المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دور الشركة (ارامكو)في مجال تفعيل مفهوم المسؤولية الاجتماعية



amal R
24-Apr-2011, 12:45
: خالد البريك يتحدث عن دور أرامكو السعودية في نشر ثقافة العمل التطوعي (http://www.facebook.com/topic.php?uid=33636614313&topic=7214)http://static.ak.fbcdn.net/rsrc.php/v1/yb/r/GsNJNwuI-UM.gif


http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-snc4/49147_1310802828_7143_q.jpg

كشف المدير التنفيذي لشؤون أرامكو السعودية، المهندس خالد بن عبدالله البريك، خلال كلمته الرئيسة التي ألقاها في أولى جلسات ملتقى التطوع الثاني من صفر 1430هـ عن استراتيجية أرامكو السعودية في تطوير واستحداث ممارسات خلاقة للعمل التطوعي، مثمناً رعاية سمو أمير المنطقة الشرقية، الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، لملتقى التطوع وتكريمه أرامكو السعودية لرعايتها لهذا الحدث ومشاركتها الفاعلة فيه، حيث تسلم من سموه درعاً تقديرية في حفل الافتتاح.


سمو الأمير محمد بن فهد يسلم المهندس خالد البريك درعاً تقديرية تكريماً لأرامكو السعودية على رعايتها لملتقى التطوع 2009


المهندس خالد البريك يتحدث عن دور أرامكو السعودية في نشر ثقافة العمل التطوعي


المهندس خالد البريك يلقي كلمة رئيسة في أولى جلسات الملتقى
وأكد المهندس خالد البريك في كلمته أن دعم القيادة الحكيمة لهذه البلاد لجهود العمل التطوعي كان لها أبرز الأثر في تعزيز مبادرات أرامكو السعودية لإرساء ممارسات التطوع منذ 75 عاماً عبر العديد من البرامج الموجهة لصالح مختلف شرائح المجتمع.

فقد تناولت ورقة العمل التي قدمها البريك أمام العديد من المختصين والمهتمين بهذا المجال والمشاركين في الملتقى، عدداً من المرتكزات التي تسير وفقها استراتيجية الشركة في هذا المجال.

وشرح البريك بالتفصيل دور الشركة في مجال تفعيل مفهوم المسؤولية الاجتماعية عبر مراحل ثلاث، عكست على الدوام استراتيجيتها التي بنتها على تلمس حاجات المجتمع في كل مرحلة تاريخية. وتحدث عن المرحلة الأولى التي تمثلت في الإسهام بتأسيس البنية التحتية للمدن والمجتمعات الجديدة في المنطقة الشرقية.

كما تحدث عن مرحلة تنمية العنصر البشري تدريبياً وتعليمياً عبر المساهمة في إنشاء المراكز التدريبية والتعليمية كمراكز التدريب الصناعي وكلية البترول والمعادن- الجامعة حالياً- وبرامج البعثات وتأهيل موظفي مقاولي الشركة.

ثم خلص إلى المرحلة الثالثة وهي مرحلة التخصص ونشر ثقافة التطوع عبر انتهاجها دور القدوة للمؤسسات الفاعلة في المجتمع، ومن ذلك إسهامها في بناء الاقتصاد المعرفي عبر برامج طموحة كبرى كالمساهمة في إنشاء جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، وتأسيس مركز الملك عبدالعزيز للإثراء المعرفي، ومبادرتها الجديدة لتعزيز استراتيجية السلامة المرورية في المنطقة الشرقية، عبر العمل والشراكة مع إدارة المرور والأجهزة الحكومية والمؤسسات الخاصة ذات العلاقة.

وأكد البريك أن الشركة تولت عبر هذه المراحل الثلاثة دوراً متميزاً في نشر وإتاحة الفرصة للعمل التطوعي، مع الدعم التدريبي والتثقيفي لتطوير ممارساته، مع التزام الشركة بتطوير هذا الدور ورفعه إلى مستويات جديدة من التميز تتوافق مع احتياجات المجتمع وتطلعاتها التنموية.

وقد جاء عرض المهندس البريك في كلمته لتجربة أرامكو السعودية في مجال نشر العمل التطوعي بين أفراد المجتمع، من خلال تسليطه الضوء على نموذجين لإنجازات الشركة في هذا الخصوص، حيث سلط الضوء على أولى مبادراتها في هذا الإطار التي أطلقتها عام 1982، عبر برنامج التطوع من أجل خدمة المرضى والأطفال في مرافق الشركة الطبية.

وبين أن هذا البرنامج تطور هيكلياً فيما بعد في مركز مخصص لخدمات التطوع، وهو عبارة عن مركز لتقديم الخدمات والمساعدات للمرضى في مراكز الشركة الطبية والمراكز الصحية القريبة. ثم تطور فيما بعد بإتاحته الفرصة للموظفين وأسرهم لتقديم الخدمات العامة.

أما النموذج الثاني الذي سلط عليه الضوء في معرض حديثه عن هذه التجربة، فهو: تضمين برنامج الإعداد الجامعي، الذي يؤهل الطلاب والطالبات للالتحاق بالجامعات، دورة دراسية هدفها التوعية بقيمة العمل التطوعي، وتلبية حاجات المجتمع الأساسية، وبناء شخصية الطالب وتأهيله بمهارات العمل التطوعي والتواصل مع الحياة العامة.

ويمكن إيجاز نجاح تجربة أرامكو السعودية في إطار العمل الاجتماعي، حسب ما خلص إليه البريك في ختام كلمته اعتمادها على عدة ركائز هي: وضع هيكل تنظيمي شامل للجوانب الإدارية والقانونية والمالية للعمل التطوعي، وإيجاد البيئة المحفزة لنشر ثقافة التطوع، وربط العمل التطوعي باحتياجات وأولويات المجتمع، ووضع إطار تقويمي لكل الفعاليات التي قدمتها الشركة.

يشار إلى أن الشركة تشارك في المعرض المقام على هامش فعاليات الملتقى بجناح يشرح تاريخ ومراحل وبرامج أرامكو السعودية للتواصل مع المجتمع، وممارساتها الفاعلة لنشر ثقافة العمل التطوعي بين الأفراد عبر إشراكهم في تشغيل برامجها الاجتماعية وتدريبهم على أفضل الممارسات للتعامل مع مختلف شرائح المجتمع لتحقيق أعلى استفادة من هذه البرامج وبالتالي نجاحها وتطويرها في المستقبل.



المصدر
http://www.saudiaramco.com/irj/portal/anonymous#clr=N&lang=AR&category=Our%20World&month=&year=&page=&lnchPath= (http://www.saudiaramco.com/irj/portal/anonymous#clr=N&lang=AR&category=Our%20World&month=&year=&page=&lnchPath=)





I love :TR (146):Aramco:sdd: