المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أضواء على أهم المشاكل الصحية في مدارسنا



miss-sara
31-May-2007, 05:14
افتتح وكيل وزارة الصحة للشؤون التنفيذية الدكتور منصور الحواسي يوم أمس الأربعاء مؤتمر "أضواء على أهم المشاكل الصحية في مدارسنا"
عالم التطوع
ــــــــــــ

وذالك في قاعة الاحتفالات الكبرى في مدينة الملك فهد الطبية والذي حضره قرابة 400شخص من المهتمين بجانب صحة الأطفال. أشار المدير التنفيذي لمدينة الملك فهد الطبية الدكتور عبدالله العمرو إن هدف مدينة الملك فهد الطبية تعدى أسوارها ليكون هناك تكامل مع وزارة التربية والتعليم ممثلة بالصحة المدرسية ومع المستشفيات الحكومية الأخرى والتي وضعت المدينة في أعلى هرم الجهات الصحية في تقديم الخدمات الطبية والخدمات الاجتماعية أيضا. وأضاف العمرو إن مستشفى الأطفال في المدينة حول الحلم إلى حقيقة من خلال تحويل الخدمات الصيدلانية وإدارة الحاسب الآلي من خلال تحديث خدمة الوصفة الإليكترونية والتي يتم الاستغناء من خلالها عن الأوراق في الوصفة الطبية والتي تعد فريدة منوعها على مستوى المملكة.
من جهته أشار مدير مستشفى الأطفال في مدينة الملك فهد الطبية الدكتور صالح الصالحي إلى أن هذا المؤتمر يهتم بالأمراض بشكل عام والأمراض المزمنة التي تصيب الأطفال بشكل خاص في المدارس إضافة إلى وجود أوراق عملية ستطرح تكون المؤتمر على ورش عمل متنوعة تقام من قبل المختصين لأطباء الصحة المدرسية وأطباء المراكز الصحية ومراكز الرعاية الأولية إضافة لإقامة ورش عمل للمعلمين والمعلمات والأطباء بشكل عام.
وأضاف الصالحي أن هذا المؤتمر يعد الأول من نوعه من خلال ما يحتويه من خدمات صحية بشكل عام بعيدة عن إدارات التعليم وتدرج مباشرة تحت إدارة صحية، وتم استقطاب عدد كبير من الخبراء والمتحدثين المتميزين بالأمراض المزمنة التي يعاني منها الأطفال في بداية حياته وتم الاهتمام على وجه الخصوص بأمراض الأطفال السكري.
وتمنى الصالحي أن تعم الفائدة للحضور من جانب السلوك الصحي عن طريق اختلاف توجهاتهم من مختصين المشاركين الذين لهم علاقة مباشرة بالأطفال سواء في المدرسة أو في الأحياء التي يقطنون بها ,وأضاف سيتم زيارة الأطباء من المدينة للمدارس المحيطة بها والمراكز.القريبة كذلك وعمل ورش عمل ومحاضرات في للتوعية بشكل أكبر إضافة لإقامة بحوث مشتركة تعليمية وطبية من الطرفين واكتشاف مبكر لبعض الأمراض وبث روح التعاون.
وأوضح أنه خلال هذا المؤتمر سيتم طرح فكرة برنامج "حق الجيرة" الذي يتبناه مستشفى الأطفال في مدينة الملك فهد الطبية وهذا البرنامج يعتبر مثال واضح لمشاركة المؤسسات الصحية في خدمة المجتمع ممثلة في مدرستين قريبتين بالمدينة ومركزين كذلك ومن خلال هذا البرنامج.
وذكر الصالحي إن فكرة هذا البرنامج إنبثقت من هذه القيمة الدينية الرائعة و التي نحاول بأكثر الجهود تواضعا أن نشتق منها منهج علمي عالمي يؤكد ريادة و سمو ديننا الحنيف في كافة المجالات و مزجه لكافة جوانب حياة الإنسان العلمية و العملية و الاجتماعية و غيرها و بالتأكيد تصحيح الفكر العالمي عن ما يحاول أصحاب الأقلام و العقول المحدودة تصويره عن هذا الدين الأحدث و الأكمل ضمن الأديان السماوية
وحذر الدكتور الصالحي من ارتفاع نسبة الإصابة الأطفال بداء السكري والذي يصيب واحد من كل أربعة الأطفال معرض أو مصاب بالسكري، ولفت إلى أن 33% من الأطفال كذالك معرضين للسمنة في مجتمعنا وهي نسبة عالية مقارنة بغيرها من الدول والتي تعادل ثلث عدد الأطفال الملتحقين بالمدارس.
ودعا المؤسسات الكبرى الحكومية والخاصة لأخذ دورها في برنامج حق الجيرة عن طريق التعريف بالبرنامج عن طريق الصحافة والإعلام وإشراك المؤسسات الدينية في البرنامج فترعى تلك احتياجات والجيران في المنطقة عن طريق دور المسجد والتوعية الصحية والاجتماعية وإعداد برامج اجتماعية يحقق المسجد وإمامة ( رعاية ذوي الحاجات الخاصة – العجزة – حق الوالدين – الوقف الصحي – محو الأمية ..... )
من جهته أشار الدكتور منسق البرنامج الدكتور هاني الخالدي إلى أن المؤتمر يبدأ بكلمة د صالح الصالحي عن برنامج حق الجيرة يليه د صالح الأنصاري عن المشاكل الصحية بالمدارس الحاضر و المستقبل ليتحدث بعده د سليمان الشهري عن تحفيز صحة المراهقين فيختتم د منصور اليوسف الجلسة بالحديث عن المراكز الصحية الأولية الحاضر و من بعد ذلك يفتتح معالي الدكتور منصور الحواسي.
وأضاف أنه بعد ذالك تتوالى جلسات البرنامج و ورش العمل الملحقة التي تتناول مجموعة من المشاكل الصحية : اضطرابات السلوك, الاكتئاب و القلق, مرض السكر و مضاعفاته المستقبلية, الربو,السمنة,مشاكل النمو, التغذية, لين وهشاشة العظام, أخطار المستقبل الصحية, ارتفاع ضغط الدم و الدهون, اعتلال شبكية العين السكري.
ولفت الخالدي إلى أن موضوع ارتفاع معدلات السمنة وسوء التغذية بين الأطفال رفع معدل الوعي للغذاء الصحي بين الأطفال والمدرسين وزيادة الوعي في المدارس هي من الأولويات البرنامج، وكذلك مشاكل فرط الحركة وتشتت الانتباه وتقييم التأخير الدراسي حيث أن ما يقارب 10-15% من الطلاب في المدارس يعانون من هذه المشاكل مع محدودية قدرة المعلمين وغيرهم من المختصين في هذا المجال.
وعن طرق دراسة جدوى البرنامج أشار الخالدي إلى وجود اجتماعات تعقد مع المدرسين والعاملين في المراكز الصحية ومدينة الملك فهد الطبية مره كل 3 شهور لدراسة ما حققه البرنامج وطرق تحسين الأداء والوصول للمنشود، وتوزيع استبيان على المدرسين والأطفال والأطباء كل 6 شهور لجمع المعلومات عن فائدة البرنامج إضافة لكتابة تقرير عن البرنامج كل ثلاثة أشهر.