المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : "مقهى الصناع" تحت عنوان "الشباب بين الطموح والمطروح"



Sona3.ps
22-May-2010, 08:28
الفكرة الأولى من نوعها في غزة

"صناع الحياة" يقيم "مقهى الصناع" تحت عنوان "الشباب بين الطموح والمطروح"

صناع الحياة/غزة:


على البساط العشبي الأخضر وبين الأشجار المورقة وبجوار موقد النار والقهوة العربية الأصيلة، نظم نادي صناع الحياة في غزة، مقهى الصناع الأول من نوعه بعنوان "الشباب بين الطموح والمطروح"، وذلك في منتزه البلدية بمدينة غزة.

واستضاف المقهى الدكتور محمد المدهون الخبير في مجال التنمية البشرية ورئيس ديوان الموظفين في غزة، فيما حضر المقهى رئيس وأعضاء إدارة نادي صناع الحياة وعدد من أعضاء النادي ولفيف من الشباب الطموح.

ومن جهته أوضح سامي عكيلة مطلع اللقاء أن النادي يحاول من خلال مقهى الصناع أن يغير الصورة الذهنية النمطية للمقاهي في الوطن العربي والتي ارتبطت بالبطالة وإضاعة الوقت والنميمة والغيبة والحديث فيما لا يفيد, مضيفاً أن مقهى الصناع هو نسخة عصرية معدلة تخدم أهداف الأمة الفكرية وتنظر لثقافة النهضة والايجابية والمبادرة بين أوساط الشباب الفلسطيني.

وبشر عكيلة بأن شمس الأمة التي غابت منذ أكثر من سبعة قرون حتماً ستشرف من جديد لتعيد معها الحضارة والنهوض, داعياً الشباب لأخذ زمام المبادرة في التغيير وعدم انتظار الحلول الجاهزة.

وفي كلمته أمام الحضور، عبر الدكتور المدهون عن إعجابه الغامر بفكرة مقهى الصناع الفريدة من نوعها، مشيراً إلى أن هذا المقهى تميز في بالمضمون الراقي وهو جزء من الطموح وليس جزء من الواقع.

واعتبر المدهون الحديث عن الشباب ذو شجون حيث أن هذه الفئة هي الأهم على الإطلاق، فهي التي قادت التغير في محطات كثيرة في كل دول العالم، ليس بمنطق الأدوات ولكن بمنطق الشركاء، مشيرا أنه عندما يوجد الذين يحملون الهم فسيكون هناك نتائج.

وقال : " أكثر مرحلة أثر فيها الشباب هي مرحلة النبي صلى الله عليه وسلم، ومرحلة الظهور الأول للإسلام، حيث أن الشباب لم يغب في كل محطات التحول، حتى في قيادة الجيوش، حتى في كل المحطات التي كان فيها تحولا ايجابيات".

وأكد الخبير في التنمية البشرية، أن الشباب هم الذين يملكون الهمة والوقت والصحة، وهم القادرون على العطاء، مؤكدا أن أحد أسباب مشكلتنا الواقعية هي أننا لا نعطى الشاب فرصة ونتعامل معهم أنهم لا زالوا صغار.

وحذر الشباب من تفريغ طاقته أمام شاشات الحاسوب بغير فائدة، موضحاً أنه من الخطر أن يصبح الشباب متلقي فقط للمادة السلبية في ظل العولمة دون مواجهة المجتمع والخروج إلى الناس.

وحث المدهون الشباب، على أن يكون لديهم مراجعة حقيقية لذاته، مشيرا إلى أن الشباب يفتقد لما يسمى بالملهم، أو النموذج، وقال " من الممكن أن نفقد البوصلة، ولكن يجب أن نبدأ نستحضر سلوكيات قد تؤثر على بناءنا".

ودعا رئيس ديوان الموظفين في غزة الشباب إلى تحديد مساحة تأثيرهم واكتشافها والتحرك في هذه المساحة، وتكبيرها، وقال إن قدرتنا على التأثير هي قدرتنا على التغيير.

وخلال المقهى فتح الشباب الحضور مع الدكتور المدهون حوارا حول العديد القضايا الهامة التي تتعلق بالشباب، وتميز الحوار بالايجابية.

ومن جانبه شكر رئيس النادي سامي عكيلة بلدية غزة على استضافتها للمقهى مثمناً دور فريق العمل من صناع الحياة الذين نظموا الفعالية بتميز.

عاشق أبواب الخير
25-Jun-2010, 11:15
وفقكم الله لما يحبه ويرضى ولكن أرجوا توضيح مجالات الانشطة التي سوف يمارسها المقهى

Sona3.ps
26-Jun-2010, 02:34
جزاك الله كل الخير
المقهى كان ليوم واحد
لدينا بالنادي عدة مبادارات ومن ضمنها مبادرة القراءة
وكان فعالية المقهى ضمن هذه المبادرة وذلك لحث الناس
على القراءة وهناك نشاطات عديدة بإذن الله ستنفذ ونفذت

nada n
28-Jun-2010, 06:30
الله يوووفقكم ويعينكم ياارب