المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حمـلة بـر الـوالدـين (رضـاهم جنـة)



احمد الشريف
01-Jul-2010, 11:33
حمـلة بـر الـوالدـين (رضـاهم جنـة)



أهـــــداف الحمــــله..


::


تركز الحمله على جمله من الأهـــداف اهمهـــا..


1-تعزيز وتأصيل الوازع الديني في النفوس..


2-توعية المجتمع والأعضاء بأهمية بر الوالدين وصلة الرحم..


3-الوقوف على بعض الظواهر الدخيلهفي التعامل مع الوالدين والحد منها..


::






وهنا أطلب من الجميع بالمشاركه بهذه الحملة تقديراً..


لاعظم من في هذه ،،


الحياة ...(الوالدين )


اللذين ذكرهم الله في قرانه يامرنا ببرهم ..


وطاعتهم وخاصة في هذا الزمان حيث نشاهد العقوق والجحود ..


لهما في جميع صوره ..


ولنجعل شعارنــأ في هذا الحملة..








(وَقُـل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّـيَانِي صَغِيرا)ً


سأضم صوتي واحساسي ومشاعري ونبض قلبي لأنني انادي ببر الوالدين


ولا ازكي نفسي انني بارة بوالدي وقد توفت والدتي بين يدي وانا اتلو عليها سورة يس وامسح مقلتي بكعب رجليها التمسها الرضى علي


وقد جنيت ثمرة رضاها بعد وفاتها بالبر والتقوى ورضا الله والناس علي وهذا كله بفضل رضا الله ورضا الوالدين


منقوله لنعتبر وتفعلونها في هذا الملتقى المبارك



****************************************
هذي انشوده رضاهم جنة للمنشد سمير البشيري
هنا (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.knoozz.net%2Fk2%2Fvoice s.php%3Faction%3Dshow%26id%3D3)

احمد الشريف
01-Jul-2010, 11:34
اهتم الإسلام ببر الوالدين والإحسان إليهما والعناية بهما، وهو بذلك يسبق النظم المستحدثة في الغرب مثل: ( رعاية الشيخوخة، ورعاية الأمومة والمسنين ) حيث جاء بأوامر صريحة تلزم المؤمن ببر والديه وطاعتهما قال تعالى موصيا عباده: http://www.kalemat.org/gfx/braket_r.gif وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً http://www.kalemat.org/gfx/braket_l.gif [الأحقاف:15]، وقرن برهما بالأمر بعبادته في كثير من الآيات؛ برهان ذلك قوله تعالى: http://www.kalemat.org/gfx/braket_r.gif وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً http://www.kalemat.org/gfx/braket_l.gif [الإسراء:23]، وقوله تعالى: http://www.kalemat.org/gfx/braket_r.gif وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً http://www.kalemat.org/gfx/braket_l.gif [النساء:36]، وجاء ذكر الإحسان إلى الوالدين بعد توحيده عز وجل لبيان قدرهما وعظم حقهما ووجوب برهما. قال القرطبي رحمه الله في قوله تعالى: http://www.kalemat.org/gfx/braket_r.gif وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً http://www.kalemat.org/gfx/braket_l.gif [الأنعام:151]، أي: ( برهما وحفظهما وصيانتهما وامتثال أوامرهما ).

أنواع البر:

أنواع بر الوالدين كثيرة بحسب الحال وحسب الحاجة ومنها:
1 - فعل الخير وإتمام الصلة وحسن الصحبة، وهو في حق الوالدين من أوجب الواجبات. وقد جاء الإحسان في الآيات السابقة بصيغة التنكير مما يدل على أنه عام يشمل الإحسان في القول والعمل والأخذ والعطاء والأمر والنهي، وهو عام مطلق يدخل تحته ما يرضي الإبن وما لا يرضيه إلا أنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.
2 - لا ينبغي للإبن أن يتضجر منهما ولو بكلمة أف بل يجب الخضوع لأمرهما، وخفض الجناح لهما، ومعاملتها باللطف والتوقير وعدم الترفع عليهما.
3 - عدم رفع الصوت عليهما أو مقاطعتهما في الكلام، وعدم مجادلتهما والكذب عليهما، وعدم إزعاجهما إذا كانا نائمين، وإشعارهما بالذل لهما، وتقديمهما في الكلام والمشي إحتراماً لهما وإجلالاً لقدرهما.
4 - شكرهما الذي جاء مقروناً بشكر الله والدعاء لهما لقوله تعالى: http://www.kalemat.org/gfx/braket_r.gif وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً http://www.kalemat.org/gfx/braket_l.gif [الإسراء:24]. وأن يؤثرهما على رضا نفسه وزوجته وأولاده.
5 - اختصاص الأم بمزيد من البر لحاجتها وضعفها وسهرها وتعبها في الحمل والولادة والرضاعة. والبر يكون بمعنى حسن الصحبة والعشرة وبمعنى الطاعة والصلة لقوله تعالى: http://www.kalemat.org/gfx/braket_r.gif وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ http://www.kalemat.org/gfx/braket_l.gif [لقمان:14]، ولحديث: { إن الله حرم عليكم عقوق الأمهات } [متفق عليه] الحديث.
6 - الإحسان إليهما وتقديم أمرهما وطلبهما، ومجاهدة النفس برضاهما حتى وإن كانا غير مسلمين لقوله تعالى: http://www.kalemat.org/gfx/braket_r.gif وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً http://www.kalemat.org/gfx/braket_l.gif [لقمان:15].
7 - رعايتهما وخاصة عند الكبر وملاطفتهما وإدخال السرور عليهما وحفظهما من كل سوء. وأن يقدم لهما كل ما يرغبان فيه ويحتاجان إليه.
8 - الإنفاق عليهما عند الحاجة، قال تعالى: http://www.kalemat.org/gfx/braket_r.gif قُلْ مَا أَنفَقْتُم مِّنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ http://www.kalemat.org/gfx/braket_l.gif [البقرة:215]، وتعتبر الخالة بمنزلة الأم لحديث: { الخالة بمنزلة الأم } [رواه الترمذي وقال حديث صحيح].
9 - استئذانهما قبل السفر وأخذ موافقتهما إلا في حج فرض قال القرطبي رحمه الله: ( من الإحسان إليهما والبر بهما إذا لم يتعين الجهاد ألا يجاهد إلا بإذنهما).
10 - الدعاء لهما بعد موتهما وبر صديقهما وإنفاذ وصيتهما.

فضل بر الوالدين:

دلت نصوص شرعية على فضل بر الوالدين وكونه مفتاح الخير منها:
1 - أنه سبب لدخول الجنة: فعن أبي هريرة http://www.kalemat.org/gfx/article_ratheya.gif عن النبي http://www.kalemat.org/gfx/article_salla.gif قال: { رغم أنفه، رغم أنفه، رغم أنفه }، قيل: من يا رسول الله؟ قال: { من أدرك والديه عند الكبر أحدهما أو كليهما ثم لم يدخل الجنة } [رواه مسلم والترمذي].
2 - كونه من أحب الأعمال إلى الله: عن أبي عبدالرحمن عبدالله بن مسعود http://www.kalemat.org/gfx/article_ratheya.gif قال: سألت النبي http://www.kalemat.org/gfx/article_salla.gif أي العمل أحب إلى الله؟ قال: { الصلاة على وقتها }. قلت: ثم أي؟ قال: { بر الوالدين }. قلت: ثم أي؟ قال: { الجهاد في سبيل الله } [متفق عليه].
3 - إن بر الوالدين مقدم على الجهاد في سبيل الله عز وجل: عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: ( أقبل رجل إلى النبي http://www.kalemat.org/gfx/article_salla.gif فقال أبايعك على الهجرة والجهاد أبتغي الأجر من الله تعالى، فقال http://www.kalemat.org/gfx/article_salla.gif: { هل من والديك أحد حي؟ } قال: نعم بل كلاهما. قال: { فتبتغي الأجر من الله تعالى؟ } قال: نعم. قال: { فارجع فأحسن صحبتهما } ) [متفق عليه] وهذا لفظ مسلم وفي رواية لهما: { جاء رجل فاستأذنه في الجهاد، فقال: أحي والداك؟ قال: نعم. قال: ففيهما فجاهد }.
4 - رضا الرب في رضا الوالدين: عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما عن النبي http://www.kalemat.org/gfx/article_salla.gif قال: { رضا الرب في رضا الوالدين، وسخط الرب في سخط الوالدين } [رواه الترمذي وصححه إبن حبان والحاكم].
5 - في البر منجاة من مصائب الدنيا بل هو سبب تفريج الكروب وذهاب الهم والحزن كما ورد في شأن نجاة أصحاب الغار، وكان أحدهم باراً بوالديه يقدمهما على زوجته وأولاده.

التحذير من العقوق:

وعكس البر العقوق، ونتيجته وخيمة لحديث أبي محمد جبير بن مطعم http://www.kalemat.org/gfx/article_ratheya.gif أن رسول الله http://www.kalemat.org/gfx/article_salla.gif قال: { لا يدخل الجنة قاطع }. قال سفيان في روايته: ( يعني قاطع رحم ) [رواه البخاري ومسلم] والعقوق: هو العق والقطع، وهو من الكبائر بل كما وصفه الرسول http://www.kalemat.org/gfx/article_salla.gif من أكبر الكبائر وفي الحديث المتفق عليه: { ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ قلنا بلى يا رسول الله، قال: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين. وكان متكئاً وجلس فقال: ألا وقول الزور وشهادة الزور، فما زال يرددها حتى قلنا ليته سكت }. والعق لغة: هو المخالفة، وضابطه عند العلماء أن يفعل مع والديه ما يتأذيان منه تأذياً ليس بالهيّن عُرفاً. وفي المحلى لابن حزم وشرح مسلم للنووي: ( اتفق أهل العلم على أن بر الوالدين فرض، وعلى أن عقوقهما من الكبائر، وذلك بالإجماع ) وعن أبي بكرة http://www.kalemat.org/gfx/article_ratheya.gif عن النبي http://www.kalemat.org/gfx/article_salla.gif قال: { كل الذنوب يؤخر الله تعالى ما شاء منها إلى يوم القيامة إلا عقوق الوالدين، فإن الله يعجله لصاحبه في الحياة قبل الموت } رواه الطبراني في الكبير والحاكم في المستدرك وصححاه].

البر بعد الموت:

وبر الوالدين لا يقتصر على فترة حياتهما بل يمتد إلى ما بعد مماتهما ويتسع ليشمل ذوي الأرحام وأصدقاء الوالدين؛ { جاء رجل من بني سلمة فقال: يا رسول الله. هل بقي من بر أبواي شيء أبرهما بعد موتهما؟ قال: نعم، الصلاة عليهما، والاستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما بعدهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما، وإكرام صديقهما } [رواه أبو داود والبيهقي].
ويمكن الحصول على البر بعد الموت بالدعاء لهما. قال الإمام أحمد: ( من دعا لهما في التحيات في الصلوات الخمس فقد برهما. ومن الأفضل: أن يتصدق الصدقة ويحتسب نصف أجرها لوالديه ).

أحكام شرعية خاصة بالوالدين:

لا حد على الوالدين في قصاص أو قطع أو قذف. وللأب أن يأخذ من مال ولده إذا احتاج بشرط أن لا يجحف به، ولا يأخذ شيئاً تعلقت به حاجته. ولا يأخذ من مال ولده فيعطيه الولد الآخر [المغني:6/522]، وإذا تعارض حق الأب وحق الأم فحق الأم مقدم لحديث: { أمك ثم أمك ثم أمك ثم أباك } [رواه الشيخان]، والمرأة إذا تزوجت فحق زوجها مقدم على حق والديها.
وقال في المقنع: ( وليس للإبن مطالبة أبيه بدين، ولا قيمة متلف، ولا أرش جناية ) قلت: وعلى الوالدين أن لا ينسيا دورهما في إعانة الولد على برهما، وذلك بالرفق به، والإحسان إليه، والتسوية بين الأولاد في المعاملة والعطاء. والله أعلم

احمد الشريف
01-Jul-2010, 11:38
قصة حقيقية عن ثمرات البر بالوالدين
*********************

طرق الباب طارق


ورجل مسكين يجلس متصدراً المجلس


وحضر ابنه الشاب الذي لم يتجاوز السابعة والعشرين من عمره وعندما فتح الباب اندفع رجل بدون


سلام ولا كلام ولا احترام


وتوجه نحو الرجل العجوز (الشايب )


وأمسك بتلابيبه وقال له :


اتق الله وسدد ما عليك من الديون فقد صبرت عليك أكثر من اللازم ونفد صبري


ماذا تراني


فاعل بك يا رجل ؟


وهنا تدخل الشاب


ودمعة في عينيه


وهو يرى والده في هذا الموقف وقال للرجل


كم على والدي لك من الديون ؟


فقال الرجل أكثر من تسعين ألف ريال


فقال للرجل


اترك والدي واسترح وأبشر بالخير


ودخل الشاب إلى المنزل وتوجه إلى غرفته :


حيث كان قد جمع مبلغا من المال


قدره سبعة وعشرون ألف ريال من رواتبه التي يستلمها


من وظيفته و الذي جمعه ليوم زواجه الذي ينتظره بفارغ الصبر ولكنه آثر أن يفك به ضائقة والده ودينه على أن يبقيه في دولاب ملابسه


دخل إلى المجلس وقال للرجل هذه دفعة من دين الوالد قدرها 27 ألف ريال وسوف يأتي الخير ونسدد لك الباقي في القريب العاجل


هنا بكى الشيخ بكاءً شديداً


وطلب من الرجل أن يعيد المبلغ إلى ابنه فهو محتاج له ولا ذنب له في ذلك


ورفض صاحب الدين إعادة المبلغ مع إصرار الشاب على أن يأخذ الرجل المبلغ


وودعه عند الباب طالبا ًمنه عدم التعرض لوالده


وأن يطالبه هو شخصياً بما على والده و أغلق الباب وراءه


وتقدم الشاب إلى والده وقبل جبينه وقال :


يا والدي قدرك أكبر من


ذلك المبلغ وكل شيء ملحوق عليه


إذا أمد الله عمرنا ومتعنا بالصحة والعافية فانا لم أستطع أن أتحمل ذلك الموقف ولو كنت أملك كل ما عليك من دين لدفعته له


ولا أرى دمعة تسقط


من عينيك على لحيتك الطاهرة


وهنا احتضن الشيخ ابنه وأجهش بالبكاء وأخذ يقبله ويقول :


الله يرضى عليك يا ابني


ويوفقك ويحقق لك طموحاتك


في اليوم التالي :


وبينما كان الابن منهمكاً في أداء عمله الوظيفي إذ زاره أحد الأصدقاء الذين لم يرهم منذ مدة وبعد سلام وعتاب وسؤال عن الحال و الأحوال قال له ذلك الصديق


الزائر


يا أخي أمس كنت مع أحد كبار رجال الأعمال


وطلب مني أن أبحث له عن رجل مخلص وأمين وذوي أخلاق عالية ولديه طموح وقدرة على إدارة العمل بنجاح وأنا لم أجد شخصاً


أعرفه تنطبق عليه هذه الصفات إلا أنت فما رأيك في استلام العمل وتقديم استقالتك فوراً ونذهب لمقابلة الرجل


هذا المساء ؟؟!


فتهلل وجه الابن بالبشرى


وقال إنها دعوة والدي وقد أجابها الله


فحمد الله كثيراً على أفضاله وفي المساء كان الموعد المرتقب بين رجل الأعمال والابن


فما أن شاهده الرجل حتى


شعر بارتياح شديد تجاهه وقال


هذا الرجل الذي أبحث عنه فسأله : كم راتبك ؟ فقال : 4970ريال وهناك قال رجل الأعمال :


اذهب صباح غد وقدم استقالتك وراتبك 15000 ريال


وعمولة من الأرباح 10% وبدل سكن ثلاثة رواتب وسيارة أحدث طراز وراتب ستة أشهر تصرف لك لتحسين أوضاعك


وما أن سمع الابن ذلك حتى بكى بكاءاً شديداً وهو يقول


ابشر بالخير يا والدي


وهنا سأله رجل الأعمال عن سبب بكائه فحدثه بما حصل له قبل يومين


فأمر رجل الأعمال فوراً بتسديد ديون والده ...


إنه ثمرة طيبة لبر الوالدين


وفك ضائقة المسلمين وسداد ديونهم.


بر الوالدين شيء عظيم


فلقد قرن الله رضاه برضاهما


قال تعالى


(وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريما)





أسأل الله أن يرزقنا البر بوالدينا


وأن يثبتنا على ذلك


وأن نكون قرة عين لهم


اللهم ارحمهما


كما ربياني صغيرا ...

احمد الشريف
01-Jul-2010, 11:40
http://www.3deeel.com/vb/images/bsm.gif

http://www.gafelh.com/modules/Cards/images/upimg/Ommi-Flash.swf (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.gafelh.com%2Fmodules%2F Cards%2Fimages%2Fupimg%2FOmmi-Flash.swf)











أضغـط/ي على الرابط ربط الله على قلووبنا وقلوبكـم

احمد الشريف
01-Jul-2010, 11:42
http://www.3deeel.com/vb/images/bsm.gif




بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن من نعم الله علينا في هذا الكون الفسيح

ان جعل لنا اجوراً واعمالاً ان اديناها على الوجه الاكمل

فقد نفوز برضا الله وجنته وقد ندخل الجنة بلا حساب

وامثال تلك القصص كثيره جدا لا تحصى واذكر لكم حديثاً صحيحا اثباتا لذلك:
عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( دخلت الجنة فسمعت فيها قراءة قلت من هذا ؟ فقالوا : حارثة بن النعمان ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( كذلكم البر كذلكم البر [ وكان أبر الناس بأمه ] )صحيح الجامع برقم 3371

إن بر الوالدين ايها الاحبة الكرام:
من اعظم الاعمال ... وقد قدمت على الجهاد في سبيل الله بهذا الحديث
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: سألت النبي صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله عز وجل؟ قال: ( الصلاة على وقتها) قال: ثم أي؟ قال: ( بر الوالدين ) قال ثم أي؟ قال: ( الجهاد في سبيل الله ) (رواه البخاري )
ومن البر بهما والإحسان إليهما ألا يتعرض لسبهما ولا يعقهما؛ فإن ذلك من الكبائر بلا خلاف، وبذلك وردت السنة الثابتة؛ فعن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( من الكبائر شتم الرجل والديه ) قالوا يا رسول الله وهل يشتم الرجل والديه ؟ قال ( نعم يسب أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه فيسب أمه ) ( رواه مسلم )

قال ذو النون ثلاثة من أعلام البر :
بر الوالدين بحسن الطاعة لهما ولين الجناح وبذل المال ، وبر الولد بحسن التأديب لهم والدلالة على الخير ، وبر جميع الناس بطلاقة الوجه وحسن المعاشرة (شعب الإيمان ج: 6 ص: 187 ) ، وطلبت أم مسعر ليلة من مسعر ماء فقام فجاء بالكوز فصادفها وقد نامت فقام على رجليه بيده الكوز إلى أن أصبحت فسقاها (شعب الإيمان ج: 6 ص: 207) وعن محمد ابن المنكدر قال : بت أغمز ( المراد بالغمز ما يسمى الآن بالتكبيس ) رجلي أمي وبات عمي يصلي ليلته فما سرني ليلته بليلتي ، ورأى أبو هريرة رجلا يمشي خلف رجل فقال من هذا ؟ قال أبي قال : لا تدعه باسمه ولا تجلس قبله ولا تمش أمامه (الآداب الشرعية ــ ابن مفلح ج1 ص 479)


اختم كلامي بهذه الآيات:
( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا )الإسراء 23- 24

وأعظم البر ( بر الوالدين ) الذي لو استغرق المؤمن عمره كله في تحصيله لكان أفضل من جهاد النفل ، الأمر الذي أحرج أدعياء القيم والأخلاق في دول الغرب ، فجعلوا له يوما واحدا في العام يردون فيه بعض الجميل للأبوة المهملة ، بعدما أعياهم أن يكون من الفرد منهم بمنزلة الدم والنخاع كما عند المسلم الصادق


وأخيراً:
اسأل الله بمنه وكرمه ان يوفقنا لمرضاته ولطاعته وان يوفقنا للبر بوالدينا
وان يجعلنا بحق من البارين لنفوز برضا الله وجنته

احمد الشريف
01-Jul-2010, 11:43
http://www.3deeel.com/vb/images/bsm.gif

بـرالوالدين بعـدمـوتهما
النبي صلى الله عليه وسلم: " من قضى دين والديه بعد (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) موتهما وأوفى نذرهما ولم يستسب لهما كتب بارا وإن كان عاقا بهما، ومن لم يقض دينهما ولم يوف نذرهما واستسب لهما فقد عقهما وإن كان بارا في حياتهما " ابن عساكر.
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: " استغفار الولد لأبيه من بعد (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) الموت من البر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) " أخرجه بن النجار
" ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب 14 " .. سورة إبر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search)اهيم .
بعد (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) وفاة الوالدين (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) كيف يصبح العاق بارا ؟
قال النبي صلى الله عليه وسلم: " إن العبد ليموت والداه أو أحدهما وإنه لهما لعاق فلا يزال يدعو لهما ويستغفر لهما حتى يكتبه الله بارا " البيهقي في شعب الإيمان
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: " إن الرجل ليموت والداه وهو عاق لهما فيدعو الله لهما من بعد (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search)هما فيكتبه من البارين " البيهقي .. وأخرج البيهقي في الشعب عن الأوزاعي قال : بلغني أن من عق والديه في حياتهما ثم قضى دينا كان عليهما واستغفر لهما ، ولم يستسب لهما كتب بارا ، ومن بر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) والديه في حياتهما ، ثم لم يقض دينا إذا كان عليهما ، ولم يستغفر لهما واستسب لهما كتب عاقا .
" رب اغفر لي ولوالدي ولمن دخل بيتي مؤمنا وللمؤمنين والمؤمنات ..28 " سورة نوح .
كيف يكون بر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search)الوالدين (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) ؟
يكون بطاعتهما فيما يأمران به ما لم يكن بمحظور ، وتقديم أمرهما على فعل النافلة ، والاجتناب لما نهيا عنه ، والإنفاق عليهما ، والتوخي لشهواتهما " أي فعل ما يحبون ويشتهون " والمبالغة في خدمتهما ، واستعمال الأدب والهيبة لهما . " فلا يرفع الولد صوته ولا يحدق إليهما ، ولا يدعوهما باسمهما ويمشي وراءهما ويصبر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) على ما يكره مما يصدر منهما
قال ذلك الشيخ ابن الجوزي رحمه الله . سئل الحسن البصري رضي الله عنه عن بر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search)الوالدين (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) فقال : "أن تبذل لهما ما ملكت ، وأن تطيعهما فيما أمراك به إلا أن يكون معصية " رواه عبد الرازق في مصنفه " .
عن عروة بن الزبير رضي الله عنه في قوله تعالى: " وقل لهما قولا كريما 23 " الإسراء . قال : لا تمنعهما من شيئ أرادوه ، من البر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) لين الجانب للوالدين قال الله عز وجل: " وقل لهما قولا كريما 23 واخفض لهما جناح الذل من الرحمة ..24 الإسراء . " قولا كريما : أي قولا لينا سهلا وقال ابن المسيب : قول العبد المذنب للسيد الفظ . وقوله تعالى " واخفض لهما جناح الذل من الرحمة ..24 " سورة الإسراء . يقول : اخضع لوالديك كما يخضع العبد للسيد الفظ الغليظ . " واخفض لهما جناح الذل من الرحمة 24 " سورة الإسراء " لا ترفع يديك عليهما إذا كلمتهما " ابن المنذر
من البر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) أن لا يسمي والديه باسمهما :عن عائشة رضي الله عنها قالت : أتى رجل النبي صلى الله عليه وسلم ومعه شيخ ، فقال : من هذا معك ؟ قال : أبي . قال : لا تمش أمامه . ولا تقعد قبله ، ولا تدعه باسمه ، ولا تستسب له " الطبر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search)اني
من البر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) القيام للوالدين
عن عائشة رضي الله عنها قالت : ما رأيت أحدا أشبه سمتا ولا هديا بر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search)سول الله صلى الله عليه وسلم من فاطمة رضي الله عنها بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالت : وكانت إذا دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم قام إليها فقبلها وأجلسها في مجلسه ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل عليها قامت من مجلسها فقبلته وأجلسته في مجلسها " النسائي " .
قال حسان رضي الله عنه عند رؤية رسول الله صلى الله عليه وسلم :
قيامي للعزيز علي حق وترك الحق ما لا يستقيم
فهل أحد له عقل ولب ومعرفة يراك ولا يقوم ؟
من البر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) صلة أصدقاء الوالدين (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search):
عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه أن رجلا من الأعراب لقيه بطريق مكة فسلم عليه عبد الله بن عمر وحمله على حمار كان يركبه وأعطاه عمامة كانت على رأسه . قال ابن دينار :فقلنا له ، أصلحك الله إنهم الأعراب وهم يرضون باليسير ، فقال عبد الله بن عمر : إن أبا هذا كان ودا لعمر بن الخطاب ، وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إن أبر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) البر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) صلة الولد أهل ود أبيه " وفي رواية " إن أبر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) البر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) صلة الرجل أهل ود أبيه من بعد (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) أن يولى : مسلم "
من البر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) إمضاء وصية الوالدين (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search)
جاء رجل من بني سلمه فقال: يا رسول الله هل بقى من بر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) أبوي شيئ أبر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search)هما به بعد (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) موتهما ؟ قال : " نعم ، الصلاة عليهما والاستغفار لهما وإنفاذ عهدهما من بعد (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search)هما وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما وإكرام صديقهما " أبو داوود " . وفي رواية : قال الرجل : ما أكثر هذا يا رسول الله وأطيبه ! قال " فاعمل به .. " ابن حبان "
من البر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) الحج عن الوالدين (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search)
قال النبي صلى الله عليه وسلم: " من حج عن أبيه وأمه فقد قضى عنه حجته وكان فضل عشر حجج " الدار قطني " قال النبي صلى الله عليه وسلم "من حج عن والديه أو قضى عنهما مغرما بعثه الله يوم القيامة مع الأبر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search)ار " الدارقطني " وقال النبي صلى الله عليه وسلم " من حج عن والديه بعد (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search)وفاته (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search)ما كتب الله له عتقا من النار ، وكان للمحجوج عنهما أجر حجة تامة من غير أن ينقص من أجرهما شيئ ، وما وصل ذو رحم رحمه بأفضل من حجة يدخلها عليه "، البيهقي ، . جاءت امرأة من جهينة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : إن أمي نذرت أن تحج فلم تحج حتى ماتت أفأحج عنها ؟ قال : " نعم حجي عنها ، أفرأيت لو كان على أمك دين أكنت قاضيته ؟ اقضوا دين الله فالله أحق بالوفاء " البخاري . جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال " إن أبي مات وعليه حجة الإسلام أفأحج عنه ؟ قال : " أرأيت لو أن أباك ترك دينا عليه أقضيته عنه ؟ قال : نعم ، قال : " فاحجج عن أبيك " النسائي "
من البر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) النفقة على الوالدين (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) وإنها واجبة
قال الله تعالى: " وصاحبهما في الدنيا معروفا .. 15 " سورة لقمان ، وقال الله عز وجل " وبالوالدين (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search) إحسانا .. 23 " سورة الإسراء ، وليس من الإحسان ولا من المصاحبة بالمعروف أن يموت الوالدان جوعا والولد غني في سعة من العيش . أتى رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إن لي مالا وإن والدي يحتاج إلى مالي ؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم " أنت ومالك لوالدك ، إن أولادكم من أطيب كسبكم ،كلوا من كسب أولادكم " أحمد "
أنت ومالك ملك لأبيك
عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إن أبي يريد أن يأخذ مالي ، قال " أنت ومالك لأبيك " رواه البزار " وقال النبي صلى الله عليه وسلم لرجل " أنت ومالك لأبيك " رواه البزار " ، جاء إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه رجل ومعه أبوه فقال الرجل ياخليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إن أبي يريد أن يأخذ مالي كله فيجتاحه ، فقال أبو بكر لأبيه : ما تقول ؟ قال : نعم ، فقال أبو بكر : إنما لك من ماله ما يكفيك ، فقال : يا خليفة رسول الله : أما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أنت ومالك لأبيك ؟ فقال له أبو بكر : ارض بما رضي الله عز وجل "رواه الطبر (http://www.altfker.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.maktoobblog.com%2Fsearc h%3Fs%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%2B%25D8%25A7%25D9%258 4%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%258 A%25D9%2586%2B%25D8%25A8%25D8%25B9%25D8%25AF%2B%25 D9%2588%25D9%2581%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%2587%26 button%3D%26gsearch%3D2%26utm_source%3Drelated-search-blog-2010-06-17%26utm_medium%3Dbody-click%26utm_campaign%3Drelated-search)اني " المعنى : " لا يكلف الله نفسا إلا وسعها " ، وليس للأب من مال ابنه إلا ما يكفيه بالمعروف إذا كان محتاجا

احمد الشريف
01-Jul-2010, 11:45
http://www.3deeel.com/vb/images/bsm.gif

عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( دخلت الجنة فسمعت فيها قراءة قلت من هذا ؟ فقالوا : حارثة بن النعمان ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم

( كذلكم البر كذلكم البر [ وكان أبر الناس بأمه ] ) (1)

من روائع هذا الدين تمجيده للبر حتى صار يعرف به ، فحقا إن الإسلام دين البر الذي بلغ من شغفه به أن هون على أبنائه كل صعب في سبيل ارتقاء قمته العالية ، فصارت في رحابه أجسادهم كأنها في علو من الأرض وقلوبهم معلقة بالسماء
وأعظم البر ( بر الوالدين ) الذي لو استغرق المؤمن عمره كله في تحصيله لكان أفضل من جهاد النفل ، الأمر الذي أحرج أدعياء القيم والأخلاق في دول الغرب ، فجعلوا له يوما واحدا في العام يردون فيه بعض الجميل للأبوة المهملة ، بعدما أعياهم أن يكون من الفرد منهم بمنزلة الدم والنخاع كما عند المسلم الصادق

وبالوالدين إحسانا
قال تعالى : ( وإذ أخذنا ميثاق بني إسرائيل لا تعبدون إلا الله وبالوالدين إحسانا ) البقرة 83 والإحسان نهاية البر , فيدخل فيه جميع ما يحب من الرعاية والعناية , وقد أكد الله الأمر بإكرام الوالدين حتى قرن تعالى الأمر بالإحسان إليهما بعبادته التي هي توحيده والبراءة عن الشرك اهتماما به وتعظيما له (2) وقال تعالى ( واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا ) النساء 36 فأوصى سبحانه بالإحسان إلى الوالدين إثر تصدير ما يتعلق بحقوق الله عز وجل التي هي آكد الحقوق وأعظمها تنبيها على جلالة شأن الوالدين بنظمهما في سلكها بقوله ( وبالوالدين إحسانا ) وقد كثرت مواقع هذا النظم في التنزيل العزيز كقوله تعالى ( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا )الإسراء 23- 24

قال ذو النون ثلاثة من أعلام البر : بر الوالدين بحسن الطاعة لهما ولين الجناح وبذل المال ، وبر الولد بحسن التأديب لهم والدلالة على الخير ، وبر جميع الناس بطلاقة الوجه وحسن المعاشرة (3) ، وطلبت أم مسعر ليلة من مسعر ماء فقام فجاء بالكوز فصادفها وقد نامت فقام على رجليه بيده الكوز إلى أن أصبحت فسقاها (4) وعن محمد ابن المنكدر قال : بت أغمز ( المراد بالغمز ما يسمى الآن بالتكبيس ) رجلي أمي وبات عمي يصلي ليلته فما سرني ليلته بليلتي ، ورأى أبو هريرة رجلا يمشي خلف رجل فقال من هذا ؟ قال أبي قال : لا تدعه باسمه ولا تجلس قبله ولا تمش أمامه (5)

ووصينا الإنسان بوالديه
قال تعالى : ( ووصينا الإنسان بوالديه حسنا وإن جاهداك لتشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما إلي مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون ) العنكبوت 8 قيل نزلت في سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه كما روى الترمذي : قال سعد أنزلت في أربع آيات فذكر قصة , وقالت أم سعد أليس قد أمر الله بالبر والله لا أطعم طعاما ولا أشرب شرابا حتى أموت أو تكفر قال فكانوا إذا أرادوا أن يطعموها شجروا فاها فنزلت هذه الآية ( ووصينا الإنسان بوالديه حسنا وإن جاهداك لتشرك بي.. ... ) (6) وقال جل ذكره ( ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين أولئك الذين نتقبل عنهم أحسن ما عملوا ونتجاوز عن سيئاتهم في أصحاب الجنة وعد الصدق الذي كانوا يوعدون ) الأحقاف 15-16 وقال أيضا ( ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلى المصير وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا واتبع سبيل من أناب إلي ثم إلي مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون ) لقمان 14- 15

كذلكم البر كذلكم البر
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: سألت النبي صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله عز وجل؟ قال: ( الصلاة على وقتها) قال: ثم أي؟ قال: ( بر الوالدين ) قال ثم أي؟ قال: ( الجهاد في سبيل الله ) (7) ومن البر بهما والإحسان إليهما ألا يتعرض لسبهما ولا يعقهما؛ فإن ذلك من الكبائر بلا خلاف، وبذلك وردت السنة الثابتة؛ فعن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( من الكبائر شتم الرجل والديه ) قالوا يا رسول الله وهل يشتم الرجل والديه ؟ قال ( نعم يسب أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه فيسب أمه ) (8)
وعن عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه قال صلى الله عليه وسلم ( رضا الرب في رضا الوالدين وسخطه في سخطهما ) (9) أي غضبهما الذي لا يخالف القوانين الشرعية كما تقرر فإن قيل : ما وجه تعلق رضى اللّه عنه برضى الوالد قلنا : الجزاء من جنس العمل , فلما أرضى من أمر اللّه بإرضائه رضي اللّه عنه , فهو من قبيل لا يشكر اللّه من لا يشكر الناس قال الغزالي : وآداب الولد مع والده : أن يسمع كلامه , ويقوم بقيامه , ويمتثل أمره , ولا يمشي أمامه , ولا يرفع صوته , ويلبي دعوته , ويحرص على طلب مرضاته , ويخفض له جناحه بالصبر , ولا يمن بالبر له , ولا بالقيام بأمره , ولا ينظر إليه شزراً , ولا يقطب وجهه في وجهه (10)

المقال لـ د.خالد سعد النجار

احمد الشريف
01-Jul-2010, 11:47
http://www.3deeel.com/vb/images/bsm.gif


http://www.youtube.com/watch?v=LX45fxMmQOY&feature=player_embedded