مناسبة؟ و تكرار هذا النموذج من قبل فرق اخرى تعمل على نفس المشروع او حتى مشاريع اخرى.

من الطبيعي ان يحدث نوع من الفوضي وتركز للجهود والفرق على مشاكل وجزئيات محددة الا انها ستكون فوضى خلاقة مبدعة تسهم في تقديم حلول متعددة للمشكلة. هل وجود عشرات الفرق والحلول للعمل على مشكلة ما أمر سيء؟ على العكس تماما !

بالاضافة الى ان الوقت والنوايا الطيبة كفيلة بإعادة التوازن وتوجيه الجهود نحو القضايا التي لا تحظى بإهتمام كافي بشكل يسهم في تغطية الفجوات ومعالجة الثغرات.

هذا النموذج سيسهم في تحويل العمل التطوعي من عمل معقد مجهد يستلزم ترتيبات واستعدادات خاصة إلى عادة يومية مستمرة يقوم بها الشخص في وقت فراغه بالإسلوب الذي يعتقد انه أصلح وبتكلفة قليلة لا تكاد تذكر، وبالتالي استقطاب أعداد أكبر من الناشطين للعمل على قضايا وجهود التغيير المجتمعي.

بل أنه سيسهم في تحرير الطاقات والخبرات الفنية المتخصصة مثل مصممي الجرافيكس، الخبراء القانونيين ومتخصصي التسويق من الالتزامات والارتباطات المرهقة في النموذج التطوعي التقليدي مما يمكنهم من العمل على أكثر من مشروع في نفس الوقت طالما ان الأمر لا يتعدى تقديم الاستشارات والخدمات الفنية البسيطة من وقت الى آخر.

اعتقد ان هذا النموذج هو سبيلنا لتجاوز السلبيات الواضحة في حهود العمل التطوعي التقليدي، ودمج عدد اكبر من المهتمين في هذة الجهود والاستفادة من خبراتهم بشكل يكفل توفير حلول أكثر فاعلية ونجاحا للمشاكل الملحة التي تواجه مجتمعاتنا.

ابتسام فهد
27-Sep-2011, 01:08
ربما أن أحد أسباب المشكلة هو تكرير حلول لم تجدي ولن تجدي !
نحتاج فعلاً لابتكار طرق مختلفة لمعالجة القضايا الإجتماعية و النفسية.

منال عبد المنعم سالم
27-Sep-2011, 10:53
معك كل الحق استاذنا الفاضل

وقد يكون في اعتقادي هذا السبب العقيم والطريقه السلبيه هي سببا في مزيد من المدخنين

ففي قلوبنا الخير
فماذا لو جعلنا شعارها بثمن علبه سجائر اكفل يتيم مثلا بحيث نربط بين العطاء للخير واستدراج للبعد عن التدخين

او استبدلها بيت في الجنه ونشرح الفكره

هيا نحولها الي الخير ونظهر انه بثمن كل علبه يمكنك ان تشارك في بناء مدرسه او تعليم طفل او بناء مستشفي وما الي ذلك بحيث نحول الاتجاهات الي تفاعل في المجتمع ونظهر اعلانات لمن قان بذلك وكبفكان شعوره

ربما هذا حلم ولكنه ليس صعبا ان يتحقق فقط يحتاج تفكير وفن في اسلوب الخطاب الاعلامي واكد سنحصل علي نتيجه افضل كثيرا

جزاك الله كل الخير والسعاده وبارك فيك

منال عبد المنعم سالم
27-Sep-2011, 10:54
اهلا ومرحبا بك ابتسام

سعداء وجودك معنا وانضمامك لاسرتنا

شكرا لردك الجميل وفي انتظار افكارك ومشاركاتك المتميزه

نورتي المنتدي