المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الدكتور عثمان الذوادي أحد رواد العمل التطوعي الطلابي في أمريكا .



احمد الشريف
09-Nov-2010, 05:07
الدكتور عثمان الذوادي أحد الطلاب النشيطين في العمل الطلابي في الولايات المتحدة الأمريكية و قدم العديد من الخدمات و المساعدات لكن في الخفاء حق علينا أن نعرف الطلاب و الطالبات عن هذه الشعلة من النشاط .
دكتور عثمان هل لك أن تعرفنا من هو الدكتور عثمان الذوادي ؟
عثمان بن محمد الذوادي طالب دكتوراة تخصص تسويق بجامعة جنوب اللينوي كاربونديل، حصلت على ماجستير إدارة اعمال من جامعة كريتون بولاية نبراسكا 2008 و البكالريوس من جامعة الملك فهد للبترول و المعادن تخصص تسويق 1999.
متزوج من الطالبة المبتعثة مريم العمير و عندي و لله الحمد إبنتان رسيل 6 سنوات و سارة 3 سنوات تقريباً. عملت لمدة سبعة سنوات قبل استقالتي و إلتحاقي بالبعثة، منها سنة في شركة الإتصالات عام 2000 و من 2001-2006 في شركة سابك-حديد بمدينة الجبيل الصناعية. من مواليد مدينة الخبر و عشت بها إلى ان اتيت الى أمريكا صيف عام 2006



http://photos-d.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash1/hs462.ash1/25373_378415945986_130820830986_4939320_2147190_n. jpg (http://www.facebook.com/photo.php?pid=4939320&op=1&view=all&subj=352290446107&aid=-1&auser=0&oid=352290446107&id=130820830986)

العديد من الطلاب المبتعثين يرمزون لك بأنك رائد العمل الطلابي التطوعي ما هو ردك على هذه المقولة ؟

اتمنى ان اكون كذلك لكن هناك العديد من الإخوة و الاخوات من يستحقون هذا اللقب فعلى سيبل المثال لا الحصر الدكتور نزيه العثماني و العديد ممن رجعوا لأرض الوطن، قدموا الكثير للعمل الطلابي.
اود ان اضيف ا ان الالقاب على ما هي محببه للنفس إلا انها غير منصفة كون العمل الطلابي عمل جماعي بالاساس و متى مابرز إنسان على حساب المجموعة في اي عمل تطوعي فهذا بداية النهاية. أمر آخر و هو ضعف عامل التوثيق للكثير من الأنشطة الطلابية في أمريكا ساهم في عدم معرفتنا بالعديد من الاعمال المتميزة.

العمل التطوعي الطلابي أمر شاق في ظل الظروف الدراسية و الإرتباطات العائلية هل هناك تكتيك معين توفق بين العمل الطلابي التطوعي و بين دراستك؟


التوفيق ما بين الدراسة و العمل الطلابي و (الواجبات الاسرية للمتزوجين) امر صعب لكن غير مستحيل. العمل التطوعي يكون سهل و محبب الى القلب متى ما عمل الشخص في مجال يحبه و مع فريق عمل متفاهم. العمل التطوعي عمل جماعي و يدرب الشخص على ان يكون عضو فريق ملتزم. لذا إذا كان الفريق يجمع افراد مؤمنين بأنهم يكملون بعضهم البعض من حيث الموهبة و التخصص فالنتيجة ستكون مبهرة و العمل سيصبح ممتع.

إختير نشاط أصدقاء الضوء الذي كنت أنت المسؤول الأول فيه ضمن أفضل الأنشطة الطلابية على مستوى الأندية الطلابية و على مستوى جامعتك هل تعطينا نبذة عن هذا النشاط؟


البداية كانت في رمضان عام 2007 و من خلال فطور جماعي بشقة احد الاعضاء بنادي جامعة كريتون بمدينة أوماها، تطرق الحضور لفكرة عمل طلابي يقدمه النادي في الجامعة. و تم تداول الكثير من الافكار و كنت رئيس النادي حينها و كان تركيزي على إحداث اكبر تأثير في مجتمع الجامعة عن طريق إيصال صورة عن المملكة لأكبر عدد ممكن. فالانشطة الإحتفالية التقليدية التي تتطلب حضور لوقت محدد لا تصل بالضرورة الي شريحة اكبر و غالباً يكون الحضور من القريبين من الطلاب السعوديين من مسئولين الجامعة والاصدقاء.
و كوني متخصص بالتسويق فهذا اثر على تفكيري كثيراً و جعلني ابحث عن فكرة 1) تجذب شريحة اكبر و ذات تأثير 2)و تقدم لفترة طويلة 3) و تتعدى محيط الجامعة و 4) يمكن استمرار الاستفادة منها لاحقاً. من هنا بدأت فكرة إقامة معرض تصوير فتوغراقي . فالمعارض الفتوغرافية تجذب بالإضافة للطلاب، المتخصصين بالتصوير سواء بالجامعة او المدينة و تقدم المملكة العريبة السعودية للمجتمع الامريكي بطريقة فنية راقية كما يمكن الاستفادة من الصور بعد المعرض.
بعد ذلك بحثنا عن مصورين سعوديين للتواصل معهم و بالصدفة وجدت إعلان عن دورة فنية بأحد المنتديات المتخصصة بالتصوير، فبعثت رسالة عن طريق الايميل الموجود بالإعلان . عرفت بالرسالة عن نفسي و طلبت المساعدة لإقامة معرض فتوغرافي بأمريكا. الطريف بالامر اني كتبت بالرسالة " اخي الكريم" لعدم معرفتي بصاحب الايميل و تبين لا حقاً ان المرسل الية اسمة كرْيم العنزي نائب رئيس مجموعة اصدقاء الضوء السعودية. تفاعل الاخ كرْيم مع الفكرة و تم جمع الاعمال الفنية عن طريق إقامة مسابقة من خلال موقع مجموعة اصدقاء الضوء السعودية على الشبكة، و تم تشكيل فريق تحكيم من المتخصصين. وصل حجم المشاركات الى حوالي الخمس مائة عمل تم إختيار مائة وثلاثون صورة ، التقطت بواسطة اثنان وخمسون مصور و مصورة من مختلف مناطق المملكة.
بعد ذلك أرسلت الصورالفائزة بسي دي و تمت طباعتها في امريكا مع كتيب يحوي عمل لكل مصور/ة مع البريد الإلكتروني. أفتتح الملحق الثقافي الدكتور محمد العيسى المعرض الاول بجامعة كريتون الذي اقيم باكبر قاعة بالجامعة ايام 25-28 فبراير 2008 و بعد ذلك و لمدة اسبوعين عرضت مجموعة مختارة من الصور بمركز الطلاب بالجامعة . خلال الفترة مابين فبراير- مايو 2008 انتقل المعرض الى جامعة نبراسكا – لنكن، جامعة كانساس – مانهاتن، جامعة فندلي – اوهايو، جامعة اوريجن و بطلب من الملحق الثقافي الدكتور محمد العيسى تمت إقامة المعرض في حفل التخرج الاول لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للإبتعاث و الذي اقيم بفندق رتز كارلتون – واشنطن دي سي صيف 2008. و ما زالت الصور موجودة في لدى الملحقية الثقافية بواشنطن و يتم إعادة طباعتها و إرسالها للكثير من الاندية الطلابية حول امريكا. كما تم اصدار فلم وثائقي عن المعرض.
هذا العمل و كونة الاول من نوعة الذي يقام بواسطة نادي طلابي، حرك العديد من المصورين و المجموعات التصويرية في المملكة لإقامة معارض بالتعاون مع المبتعثين حول العالم. و لعلي انتهز هذة الفرصة لتجديد شكري لفريق العمل من زملائي اعضاء نادي كريتون: عبدالله العبدلي، احمد الدعلوج، نايف الفوزان، جهاد الرجال، عادل النخلي، فرحان الرويلي ، رياض الحازمي و خالد العبدلي. و الشكر للمصورين السعودين و مجموعة اصدقاء الضوء و حلقة الوصل الرئيسية الاستاذ كرْيم العنزي نائب رئيس مجموعة اصداقاء الضوء و الاستاذ هاني الدريعي رئيس المجموعة.

إختيارك أحد أعضاء لجنة الدعم و المساندة في الملحقية الثقافية بعد تشرفك بالسلام على السفير الأستاذ عادل الجبير ، هل غير فيك شيء هذا المنصب ؟ و إلى ماذا تطمح؟

في البداية اود ان اذكر ان اللجنة تابعة لأمانة مجلس الاندية الطلابية في امريكا برئاسة معالي سفير خادم الحرمين الشريفين الاستاذ عادل الجبير. يرجع الفضل فى تكوين لجنة الدعم و المساندة الى الدكتورة موضي الخلف و الزملاء الدكتور نزيه العثماني و الدكتور أسامة سمرقندي. وفكرة اللجنة هي جمع المتميزين في العمل الطلابي من غير روؤساء الاندية الحاليين لتقديم الدعم للملحقية في مجال العمل الطلابي في امريكا و مساندة جهود الملحقية في في نشر الخبرات و التجارب الطلابية الناجحة بين اللاندية الطلابية السعودية في الجامعات الامريكية.
لقد كان للعمل مع هذة الكوكبة من الزملاء اعضاء اللجنة و متابعة العمل الطلابي على مستوى امريكا الاثر الكبير في نفسي و اضاف لي الكثير. طموحي ان يستفاد من الاندية الطلابية في امور كثيرة تتعدى نشر الانشطة الثقافية و الاجتماعية الى الاهتمام بعقد لقاءات طلابية حول التخصصات ، القبول ، و كل ما من شأنه مساعدة الطلاب و نشر الوعي بينهم و بالتالي الاستفادة القصوي من الابتعاث الذي هو استثمار ثمين في الراس المال البشري من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز حفضة الله.


نشاطك كان الأبرز حيث قمت بالعديد من الأنشطة الطلابية أو تمثيل الطلاب المبتعثين في العديد من المحاور هل لك أن تذكر لنا تلك الأنشطة و المناسبات؟

الحمد لله كان لي عدة مشاركات سواء داخل الجامعة او مع الملحقية. فقد تلقيت دعوة عام 2008 من المركز الامريكي لدبلوماسية المواطن (U.S. Center for Citizen Diplomacy) و المركز الاسيوي بجامعة كريتون للمشاركة في ندوة لنقاش كتاب "من يتحدث بإسم الاسلام (Who Speaks for Islam?) " لمستشارة الرئيس اوباما لشئون الاديان (لاحقاً) ورئيسة مركز دراسات العالم الاسلامي بمؤسسة جالوب الاستاذة داليا مجاهد. و قد عقدت الندوة بكلية القانون العريقة بجامعة كريتون و بثت عبر إذاعة (NPR) و كنت الطالب الوحيد ضمن المتحدثين. كما دعيت من قبل الملحقية الثقافية للمشاركة ضمن وفد الملحقية لحضور مؤتمر نافسا في لوس انجليس(2009). و ضم المؤتمر معرض كبير شاركت فيه الملحقيات الثقافية بدول مجلس التعاون الخليجي بجناح مشترك. كما شاركت بمؤتمر العلاقات العربية – الامريكية و الذي اقيم في واشنطن شهر اكتوبر 2009.
وقد ساهمت في تنظيم اربع لقاءات طلابية حول مستقبل سوق العمل السعودي. وكانت فكرة هذة اللقاءات بدأت بإستضافة احد الاستاذ محمد الشهري – (خبير في تقنية المعلومات و التخطيط) خلال احد زياراته العملية المتكررة لأمريكا. وقد كان اللقاء الاول في مدينة اوماها و بعد إنتقالي الى كاربونديل - اللينوي دعوت الاستاذ محمد الشهري و تمت إقامة لقاء آخر و شارك فيه بالاضافة للضيف، الاستاذ باتل العنزي و الذي تحدث عن مستقبل القطاع الصحي في المملكة و المهندس مطرف المطرف و الذي تطرق الى المشاريع الكبرى في المملكة و تطلعات السوق السعودي. كما تم التنسيق مع اندية مينسوتا و مدينة سان فرانسسكو و تم عقد لقاءين للطلاب مع الاستاذ محمد الشهري .
ولعل ما اعتز فيه هو إقتراحي الذي تقدمت به لأمانة مجلس الاندية الطلابية في امريكا خلال أجتماع ملبورن- فوريدا عام 2007، و الذي طلبت فية من المجلس إضافة فقرة في لائحة الاندية تحد رئاسة النادي الطلابي السعودي بفترتين فقط، بحيث لا يحق لمن ترشح مرتين ان يستمر لفترة ثالثة. وقد تم إعتماد الاقتراح و هو مطبق الآن.


http://hphotos-snc3.fbcdn.net/hs462.snc3/25373_378421050986_130820830986_4939329_4984301_n. jpg (http://www.facebook.com/photo.php?pid=4939329&op=1&view=all&subj=352290446107&aid=-1&auser=0&oid=352290446107&id=130820830986)

في حفل الاستقبال الذي اقامتة الملحقيات الثقافية بدول مجلس التعاون الخليجي خلال مؤتمر نافسا –لوس انجليس
في الصورة من اليمين الاستاذ حازم الجعفر مدير مكتب كاوست بواشنطن، عثمان الذوادي طالب دكتوراة و عضو لجنة الدعم و المساندة، الدكتور محمد العمر نائب الملحق التقافي للشئون الدراسية، الاستاذ عبدالوهاب العباس مدير العلاقات بمكتب ارامكوا -هيوستن


دكتور عثمان هل هناك برامج و أنشطة مستقبلية تقوم بإعدادها ؟

اشكرك على هذا السؤال، في الحقيقة إنتهيت منذ فترة من إعداد أستراتيجية تتعلق بمستقبل الطلاب المبتعثين من ناحية التوظيف و التوجية المهني، "الإستراتيجية الوطنية للتوجيه والإرشاد المهني لطلاب برنامج خادم الحرمين الشريفين للإبتعاث الخارجي" وقد استفدت كثيراً من اللقاءات حول مستقبل سوق العمل السعودي التي استضفنا فيها الاستاذ محمد الشهري. و إن شاء الله سيتم اخباركم بالمستجدات في هذا الموضوع قريباً.
أيضاً في موضوع مشابهه اعمل ضمن فريق الملحقية على الاعداد ليوم المهنة و الذي سيقام للمرة الثانية خلال حفل التخرج لبرنامج خادم الحرمين الشريفين في الفترة مابين 4-6 يونية 2010. و سعادة الملحق د. محمد العيسى مهتم بدعوة الوزارات و الجهات الحكومية و الشركات بالأضافة للجامعات السعودية المدعوة الان. لكن ما زال قرار مشاركة هذة الجهات بيد وزارة التعليم العالي التي حصرت المشاركة في العام الماضي على الجامعات السعودية.
ايضاٌ هناك فكرتين اخطط للقيام بهما خلال العام القادم. الاولي هي تنظيم معرض وثائقي لقدماء خريجي جامعة جنوب اللينوي –كاربونديل. فقد خرجت الجامعة العديد من المسئولين السعوديين خلال فترة السبعينات و الثمانينات وهذا الامر مهم لتوثيق مسيرة الابتعاث و لأيصال فكرة لمجتمع الجامعة و المدينة عن اسهامات الخريجين بعد عودتهم للمملكة. و من شأن استعراض مساهمات خريجي الجامعة القدماء ان يلهم المبتعثين الحاليين. المشروع الآخر هو معرض للخط العربي لخطاط سعودي، و إن شاء الله اتمكن من تنسيق سلسلة من المعرض و بحضور الخطاط نفسه.


بمنظورك العمل الطلابي التطوعي ماذا سيضيف على الطالب؟

هناك الكثير من الفوائد لكن كوننا نتطلع لمستقبل افضل بعد التخرج لذا اود ان اشير الى ان العمل الطلابي يعتبر من المؤشرات التي تعتمد عليها الكثير من الجهات و الشركات في المملكة في عملية التوظيف. بحيث يتم ترجمه مشاركة الطالب الفعاله في الانشطة اللامنهجية في الجامعة كمؤشر على القدرة على القيادة ، روح الفريق ، مدى اجتماعية الفرد و غيرها من المميزات و المهارات التي تسعي جميع الجهات ان تكون في المتقدم للوظيفة. بالنسبة للطالب و الطالبة فإن العمل الطلابي هو فرصة لمعرفة الفرد لنفسه وقدراته و تنمية المهارات في بيئة متسامحة. ما اعنية هو ان العمل الطلابي امتداد للبيئة التعليمية و بالتالي مفهوم المحاسبة على الاداء مرنه جداً عكس بيئة العمل بعد الدراسة . وهذه فرصة ذهبية للتجربة و التعلم من الخطأ بحيث عندما يتخرج الطالب/ـة يكون جمع خبرة قيمة من خلال المساهمة في تنظيم ندوة/معرض/حفل. و لذلك فإن من مميزات الدراسة في امريكا هي البيئة الجامعية الفعالة و التي تمكن الطالب من اكتساب مهارات مهمة لا يمكن تدريسها بالفصول.

كلمة أخيرة تنصح بها الطلاب و الطالبات؟

بدل النصيحة ودي اقول شئ في خاطري، عندما اتيت الي امريكا وشفت معاناة الطلاب الامريكان مع الرسوم الدراسية و القروض التي يأخذونها للدراسة حمدت ربي على البعثة، ثم فكرت وقلت انا من السعودية بلد البترول و البعثة ابسط حقوقي لكن تفاجأت بمعاناة الطلاب من دول المغرب العربي النفطية، لذا ما اقول إلا إلله يطول بعمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبداللة حتى يشوف ابناءه المبتعثين يساهمون في بناء الوطن ويردون الجميل. بأختصار نحن بنعمة فيجب أن لانفرط فيها.
ودي في الختام ان اشكر سعوديون في امريكا على جهودهم الجبارة و على روح الفريق الواحد التي تميزهم . اتمنى لكم التوفيق في الملتقي الأول لسعوديون في أمريكا الذي سيقام هذا الصيف و اعدكم بالحضور إن شاء الله



http://photos-g.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc3/hs462.snc3/25373_378417215986_130820830986_4939326_1471597_n. jpg (http://www.facebook.com/photo.php?pid=4939326&op=1&view=all&subj=352290446107&aid=-1&auser=0&oid=352290446107&id=130820830986)

جناح الملحقيات الثقافية بدول مجلس التعاون الخليجي في مؤتمر نافسا – لوس انجليس 2009 و يظهر من اليمين عثمان الذوادي، د. الصالح مدير مكتب الملحقية الكويتية بلوس انجليس، د.آسيا الامكي الملحق الثقافي العماني، د. مساعد العساف مدير مركز المعلومات بالملحقية ، د. موضي الخلف مديرة الشئون الثقافية و الأجتماعية بالملحقية، د. الهولي الملحق الثقافي الكويتي د. عائشة مراد المستشارة الثقافية بسفارة مملكة البحرين

منال عبد المنعم سالم
01-Dec-2010, 11:16
شكرا لك اخي الفاضل بارك الله فيك

وجزاك كل الخير

زين 1609
16-Dec-2010, 01:18
ماشاالله تبارك الله
كثر الله من امثاله
يعطيك العافيه على النقل

نواااره
30-Dec-2010, 03:31
يعطيك العافية أخي الكريم

DR-SAED
13-Mar-2011, 12:20
الله يكثر من امثاله ياربي

بارك الله فيك ياخويه
وجزاك الله خير

نوره...!
19-Mar-2011, 08:20
يعطيك آلعآفيه
ودي

dreamer2
11-Nov-2011, 07:47
جميل جدا
ويكثر من امثاله

قصةالم
22-Nov-2011, 06:02
يسلمو ع الطرح

متطوعة حتى الموت
20-Feb-2012, 02:23
يااااااااااااااااارب تيسر لي البعثه في الوقت والمكان والحال المناااااااسب يارب

Hussam_ss
09-Mar-2012, 01:01
جزاه الله خير والله يثيبه على أعماله

بدرية قطان
28-Nov-2012, 06:41
بارك الله فيك

رغد علي
17-Jan-2013, 03:30
جزاه الله خير
شكرا ع الموضوع

abeer11
08-Mar-2013, 08:59
الله يكثر من أمثاله

يعطيك الف العافية

Abo Lyaan
12-Mar-2013, 02:11
ما شاء الله

نهاوي
12-Mar-2013, 04:47
نموذج مشرف للعرب ونفخر به
الله يجزاه خير ويكثر من أمثاله