المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مشروع أسرة صديقـة...



هدى
05-Dec-2006, 11:45
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


أخواتي وإخواني الأعضاء..."المتطوعين".



بما أن هذا أول موضوع أكتبه...في الملتقى...

عوضاً عن الردود التي استوقفتني مواضيع أصحابها....

آمل أن يكون موضوعي وفكرته البسيطة....

في ذهن الجميـع لما فيها من أثر عظيـم وإيجابي في المجتمع...

وعند الله قبل كل شيء.

الموضوع يتكلم عن فكرة الأسرة الصديقة...

للطفل اليتيم.

والكل يعرف ان ابناءنا الأيتام...

في وزارة الشؤون الإجتماعيـة يتلقون أفضل الخدمات..

والرعايـة..ولكن تنقصهم بطبيعة الحال الأجواء الأسريـة الحقيقية...

ولذلك ابتكروا عوضاً عن التبني...

مشروع أسرة صديقة...

تستضيف الطفل في المناسبات..

والأعياد...الإجازات...

أو أن تتكفل الأسره أو أحد افرادها بهديـة النجاح للطفل في كل عام...

وبحكم تجربتي التطوعية مع الأطفال الأيتام...

فقد كان البعض يعارض هذه الفكرة...

بحجة أن الطفل يتأثر وسيفتقد الأسره في حال رجوعه للدار...

والعكس صحيح...

من واقع التجربة والمراقبة من قبل الأخصائيين فقد تحسنت نفسيات الكثير منهم...

بل مستوى السلوك أصبح أفضل نسبياً سواء بالتعامل أو التحصيل الدراسي...

******************************************

الأسرة الصديقة...

تحتاج فرد من الأسره يتقدم لإدارة مركز الأيتام...

في المنطقة التي يسكنها...

ومع فقط بطاقة إثبات...

ويلتقي بالأخصائي لعمل مقابلة شخصية...

وإختيار الطفل المطلوب...

أو حسب رأي الأخصائي...

وكل العملية لا تزيد عن 15 دقيقة...تخرج ومعك الطفل.

والمرأة ايضاً تستطيع أن تستضيف طفل بنفسها...

ولكن دون أن يتعدى سن الـ 12.

**********************************************

* آثار الأسرة الصديقة...

تعطي للطفل اليتيم تجربـة لن ينساها في التعامل مع الأسرة...

ومعرفة افرادها...

والتعايش عن قرب مع الأسرة ....فيعرف من هو الأب..! الخال..العم...الجد...

فهم اطفال يعيشون مع أطفال...ولن يستوعب معنى الأسرة إلا في حال ترابطه معها.

وفي تجربة خاصة لي مع أحدهم قال لي يوماً وهو لم يبلغ الثامنة من عمره يقول:

أنني أكره ان اذهب إلى المدرسة يوم السبت، فالكل يقول من اصدقائي لأنه يدرس

حكوميـة مع أطفال عاديين...إنهم في عطلة نهاية الإسبوع بصحبة أخوالهم، أو اعمامهم..!

أو في بيت الجد..وهو يكرر قائلاً: وانا ماعندي أحد..!"

لذلك وجود أسرة صديقة للطفل اليتيم...يعطي أملاً كبيراً في نفسه...

وذلك من خلال ملامسته للعاطفة الأسرية وشعوره بها بكل صدق ومحبة.

فالطفل دوماً بحاجة للحنان والعطاء العاطفي المستمر...
وفي حال غياب هذه المسألة...

يكون عرضة بشكل قوي للكثيـر من التأثيرات السلبية على نفسيته...

بينما عندما يتعايش مع الأسرة في ظروفها وكيانها النموذجي المستقر...

فهو يقتبس من سكينة تلك الأسرة الحياة الحقيقية....

التي سيكون يوماً ما هو أب لأسرة جديدة.

**********************************************

إخواني وأخواتي لا أريد ان اطيل عليكم....

ولكن من واقع تجربـة لي مع أسرتي أصبحت عطلاتنا...وأعيادنا...

خاليه جوفاء من دون هؤلاء الأطفال من دار الرعاية أو الحضانـة...

لقد اصبحت ممتعة....وجميـلة بوجودهم....والأجمل والأروع من ذلك الشعور بالرضى

عن النفس والذات في رعاية تلك النفس المحرومـة...ومتابعتها نفسياً وعاطفياً....

دون دلال مفرط أو حزم...

*************************************************

,,)@&**( Mona ) **&@(,,
06-Dec-2006, 12:26
بارك الله فيك اخت هدى
فكره ممتازه جدا
وحث على التواصل مع الايتام المفتقدين للجو والبيئه الاسريه
عايشت هذه التجربه مع بعض القرابه حيث كانوا لايفوتون نهاية اسبوع او مناسبه إلا قام بستضافة يتيم وكانه احد افراد اسرتهم
واعرف ايضا عائلة محرومه من الاطفال تكفلوا بيتيمه قريبتهم توفي والداها بحادث
ونلاحظ فعلا الفرق بين اليتيم المدعوم نفسيا بجو اسري وقوته لمواجهة المجتمع فيما بعد واستطاعته الانخراط عن الاخر الذي يعيش في دار رعايه

جزاك الله كل خير وبارك الله لك

نبع الوفاء
06-Dec-2006, 05:22
فكره جدا رائعه تحث على العطاء لليتيم
وتنمي له عاطفه الحب والتاخي ويكفي شعوره بانه
هناك من يسال عنه ويهتم به ...

بجد بارك الله فيك وجعل ما تعملين في ميزان حسناتك ...

خالد محمد الحجاج
07-Dec-2006, 04:06
بارك الله فيكم أختي الفاضلة

ولاشك أن مشروع وفكرة الأسرة الصديقة وهي الأسرة البديلة التي تضفي على اليتيم ماينقصة من أحاسيس يحتاج إليها وشعور بالإنتماء يتوق إلية من حرموا بغير ذنب من أسرهم الأصلية

وليس هناك أجر أعظم من أجر من يقوم على اليتيم ورعايتة
وهناك الكثير من الأعمال التي نستطيع تقديمها
فنا لم نستطع كفالته كفالة تامة فنستطيع أن نكون أصدقاء لهم وأن نكون لهم أسرا ونضمهم إلينا فما أجمل الشعور بالسعادة حين تدخل الساعدة في قلب إنسان ولاسيما هذا اليتيم الذي يستجدي ببراءة وطفوله حرم من أن يعيشها حياة طبيعية

في غالبية الجمعيات الخيري توجد برامج كثيرة
ومنها إستضافة اليتيم في الأعياد والمناسبات
ومنها الكفالة المادية الشهرية أو السنوية
ومنها شراء مسلتزمات العيد والمدارس
والكثير من أوجة العمل الخيري التي لاتحصى

( يقو الرسول ( ص ) أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة ( ويشير الى إصبعية السبابة والوسطى )
سبحان اله ما أعظم الأجر
وما أسهل دخول الجنة عبر العمل المخلص لوجه سبحانة وتعالى

لله در كل من يحمل قلبا خيرا نيرا مليئا بالحب والعطاء
ولله در كل باحث عن أوجه الخير
ولله در كل دال على الخير وفعله
ولله در المتطوعين المسلمين حين تخلص النية لوجه تعالى

دمتم جميعا بعطاء مخلصا نافعا يرجى رحمة ربه

خالص تحياتي

gana_fado
11-Dec-2006, 06:57
فكره رائعه وانا اول من يقوم بها ان شاء الله وسوف اقوم بنشرها تحياتى لشخصكم النبيل

هدى
12-Dec-2006, 04:22
إمنح الأمل للغيـر

نبع الوفــاء

خالـد التميمي

جنـى

أشكر لكم مروركم الكريــم....

وتفاعلكم الطيب معي المشروع المتواضع....

عاشق البحر
07-May-2007, 01:12
شكرا اختي هدي فكرة رائعه جدا اتمنى لكي دوام التقدم

دينا
28-May-2007, 09:42
بارك الله فيك اخت هدى وجعله في ميزان حسناتك ان شاء الله