المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المسؤولية الاجتماعية " إشكالية المفهوم " (1)



dr. nasser
06-Jan-2011, 06:24
يعتبر مفهوم المسؤولية الاجتماعية للشركات من المفاهيم الحديثة على المجتمع العربي بشكل عام وعلى المجتمع السعودي على وجه الخصوص إذ لم يظهر إلا في العشر السنوات الأخيرة وعلى ذلك فالتعامل مع مفهوم المسؤولية الاجتماعية للشركات شابه بعض الضبابية وعدم الوضوح ومرد ذلك يعود لعدم التمييز بين المفهوم المجرد أو العام للمسؤولية الاجتماعية الذي نادى به الإسلام منذ عدة قرون مثل مسؤولية المسلم عن رعاية أسرته ومسؤولية الموظف عن أداء عمله بأمانه ونحو ذلك ألا أن ذلك لا ينفي أن الاسلام كما هو مسلم به شامل وكامل وصالح لكل زمان ومكان وظهرت منذ بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم العديد من مظاهر الاهتمام بالمسؤولية الاجتماعية بمفهومها المعاصر مثل الاهتمام برعاية البيئة وحقوق العاملين وكذلك أرساء قواعد تعتبر من الركائز الأساسية للمسؤولية الاجتماعية في الحاضر مثل مفهوم التمكين الذي يقوم على مساعدة الناس فقط لكي يساعدوا أنفسم بأنفسهم وغي ذلك. يضاف إلى ماسبق أن هذا المفهوم ومن خلال نتائج دراسات علمية اختلط في ذهنية رجال المال والأعمال بمفاهيم أخرى أبرزها العمل الخيري والمسؤولية القانونية وهما في الواقع لا يعبران عن المسؤولية الاجتماعية بمفهومها المعاصر فالعمل الخيري يذهب لمستحقي الصدقة الذين حددهم القرآن الكريم ويستهدف بالدرجة الأولى سد حاجتهم المادية ولبعض المقاصد الدينية الأخرى بينما المسؤلية الاجتماعية تتجاوز ذلك ولها عدد من الأطراف ربما يدخل من بينها حتى الأغنياء ومثال ذلك ماتقدمه بعض الشركات من منح دراسية للمتفوقين من أبناء المجتمع دون النظر لوضعهم المادي.
أما فيما يتعلق بالمسؤولية القانونية فمن مسماها ندرك أنها تقوم على الالتزام بالقوانين المعلنة من قبل الحكومات وعندما تلتزم الشركة فقط بهذا القانون هي لم تحقق مسؤوليتها الاجتماعية ولكنها فقط حققت مسؤوليتها القانونية ويمكن أن نأخذ موضوع السعودة في القطاع الخاص كمثال فالشركات تلزم من قبل وزارة العمل بتشغيل نسبة محددة من السعوديين مقابل الأجانب فعندما تلتزم الشركة بهذه النسبة فقد التزمت بالقانون فقط ولكنها تكون قد طبقت مسؤوليتها الاجتماعية متى ماتعدت هذه النسبة إلى نسب أعلى . وللحديث بقية تحياتي للجميع