المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المسؤولية الاجتماعية قراءة في الأبعاد والدلالات التأصيلية



احمد الشريف
11-Mar-2011, 10:12
ملخص بحث :
المسؤولية الاجتماعية " قراءة في الأبعاد والدلالات التأصيلية "



( الدكتور/ عصام عبد الشافي )



تجد المسؤولية الاجتماعية سندها الأساسي فيما نادت به الأديان السماوية من قيم تحض على التعاون والتآزر والمشاركة، والفاعلية فى التعاطي مع القضايا المجتمعية، وأمام تعدد الأبعاد التي تقوم عليها هذه المسؤولية، فقد كانت محلاً لاهتمام العديد من الحقول المعرفية والمجالات البحثية، وقد تزايد الحديث عن هذه المسؤولية مع طبيعة التحديات التى يواجهها العالم المعاصر، وعجز الدول عن الوفاء بالاحتياجات الأساسية لشعوبها، بل وعجز هذه الدول عن مواجهة المخاطر المستجدة التى تعاني منها البشرية، كالأمراض والأوبئة، والأزمات المالية والاقتصادية، دون وجود رؤى تشاركية وإدراك لقيمة المسؤولية، كمقدمة أولية لهذه المواجهة.

وأمام هذه الاعتبارات جاءت أهمية البحث في طبيعة المسؤولية الاجتماعية من الناحية التأصيلية، من حيث بيان ماهيتها ودلالاتها، والأبعاد التى تقوم عليها، والأهداف التى يمكن تحقيقها من ترسيخ وتأصيل هذه المسؤولية، وكذلك الخصائص والسمات الأساسية للمسؤولية الراشدة، وموقع هذا وذاك فى علاقة المسؤولية بالعمل الخيري.

وفى هذا الإطار تم تقسيم هذه الدراسة إلى أربعة مطالب، وذلك على النحو التالي:

المطلب الأول: ماهية المسؤولية الاجتماعية ودلالاتها: وتناول مفهوم المسؤولية فى الفلسفة الإسلامية، وماهية المسؤولية الاجتماعية فى الفكر الغربي.

المطلب الثاني: المداخل التنظيرية للمسؤولية الاجتماعية: تختلف المداخل التنظيرية للمسؤولية الاجتماعية باختلاف المرتكزات الفكرية التى تنطلق منها الاتجاهات التى تطرح هذه المداخل، وفى هذا الإطار تم التمييز بين المداخل التنظيرية فى الفكر الإسلامية، والمداخل التنظيرية فى الفكر الغربي.

المطلب الثالث: خصائص المسؤولية الاجتماعية وأنواعها: وتناول هذا المطلب العناصر أو المكونات التى تقوم عليها المسؤولية الاجتماعية كالاهتمام بالجماعة، والحرية والقدرة على المشاركة والقابلية لها، والفهم، والإرادة، ثم تناول أنواع المسئوليات الاجتماعية، وفق عدة معايير، منها، المعيار الفلسفي، ومعيار درجة الإلزام فى تنفيذ المسؤولية، ومعيار العلاقات التى تنشأ بين الأفراد، ومعيار نطاق التفاعل الذى يدخل فيه الفرد، ومعيار الفاعلين المنوط بهم القيام بمسئوليات اجتماعية

المطلب الرابع: وتناول طبيعة وأبعاد ومحددات العلاقة بين المسؤولية الاجتماعية والعمل الخيري.


وانتهت الدراسة إلى أهمية التأكيد على عدد من الاعتبارات، التي يمكن أن تشكل مرتكزات أو معايير أساسية لتعزيز المسؤولية الاجتماعية، وخاصة بين مؤسسات الأعمال، ومؤسسات المجتمع المدني، باعتبارها الأطراف الأكثر فاعلية في هذه المرحلة من حيث الاهتمام بالمسؤولية الاجتماعية، ومن ذلك قيام هذه المؤسسات باحترام البيئة الداخلية لها (العاملين)، والبيئة الخارجية التي تعمل في محيطها (أفراد المجتمع)، وتوفير الدعم والمساندة اللازمة للمجتمع للنهوض بمستواه الاجتماعي والحضاري، وكذلك حماية البيئة المحيطة، من خلال توفير المنتج والقيام بالمبادرات وتقديم البرامج التي تخدم البيئة، وتوفير القدرة والالتزام بإعمار الأرض وتوفير الحماية اللازمة لها من جميع المشكلات التي قد تتسبب في تدميرها وفي هدم مكتسباتها ومقدراتها الحضارية.

هايل القنطار
27-May-2011, 12:50
كلام جميل ،يا ريت الدراسة مرفقة0