المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ليس هناك حب أعظم :)))



Riham }.
25-Jun-2010, 02:47
... أياً كان هدفها المخطط له، فقد هبطت قذائف الهاون على دار للأيتام تديرها مجموعة خيرية من الموظفين في قرية فيتنامية صغيرة. قتل جميع أفراد المجموعة مع واحد أو اثنين من الأطفال على الفور، وجرح العديد من الأطفال الآخرين، ومنهم فتاة صغيرة في الثامنة من عمرها تقريباً.
طلب أهل القرية مساعدة طبية من مدينة قريبة يمكنها الاتصال لاسلكياً بالقوات الأمريكية. وأخيراً وصل طبيب وممرضة من الأسطول الأمريكي في سيارة جيب. قرر الطبيب والممرضة أن الفتاة هي صاحبة الإصابة الأكثر خطورة. وبدون اتخاذ إجراء سريع، فإنها ستموت بسبب الصدمة وفقد الدم.
كان نقل الدم حتمياً، وكانت هناك حاجة إلى متبرع له نفس فصيلة الدم. وأظهر اختبار سريع أن أحداً من الأمريكيين ليس له نفس فصيلة الدم، ولكن العديد من الأطفال الأيتام غير المصابين كانت لهم نفس الفصيلة.
كان الطبيب يتحدث اللغة الفيتنامية قليلاً، والممرضة تجيد بعض الكلمات الفرنسية. وباستخدام تلك التوليفة، مع الكثير من لغة الإشارة، حاولا أن يشرحا للأطفال الصغار المذعورين أنهما إذا لم يتمكنا من تعويض بعض الدم المفقود، فإن الفتاة ستموت بلا ريب. ثم سألا إن كان أي من الأطفال مستعداً للتبرع بالدم لمساعدتها.
صادف طلبهما صمتاً وأعيناً متسعة. وبعد عدة لحظات طويلة، ارتفعت يد صغيرة مرتعشة، ثم سقطت لأسفل مرة أخرى، ثم عادت ترتفع من جديد.
قالت الممرضة بالفرنسية: “أوه، أشكرك. ما اسمك؟”.
جاء الرد على السؤال: “هينج”.
رقد هينج بسرعة على فراش من القش، وتم مسح ذراعه بالكحول لتطهيرها، وغرس إبرة في وريده. وطوال الوقت، ظل هينج راقداً في تيبس وصمت.
ولكن بعد قليل من الوقت، أفلتت منه تنهيدة مرتعدة، فسارع بتغطية وجهه بيده الطليقة.
سأله الطبيب: “هل تشعر بألم يا هينج؟”. هز هينج رأسه نفياً، ولكن بعد برهة أخرى، أفلتت منه تنهيدة ثانية، ومرة أخرى حاول أن يخفي بكاؤه. مرة أخرى سأله الطبيب عما إذا كانت الإبرة تؤلمه، ومرة أخرى هز هينج رأسه نفياً.
كان الفريق الطبي قلقاً. لقد كان من الواضح أن هناك خطأ كبيراً يحدث. وفي هذه اللحظة، وصلت ممرضة فيتنامية للمساعدة. وعندما رأت كرب وجزع الفتى الصغير، تحدثت معه بسرعة بالفيتنامية، وسمعت رده، وأجابته بصوت هادئ لطيف.
وبعد لحظة، توقف الفتى عن البكاء ونظر للممرضة الفيتنامية نظرة تساؤل. وعندما أومأت برأسها إيجاباً، علت وجهه نظرة ارتياح.
قالت الممرضة للأمريكيين بهدوء: “لقد ظن أنه يحتضر. لقد أساء فهم مقصدكما. كان يتصور أنكما تطالبانه بالتبرع بكل دمه حتى تعيش الفتاة الصغيرة”.
سألت ممرضة الأسطول: “ولكن لماذا يمكن أن يوافق على شيء كهذا؟”.
كررت الممرضة الفيتنامية السؤال على الفتى باللغة التي يفهمها، فأجاب ببساطة: “لأنها صديقتي”.
ليس هناك حب أعظم من هذا الحب؛ أن يهب الإنسان حياته من أجل صديق.
- جون دابليو. مانسور

عاشقه الجنه
26-Jun-2010, 04:50
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكووووووره والله يعطيك الف عافيه

Riham }.
28-Jun-2010, 05:01
وعلييكم السلام والرحمه والبركآت ,,, العفوو
شكراً جزيلاً على مرووج حبوبــهــ

حمدان الودعاني
11-Jul-2010, 05:44
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الله يجزاك الخير أ. ريهام
على الطرح

وهذا يعد انموذجا من نماذج الحب العظيم

هم صغار فالننظر الى هذا الوفاء العظيم

فياسبحان الله

الله يكتب لك الاجر يارب ويوفقك في الدارين

Riham }.
12-Jul-2010, 02:56
آآآمين ويآآك يآآرب
تسلم أخووي على مرورك الرآآقي
عسآآك عالقووهـــ

ميمي هانم
16-Jul-2010, 04:06
يعطيك ربي العافيه

Riham }.
16-Jul-2010, 06:20
الله يعآآفييج
شآآكرره مرورج حبووبهـ ,, عسآآج عالقووهــ

الطريق إلى التفاؤل
31-Oct-2010, 10:40
يعطيك ربي العافيه

blsm10
20-Jan-2011, 01:52
والله دمعت عيني من هذه القصة

نفتقد كثيرا مثل هذه المواقف والاحاسيس

شكرا على النقل

Riham }.
20-Jan-2011, 03:12
الله يعافيكم ويسلم قلووبكم من كل شر يآآرب

احــلام
05-Feb-2011, 06:04
الله يعطيك الف عافيه

inoura
06-Feb-2011, 10:27
الله يجزاك الخير
على الطرح ،،

khalidatbra43
07-Feb-2011, 02:50
هى بعض من ارفاح واحزان نعمل لاجلها فى مجتمعاتنا واحسب ان فيتنام تحتاج لمثل هذه اللمسات الانسانية الصادقة المحبة. جزاك الله خيرًا

ساره السحيم
01-Mar-2011, 10:46
صدمتني القصصصه :| !!
هههههههههه ما اجممممممله !!

Riham }.
01-Mar-2011, 10:50
الله يعافيكم يآرب ويجعل حياتكم حب في حب ,,
تسلمون على مروركم العطر :)))

خضر السالم
05-Mar-2011, 01:35
تسلمي على المقال الجميل الذي يحمل معاني جميله انا اخذتو راح اعملو جداريه في داخل قاعه رعايه اليتيم

Riham }.
05-Mar-2011, 01:37
أخ خضر الله يسلممك ...
حلالك انشرها وافعل بها ما شئت :]

ضمير مستتر
03-Apr-2011, 05:31
الله يعطيكي العافيه

mnasj
04-May-2011, 10:57
جزاك الله خيرا
وفي ميزان حسناتك ان شاء الله

Riham }.
10-May-2011, 07:01
الله يعافيكم من كل شر

~طمووحي عآآآلي~
28-Jul-2011, 01:58
يا الله...

قصة جـــدآآ مؤثـــرة...

يسلمووو ريهآآموو يعطيكـ العآآفيه...

Riham }.
01-Aug-2011, 11:41
الله يعافي الجميع حبيبتي

زهرة الندى
26-Aug-2011, 03:39
كان الصحابة يؤثرون على انفسه ولو كان بهم قصاصة واخبرنا عليه الصلاة والسلام عن اناس على منابر من نور يوم القيامة يغبطهم الانبياء والشهداء............ قيل( من يا رسول الله قال صلى الله عليه وسلم "هم المتحابين فى الله "
وان شاء الله نبقى احنا الاثنين منهم ..........

Riham }.
04-Oct-2011, 02:23
عليه أفضل الصلاة والسلام ,,
اللهم آمين

Haya.S
07-Jan-2012, 04:09
نقل رائع جزاك الله خيراً

SHIKAKA
02-Feb-2012, 03:25
ياااااه 3> رغم كل الظروف القاسية مستعدون للتضحية !!
ماذا يفعلون هم ومااذا نفعل نحن :( !!! عظيم هو الفارق :(

إيِلافْ
27-Feb-2012, 08:21
الله يجزآك الف خير على الطرح

مها الحسن
24-Mar-2012, 02:30
قصة جميلة جداً ومؤثرة .. مشكوره رهام :)

Layla S
16-Jul-2012, 08:09
يعطيك الله العافية