المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العالم يخسر 50 بليون دولار سنوياً بسبب التصحر



bode
21-Jun-2007, 08:30
حذرت صحيفة "نيويورك تايمز" من التداعيات الخطيرة لمشكلة التصحر التي باتت على رأس القضايا البيئية التي تؤرق العالم، مشيرة إلى أن الملايين قد يفقدون المأوى ومصادر الرزق جراء التوسع الصحراوي الذي أصبح يهدد أكثر من ثلث مساحة الكرة الأرضية، ونحو 1.3 مليار نسمة بشكل مباشر أو غير مباشر.

وقالت الصحيفة إن دراسة أجرتها جامعة كلورادو الأمريكية، قدرت خسائر العالم سنوياً جراء مشكلة التصحر بنحو 50 بليون دولار، وأوضحت أن الإنسان يساهم بدوره في تعقيد المشكلة بالاستخدام الجائر للمراعي والزراعة وسوء استخدام الري، فضلاً عن تزايد تعداد البشرية والذي ترافق معه زيادة كبيرة في الاستهلاك، وكذلك التطور الاقتصادي والاجتماعي، الذي أدى إلى زيادة الطلب على المنتجات الزراعية، هذه العوامل دفعت الإنسان إلى زيادة استغلاله للموارد الطبيعية، على نحو غير رشيد في معظم الأحوال.

وأوضحت الدراسة أن الدول الفقيرة في العالم هي الأكثر تضرراً من الظاهرة، خاصة في آسيا الوسطي ومناطق شمال وجنوب الصحراء الأفريقية، مشيرة إلى أن الاحتباس الحراري والتغيرات المناخية الحادة التي يشهدها العالم منذ سنوات أدت إلى تزايد حدة التصحر، وأصبحت الأراضي الجافة التي تتفاوت من "جافة وشبه رطبة" إلى "قاحلة مجدبة" تبلغ نحو 40 في المائة من مساحة اليابسة، حيث تصنف غالبية مساحة القارة الأسترالية وغربي الولايات المتحدة وجنوبي أفريقيا وبعض من صحراء أمريكا الجنوبية، كمناطق جافة.

وأضافت أن الأنشطة البشرية مسئولة عن الجانب الأكبر من ظاهرة التصحر وعلى رأس هذه الأنشطة الرعي الجائر بكم من الحيوانات أكبر من القدرة الإنتاجية للأرض، والذي يؤدي إلي حرمان الأرض من حشائشها، وقطع الأشجار والشجيرات، الذي ترتب عليه تدهور الغطاء النباتي، وخاصة في مناطق المراعي، وإزالة الغابات التي تعمل على تماسك تربة الأرض، إضافة إلى زراعة نوع واحد فقط من المحاصيل، وهو ما يترك الأرض لفترة طويلة دون حياة نباتية واقية ضد التعرية، كما أن زراعة البذور في صفوف يؤدي إلى خلو الأرض ما بين الصفوف من الحياة النباتية، وبالتالي تعرضها إلى التعرية.
وقالت إن التصحر يتسبب سنوياً في فقدان عشرة ملايين هكتار من الأراضي الزراعية، وانخفاض القدرة الإنتاجية لنحو 30% من الأراضي الزراعية، فضلاً عن انقراض بعض أنواع النباتات وفقد جدواها الاقتصادية بسبب الظاهرة ونفوق الكثير من الحيوانات، ويتسبب التصحر أيضاً في خلق بيئة ملائمة لاندلاع حرائق الغابات وإثارة الرياح، على نحو يزيد من الضغوط الواقعة على أكثر موارد الأرض أهمية، ألا وهو الماء، كما يثير الأتربة ويدفعها إلى كثير من مدن العالم، على نحو يزيد من حالات المرض والوفاة بين الأطفال وكبار السن.

ويؤدي التصحر أيضا إلى هجرة أصحاب الأراضي المتصحرة داخليًّا وعبر الحدود، وهو ما يترتب عليه زيادة الضغط على الأراضي الزراعية في البلاد المستقبلة، على نحو يزيد من الضغوط الاجتماعية والسياسية والنزاعات العسكرية.

وأشارت الدراسة إلى أن ثمة إجراءات يمكنها الحد من ظاهرة التصحر، وعلى رأسها تعديل نمط الزراعة وحرث الأرض، باستخدام التكنولوجيا الحديثة، والتي تسمح بتفكيك التربة، والتخلص من الحشائش مرة واحدة بأقل ضرر ممكن للتربة، مع زراعة الأرض بأكثر من نوع من المحصول نفسه؛ حيث تختلف أوقات الحصاد لكل نوع، وهو ما يحمي الأرض من تعرضها كاملة لعوامل التعرية. مع الاهتمام بإعادة استصلاح الأراضي المتصحرة.

وطالبت الدراسة بضرورة تفعيل التعاون الدولي في مجال مكافحة التصحر، وإعداد المسوح اللازمة عن مدى انتشار هذه الظاهرة، والعمل على ترشيد استهلاك المياه، وتنظيم أعمال الرعي، واستخدام الطرق التكنولوجية لتثبيت الرمال، وتقديم المعونة المادية والفنية للدول الفقيرة لدعم خطط وبرامج المكافحة، مع الاهتمام بنشر وتعميق الوعي البيئي بين الحكومات والجماهير بخطورة ظاهرة التصحر وسبل مواجهتها.

احمد الشريف
30-Jun-2007, 03:45
يجزيك الله خيرا ويثيبك على جهودك في توفير المعرفة للمسلمين، ووهبك الفهم والحكمة، وأجزل لك سبحانه من نعمه ما يقر بها فؤادك وينشرح صدرك حتى ترضى، رضي الله عنى وعنك والمسلمين أجمعين.