المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : «5» مكفوفين يشاركون في رحلة لغة بـ «شباب الدوحة»



عاشقة البسمة
24-May-2007, 12:41
«5» مكفوفين يشاركون في رحلة لغة بـ «شباب الدوحة»

كتب : محمود سعد


أوضح عبد الله الزيارة مشرف عام رحلة لغة التي ينظمها مركز شباب الدوحة للعام الرابع على التوالي أنه يشارك في رحلة هذا العام خمسة مكفوفين بالرحلة للمرة الأولى بالتعاون مع معهد النور للمكفوفين.

وأكد الزيارة أن المركز جهز جميع الاستعدادات اللازمة كما تم الاتفاق مع المعهد الذي سوف يدرس الطلاب به في بريطانيا والذي أبدى استعداده وسعادته لتدريس هذه الفئة حيث يضم الكادر التعليمي به أساتذة متخصصين لهذه الفئة .كما أكد الطلاب الذين شاركوا في رحلات اللغة السابقة التي نظمها مركز شباب الدوحة في الدورات الماضية على أن البرنامج الذي يضعه المركز خلال الرحلة والاهتمام الكبير من قبل المشرفين بالإضافة إلى الاستفادة الكبيرة في تعلم اللغة الإنجليزية في الدول الام لها يعد الدافع الأساسي للمشاركة في الرحلة.وأوضح عبد الله محمد الجهرمي الذي شارك في رحلة لغة مرتين على التوالي أنه يحرص دائما على المشاركة في الرحلة للاستفادة الكبيرة التي يحصل عليها من فعاليات الرحلة مشيرا إلى إنها تجمع بين الدراسة والترفيه .وأشار عبد الله محمد الأنصاري أنه استطاع أن يطور لغته من خلال رحلة لغة التي ينظمها مركز شباب الدوحة إذ انه لا يسمح للطلاب بالتحدث باللغة العربية داخل الصفوف الدراسية بالإضافة إلى إن الطلاب العرب لا يكونون مجمعين في صف واحد .كما أكد عبد الرحمن محمد النجار أن الإقامة مع العائلات الإنجليزية لها فائدة كبيرة من حيث التعرف على عادات الغير والاستفادة من التحدث مع العائلة الإنجليزية طوال الوقت .وأوضح عبد الله الزيارة إن الاستعدادات والتجهيزات للرحلة بدأت حيث تم عمل تصور عام للرحلة وإمكانية أقامتها وتكلفتها الإجمالية والتنسيق مع المشرفين ثم بدأ توزيع المهام لحجز التذاكر والإعلان عن البرنامج الذي لاقى إقبالا مما دل على وعي المجتمع بأهمية تعلم اللغة الإنجليزية وسعيه إلى تعليم أبنائه.وعن أهداف البرنامج قال الزيارة: يحرص البرنامج على تنمية قدرات الطلاب والارتقاء بهم في اللغة الإنجليزية والاعتماد على النفس من خلال القيام بمصالحهم وحاجاتهم اليومية خلال الرحلة كذلك تكوين علاقات اجتماعية جديدة واستثمار أوقات الفراغ واستغلالها الاستغلال الأمثل بما ينفع ويفيد الطلاب واكتساب خبرات ثقافية وعلمية جديدة من خلال الزيارات العلمية وكسب مهارات جديدة.وأكد الزيارة أن إعداد هذا البرنامج الصيفي السنوي يأتي للتعايش مع اللغات الأجنبية في مواطنها وكان اختيار الإنجليزية في بريطانيا وكندا كبداية هامة لما لهذه اللغة من عالمية وانتشار..وأوضح الزيارة أن نظام الدراسة بالمعهد قوي جدا من حيث المادة العلمية وأيضا من خلال المدرسين الذين كانوا دائما يطالبون الطلاب في رحلة لغة «1» و«2» بعدم التحدث باللغة العربية والتحدث دائما بالإنجليزية. وعن نظام الدراسة قال الزيارة انه سيتم إلحاق الطلاب بمدرسة Tor bay hanguagccnte وهو من المراكز المعروفة في تدريس اللغة الإنجليزية وخبرته واسعة في استقبال مجموعات الطلاب من كافة أنحاء العالم خلال العطلة الصيفية وقد أنشئ المركز سنة 1984 وله عدة أفرع في بريطانيا وخارجها ويقع جنوب غرب بريطانيا بمدينتي توركي وبينون اللتين تبعدان عن مدينة لندن حوالي خمس ساعات.

وأضاف: كما روعي في اختيار المدرسة موقعها على هاتين المدينتين اللتين تتميزان بالجمال لوقوعهما على الساحل والهدوء كذلك لبعدهما عن ضجيج المصانع وكذلك لندرة وجود العرب مما يهيئ الجو لعدم استخدام اللغة العربية كما تتكفل المدرسة باستقبال الطلاب من المطار وإيصالهم إليه فيما بعد للمغادرة والتنسيق للإقامة مع العائلات البريطانية ومتابعة أحوالهم بالإضافة إلى الفصول الدراسية الواسعة والخدمات الطلابية المتنوعة.


ومن حيث سكن الطلاب قال الزيارة انه يراعى بالتنسيق مع مشرف بريطاني مسلم في إقامة الطلاب مع العائلات البريطانية عوامل اللغة والجنس والدين بحيث يقيمون مع عائلات مهيأة في هذه النواحي فيساعدون الطلبة في التحدث باللغة الإنجليزية ويقضون معهم وقتا مناسبا للحديث يوميا أثناء تناول الطعام وفي غرفة الجلوس كما يتم إخبارهم عن نوعية الطعام الذي يجب أن يبتعدوا عنه من لحوم الخنزير ومشتقاته وأيضا الكحول بالإضافة إلى اختيار العائلات التي لا يكون في أفرادها فتيات ممن هن بسن المراهقة كما تتم متابعة أحوال الطلبة وتنبيههم باستمرار عن كيفية التعامل مع العائلات بالالتزام بمواعيد الوجبات وإخبارهم في حالة عدم الحضور لتناول العشاء وكذلك المحافظة باستمرار على نظام ونظافة المنزل وحل المشكلات التي قد تواجههم.وبين الزيارة إن التكلفة الإجمالية للبرنامج 16 ألف ريال قطري للطالب الواحد تشمل رسوم التسجيل والدراسة بالمعهد والإقامة بسكن مع عائلة ووجبتين يوميا ورحلات خاصة بالمعهد والأنشطة والبرامج الترفيهية والمواصلات من والى المطار وتذكرة السفر واستخراج الفيزا والحصول على شهادة معتمدة من المعهد بعد انتهاء البرنامج الذي يرتقي بالطلاب وينمي مهاراتهم وقدراتهم في اللغة الإنجليزية والاعتماد على أنفسهم من خلال القيام بحاجاتهم الشخصية خلال الرحلة. وأوضح الزيارة إن فكرة برنامج «رحلة لغة» نشأت من رغبة المركز في المساهمة في الجانب التنموي لتأهيل الشباب ودفع مسيرة التنمية فيما يتعلق بمستوى الطلاب في جانب اللغة الإنجليزية باعتبارها لغة العصر. وقال إن الفكرة انبثقت من مجمع عمر بن الخطاب حيث كان المركز عضوا به وبالتالي رأينا الحاجة الماسة للطلاب لرفع مستواهم في جانب اللغة الإنجليزية وذلك من خلال نقل الطلاب إلى البيئة الطبيعية للغة الأم حتى يستفيد الطالب ويكسر حاجز الخوف في قضية المحادثة والفهم.وأكد الزيارة إن المركز يؤمن بأهمية إعداد جيل الغد وتسلحه بالعلم والمعرفة وأضاف: من رؤيتنا للحاجة العصرية لتعلم اللغات وقناعتنا بأهمية التعرف على اللغة ومعايشة الأشخاص والأحداث كواقع ملموس لاستخدامها ومن خلال أهدافه ورسالته السامية فان مركز شباب الدوحة استحدث هذا البرنامج التعليمي والثقافي في «رحلة لغة» بغية تطوير قدرات الطلاب والارتقاء بمعارفهم خلال عطلة الصيف من كل عام في رحلة لتعلم لغة أجنبية في موطنها وبين الناطقين بها وبين إن المركز يعول أملا كبيرا في أن يساهم في إكساب الطلاب الكثير من المعارف والخبرات العلمية ويصقل ويقوي مهاراتهم ويستثمر أوقاتهم ويجعلها ذات قيمة معرفية ممتعة.

وكشف الزيارة إن الهيئة العامة للشباب وافقت على دعم البرنامج وقال إن الهيئة وافقت على تقديم الدعم للمشرفين على الرحلة بشكل عام والأنشطة المصاحبة للرحلة والتي تكون في نهاية كل أسبوع من المدة المحددة للرحلة وهي شهر كامل.وأضاف إن البرنامج وجد دعما لا محدودا من الهيئة العامة للشباب والجهات التربوية التي تهتم بالشباب مثل المدارس المستقلة والمعاهد داخل قطر وخارجها حيث طلب من بعض الجهات تنظيم برنامج مماثل «رحلة لغة» لبعض الجهات الأخرى حيث إن للمركز الدور الرئيسي في برنامج رحلة لغة والإعداد والتنسيق والإدارة حيث يشمل الإعداد الناحية الأكاديمية والاجتماعية والإدارية كالأمور المتعلقة باستخراج التأشيرات والاشعارات بالإضافة إلى التأكد من العوائل التي سيقيم عندها الطلاب.وأكد الزيارة إن المركز قبل بداية كل رحلة ينظم دورات تعريفية لأولياء الأمور والطلاب لتعريفهم ببرنامج الرحلة كذلك يقيم دورات قبل الرحلة للمشرفين لتعريفهم أيضا ببرنامج الرحلة والطلاب الذين سيشرفون عليهم.وأضاف إن المركز يوفر كل الرعاية للطلاب وكل الوسائل التي يطمئن أولياء الأمور من خلالها على أبنائهم حيث يسلم لكل ولي أمر برنامجا موضحا به الفعاليات التي سيشارك بها ابنه بالإضافة إلى اسم المشرف ورقم تليفون خاص يوفره المركز لكل طالب مشارك بالرحلة وأشار إلى إن رحلة لغة 1 و2 و3 كانت في بريطانيا أما رحلة هذه السنة فستكون في بريطانيا وكندا وذلك في إطار عمل اتفاقات مع أكثر من مركز وان يكون هناك تنوع في الشهادات التي يحصل منها الطلاب على شهادات الدورة. وأكد نصار إن المركز يسعى إلى تحقيق الفائدة وتقديم خدمة متميزة لأولياء الأمور والطلاب حيث إن المركز لا يهدف لربح حيث إن السعر المقدم يشمل جميع فعاليات الرحلة.

http://www.al-watan.com/data/20070516/index.asp?content=local6#2