المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تنبيه هااااااااااااااااااام : «رمضان كريم» جمله غير صحيحة



عاشقه الجنه
29-Jul-2010, 09:19
ما حكم قول رمضان كريم ؟


رمضان كريم - قال العلامة ابن عثيمين عنها


سئل فضيلة الشيخ ـ رحمه الله تعالى ـ: حينما يقع الصائم في معصية من المعاصي وينهى عنها يقول: «رمضان كريم» فما حكم هذه الكلمة؟ وما حكم هذا التصرف؟

فأجاب فضيلته بقوله: حكم ذلك أن هذه الكلمة «رمضان كريم» غير صحيحة، وإنما يقال: « رمضان مبارك » وما أشبه ذلك، لأن رمضان ليس هو الذي يعطي حتى يكون كريماً، وإنما الله تعالى هو الذي وضع فيه الفضل، وجعله شهراً فاضلاً، ووقتاً لأداء ركن من أركان الإسلام، وكأن هذا القائل يظن أنه لشرف الزمان يجوز فيه فعل المعاصي، وهذا خلاف ما قاله أهل العلم بأن السيئات تعظم في الزمان والمكان الفاضل، عكس ما يتصوره هذا القائل، وقالوا: يجب على الإنسان أن يتقي الله عز وجل في كل وقت وفي كل مكان، لاسيما في الأوقات الفاضلة والأماكن الفاضلة، وقد قال الله عز وجل: {يا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ } فالحكمة من فرض الصوم تقوى الله عز وجل بفعل أوامره واجتناب نواهيه، وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «من لم يدع قول الزور، والعمل به، والجهل، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه» فالصيام عبادة لله، وتربية للنفس وصيانة لها عن محارم الله، وليس كما قال هذا الجاهل: إن هذا الشهر لشرفه وبركته يسوغ فيه فعل المعاصي.
* * *
مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين - (ج 20 / ص 60)

لاتنسوني من صالح دعواتكم

موسى بن محمد
01-Aug-2010, 04:47
جزيتي خيرا
نسأل الله ان يكتب لنا صيامه وقيامه

عاشقه الجنه
02-Aug-2010, 05:23
شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري

أبو هاشم
02-Aug-2010, 02:34
الأخت الفاضلة عاشقة الجنة
نسأل لنا ولكم الجنة
الموضوع فيه سعة وآراء متعددة ولا يحتاج إلى التشدد في مثل هذه الأمور

دار الإفتاء المصرية ، فتوى رقم 536115
ما حكم قول رمضان كريم ؟
الجواب
ينبغي على المسلم حمل أقوال المسلمين و أفعالهم على أحسن المحامل وقول رمضان كريم قول جائز شاع بين المسلمين في مصر فهو كريم بإعتبار أنه شهر يكثر فيه الإكرام من الله لخلقه ومن الناس لبعضهم فلا حرمة في قول المسلم رمضان كريم وهو من ألفاظ التهنئة التي تحدث الألفة والتواد بين المسلمين .

زادك الله حرصاً أختي الفاضلة