المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حقوق الأشخاص ذوي الإعاقات النفسية



عاشقة البسمة
17-Jun-2007, 04:24
حقوق الأشخاص ذوي الإعاقات النفسية


بقلم : الشيخة حصة بنت خليفة بن أحمد آل ثانى ..

هل يحظي جميع فئات ذوي الاحتياجات الخاصة بنفس المستوي من الخدمة؟

تساؤل طرحته الكاتبة فريدة العبيدلي في مقالها بجريدة الراية القطرية بتاريخ 25 / 4 / 2007م.

إنه تساؤل يجعلني أتوقف كثيراً عند نقطتين:


أولاً: مصطلح ذوي الاحتياجات الخاصة والذي ما زال الكثيرون يعتمدون استخدامه وخاصة في العالم العربي حيث ارتبط هذا المصطلح بفمهوم التربية الخاصة المرتبط بتعليم الأشخاص ذوي الإعاقات في مرحلة سابقة.

ولكنه مفهوم مبهم ومضلل ولا يحدد اي حقوق للشخص المعاق لذا فان نقطة التحول الحقيقية في تاريخ حركة الاعاقة بدأت منذ الثمانينات عندما ظهر برنامج العمل العالمي. ثم في التسعينات حيث اقرت القواعد المعيارية لتكافؤ الفرص للأشخاص ذوي الاعاقات والتي معها اقر مصطلح الأشخاص ذوي الاعاقات والذي نحي بالمفهوم الي المنحي الحقوقي.

ومع اقرار الاتفاقية الدولية لحقوق المعاقين وتوقيع 86 دولة عليها من الدول الاعضاء انحت المباركة لهذا المصطلح.

ثانياً: هذا التساؤل الهام الذي تطرحه الكاتبة يدل علي أهمية وشمولية الخدمات والبرامج المقدمة للأشخاص ذوي الاعاقات بشكل عام بحيث لا يطغي الاهتمام بفئة دون اخري وهذه اشكالية توجد في مختلف المجتمعات بشكل عام والمجتمعات العربية بشكل خاص حيث ينال ذوو الاعاقات الحركية - أحيانا - اهتماماً أكثر من غيرهم وينال ذوو الاعاقات الحسية في مجتمعات اخري اهتماماً اكبر. ويركز علي ذوي الاعاقات الذهنية عن غيرها وهذا ما يلاحظ في الفترة الأخيرة وبشكل أكبر في بعض بلادنا العربية اكثر من غيرهم كدول الخليج .

وحيث يتفاوت التركيز من مجتمع الي آخر علي هذه الفئات فان الفئة التي تكاد تكون منسية هم ذوو الإعاقات النفس اجتماعية والاعاقات النفسية وحتي في اكثر البلدان تقدماً.

واعود للتساؤل: هل تشمل الخدمات جميع الأشخاص ذوي الاعاقات؟ هو تساؤل هام وخطير ويستدعي منا جميعاً التوقف عنده سواء القائمين علي تخطيط السياسات والمنفذين لها او المتعاملين بشكل مباشر مع الاشخاص ذوي الاعاقات، ويستدعي منا التفكير جدياً في وضع الاساليب العملية لتقييم الخدمات ومدي وصولها اليهم ووصولهم اليها.

من الضروري ان نعتمد علي احصاءات دقيقة عن الاشخاص ذوي الاعاقات ونسبة كل اعاقة منهم حتي يتم وضع البرامج والخدمات ورصد الموازنات وتخصيص الفضاء البيئي المرافق والمباني بكل التسهيلات الممكنة لهم.

وفيما يتعلق بتحقيق حقوق الاشخاص ذوي الاعاقات وخاصة ذوي الاعاقات النفسية، نجيب عن هذه التساؤلات.

1 - هل تشملهم الخدمات الصحية بشكل عادل ومتساو مع غيرهم من غير ذوي الاعاقات.

2 - هل تشملهم الخدمات التعليمية وبشكل عادل ومتساو.

3 - هل تغطيهم الخدمات والبرامج التأهيلية.

4 - هل تتحقق لهم فرص العمل بشكل عادل ومتساو.

5 - هل تغطيهم برامج التوعية المجتمعية والتوعية الاعلامية.

والأهم ان تتكامل جميع تلك الخدمات والبرامج والسياسات في اطار تشريعي حقوقي يحفظ كرامتهم ويدعم حقوقهم ويعززها.


المقرر الخاص المعنى بالإعاقة