المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة الدميتين



bode
17-Jun-2007, 02:04
زوجان ظلا متزوجين ستين سنة كانا خلالها يتصارحان حول كل شيء، ويتشاركان في كل شيء،ويسعدان بقضاء كل الوقت في الكلام او خدمة أحدهما الآخر، ولم تكن بينهما أسرار، ولكن الزوجة العجوز كانت تحتفظ بصندوق فوق أحد الأرفف، وحذرت زوجها مرارا من فتحه او سؤالها عن محتواه، ولأن الزوج كان يحترم رغبات زوجته فإنه لم يأبه بأمر الصندوق، الى ان كان يوم أنهك فيه المرض الزوجة وقال الطبيب ان أيامها باتت معدودة، وبدأ الزوج الحزين يتأهب لمرحلة الترمل، ويضع حاجيات زوجته في حقائب ليحتفظ بها كتذكارات، ثم وقعت عينه على الصندوق فحمله وتوجه به الى السرير حيث ترقد زوجته المريضة، التي ما ان رأت الصندوق حتى ابتسمت في حنو وقالت له: لا بأس . بإمكانك فتح الصندوق،..
وفتح الرجل الصندوق ووجد بداخله دميتين من القماش وإبر النسج المعروفة بالكروشيه، وتحت كل ذلك مبلغ 25 ألف دولار، فسألها عن تلك الأشياء فقالت العجوز هامسة: عندما تزوجتك أبلغتني جدتي ان سر الزواج الناجح يكمن في تفادي الجدل والنق (النقنقة)، ونصحتني بأنه كلما غضبت منك، أكتم غضبي وأقوم بصنع دمية من القماش مستخدمة الإبر،.. هنا كاد الرجل ان يشرق بدموعه: دميتان فقط؟ يعني لم تغضب مني طوال ستين سنة سوى مرتين؟ ورغم حزنه على كون زوجته في فراش الموت فقد أحس بالسعادة لأنه فهم انه لم يغضبها سوى مرتين ..
ثم سألها: حسنا، عرفنا سر الدميتين ولكن ماذا عن الخمسة والعشرين ألف دولار؟
أجابته زوجته: هذا هو المبلغ الذي جمعته من بيع الدمى!!!
مفهوم التطوع مفهوم جميل جدا يدر على المتطوع مردودات نفسية رائعة رغم أنه لا يدر عليه دخلا، وأعتقد أن الزوجة تعمل كمتطوعة في بيت زوجها رغم تحملها الكثير من الآلام ومعالجة الكثير من المشاكل مقابل الحب الذي يعطيه الزوج لها
فهل يمكن لأنسان أن يبقى متطوعا لستين عاما ؟؟؟؟؟؟
المحامية حنان زنون

miss-sara
17-Jun-2007, 11:14
لا أعتقد بأن الزوجة تعتبر متطوعة في بيت زوجها لأنه عقد بموافقة الطرفين ... لو اعتقدنا بان الزوجة متطوعه هذا تلقائي يجعلنا نقول بان تربيه الأبناء تطوع أيظن..

بدريه احمــد
17-Jun-2007, 06:38
بسم الله

bode قصة رائعة هي متطوعة نوعاً ما في بعض الامور وليس
في رعاية زوجها او تربية ابناءها ..فهذا من الحقوق المفروضة
اما تطوعها نوعا ما اقصد به .. ان هناك فرق في فرضية وجود
المراة وقيامها باموربيتها فبعض ماورد به الشرع من حقوق
نعرفها جميعنا مثل .. عناية بالزوج والاطفال والتربية وحفظهما
والقيام على امورهم
يختلف عن اداء وظائفها المنزلية فهي ليست من الواجبات او
الحقوق التي نص عليها الشرع فحتى امهات المؤمنين ونساء
الصحابة كان لديهن من يعينهن على اعمال المنزل ولم ينكر النبي
عليه السلام ذلك لو ان عمل المراة في منزلها من الحقوق ..
لاعترض النبي عليه السلام على وجود الجاريات .
لذا اعتقد انه تطوع منها القيام به

bode
17-Jun-2007, 07:39
شكرا لكم على مروركم الجميل