المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأمير سلمان يحث على نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية وتعزيزها



احمد الشريف
10-May-2010, 02:30
أكد الأمير سلمان بن عبد العزيز ، أهمية نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية وتعزيزها كأسلوب حضاري يعكس الوجه المشرق للمملكة منوهاً في الوقت ذاته بتفاعل جميع قطاعات المجتمع وأفراده مع كل الأعمال الخيرية.

وأضاف" إن القطاع الحكومي بوزاراته وهيئاته يؤكد دائماً وقوفه جنباً إلى جنب مع كل الأعمال الخيرية المنظمة والرسمية، كما أن شركات القطاع الخاص تتسابق على تقديم نموذج مشرف للمسؤولية الاجتماعية التي تتحلى بها وهو ما شاهدناه في الاتفاقيات الـ 20 الموقعة، مثمنا الجهود التي يقوم بها القطاعين الحكومي والخاص في دعم الجمعية ومساندتها على تحقيق أهدافها النبيلة لمساعدة المصابين بالفشل الكلوي وذويهم. واعتبر أن مثل هذه الأعمال تعزز روح التعاون البناء بين أفراد المجتمع بمختلف مؤسساته وتمكن شرائح المجتمع من أن تكون على دراية وإطلاع ووعي بالاحتياجات الكبيرة لمرضى الفشل الكلوي وما يعانونه في رحلة علاجهم الشاقة المرهقة جسدياً ومادياً الأمر الذي يتطلب تفاعلاً أكبر بدءاً من الجهات المختصة وانتهاء بكل أفراد المجتمع.

وقال:" إن الجمعية تتلقى الدعم قبل كل شيء من المسؤولين وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين والنائب الثاني، كما تتلقى التبرعات الجزلة من المواطنين ورجال الأعمال الذين يدفعهم دينهم وحب الخير فهي بذرة متأصلة في نفس المواطن السعودي وهاهي الاتفاقيات الموقعة اليوم بين جمعية الأمير فهد بن سلمان لرعاية مرضى الفشل الكلوي والعديد من الجهات في القطاعين العام والخاص تؤكد ذلك".

وزاد في القول:" إن بعض الجهات تشكو من عدم التجاوب ولكن أقول أن المواطن إذا عرف وتأكد أن ما يبذله من صدقة أو من زكاة هي في أيد أمينه وتذهب إلى أهداف نبيلة، فنحمد الله الذي جمعنا على البر والتقوى وأسأل الله عز وجل أن يحفظ بلادنا وأن يحميها من كل سوء وهي إن شاء الله محمية بكتاب الله وسنة رسوله ثم بهذه الدول وبهذا الشعب الذي يؤمن بربه ويعمل على نهج الكتاب والسنة".


وقد حضر حفل توقيع الاتفاقيات الأمير سطام بن عبد العزيز نائب أمير منطقة الرياض، والأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب، والأمير الدكتور عبد العزيز بن محمد بن عياف آل مقرن أمين منطقة الرياض، الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز مساعد وزير البترول والثروة المعدنية لشؤون البترول المشرف على جمعية الأمير فهد بن سلمان الخيرية لرعاية مرضى الفشل الكلوي، الأمير حسام بن سعود بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة شركة زين للاتصالات، الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الأمير محمد بن فهد، الأمير سلطان بن فهد بن سلمان بن عبد العزيز عضو مجلس إدارة جمعية الأمير فهد بن سلمان الخيرية لرعاية مرضى الفشل الكلوي، الدكتور خالد العنقري وزير التعليم العالي، والدكتور يوسف العثيمين وزير الشؤون الاجتماعية، الدكتور عبد الله الربيعة وزير الصحة، والدكتور عبد الله العثمان مدير جامعة الملك سعود.

وشملت الاتفاقيات الموقعة مع الجهات الـ20 أمس مذكرة تفاهم مع الرئاسة العامة لرعاية الشباب لدعم الأنشطة والمناسبات الرياضية والسباقات يعود ريعها لصالح الجمعية، كما تم التوقيع مع وزارة التعليم العالي لتخصيص عدد من المقاعد في برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي لذوي مرضى الفشل الكلوي والزارعين والمتبرعين بالكلى، كما تم التوقيع مع وزارة الشؤون الاجتماعية لتنظيم عملية صرف الإعانات للمرضى المصابين بالفشل الكلوي، وإقامة الربط الآلي بين الجمعية والوزارة لتسهيل المهمة, إلى جانب مذكرة مع الصندوق الخيري لتقديم فرص تعليمية وتدريبية حسب ما يقدمه الصندوق من برامج حالية ومستقبلية، كما تم التوقيع مع وزارة الصحة والبنك الأهلي يقوم البنك بموجبها بتمويل شراء 95جهاز غسيل كلوي مع 95 كرسي غسيل ومستلزماتها( لعامي 2009-2010م ) بمبلغ قدره 7,6 مليون ريال وتوزيعها على مراكز الغسيل الكلوي التابعة لوزارة الصحة في جميع مناطق المملكة.


وعلى صعيد التوظيف تم التوقيع مع وزارة العمل لحث الشركات والمصانع على توظيف المرضى والزارعين والمتبرعين بالكلى في وظائف مناسبة لهم، وتم توقيع اتفاقية أخرى مع صندوق تنمية الموارد البشرية لتوظيف مرضى الفشل الكلوي والزارعين والمتبرعين وأقاربهم من الدرجة الأولى عن طريق برنامج هدف ودعم البرامج التعليمية التي تقترحها الجمعية لسد النقص في وظائف التمريض من السعوديين والسعوديات في مراكز الغسيل الكلوي وتوطينها، وفي الوقت نفسه تم التوقيع مع شركة الاتصالات السعودية STC، شركة موبايلي، وشركة زين لإرسال الرسائل النصيةSMS للمشتركين وحثهم على التبرع لمرضى الفشل الكلوي والمشاركة برعاية الحملات الإعلامية لبرامج الجمعية.

وتضمنت مذكرات التفاهم اتفاقيات إعلامية لدعم الاستراتيجية الإعلامية التوعوية في إصداراتها والطباعة بما قيمته 25مليون ريال مع كل من: المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، مؤسسة اليمامة الصحافية، مؤسسة الجزيرة للصحافة والنشر، مؤسسة المدينة للصحافة والنشر, مؤسسة دار اليوم للصحافة والنشر لتقديم الدعم التوعوي الإعلامي والطباعة والمساحات الإعلانية.

وفي المجال البحثي تم توقيع عقد إنشاء كرسي الأمير سلمان لأبحاث الكلى في جامعة الملك سعود , لدراسة إمراض الكلى والوقوف على أسباب انتشار مرض الفشل الكلوي في مناطق المملكة, كما تم توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة الأمير سلطان لدعم الجانب التعليمي وقبول عدد من مرضى الفشل الكلوي وذويهم وإعفائهم من دفع الرسوم الدراسية السنوية، كذلك تم توقيع اتفاقية تعليمية أخرى مع جامعة الأمير محمد بن فهد لقبول50 طالبا على مدى خمس سنوات من المرضى وذويهم وإعفائهم من دفع الرسوم الدراسية.

وفي مجال التعاون بين الجمعيات الخيرية, تم توقيع مذكرة تفاهم مع جمعية عناية الخيرية لإجراء بعض الفحوص الطبية وصرف بعض الأدوية والأجهزة لمرضى الفشل الكلوي المحتاجين وبالمقابل تقوم جمعية الأمير فهد بإجراء جلسات الغسيل الكلوي للمرضى المحولين من جمعية عناية، وفي إطار رعاية غسيل الدم لمرضى الفشل الكلوي, وقعت الجمعية اتفاقية مع مجموعة الطيار للسفر تتحمل بموجبها المجموعة تكاليف غسيل الكلى لسبعة مرضى ولمدة ثلاث سنوات بما قيمته 2,4مليون ريال.