المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التطوع للخدمة في أنحاء العالم مع التمتع بالراحة المنزلية



احمد الشريف
31-Jan-2011, 08:03
التطوع للخدمة في أنحاء العالم مع التمتع بالراحة المنزلية




من ليندسي أوتشيسلي، المحررة في موقع أميركا دوت غوف

واشنطن،– إذا كنت تملك جهاز كمبيوتر موصولا بشبكة الإنترنت وتتمتع بالمهارات اللازمة، فإنك تستطيع التطوع لتقديم خدمة ما في أي بلد من 130 بلدا حول العالم دون أن تغادر منزلك.


وما عليك لتسجيل نفسك متطوعا للإفادة من فرص التطوع عبر الإنترنت التي يشرف عليها برنامج الأمم المتحدة للمتطوعين إلا أن تقدّم قبل بدء الاتصال معلوماتك الشخصية قبل حصولك على المعلومات الخاصة بأن يكون لك حساب خاص على الموقع يمكّنك من البحث في مختلف أنحاء العالم للتعرف على الفرص المتاحة للعمل التطوعي من خلال الكمبيوتر ومن مكان إقامتك.

وقد أظهر بحث عن فرص التطوع للكتابة والتحرير باللغة الإنجليزية وتخصيص خمس ساعات في الأسبوع لهذا العمل أن هناك 51 فرصة متوفرة لمثل هذا العمل التطوعي في بلدان تبدأ بألمانيا وتنتهي بغانا. وهناك فرص مماثلة متاحة أيضا لمن يجيدون اللغتين الفرنسية والإسبانية.

ويشار إلى أن المتطوعين عبر الإنترنت أنجزوا 14,313 مهمة في العام 2009 مضاعفين بذلك عدد المهمات المنجزة في العام الذي سبق.

ففي كل عام يساعد أكثر من 9 آلافمتطوع المنظمات غير الربحية في تقديم الخدمات من خلال برنامج الأمم المتحدة لخدمات المتطوعين عبر الإنترنت الذي دخل هذه السنة عامه العاشر. وينتمي المتطوعون إلى 154 بلدا ويعملون لعشرين منظمة مختلفة من منظمات الأمم المتحدة.

وتدرك المنظمات غير الحكومية والحكومات ومنظمات الأمم المتحدة فوائد هذه القوّة التطوعية العاملة على غرار فيلق السلام فتعمل على الإفادة منها. وهناك 1,347 منظمة غير ربحية مسجلة للإفادة من خدمات برنامج الأمم المتحدة للمتطوعين عبر الإنترنت.

يساهم المتطوعون عبر الإنترنت بتقديم أكثر من مجرد الخبرة القيّمة. فمع توسع الاتصال عبر الإنترنت تتوسع دائرة المتطوعين بحيث تشمل مناطق وأماكن متنوعة مما يعني أن تنوع خلفياتهم الثقافية يشكل مكسبا للمشاريع بالإفادة من آراء ووجهات نظر جديدة.

فقد ساعد متطوعون عبر الإنترنت في تطور المؤسسات غير الربحية ذاتها التي تشرف على تنظيم المشاريع وذلك من خلال تدريب الموظفين وتعليم المهارات الجديدة أو تقديم المشورة والنصيحة. ثم إن المتطوعين يشاركون أصدقاءهم وزملاءهم بعد إتمام التزامهم التطوعي عبر الإنترنت في المعلومات التي تسنت لهم حول المشاريع مما يحشد لها دعما إضافيا.

وقد رحب الأمين العالم للأمم المتحدة بان كي مون مشيدا في بيان بمناسبة يوم التطوع الدولي بالنمو المطّرد في التطوع على الإنترنت وقال عنه إنه "يصل بين الناس عبر العالم ويوفر لهم فرص الإسهام في التنمية وفي عمل الأمم المتحدة. وينطوي التطوع عبر الإنترنت على إمكانية كبرى، وأنا أشجع كل المشاركين على تقصّي ما يمكن عمله علاوة على ذلك لتسخير قوة الإنترنت في هذا المجال."

أهمية الشباب في العمل التطوعي

يؤكد رؤساء هيئات الأمم المتحدة على أن التطوع يوفر للشبان فرصة تحسين مجتمعاتهم الأهلية الخاصة عدا عن رفع مستوى غيرها من المجتمعات في العالم في حين يمكن أن يشكل جيل الشباب جسورا تمتد بين الثقافات ويكونوا بمثابة وكلاء رئيسيين في تعزيز السلام والحوار.

وقال قادة الأمم المتحدة في بيان صادر بمناسبة انطلاق السنة الدولية للشباب إن "الانخراط في الشؤون المدنية أساسي لبناء مجتمعات متلاحمة ولتعزيز اندماج الشبان في المجتمع. ولذا فلا بد من بذل جهود أكبر لضمان إتاحة الفرص أمام الشابات والشبان للمشاركة في هذه الأنواع من النشاطات."

مساهمات المتطوعين

قالت المنسقة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمتطوعين عبر الإنترنت، فلافيا بانسيري، إن جامعة جونز هوبكنز أفادت بأن المتطوعين يسدون خدمات للاقتصاد العالمي تبلغ قيمتها 400 بليون دولار سنويا. لكنها أضافت أن الإسهام لا يقتصر على مجرد الفوائد المالية وقالت إن "التطوع يسهم في الترويج لشمول أولئك الذين لا يشاركون. فهو يسهم في التلاحم الاجتماعي حيث تنقطع صلة الثقة بين المواطنين والدولة بسبب الصراع."

وهناك من الدلائل وشهادات التقدير التي لا تحصى التي يقدمها برنامج الأمم المتحدة للمتطوعين عبر الإنترنت عن التجارب التي تغير نمط الحياة بشكل يدعو إلى الاغتباط والرضا نتيجة لإنجاز المهام والواجبات الاجتماعية والشعور بالتمكين.

يتوفر مزيد من المعلومات عن برنامج الأمم المتحدة للمتطوعين عبر الإنترنت في

موقع البرنامج (http://www.onlinevolunteering.org/en/index.html).
UNV Online Volunteering Service (http://www.onlinevolunteering.org/en/index.html)

زهرة الندى
26-Aug-2011, 03:23
والله فعلا الله يكرمك ........ بجد كلامك جه فى وقت كنت فعلا بفكر فيه والحمد لله انك وضحت لنا