المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : «مشروع بيادر» بمركز الحوار الوطني.. جهود شبابية لخدمة المتطوعين



احمد الشريف
17-Jun-2011, 02:21
تؤطره لائحة تنظم العلاقة وتحدد الحقوق والواجبات
«مشروع بيادر» بمركز الحوار الوطني.. جهود شبابية لخدمة المتطوعين




http://s.alriyadh.com/2011/06/16/img/556874608317.jpg

جانب من ملتقى الحوار الوطني للشباب.. شارك -تطوع -حاور «إرشيف الرياض»

الرياض- تقرير- هيام المفلح
أنشئ مشروع "بيادر التطوعي" بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني مستهدفاً فئة الشباب، ومرتكزاً على انطلاقة هامة تسعى لتحقيق التنوع وتكافؤ الفرص، من خلال إتاحة الفرصة لشرائح المجتمع المختلفة، وتقوية انتمائهم الوطني، كما تسعى إلى توفير بيئة سليمة للعمل التطوعي خالية من التعصب والتحيز انطلاقاً من الخيرية في الشريعة الإسلامية المحققة لمبدأ تطبيق المساواة في الفرص، ورفع كفاء المتطوعين وتنمية قدراتهم من خلال التدريب المباشر على رأس العمل أو من خلال حضور برامج تدريبية يقيمها المركز، أو المشاركة في فعاليات ونشاطات المركز المختلفة.


وكان المركز سباقاً في مجال تنظيم العمل التطوعي من خلال لائحة تؤطر العلاقة بين المتطوع والمركز وتحدد الدور المتوقع من كلا الطرفين وحقوق المتطوع والواجبات المترتبة عليه، وتضم اللائحة مجالات التطوع في المركز وتحدد آلية استقطاب المتطوعين والدعم والإشراف والحوافز والمكافآت وكل ما يتعلق بنشاط المتطوع في المركز.


ولقي التطوع اهتماماً متزايدا مؤخراً حيث نوقش في مجلس الشورى الذي سعى لتشكيل هيئة وطنية تُعنى بالمتطوعين وشؤونهم، وقد استجاب المجلس لما طرحه فريق بيادر التطوعي بالمركز بشأن حضور بعض الشابات لجلسات مجلس الشورى، وقد تم عقد لقاء تنسيقي بين عدد من عضوات الفريق ولجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب في المجلس، وتم بموجبه حضور عضوات الفريق جزءا من جلسة في المجلس طرحت فيها عضوات متطوعات من القصيم فكرة "مشروع المجلس الشوري الشبابي" الذي يتيح للشباب من الجنسين فرصة إبداء الرأي والتفاعل الإيجابي مع القضايا الوطنية وقد حاز المشروع على إعجاب لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب بالمجلس وتمت مناقشته بغرض تطويره.


واستهدف المشروع كل شباب وشابات المملكة، بالإضافة إلى (أولياء أمور، معلمين، رجال أمن، رجال قضاء، دعاة، محامين، حقوق إنسان، وكل ذلك يشمل الذكور والإناث)، وكذلك المقيمين في المملكة من العرب والأجانب، وكل ذلك عبر تنوع في ميادين العمل التطوعي بالمركز والمشتملة على ( اللقاءات، التدريب، الحوار الخارجي، الدراسات والبحوث، العلاقات العامة والإعلام، تقنية المعلومات).


ويتضمن مشروع بيادر التطوعي مناقشة قضايا الشباب في اللقاءات الوطنية والحرص على تمثيل الشباب في كافة اللقاءات والمناشط، كما حدث في اللقاء الوطني الرابع للحوار الفكري الذي عقد تحت عنوان "قضايا الشباب: الواقع والتطلعات" بمدينة الظهران وشارك فيه (650) مشاركا ومشاركة في (26) ورشة تحضيرية للقاء شملت جميع مناطق المملكة.


كما يتضمن المشروع لجنة "شبابية" تطوعية تضم الشباب والفتيات من الفئة العمرية (16-25) سنة تسهم في تحقيق أهداف المركز ونشر رسالته بين الفئات الشابة، وتعمل اللجنة على تحقيق أهدافها من خلال عدة برامج وفرق عمل تحت مظلة المركز، كما تسهم اللجنة الشبابية في أعمال إدارات المركز من خلال إتاحة فرص التطوع في الإدارات كافة لاكتساب الخبرة في المجالات التنفيذية والمكتبية والإدارية، وقد أُطلق البرنامج في "ملتقى المدربين المعتمدين لنشر ثقافة الحوار" بعدد (24) شاباً و(10) فتيات أسهموا في تنظيم الملتقى.


ومن البرامج التي نفذها فريق "بيادر" التطوعي وتشرف عليها قيادات شابة: ( برنامج قافلة الحوار)، ويهدف إلى نشر ثقافة الحوار في قرى ومحافظات المملكة من خلال عقد برامج لمختلف الفئات، وكذلك (مقهى الحوار) وهو مجلس حواري شهري يتضمن عقد جلسات حوارية مع فئة الشباب ومناقشة القضايا المتعددة التي تشغلهم، ويتم تنظيمه من قبل الشباب وبإدارة شخصيات متخصصة في القضايا التي تحدد لها مجالس الحوار في المقهى، ثم(الملتقيات الشبابية)، والذي عقد أولى ملتقياته تحت عنوان(ملتقى الحوار الوطني للشباب "شارك.. تطوع.. حاور) جمع المهتمين في مجال العمل التطوعي، تحت مظلة واحدة لإيجاد مساحة للحوار وتبادل الخبرات، والمساهمة في تطوير العمل التطوعي لإبراز دور المركز في دعم ثقافة العمل التطوعي.


كما تتضمن اللجنة الشبابية "مشروع سفير"، ويتبع لإدارة الحوار الخارجي، وهو مشروع للحوار الحضاري يهدف إلى تحقيق التفاهم بين الشعوب المختلفة من خلال تفهم وتقبل الثقافات الأخرى،وكانت انطلاقته في عام (2008م)، ومن أبرز مشاريع برنامج سفير: (مشروع المبتعثين والمبتعثات في برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي- استقبال الوفود الشبابية العالمية الزائرة للمملكة- لقاءات المدارس العالمية في المملكة (الهندية، التركية، الأمريكية...)، وقد نفذ حتى الآن (10) لقاءات شارك فيها (332) طالبا وطالبة - لقاءات المقيمين، وذلك بإقامة لقاءات بين السعوديين والجاليات المقيمة في المملكة (هندية، إيطالية، جنوب أفريقية..) وقد نفذ حتى الآن (8) لقاءات وبلغ عدد المشاركين في هذه اللقاءات (202) مشارك ومشاركة.


في حين تتضمن المشاركات الدولية للجنة الشبابية: المنتدى الشبابي السادس لليونسكو بباريس، فرنسا (2009م)- مشروع رابطة أبحاث الشباب (YARN) في بيروت (2009م)- الندوة الدولية حول الشباب والمستقبل للإيسيسكو بتونس.(2010م)- الملتقى الإبداعي الأول للطلبة السعوديين في الإمارات (2010م)- ملتقى القيادات الشابة في فينا (2010م)- الملتقى الكشفي العالمي في السويد أغسطس (2011م).