المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جامعة الإمام ستكون رائدة العمل التطوعي وتخصيص جائزة للتطوع المنضبط



احمد الشريف
11-Dec-2010, 11:43
خلال رعايته ندوة الجامعة في يوم التطوع العالمي 2010

د. أبا الخيل: جامعة الإمام ستكون رائدة العمل التطوعي وتخصيص جائزة للتطوع المنضبط



http://s.alriyadh.com/2010/12/06/img/223642793002.jpg

ابا الخيل خلال رعايته الندوه يوم امس


الرياض- متعب ابو ظهير


أعلن مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الأستاذ الدكتور سليمان أبا الخيل عن تبني جائزة للعمل التطوعي المنضبط في الجامعة، مشددا على أن الجامعة لن تتردد في دعم كافة الأعمال التطوعية التي تنطلق من رسالتها وأهدافها، ووعد أن تحقق الجامعة الريادة في الأعمال التطوعية في الأعوام القلية المقبلة.
وقال خلال رعايته صباح امس ندوة "الجامعة في يوم التطوع العالمي 2010" : إن هذه الندوة جاءت كمبادرة من بعض الطلاب وطالبات الجامعة الذين حملوا لواء هذا الأمر وبادروا من تلقاء أنفسهم، فالجامعة التي قامت أساسا على خدمة الشريعة الإسلامية واللغة العربية هي أولى المؤسسات في إثراء هذا المفهوم وإيجاد الوسائل التي يمكن من خلالها إعطاء منسوبيها دفعة مؤصلة في الأعمال التطوعية مع ضبط مسارها وتحديد أولوياتها وذلك من خلال مبادرة تقوم بها الجامعة من خلال تشكيل لجنة لرعاية هذه المبادرة لتكون الجامعة في مقدمة المؤسسات والإدارات التي تسهم في هذا المجال.
وبين الدكتور أبا الخيل أن المتأمل فيما تقوم به هذه الدولة المباركة ممثلة بقيادتها –حفظهم الله- من الأعمال التطوعية والإنسانية فوق كل أرض وتحت كل سماء نافعة لأبناء هذه المعمورة، مشيرا إلى أنه أمر يسر، ويبعثه ذلك على المزيد من الفأل والعطاء في مستقبل واعد ونافع.



http://s.alriyadh.com/2010/12/06/img/632190014090.jpg

جانب من الحضور


وامتدح معاليه ما يقدمه منسوبو الجامعة من الطلاب والطالبات وأعضاء هيئة التدريس والموظفين والموظفات من أعمال تطوعية تدفع الجميع على بذل المزيد ليظهر ويتنامى ويزداد بين بقية منسوبي الجامعة، منوها إلى أن التطوع لا يقف عند حد.
وأشار إلى أن الشريعة الإسلامية اعتنت بفعل الخير والتطوع في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم اللتين حثتا على التطوع بمختلف أقسامة سواء المتعلق بالعبادات القولية أو الفعلية أو البدنية أو المالية أو ما يتعلق بالأعمال الدنيوية والمناشط الاجتماعية، وحذر أن يكون التطوع طريقا إلى الفتنة أو منهجاً للاختلاف والنزاع والشقاق أو سبيلا إلى ما لا يحمد عقباه، وقال: هناك من يحاول استغلال هذا المبدأ الشرعي والعمل الخيري من أجل الإرهاب والإفساد وقتل الأرواح المعصومة، لكن هيهات هيهات أن يكون عملنا قريباً من ذلك أو قريباً منه بل يجب أن يكون عملنا منضبطا بضوابط الشريعة بما يخدم ديننا ووطننا ويحقق تطلعات ولاة أمرنا ويجعلنا أنموذجاً حياً وقدوة لكل من أراد أن يسير في هذا الاتجاه.
وفي ختام كلمته أقر الدكتور أبا الخيل جوائز مالية وعينة للمتحدثين من الطلاب والطالبات الذين عرضوا تجاربهم التطوعية في الندوة.
وكانت الندوة شملت على عرض لتجارب عدد من طلاب وطالبات الجامعة في الأعمال التطوعية، إذ قدم الطالبان محمد المطيري و سهيل الرزين والطالبة أروى الغفيلي نماذج لمساهماتهم في الأعمال التطوعية.

نواااره
05-Jan-2011, 06:18
فعلاً
التطوع عمل سامي
ليت جميع الجامعات تولي اهتماماً لهذا الجانب
يعطيك العافيه اخي احمد