المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : برنامج صناع النجاح تحت أشراف إدارة نشاط الحي بجامع الإمام أحمد بن حنبل



احمد الشريف
07-Dec-2010, 10:52
تقرير زيارة دار الرعاية الاجتماعية



بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

قامت إدارة نشاط الحي بجامع الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله ضمن برنامجها الفصلي " برنامج صناع النجاح " لأبنائها ، والمتضمن غرس قيمة الاحترام في نفوسهم وخطط لها عدة برامج تحت هذه القيمة ومنها :
احترام الكبير ، احترام الوالدين ، احترام ولاة الأمر-العلماء والأمراء- ،احترام المشاعر المقدسة .. الخ .
فقامت الإدارة مشكورة بالتنسيق مع إدارة " دار الرعاية الاجتماعية ممثلة بـ أ/ علي العلوي بعد التنسيق مع أ/ أحمد الشريف جزاه الله عنا خير الجزاء ، فرحبوا بالفكرة أجمل ترحيب.
وفي يوم الأحد الموافق 23/11/1431هـ بعد صلاة المغرب كان موعدنا معهم (يا ليتك أيها القارئ كنت معنا لتشاهد منظر استقبالنا)
نعم قبل هذا أثناء المسير قام المشرف العام على برنامج صناع النجاح م.علي حسن فكي بتوجيه الشباب وكيفية التعامل مع كبار السن هناك ، وصلنا الدار وكان في استقبالنا أ/ ظافر الحجيلي وأ/أحمد الشريف وبعض موظفي الدار وقاموا باستقبالنا أيما استقبال جزاهم الله خير الجزاء،
و بدأو يوجهوننا داخل الدار ويشرحوا لنا حالات النزلاء وكان عددهم 54 نزيلاً وأخذنا نتجول في مساكنهم فوجدنا الرعاية الجيدة لهم والاهتمام بمظاهرهم والتعامل اللطيف والكلام الحسن معهم وهذا ليس بغريب على إدارة الدار، وعندها تفرق الشباب إلى مجموعات وذهب كل مجموعة إلى الجلوس مع آبائهم ويا كم كانت فرحتهم عندما شاهدوا الشباب يجلسون معهم ويحادثونهم بألطف العبارات والحمد لله.
وبدأنا نرى الآباء مجتمعين مع أبنائهم فتجد الواحد منهم بذاكرته الضعيفة المتحفظة بشيء من التاريخ القديم يسردها لأبنائه وآخر يقول الشعر القديم وآخر يقرأ السور القصيرة وآخر يحكي القصص الخرافية القديمة وآخر يسألهم الألغاز الغريبة المبهمة جداً وصور أخرى كثيرة لكنني أتركها لكم لتزورونهم في مقرهم .
أسأل الله أن يجعلنا من الباريين بوالدينا وأن يرد كل ابن لوالده وكل والدٍ لأبنائه . اللهم آمين.
لكن هناك أمر غريب تجدونه هناك على وجوه المسنين " الابتسامة " إنها الابتسامة والرضا بما هم عليه ، سبحان الله الرضا بما قدَّر الله لهم .
وفي آخر المطاف قدَّم الشباب هديه لآبائهم ، ولا أنسى أذكر لكم بعض المواقف الطريفة
عند الجلوس مع أحد الآباء كان يرتدي الثوب فقط حينها ورأسه مكشوف فقام وقال بلغة الإشارة " أن انتظروا " وإذا به يعود وهو يرتدي الشماغ والعقال فأصبحنا نقول له : جاء العريس ، جاء العريس ، فكادت الابتسامة أن تشق وجهه والحمد لله وهناك العديد من المواقف الطريفة والمعبرة مرت بنا لكنني أطلت عليكم أستسمحكم عذراً .
قبل الختام أشكر كل من :
أ/ أحمد الشريف.
أ/ علي العلوي .
أ/ ظافر الحجيلي .
جزى الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


المشرف على برنامج صناع النجاح



م.علي حسن فكي