المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اليوم العالمي للأيدز 1/12 : كيف نتعامل مع المرض والمرضى :: حقائق مؤلمة



خالد محمد الحجاج
02-Dec-2006, 12:36
http://www.arabvolunteering.org/upload-img/aids.jpg

http://www.arabvolunteering.org/upload-img/wad.gif

نطرح هذا الموضوع للنقاش العام في قضية الأسبوع تضامنا مع مرضى الإيدز ومع اليوم العالمي للقضاء على الإيدز وعلى فيروس نقص المناعة HIV الذي تم إكتشافة منذ 25 سنة وقام بالقضاء على أكثر من 25 مليون شخص مصاب

في كل عام وتحديدا في الأول من ديسمبر من كل عام يتحد العالم لمحاربة الفيروس والتوعية في مخاطرة وطرق التعامل مع مصابية

حقائق سريعة :

يقدر عدد المصابين به في العالم بحوالي 65 مليون شخص
عدد الذين ماتوا بسببة 25 مليون
تم إكتشافة قبل 25 سنة
يعتقد أن قرد الشمبانزي هو المسبب والناقل الرئيس له
الأموال التي تحاول رصدها الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز هي مايقارب 10 مليار دولار سنويا
التوقعات أن يزيد حجم الأموال المطلوبة للتصدي للمرض الى 20 مليار سنويا بدءا من السنة 2010
في سنة 2005 أصيب بالمرض مايقارب 4,3 مليون شخص في العالم
تتوقع منظمة الصحة العالمية WHO أن يموت أكثر من 117 مليون شخص خلال 25 سنة قادمة
يتوقع أن يصاب بهذا المرض مايقارب 4 مليون شخص
50% من المصابين هم في أفريقيا

وشعار هذة السنة هو
" أبقوا الوعد في إيقاف الإيدز - Stop Aids. keep the promise "
والإشارة هنا الى الوعد الذي قطعة العالم على نفسة في عام 2000 وذلك كواحد من أهداف تطوير الألفية MDG وهو يهدف الى القضاء على هذا المرض في حلول عام 2015


معلومات مبسطة عن HIV و الإيدز
يعتبر فيروس نقص المناعة المكتسب HIV هو المسبب للإيدز , وهو ينتقل عن طريق : نقل الدم , الاتصال الجنسي , حليب الأم

ماهو فيروس عجز المناعة HIV ؟

هو الفيروس الذي يسبب مرض الإيدز وهو يقضى على جهاز المناعة لدى المصاب ويجعله الجسم عرضة للإصابات المختلفة التي قد تقضي على حياة المصاب
ليس بالضرورة أن يكون حامل هذا الفيروس مصابا بالإيدز , فقد يحتاج الفيروس لسنوات عديدة لكي يدمر الجهاز المناعي , وخلال هذة الفترة يكون الشخص حامل الفيروس يعيش فترة حياة صحية عادية لسنوات عديدة قبل أن يتطور مع ومن ثم يصبح مريضا بالإيدز

ماهو مرض الإيدز ؟
هو أعراض نقص المناعة المكتسبة , وهو يتكون من أنواع نادرة من الإصابات والسرطانات التي تتطور عند حاملي الفيروس HIV , وحين يتكون لدى الشخص الحامل لفيروس HIV أحد هذة السرطانات عندها يسمى المريض مصابا بمرض الإيدز , وقد تكون سببا مباشرا لموت المصاب
وهذة الإصابات والسرطانات هي غير مؤثرة فيما لوحدثت لأشخاص طبيعيين غير حاملين للفيروس وذلك لأن جهز المناعة يقوم بالقضاء عليها مباشرة



كيف تتم الإصابة به ؟
الاتصال الجنسي ( بشكل عام ) مع شخص مصاب بالفيروس
استخدام أدوات طبية سبق وأن استخدمت من قبل مريض مصاب ( وأي إنتقال عن طريق الدم )
نقل الدم بكل أنواعه من مصاب بالمرض
الإنتقال من أم مصابة الى طفلها عن طريق الولادة أو الرضاعة
المخدرات واستخدام أدوات ملوثة

لايمكن أن تصاب بالمرض في حالة :

التعامل الجسدي العادي مع مصاب بالمرض
الحكة , والعطسة , وكذلك القبلات الغير حميمة
استخدام نفس ادوات الغسيل أو دورات المياة
الأكل والشرب المقدم من قبل شخص مصاب بالمرض
البعوض والحشرات وعضات الحيوانات
السباحة في احواض سباحة عامة أو سبق وأن سبح بها مصاب

ماذا يحصل للمصاب بالمرض ؟
يحدث ضعف في جهاز المناعة , مما يجعله عرضة للأمراض ولايستطيع مقاومتها , وطرق العلاج المتاحة تستطيع الحد من تسارع المرض
من الممكن أن يعيش الشخص المصاب حياة طويلة حين يلتزم ويتجاوب مع العلاج , ولكن يكون دائما مصدرا أساسيا لنقل المرض


هل هناك علاج ؟
من المؤسف أنه لايوجد علاج نهائي لهذا المرض , ولكن توجد طرق لتخفيف الأعراض التي تصاحبه


تمت الترجمة من قبلنا من هذه المصادر
http://www.nat.org.uk/document/77
http://www.nat.org.uk/document/80

ونعتذر عن النقص إن وجد في الترجمة , نتمنى ممن لديهم المعرفة بكيفية إنشاء ملفات أكروبات أن يبلغنا لكي نقوم بالترجمة والتنسيق لتوضع في ملف يوضع للجميع لكي تعم الفائدة

هنا مصدر وجدناه متنوع بقضايا الإيدز ننصح بالاطلاع عليه أيضا

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/in_depth/2003/aids/default.stm


--------

وكما هو معلوم فان طرق الاصابة بالمرض متنوعة وانتقال العدوى لها العديد من المسببات , وهؤلاء المصابون بهذا المرض والعضال هم أهلنا وأبناءنا وإخواننا وأخواتنا
وقد أجحفت المجتمعات دون إستثناء بحقهم حين تم نبذهم كليا علما ان بامكان المصابين به أن يتفاعلوا مع مجتمعاتهم بطريقة شبة طبيعية , ويجب أن لانتنكر لهم فهم في أشد الحاجة الى دعمنا ومؤازرتنا

وفي هذا النبذ أصبح الكثير ممن يحملون هذا المرض يخفونه عن مجتمعاتهم مما يزيد في مخاطر إنتقاله منهم







كيف نتعامل معه ؟
كيف نتعامل مع المصابين به ؟
كيف نساعد المصابين به على تجاوز محنتهم ؟
الفقر والإيدز ؟
العلم والأيدز ؟
كيف ننشر الوعي عن المرض ؟
أية أفكار أو أطروحات اخرى هي محل ترحيب أيضا

آملين أن نخرج بعد هذا النقاش بمشروع لحملة توعية شاملة تنطلق من هذاالموقع خاصة بهذا المرض وأن يتم إنشاء قسم دائم له في الموقع

نسأل الله أن يشفى من أبتلي بهذا المرض وأن يجنبنا وإياكم الأمراض والشرور

خالص تحياتنا

خالد محمد الحجاج
02-Dec-2006, 03:35
كيف نتعامل معه ؟
كيف نتعامل مع المصابين به ؟
كيف نساعد المصابين به على تجاوز محنتهم ؟
الفقر والإيدز ؟
العلم والأيدز ؟
كيف ننشر الوعي عن المرض ؟
أية أفكار أو أطروحات اخرى هي محل ترحيب أيضا

آملين أن نخرج بعد هذا النقاش بمشروع لحملة توعية شاملة تنطلق من هذاالموقع خاصة بهذا المرض وأن يتم إنشاء قسم دائم له في الموقع

نسأل الله أن يشفى من أبتلي بهذا المرض وأن يجنبنا وإياكم الأمراض والشرور

خالص تحياتنا

توفيق لطفي
03-Dec-2006, 05:16
موضوع هام وله ألحاحه وخطره, وأيضا غموضه وأحاطته بأوهام وتقاليد تمنع المصاب من تدارك الخطر , ولكن التعريف العلمى له يوضح أنه ينتقل بمسارات وسلوكيات محدده, والآخطر فيها تلوث الدم خاصه لآن عدد كبير من المصابين المحتملين, مثل متعاطى المخدرات بالحقن يبيعون الدم دوريا كمصدر للدخل, وينتقل للغير عن طريق التلوث الدموى, وكذلك أهمال تطهير الأدوات المتصله بالدم مثل أجهزة الغسيل الكلوى فهناك من يصاب لسؤ المسلك الآخلاقى ( علاقات خارج الزواج ), ومنهم من يصاب بالتلوث, وفى الحالين لدينا مرضى يزداد عددهم وقابل للزياده مستقبلا, وهناك خلل فى المعلومات, وهناك نقص فى العلاج, وبتجمع النواقص يكون خطر توطن وأنتشار المرض , ومشكلة التعامل مع نقص المناعه المكتسبه, تبدأ بالمريض لآنه يخفى مرضه ويخشى أن تهتز صورته الآخلاقيه, وهناك من ييأس ويكون عدوانى وينقله عمدا , لهذا التوعيه به مطلوبه((( ونحاول شخصيا التعريف بها لكن هناك حساسيات مفرطه, نحو المرض رغم شراسته وأن فوات المراحل الآولى منه يصعب معه العلاج , ولهذا ليوم المكافحه الدولى, أهميه لكن نلاحظ أن الآعلام لم يهتم بما يناسب الخطر, والكل يدعى لا خطر عندنا لآننا نراعى العلاقات السويه والشرعيه, فيكون كمن يدعى القوه نفسيا وهو محطم معنويا , ولكن نتفق تماما أن الحملات التطوعيه الثقافيه والمتخصصه, فى التجمعات خاصه حيث الشباب ,مطلوبه كاجراء يمنع الآصابه أصلا , وييسر العلاج لمن أصيب به , هو مرض كأى مرض لكن حساسيات كثيره جعلته غامضا خفيا , ونؤيد تماما أهميه التطوع فى هذا المجال, ولكم تمنيات الصحه ولشخصكم الكريم وافر الآحترام \\\\\\\\\\\\\\

وسن الحجامي
05-Dec-2006, 03:39
ان السبب الرئيسي لانتشار هذا المرض هو الجانب الاخلاقي والعلاقات الغير مشروعة وللحد من خطورة هذا المرض وانتشاره قدر الامكان يكون عن طريق التوعيه الدينيه والاخلاقية والحملات الصحية اضافة الى الاختبارات والتحليلات المختبرية اى ان
1ـ اختبار دم الوافدين لكل بلد والمسافرين منها اي انه يخضع كل فرد لاجراء تحليل دم وعزل حاملي الفايروس خاصة الوافدين الى الاقطار العربية والخدم في دول الخليج وهذا ماشوهد في موسم الحج حيث وجود اجناس من دول افريقية وجنوب شرق اسيا وكثير من المتسولين او يعملون في البيع والشراء
2ـالتوعية وتكون من خلال التوجيه في كل زقاق او محلة او(فريج) كل جهة حسب دورها واولوياتها وتشمل
التوعية الدينية تتم في المساجد واماكن الصلاة خاصةصلاة الجمعة من اجل بث الوعي الديني والاخلاقي
التوعية العلمية من خلال توضيح خطر الوباء وسلبياته وابداء التوجيهات العلمية من قبل المؤسسات العلمية في كل محلة او زقاق
3ـ القيام بحملات صحية وهذا اهم الاعمال التي يجب القيام بها من خلال لجان معينة تفرز من مستشفى او مستوصف او دائرة صحية في كل محلة او زقاق لعمل جولات الى البيوت بشكل منتظم لغرض تحديد الفئات المصابة وامارهم واسباب الاصابة من خلال التعرف على العائلة او الاسرة نفسها

,,)@&**( Mona ) **&@(,,
05-Dec-2006, 08:20
يعطيكم العافيه

احب ان اضيف
ماذكره التقرير الذي تم استعراضه في الاجتماع الإقليمي الرابع للصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا في منطقة الشرق الأوسط الذي عقد بصنعاء ان عدد الحالات المصابة بمرض الإيدز أو عدوى فيروسه في عام 2005م في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وصلت إلى نحو 440 ألف حالة كما شهد هذا العام تعرض ما يقرب من 64 ألف شخص للإصابة بمرض الإيدز ووفاة 37 ألف شخص جراء الإصابة بالمرض ذاته, في الوقت الذي وصلت نسبة تناول العلاج المضاد للفيروس إلى 5% فقط من نحو 75 ألف شخص كانوا في حاجة إلى هذا العلاج قبل نهاية العام.

AlaaIsam
06-Dec-2006, 12:19
كلام أكثر من رائع....

أظن ان هناك تكتم عربي عن الحالات الحقيقية المصابة بالايدز وتلك مشكلة حقيقية نعاني منها، لكني أتفق تماماً على الاقتراحات المقدمة من وسن الحجامي المتعلقة بالاليات للتوعية بالايدز.

خالد محمد الحجاج
06-Dec-2006, 08:32
اعزائي
توفيق لطفي
وسن الحجامي
إمنح الأمل للغير
علاء سالم
مع حفظ التقدير والألقاب

أشكر مداخلاتكم القيمة جميعها والتي أتفق معها

خالص تقديري واحترامي للجميع

ونتمنى أن نتفاعل جميعنا مع هذا الموضوع الهام وهذة الشريحة التي تحتاج الى الكثير من التعامل الخاص

هيام أبوالقاسم
15-Jan-2007, 09:40
الأخ خالد........ جزاك الله خيرا لأفادتنا بهذه المعلومات, ولكن لماذا الأهتمام بمرض الأيدز؟؟؟حتماً كثيرة هي الأسباب التي تدعوننا للأهتمام به بهذا المرض. وأحب أن أضيف بأننا عندما نتحدث عن الأيدز يجب ان لا نغفل الحديث عن الأمراض المنقولة جنسيا....؛ لأن الأمراض المنقولة جنسيا هي الأن تشكل مشكلة خطيرة على النطاق العالمي,حيث انها تتسبب في العمى والعقم والألم والمعاناة الشديدة بل الوفاة في بعض الحالات وتساعد أيضا في أنتشار فيروس العوز المناعي البشري .. ويجب أن لاننسى أن التوعية والتثقيف هما عاملان حاسمان في نجاح معالجة متلازمات الأمراض المنقولة جنسيا وكيف أن المريض بأحدها معرض لخطر العدوى بفيروس العوز المناعيvih .

خالد محمد الحجاج
16-Jan-2007, 03:41
إضافة هامة أختي الفاضلة هيام أبوالقاسم

وحقيقة التقصير لدينا كمجتمعات عربية في مجالات كثيرة وعن أمور هامة كثيرة , وهذا مايجعل رسالتنا في هذا الموقع تمثل تحديا كبيرا في استنهاض الهمم وتحفيز المختصين للقيام بدورهم في الجانب المعرفي والتوعي الواجب عليهم

قد يكون هناك تغييب قبل أن يكون هناك غياب في أزمان غابرة للكثير من القضايا ولكن الأمانة لاتجزأ
ونحن كمجتمعات أمانة في أيدي علماءنا في كل المجالات والمصلحين الاجتماعيين والمفكرين الذين نأمل أن تنتقل أدوارهم من التنظير الى التفعيل , ومن التعبئة السبية في الغالب الى العمل الإيجابي بالقدوة الحسنة

نحن نتجة كغيرنا من مجتمعات أخرى الى العزلة والمصلحة الفردية بشكل متسارع ومخيف مبتعدين عن هويتنا وعن أصولنا الإسلامية والعربية

التوعية العامة كفيلة بأن تخفف من مآسينا بتجنب الوقع فيها و التعامل معها حين وقوعها , وهو دور منوط بنا جميعا وحق لنا كما هو علينا

لنكن فاعلين وإيجابيين في مجتمعاتنا ولو بكلمة إيجابية !


تقديري واحترامي

هيام أبوالقاسم
26-Jan-2007, 05:15
هنالك أهتماما متزايداًفي جميع أنحاء العالم بمرض الإيدز ويعزى ذلك للسمات الخاصة التي تميز بها هذا المرض دوناً عن غيره, والإحصائيات الرصدية لهذا المرض مخيفة ومهولة . إن الأنسان هو أساس التنمية وهدفها والإيدز يقضي على الإنسان وبذا ينخفض معدل التنميةويتدنى الإنتاج .. ولذا وجب الوعي والتثقيف للمجتمعات حتى تستطيع على الأقل ان توقف عدوى أنتقال الأصابة بالمرض.. وذلك من خلال المحاضرات التثقيفية للمجتمعات خاصة أوساط الشباب وفتح دور أرشادية للمرضى وأسرهم بحيث يكون هنالك أخصائي نفسي وأجتماعي وكذلك يمكن أن يقوم بالإرشاد عاملون بالخدمات الصحية, وكذلك يمكن تدريب أشخاص آخرين لتقديم خدمات الإرشاد مثل: المعلمين ورجال الدين وقادة الشباب ( المتطوعين) . ولا يشترط فتح دور قائمة بذاتها إن لم يكن ذلك في مقدور المجتمع ويمكن تقديم الخدمات في أي مكان يمكن أن تجرى فيه مناقشة عن المرض. هنالك ردود فعل نفسية وإجتماعية لدى المصابين بالإيدز لذا وجب أن ندرك كيفية التعامل مع هذا الشخص المصاب سواء من جانب الأهل وشرائح المجتمع الأخرى أم من جانب المريض نفسه وذلك لا يتأتى إلا من خلال نشر التثقيف والتوعية في المجتمعات من خلال الماضرات والسمنارات والأسابيع الثقافية التنموية لكافة شرائح المجتمع ... وشكراً

bode
27-Aug-2007, 05:30
السعودية: «الإيدز» يكشف «النقاب» عن «وجهه» في حفل رسمي غدا

بافتتاح أول مركز «طوعي» و«سري» للفحص والمشورة

http://www.asharqalawsat.com/2007/08/27/images/ksa-local1.434450.jpg
أحد المتقدمين أثناء دخوله مركز المشورة والفحص الطوعي للتعرف على المركز (تصوير: عبد الله بازهير)

أن المركز الذي يفتتح أبوابه غدا لجمهور المتطوعين بالفحص من الجنسين كأول مركز من نوعه على مستوى البلاد، بدأ فعليا في استقبال أشخاص بادروا بالحضور إلى المركز لطلب الفحص والمشورة.

وقال عاملون في مركز الفحص والمشورة التابع للبرنامج الوطني لمكافحة الإيدز في منطقة مكة المكرمة: إن الحملات الصيفية في الأسواق والمرافق العامة أعطت نتائج جيدة فيما يخص إقبال الأفراد على التأكد من خلوهم من المرض كإجراء وقائي تعوّل عليه الجهات الصحية في حربها مع المرض.

وتقوم آلية الفحص بحسب العاملين في المركز على أكثر من محور، إذ يمكن للشخص طلب المشورة فقط ويمكنه طلب الفحص والمشورة معا، وكذلك المشورة قبل وبعد النتائج، خاصة أن هناك تبعات احترازية لا بد من معرفتها للأشخاص الذين يثبت ايجابية إصابتهم بالمرض ومنها علاقتهم الزوجية وكيفية ضمان استمرارها دون انتقال العدوى، وأساليب الدعم النفسي للشخص المصاب لمساعدته على تقبل فكرة الخضوع للاشراف الطبي، وكذلك تقديم المشورة للأشخاص الذين تثبت عدم إصابتهم بأهمية أخذ الاحترازات الصحية في الحالات التي يمكن للعدوى الانتقال منها.

وبين اللونين «الأسود و«الأحمر» في المطبوعات الورقية التي جهزتها إدارة المركز لمرتاديه من الجنسين، بدا واضحا طريقة الإشارة باللون «الأحمر» عن المعلومات التي تتحدث أن الشخص يمكنه الفحص دون تقديم أي إثبات شخصي، وإمكانية امتناعه عن إجراء الفحص في أي لحظة يريد والعودة مرة أخرى، لكسر حالة الخوف الاجتماعي والتأكيد على «سرية» و«طوعية» إجراءات الفحص.

وأظهرت الإحصاءات الرسمية في السعودية أن العدد التراكمي لحالات الإصابة بالفيروس بلغ 11510 منذ اكتشاف المرض أوائل الثمانينات الميلادية وحتى عام 2006، منهم 2658 سعودياً و8852 غير سعودي، وأن نسبة الرجال للنساء في الحالات التراكمية تعادل الثلثين الى الثلث، وأن المصابين البالغين من الفئة العمرية 15 إلى 49 عاماً بلغوا 79.5 في المائة، فيما بلغ عدد الأطفال المصابين 6.4 في المائة من الحالات المكتشفة.

الشرق الاوسط العدد 10499

Pure
30-Nov-2007, 04:38
اليوم العالمي لمكافحة الإيدز 2007
«أيها القياديون.. أوفوا بالعهد وأوقفوا الإيدز»
السعودية تفتتح عيادات متخصصة «للمشورة والفحص الطوعي والعلاج»



http://www.asharqalawsat.com/2007/11/29/images/health1.447573.jpg
مريض اميركي بالايدز في مستشفى في سان فرانسيسكو
(خدمة صور «نيويورك تايمز»)




http://www.asharqalawsat.com/2007/11/29/images/health2.447573.jpg
شعار عام 2007 لليوم العالمي للأيدز







جدة: د. عبد الحفيظ خوجه
يشدد موضوع اليوم العالمي لمكافحة الإيدز لعام 2007 على «القيادة»، فالقادة يبرزون بإنجازاتهم وابتكاراتهم ورؤاهم. والقادة هنا لا يقتصرون على من يحتلون المواقع الرفيعة، فالقيادة الحسنة يجب أن تبرز على جميع الأصعدة في مكافحة الإيدز سواء بين الأسر أو المجتمعات أو البلدان أو على الصعيد العالمي. لقد برز كثير من أفضل القيادات في مكافحة الإيدز بين منظمات المجتمع المدني الذين تحدوا الوصمة والتمييز. إن جعل موضوع اليوم العالمي لمكافحة الإيدز لعام 2007 تحت شعار: «أيها القياديون! أوفوا بالعهد وأوقفوا الإيدز» سيساعد ويشجع قيادة مكافحة الإيدز على جميع الأصعدة والقطاعات في المجتمع.

* الوضع العالمي بحلول نهاية عام 2006، كانت التقديرات تشير الى ان هناك 39،5 مليون شخص في العالم يحملون فيروس نقص المناعة البشرية: 24.7 مليون نسمة في جنوب الصحراء الكبرى بأفريقيا (اي 62.5% من اجمالي عدد الحالات)، و7.8 مليون في جنوب آسيا وجنوب شرقي آسيا (19.7% من اجمالي عدد الحالات). وهناك 4.3 مليون شخص اصيبوا حديثا، 2.9 مليون شخص ماتوا بسببه، وحوالي 7.1 مليون مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية بحاجة الى العلاج المضاد للفيروسات في 2006، لم يتلق منهم العلاج المطلوب سوى مليونين ما يعادل 28% من التغطية.
وبحلول نهاية عام 2006، قُدرعدد الذين يعيشون مع فيروس نقص المناعة البشرية في منطقة الشرق الاوسط بما يقرب من 670000 شخص، والاصابات الجديدة بما يقرب من 100000، وعدد المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية وفي حاجة للعلاج بحوالي 95200 ، عولج منهم فقط 6% (وفقا لبيانات من 19 بلدا في المنطقة)، وسجلت حوالي 48000 وفاة بسبب الايدز.
* الأم والطفل في عصر الإيدز تحدثت الى «الشرق الأوسط» الدكتورة هناء عبد الرحمن بخش استشارية أطفال وأمراض معدية ومسؤولة عن أطفال الإيدز بمنطقة مكة المكرمة، مذكرة بأن مرض نقص المناعة المكتسب لدى الانسان عُرف منذ ربع قرن من الآن عن طريق الاصابة بفيروس من فيروسات Retrovirus، وحيث ان الفيروس يندمج بنواة الخلية الوراثية للانسان ليتمكن من التكاثر عليه، فسيكون وجوده داخل جسم المريض مدى الحياة، حتى وان كان غير نشط، بخلايا الدم، بالسائل المنوي، الافرازات المهبلية، أو حليب الأم.
وأكدت على أن الحرص على عدم التعرض لهذه السوائل يكون واقيا من الاصابة (أي بمعنى ان العدوى يمكن ان تكون بنسبة 88% عن طريق الاتصال الجنسي، 5% من الأم المصابة لطفلها (أثناء الحمل، الولادة، الرضاعة الطبيعية) وحوالي 2% من اصابة الاطفال عن طريق التحرش الجنسي.
وتضيف أنه بعد دخول الفيروس الجسم بعدة أسابيع (فترة الحضانة) تظهر اعراض مشابهة للانفلونزا الحادة تختفي تلقائيا ويكون تأثير الفيروس على جهاز المناعة تدريجيا وتظهر الاعراض النهائية للمرض (الايدز) حسب نشاط الفيروس.
مثلا تظهر الاعراض لدى الأطفال المصابين بالفيروس منذ الحمل خلال اسابيع، ويمثلون 15 – 20% من حالات الاطفال (ويتوفون خلال 1 – 4 سنوات)، وهناك اقلية (5%) من الاطفال الذين اصيبوا اثناء الولادة أو بعدها تظهر عليهم الاعراض بعد سن العاشرة. وتكمن الخطورة لدى البالغين من النساء والرجال الحاملين للفيروس في الفترة المزمنة (ما قبل الايدز والتي قد تصل الى سنوات) في نقل العدوى للآخرين، وهذا يوضح سبب سرعة انتشار المرض وكونه وباء عالميا، خاصة في السنوات الخمس الأخيرة.
* دراسات علمية أشارت الدكتورة بخش، إلى اصابة 40 مليون شخص بالعالم (بعد اعادة تقييمهم لهذه الارقام اعلن عدد من الاختصاصيين في الايدزعن تقديرات جديدة لأعداد المصابين تقل عن السابقة، اذ اصبح عددهم يقدر حاليا بـ 33 مليون شخص، انظر «الشرق الأوسط» عدد 21 نوفمبر 2007) منهم 2.3 مليون طفل، و3 ملايين وفاة، ونسبة الذين يصلهم العلاج بالدول النامية أقل من 10% للبالغين و2% للاطفال فقط، كما ان نسبة المرض ارتفعت في دول الشرق الأوسط الى 12% عام 2005، وهناك 1900 طفل يصاب يوميا في العالم (أكثر من اصابة في الدقيقة) و1400 طفل يموت يوميا.
كما اوضحت الدراسات العلمية ان نسبة انتقال المرض من الأم المصابة لطفلها تتراوح من 13 – 39% (حسب مستوى الفيروس في الأم وعدم أخذ الاحتياطات الوقائية اللازمة)، إلا ان النسبة انخفضت الى (1%) عند الاكتشاف والعلاج المبكر للفيروس أثناء الحمل والولادة واعطاء العلاج الوقائي للطفل لمدة 6 أسابيع بعد الولادة، وانه لا يوجد أي مضار جانبية من الأدوية (ART) على صحة الأم أو الجنين على المدى القريب أو البعيد.
في عام 2004، زادت نسبة الخدمات الصحية والتعليمية المقدمة للحوامل باحدى الدول الافريقية الى 80%، وبذلك تم منع انتقال الفيروس لحوالي ثلث مليون طفل.
* عيادات متخصصة وتشير الدكتورة بخش، الى انه وبالرغم من أن المملكة العربية السعودية ما زالت تعتبر من الدول الأقل خطورة لهذا المرض، إلا انها انتهجت خطة حديثة لوقف زحف المرض بافتتاح عيادات «خدمات المشورة والفحص الطوعي للايدز» الـ VCT Voluntary Counseling and Treatment وكانت الأولى منها بمستشفى الملك سعود بجدة في 15/8/1428هـ (أي قبل نحو ثلاثة اشهر) لتوضيح أي استفسار عن المرض لجميع فئات المجتمع وتقديم الفحص المجاني (وبسرية تامة للراغبين) حرصا على عدم انتشاره. وحيث ان نسبة السيدات الحوامل المصابات بالفيروس لدينا قليلة جدا، فلا نحتاج لفحص روتيني أثناء الحمل، إلا ان كانت هناك عوامل اخرى تزيد من خطورة اصابتهن بالمرض فينصح بعمل فحص الـ Elisa (فحص عام للدم للبحث عن الاجسام المضادة لفيروس الايدز، النتيجة الايجابية منه تعني أن فيروس الـ HIV قد أصاب الجهاز المناعي فيتم اجراء فحص آخر تأكيدي يسمى WESTERN BLOT، النتيجة الايجابية لهذين الاختبارين معا تعني الاصابة بفيروس HIV)، كما ان البديل عن حليب الأم متوفر لدينا، وان خطورة انتقال الفيروس من حليب الأم المصابة لطفلها ما زالت قائمة وان كانت قليلة (5%) كما أكدتها آخر ثلاث دراسات علمية.
واخيرا وبالرغم من توفر العلاج المجاني بالمملكة وتكاتف الجهود الطبية المقدمة، فلا ننسى ان للمرض تبعات نفسية واجتماعية ومادية وتربوية وقانونية للفرد المصاب وعائلته والمجتمع، وجميعنا مسؤول والوقاية خير من العلاج.
* فيروس نقص المناعة البشري «إتش آي في»
* دراسات وأبحاث متواصلة لكشف أسراره المعقدة
* جدة: «الشرق الأوسط»
* تتواصل الجهود الدولية والإقليمية للقضاء على عدد من الأمراض الفيروسية، حيث أصبحت اللقاحات المأمونة والفعالة متاحة لأهم إصابات الطفولة وأخطرها، مما ولد الشعور العام بالثقة من أن فيروس نقص المناعة المكتسب سيخضع، بالمثل، للإجراءات الوقائية نفسها.
تحدث الى "الشرق الأوسط" الدكتور عصام بن إبراهيم أزهـر، أستاذ الفيروسات الجزيئية الطبية المساعد، رئيس وحدة الكائنات المعدية ـ مستوى السلامة الثالث ـ بجامعة الملك عبد العزيز، مشيراً الى أن الباحثين والعلماء قد بدا لهم بالفعل، منذ عقد مضى، أنهم على وشك قهر مرض الإيدز، لكن سرعان ما حطمت معرفتنا بمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) شعورنا بالأمان. ففي عام 1981، لوحظت أعراض مرض غير معروف تم تسميته بـ "أعراض نقص المناعة المكتسب".
وفي عام 1983، عزل علماء فرنسيون الفيروس المسبب لهذا المرض "فيروس العقد اللمفاوية الممرض". وفي عام 1988، اتفق علماء علم الفيروسات فى العالم على تسميته بـ (فيروس نقص المناعة البشري)، ويعرف مختصرا بـ "إتش آي في" HIV، ثم توالت بعد ذلك الدراسات والأبحاث على هذا الفيروس حتي يومنا هذا للعلاج والوقاية واالقضاء على أخطر أمراض العصر.
ينتمي فيروس نقص المناعة البشري إلى عائلة الفيروسات القهقرية المحتوية على إنزيم النسخ العكسي Retroviruses، من جنس الفيروسات البطيئة النمو Lentiviruses، ويهاجم الفيروس الخلايا الليمفاوية من نوع (تي المساعدة) T. helper، حيث يتكاثر داخلها ويدمرها ومن ثم يؤدي الى شلل في المناعة الخلوية وفي إنتاج الأجسام المضادة. وهناك نمطان منه HIV-1، وهو الأكثر شيوعا في العالم، وفيروس HIV-2، المنتشر في غرب أفريقيا.
وعطفا على دراسات وأبحاث التقارب والتشابه الوراثي لفيروسات الإيدز، تبين أن فيروسات إيدز الشمبانزي هي المصدر المتوقع علمياً لفيروس الـ "إتش آي في ـ 1"، وفيروسات إيدز قرود السوتي مانقابي، اعتبرت على أنها المصدر المتوقع علمياً لفيروس الـ "إتش آي في ـ 2".
ويمكن أثناء الإصابة النشطة الكشف عن وجود الفيروس في أغلب سوائل الجسم بنسب متفاوتة. ويمكن الكشف عن الفيروس بكميات قليلة أثناء حالة الإصابة المحكومة، لكن يصاحبها كميات عالية من الأجسام المضادة لأنواع عديدة متباينة من البروتينات الفيروسية ـ ويعد ذلك مؤشرا على مستوى منخفض لتكاثر الفيروس. اما في الحالات الصامتة فيمكن الكشف عن الإصابة بالكشف عن وجود الحمض النووي للفيروس Viral Nucleic Acid، باستخدام تقنيات تفاعل البلمرة التسلسلي PCR.
ويتكون فيروس الإيدز من الحمض النووي الريبوزي الفيروسي RNA، والإنزيمات اللازمة للخطوات المبكرة في التكاثر.
ويحاط الفيروس بغلاف دهني ـ وتبطن حشوة Matrix من البروتين (ب 17) السطح الداخلي للغلاف. ويتضمن السطح الخارجي للفيروس بروتين الغلاف الذي ينتظم على شكل أشواك. وتتشفر البروتينات الفيروسية بثلاث مورثات (جينات)، هي على الترتيب: تلك التي تشفر بروتين الغطاء Capsid، والإنزيمات التكاثرية، وبروتين الغلاف.
ويوجد طوران لتكاثر فيروس الإيدز HIV، هما التأسيس والتعبير. وتتأسس الإصابة عندما يرتبط الفيروس بسطح الخلية اللمفاوية التي تحمل المستقبل الخلوي المعروف بالـ CD4، ويدخل الفيروس بعد ذلك عبر إندماج غشاء الفيروس بغشاء الخلية. وفي داخل الخلية يتحول "آر إن ايه" RNA الفيروسي، إلى حمض "دي إن ايه" DNA، مزدوج بواسطة إنزيمين معبأين داخل الغطاء، هما إنزيم البلمرة Polymerase، وإنزيم تخليق "آر إن إيه" Ribonuclease.
ومن النظريات المرجحة أن بروتينات الغطاء الفيروسي لها دور في هذه المرحلة من تكاثر الفيروس، بعد ذلك يتجه "دي إن ايه" إلى النواة، وبمساعدة بروتين فيروسي موجود بغطاء الفيروس (إنزيم اللحام) Integrase، يتم التحامه مع "دي إن ايه" الخلوي. وعندها يصبح جزءاً من هذا الحمض الخلوي، تظل المعلومات الفيروسية باقية في الخلية طالما ظلت الخلية حية. بعدها يبدأ التعبير عن الفيروس بتكون نسخ حمض "آر إن إيه" فيروسي من "دي إن ايه" الفيروسي بوساطة إنزيمات بلمرة RNA الخلوية. وتقوم الإنزيمات الخلوية بتخليق منسوجة "آر إن إيه" الأولية، معطية نمطا معقدا من تحت القطع للمنسوخة الأولية تقوم بعمل "رسول آر إن إيه" mRNA لبعض البروتينات الفيروسية. وتقوم المنسوخة كاملة الطول بتكوين الدقائق الفيروسية الجديدة، حيث تعمل بوصفها مادة وراثية للجيل القادم من الفيروس. وتوجه جزيئات "آر إن إيه الرسول" تخليق البروتينات الفيروسية التي تتجمع في دقيقة فيروسية. ويصيب فيروس الإيدزHIV تلك الخلايا طويلة العمر. وبعض هذه الخلايا يقتل بالإصابة وفي بعضها الآخر تظل الإصابة ساكنة. وتكون الإصابة المثابرة طوال الحياة بفيروس الإيدز نتيجة لدورة تكاثر الفيروس، هذا الفيروس الذي يصبح جزءاً من "دي إن إيه" للخلايا التي يصيبها.
وقد تقدمت الدراسات الجزيئية لفيروس الإيدز "إتش آي في"، حيث أمكن فهم التفاعلات المعقدة لفيروس الإيدز مع العائل او الجسم المضيف Host، في ما يتعلق بتركيب البروتينات التي يحددها الفيروس ووظيفتها.
* هل الوقاية من فيروس نقص المناعة ممكنة؟
* الدم هو الناقل الرئيس للفيروس.. وطرق كثيرة لا تنقله
* جدة: «الشرق الأوسط»
* يجمع العلماء والباحثون أنه بمعرفة المسبب للمرض وتحديد طرق انتقاله نستطيع إيقاف انتشاره والعيش بسلام معه أو من دونه.
يؤكد لـ«الشرق الأوسط» الدكتور محمد عبد الرحمن حلواني المشرف على مكافحة العدوى والتعقيم المركزي بمنطقة مكة المكرمة والاستشاري بالمجلس المركزي للاعتراف بالمنشآت الصحية، أن الطريقة الأساسية لانتقال هذا الفيروس هي الدم، الذي يمكن أن يكون عن طريق أخذ دم من شخص مصاب أو زراعة عضو من شخص مصاب بالفيروس أو عن طريق المشاركة مع الآخرين في استخدام الإبر التي قد تكون ملوثة، خاصة عند أخذ جرعات من المخدرات بين المدمنين. كما أن الفيروس يستطيع الانتقال عن طريق الممارسات الجنسية مع شخص مصاب، سواء أكان الشخص هذا امرأة أم رجلاً، وذلك لوجود الفيروس في سوائل الجسم المختلفة للشخص المصاب، خاصة الإفرازات المهبلية لدى المرأة، والسائل المنوي للرجل. وهناك فرصة لانتقال الفيروس المذكور من الأم إلى طفلها، وبالنسب المئوية التي أوردتها الدكتورة هناء بخش.
* طرق لا تنقل الفيروس
* يؤكد الدكتور حلواني، أولا، الحقيقة العلمية عن فيروس مرض الإيدز، أنه فيروس ضعيف جدا خارج الجسم، ويتأثر تأثرا شديدا بالعوامل الخارجية، بل ويموت بسرعة عند وجوده في بيئة خارج الجسم، وليس له القدرة على التضاعف في البيئة الخارجية.
* اللعاب: غير ناقل، حتى وإن سجلت حالة وحيدة في إحدى الدول الاوروبية بين اثنين من عديمي المأوى والقابعين في الطرقات، فقد أكد الكشف عليهما وجود تقرحات في اللثة للشخصين بسبب قلة النظافة أدت إلى التصاق دم الشخصين أثناء القبلات العميقة.
* سوائل الجسم المختلفة كالعرق والدموع: تركيز الفيروس بها بسيط جدا ويتفاوت بين شخص وآخر، حسب شدة إصابته، وبذلك يكون انتقال الفيروس عن طريقها غير وارد تماما.
* لدغ الحشرات: إن البعوض الذي له دور في نقل بعض الأمراض المعدية، ليس له القدرة على نقل فيروس الإيدز حتى لو كان الشخص الملدوغ حديثا قد لدغ من بعوضة انتهت للتو من لدغ شخص حامل للفيروس. والسبب في ذلك أن الفيروس ليس له القدرة على التضاعف داخل جسم البعوضة، ولا يؤدي إلى إصابة البعوضة بالعدوى، كما أن الفيروس لا يلبث أن يموت ويضمحل داخل جسم الحشرة.
* العض: لا ينقل الفيروس، وإن كان البعض يظن ذلك، إلا في حالة وجود جروح في الفم واللثة، وحصل تهتك لأنسجة الآخر.
* مخالطة المريض: لا تنقل الفيروس، ولا يمكن دخوله الجسم عن طريق الهواء أو الاستنشاق.
* الوقاية وأخيرا يلخص الدكتور حلواني طرق الوقاية من هذا الفيروس في الآتي:
ـ التأكد من سلامة الدم المنقول بفحصه ضد الأمراض الفيروسية بشكل عام، وفيروس الإيدز بشكل خاص، فتركيز الفيروس في الدم عال جدا، ويجب الحذر من أخذ دم من أماكن غير معروفة، خاصة خارج البلاد.
ـ البُعد عن العلاقات الجنسية المشبوهة، فكل الدراسات أثبتت أن الشخص المصاب، رجلاً كان أو امرأة، هو في وضع معدٍ حين الاتصال معه جنسيا، لذا تبقى العفة هي القاعدة الذهبية.
ـ تجنب المخدرات، خاصة ما يُعطى عن طريق الحقن، فاستخدام الحقن بين المدمنين، عادة ما ينتهي بتفشي الأمراض الفيروسية بينهم.
ـ ننصح الأمهات المصابات بالمتابعة بعيادات علاج مرضى الإيدز وعدم إرضاع أطفالهن بعد الولادة رضاعة طبيعية، ومتابعة المواليد بمضادات الفيروسات لضمان عدم إصابتهم بالفيروس.
ـ التأكد من سلامة الأدوات المستخدمة في عيادات الأسنان فهي وسيلة لنقل الفيروس في حالة عدم سلامة التعقيم.
ـ الحذر من استخدام شفرات حلاقة مستخدمة، فهي من المواد التي تساعد على نقل العدوى.

bode
30-Nov-2007, 01:02
مجهود رائع للتذكير بهذا الوباء الفتاك

وندعو من الله ان يحفظ الجميع من اصابته

يعطيك العافية والصحة بيور

bode
30-Nov-2007, 01:36
بسم الله الرحمن الرحيم


حاسب نفسك قبل ان تحاسب-- مرض الإيدز

http://vb.arabseyes.com/imgcache/22136.imgcache

حاسب نفسك قبل ان تحاسب-- مرض الإيدز

http://vb.arabseyes.com/imgcache/22137.imgcache

حاسب نفسك قبل ان تحاسب-- مرض الإيدز

http://vb.arabseyes.com/imgcache/22138.imgcache

حاسب نفسك قبل ان تحاسب-- مرض الإيدز

http://vb.arabseyes.com/imgcache/22139.imgcache

حاسب نفسك قبل ان تحاسب-- مرض الإيدز

http://vb.arabseyes.com/imgcache/22140.imgcache

حاسب نفسك قبل ان تحاسب-- مرض الإيدز

http://vb.arabseyes.com/imgcache/22141.imgcache

حاسب نفسك قبل ان تحاسب-- مرض الإيدز

http://vb.arabseyes.com/imgcache/22142.imgcache

حاسب نفسك قبل ان تحاسب-- مرض الإيدز

http://vb.arabseyes.com/imgcache/22143.imgcache

bode
30-Nov-2007, 01:51
http://www.isabelperez.com/webquest/aids/images/Stop-AIDS-Hand.gif

http://www.noaksark.redcross.se/nyheter/2006/unaids1.gif

http://www.girls-without-borders.org/media/image/62_map.jpg

http://svt.se/content/1/c6/77/88/55/HIVkarta_nosgrafik380_250.jpg

http://www.chiparamba.com/swe/images/fakta_hiv.jpg

http://www.pmu.se/globalafragor/bilder/hiv_aids.jpg

http://www.zerihoun.com/img/expo/aids_push.jpg

Pure
30-Nov-2007, 06:28
[/quote]مجهود رائع للتذكير بهذا الوباء الفتاك[/quote]
: )
[/quote]وندعو من الله ان يحفظ الجميع من اصابته[/quote]
اللهمـ آمين
[/quote]يعطيك العافية والصحة بيور[/quote]
الله يعافيك Bode شكراً على الإضافات الهامه،،
حفظنا الله وإياكم من كل شر
جمعه مباركه : )

خالد محمد الحجاج
30-Nov-2007, 11:11
http://www.arabvolunteering.org/upload-img/aids.jpg

http://www.arabvolunteering.org/upload-img/wad.gif

نطرح هذا الموضوع للنقاش العام في قضية الأسبوع تضامنا مع مرضى الإيدز ومع اليوم العالمي للقضاء على الإيدز وعلى فيروس نقص المناعة HIV الذي تم إكتشافة منذ 25 سنة وقام بالقضاء على أكثر من 25 مليون شخص مصاب

في كل عام وتحديدا في الأول من ديسمبر من كل عام يتحد العالم لمحاربة الفيروس والتوعية في مخاطرة وطرق التعامل مع مصابية

حقائق سريعة :

يقدر عدد المصابين به في العالم بحوالي 65 مليون شخص
عدد الذين ماتوا بسببة 25 مليون
تم إكتشافة قبل 25 سنة
يعتقد أن قرد الشمبانزي هو المسبب والناقل الرئيس له
الأموال التي تحاول رصدها الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز هي مايقارب 10 مليار دولار سنويا
التوقعات أن يزيد حجم الأموال المطلوبة للتصدي للمرض الى 20 مليار سنويا بدءا من السنة 2010
في سنة 2005 أصيب بالمرض مايقارب 4,3 مليون شخص في العالم
تتوقع منظمة الصحة العالمية WHO أن يموت أكثر من 117 مليون شخص خلال 25 سنة قادمة
يتوقع أن يصاب بهذا المرض مايقارب 4 مليون شخص
50% من المصابين هم في أفريقيا

وشعار هذة السنة هو
" أبقوا الوعد في إيقاف الإيدز - Stop Aids. keep the promise "
والإشارة هنا الى الوعد الذي قطعة العالم على نفسة في عام 2000 وذلك كواحد من أهداف تطوير الألفية MDG وهو يهدف الى القضاء على هذا المرض في حلول عام 2015


معلومات مبسطة عن HIV و الإيدز
يعتبر فيروس نقص المناعة المكتسب HIV هو المسبب للإيدز , وهو ينتقل عن طريق : نقل الدم , الاتصال الجنسي , حليب الأم

ماهو فيروس عجز المناعة HIV ؟

هو الفيروس الذي يسبب مرض الإيدز وهو يقضى على جهاز المناعة لدى المصاب ويجعله الجسم عرضة للإصابات المختلفة التي قد تقضي على حياة المصاب
ليس بالضرورة أن يكون حامل هذا الفيروس مصابا بالإيدز , فقد يحتاج الفيروس لسنوات عديدة لكي يدمر الجهاز المناعي , وخلال هذة الفترة يكون الشخص حامل الفيروس يعيش فترة حياة صحية عادية لسنوات عديدة قبل أن يتطور مع ومن ثم يصبح مريضا بالإيدز

ماهو مرض الإيدز ؟
هو أعراض نقص المناعة المكتسبة , وهو يتكون من أنواع نادرة من الإصابات والسرطانات التي تتطور عند حاملي الفيروس HIV , وحين يتكون لدى الشخص الحامل لفيروس HIV أحد هذة السرطانات عندها يسمى المريض مصابا بمرض الإيدز , وقد تكون سببا مباشرا لموت المصاب
وهذة الإصابات والسرطانات هي غير مؤثرة فيما لوحدثت لأشخاص طبيعيين غير حاملين للفيروس وذلك لأن جهز المناعة يقوم بالقضاء عليها مباشرة



كيف تتم الإصابة به ؟
الاتصال الجنسي ( بشكل عام ) مع شخص مصاب بالفيروس
استخدام أدوات طبية سبق وأن استخدمت من قبل مريض مصاب ( وأي إنتقال عن طريق الدم )
نقل الدم بكل أنواعه من مصاب بالمرض
الإنتقال من أم مصابة الى طفلها عن طريق الولادة أو الرضاعة
المخدرات واستخدام أدوات ملوثة

لايمكن أن تصاب بالمرض في حالة :

التعامل الجسدي العادي مع مصاب بالمرض
الحكة , والعطسة , وكذلك القبلات الغير حميمة
استخدام نفس ادوات الغسيل أو دورات المياة
الأكل والشرب المقدم من قبل شخص مصاب بالمرض
البعوض والحشرات وعضات الحيوانات
السباحة في احواض سباحة عامة أو سبق وأن سبح بها مصاب

ماذا يحصل للمصاب بالمرض ؟
يحدث ضعف في جهاز المناعة , مما يجعله عرضة للأمراض ولايستطيع مقاومتها , وطرق العلاج المتاحة تستطيع الحد من تسارع المرض
من الممكن أن يعيش الشخص المصاب حياة طويلة حين يلتزم ويتجاوب مع العلاج , ولكن يكون دائما مصدرا أساسيا لنقل المرض


هل هناك علاج ؟
من المؤسف أنه لايوجد علاج نهائي لهذا المرض , ولكن توجد طرق لتخفيف الأعراض التي تصاحبه





--------

وكما هو معلوم فان طرق الاصابة بالمرض متنوعة وانتقال العدوى لها العديد من المسببات , وهؤلاء المصابون بهذا المرض والعضال هم أهلنا وأبناءنا وإخواننا وأخواتنا
وقد أجحفت المجتمعات دون إستثناء بحقهم حين تم نبذهم كليا علما ان بامكان المصابين به أن يتفاعلوا مع مجتمعاتهم بطريقة شبة طبيعية , ويجب أن لانتنكر لهم فهم في أشد الحاجة الى دعمنا ومؤازرتنا

وفي هذا النبذ أصبح الكثير ممن يحملون هذا المرض يخفونه عن مجتمعاتهم مما يزيد في مخاطر إنتقاله منهم

Pure
30-Nov-2007, 11:24
يعطيك العافيه أ.خالد : )

Pure
30-Nov-2007, 11:56
مواضيع ذات صلة
http://www2.irna.ir/occasion/10azar84/aids02.jpg


اليوم العالمي للأيدز 1/12 : كيف نتعامل مع المرض والمرضى :: حقائق مؤلمة (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=323&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
خالد التميمي


اهتمام دولي بإعلان سيدني لمكافحة الإيدز (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=5149&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
سليل


العلاج المبكر لأطفال الإيدز ينقذ حياتهم (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=5222&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
سليل


«الإيدز» يكشف «النقاب» عن «وجهه» في السعودية (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=5883&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
bode


مدينة الإيدز دعوة للأمة الإسلامية لإنشائها (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=6653&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
HASSANALSHAMI


أنثى .. ضد الأنوثة (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=6954&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
bode


الدول الأكثر فقرا تبحث عن الأدوية المسكنة (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=7151&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
bode


منظمة الصحة العالمية (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=7177&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
bode


النزاعات المسلحة تزيد من الأمراض والوفيات (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=7188&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
bode


الأستخدام الأمثل للدم و مشتقاتة (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=8268&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
alnour


اكتشاف الشيخ الزنداني علاجاً للايدز والسرطان.. (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=5091&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
فوزيه الخليوى


الصين تحقق خطوات مهمة في مكافحة فيروسhiv (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=5061&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
سليل


إنتاج إنزيم بكتيري يدمر فيروس الإيدز (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=4799&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
سليل


أدوية جديدة لعلاج الإيدز (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=4657&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
سليل


تحذيررررررررر أرجوا من الجميع الدخول (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=4550&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
ام الجنا


علاقة تكافلية بين الملاريا والإيدز في إفريقيا (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=4118&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
سليل


ولا تقربوا الزنا (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=2683&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
taqey


أقراص السيلينيوم تحارب الإيدز (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=2569&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
سليل


تخيل تجد ورقه مكتوب عليها ( لقد حقنت بفايروس الايدز)!!!!!! (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=1023&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
سليل


شائعـــة الشمام والخربز (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=1674&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
الفلاته


من الخيال الممكن.. مكر المتمكن.. (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=507&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
يوسف حسن


طاعون العصر انتشر (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=521&highlight=%C7%E1%C5%ED%CF%D2)
alia



في حفظ الله

سليل
01-Dec-2007, 12:09
وباء العصر الحديث .....الأيدز...




لايخفى على أحد الأمراض الخطيرة والتي ظهرت حديثاً كنتيجة للشذوذ الجنسي والزنا وما نتج عنها من تعاطي للمخدرات، حتى إن الأمراض الجنسية تُعتبر الأشد فتكاً والأكثر وجعاً وألماً. وقد نعجبإذا علمنا أن الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام حدثنا عن هذا الأمر قبل حدوثه بأربعة عشر قرناً.



يقول النبي الكريم صلّى الله عليه وسلم: (لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا
فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا) [رواه ابن ماجه].



وهذا الحديث يعني أن الفاحشة أي الزنا وما شابهه من شذوذ جنسي إذا ما تفشّى في قوم وانتشروأعلنوا به، فلا بدّ أن تنتشر الأمراض التي لم تكن معروفة أو مألوفة من قبل، وهذا ما حدث فعلاً.



لقد كان من أخطر نتائج الفواحش والزنا في العصر الحديث ما يسمى بمرض نقص المناعة المكتسب(الإيدز)، كما تسببت كثرة الفواحش بالعديد من الأمراض مثل الزهري والسيلان ومرض الهربس الذي ظهر كوباء جنسي واسع الانتشار، حتى إن معدل الإصابة بهذا المرض في الولايات المتحدة بلغ أكثرمن نصف مليون إصابة.


بدايه ظهورالايدز:


تعتبر الأمراض الجنسية من أكثر الأمراض صعوبة في العلاج.
كما تؤكد المراجع الطبية على أن هذه الأمراض المعدية هي الأكثر انتشاراً في العالم.
فلا غرابة إذا علمنا أنه كل عام يُصاب بمرض السيلان أكثر من ربع مليار إنسان في العالم!


أعراض هذا المرض




ويبدأ هذا المرض غالباً بما يشبه الأنفلونزا ثم يتطور إلى صداع وتعب شديد،
وهنالك أناس لا تظهر عليهم أية أعراض للمرض، إنما يباغتهم بشكل مفاجئ.
ثم يتطور المرض على شكل عقد لمفاوية.


ومعظم الأعراض تكون قبل المرض بأشهر مثل التعب والإعياء والسعال الجاف
وذات الرئة والحمى والعرق المتكرر وفقدان الوزن ولطخات ملونة في الجلد أو في الأنف أو اللسان.
بالإضافة إلى إسهال حاد وفقدان ذاكرة وكآبة واضطرابات عصبية متنوعة وتقرحات جلدية وشرجية.




عمل الفيروس


لدى بدء عمل الفيروس في الجسم يلاحظ أن عدد الخلايا المقاومة في الدم CD4+ Tينخفض من
1200 خلية إلى 200 خلية فقط في الميليمتر المكعب من الدم. وهذا يعني أن مقاومة
الجسم لأي مرض قد انخفضت كثيراً ومن السهل أن يصاب بالعديد من الأمراض في
الدماغ والأمعاء والعيون والرئتين بالإضافة إلى العديد من السرطانات..



كيف يمكنناان نتخلص من الايدز:



يمكننا التخلص من مرض الايدز من خلال التمسك بالشريعه الاسلاميه
والابتعاد عن المحرمات ...كما يمكنناان نشددالرقابه على ابنائنا وليس بالضغط
حتى لانولد لديهم الانفجار ومن ثم الانحراف...
زياده الوعي الصحي والثقافي لابنائنا حول مرض الايدز من خلال كتب تثقيفيه
وصور لكي يشعروا بالخوف ويتم الابتعاد والمحافظه على انفسهم من الاصابه به ..
وهذه من الناحيه المحرمه والاتصالات الجنسيه ..




اما من الناحيه الصحيه وخاصه من ناحيه نقل الدم التاكد من عدم اصابه المتبرع بالدم
بخلوه من هذه الامراض..لكي لاتنتقل الى الشخص المحتاج للدم ...




أن الحياة جميلة وطعمها لذيذ وبالصحة والعافية وطاعة الله ألذ .. ..
وليس في لذة دقائق جماع غير شرعي تضيع حياتك وتؤدي بك إلى الجحيم



والكوابيس المزعجة وغير ذلك التي يعيش بها اليوم وكل يوم والله المستعان
وهناك قصص كثيره ممن اصابوا بمرض الايدز ..وهم يعانون المرار ممايعانون منه من الا ثار
الاجتماعيه... والنفسيه ...والصحيه...والادهى نظرات المجتمع...


لذانرجو منكم التقرب إلى الله أكثر وتقوية إيمانكم به حتى لا يغويكم الشيطان
إلى المحرمات والعياذ بالله..


مرفق عرض عن الايدز

http://www.arabvolunteering.org/avw/aids.zip

Pure
01-Dec-2007, 12:09
لوحة إعلامية:ملف بي دي إف، 378 كيلوبيت (http://www.emro.who.int/asd/pdf/wac07_poster.pdf)
لـلحملة العالمية لمكافحة الإيدز 2007
منظمة الصحة العالمية

محمد ثابت
01-Dec-2007, 12:43
لا اله الا الله

قشعرت بدني
ما بعرف شو احكي
الا انو ربنا يحمينا جميعا من الخبث ومن اي زلة ممكننقع فيها
حماكم وشفاكم وحفظكم الله
دمتم بامان ...
اتمنى ان يصل الرابط الى اكبر قدر من القراء .
شكرا لكم على الفائدة

أنجـي
01-Dec-2007, 01:14
مجهود رائع... جزاكم الله خيراً جميعاً...

بدريه احمــد
01-Dec-2007, 04:24
«20» زواجا ناجحا بين مصابين



ذكر مصدر صحي في السعودية «أن حالات الإيدز في البلاد ارتفع معدلها من


إصابة كل ثلاثة أيام إلى إصابة كل يوم، فيما قال مستشفى الملك سعود

للحميات بمحافظة جدة إنه نجح في عقد 12 زيجة بين مرضى مصابين بالإيدز

من الجنسين بعد إجراء عمليات التوفيق بينهم بحسب رغبات ومواصفات كل
طرف في شريك حياته، كما تم الكشف عن نجاح 8 حالات زواج في الرياض.


وقال مستشار وزارة الصحة للأمراض المعدية د. طارق المدني إنه تم في
عام 2000 تسجيل من 80 إلى 100 حالة إصابة بالإيدز بمعدل حالة كل 3 أيام
، بينما تكتشف حالة إيدز يومياً حاليا. وحذر مدني من لجوء بعض المصابين
بالإيدز للوصفات العشبية التي يعلن عنها في القنوات الفضائية المشبوهة
مشيرا إلى أن 15 مصابا بالإيدز في البلاد كادوا يفقدون حياتهم بسبب
تعاطيهم لوصفات عشيبة وإيقافهم العلاج الطبي،

كما أكد المدني أنه
في حال تركت الأم الحامل العلاج الوقائي الذي يحمي الجنين من العدوى
ترتفع بنسبة كبيرة احتمالات إصابة الجنين وانتقال المرض إليه. من
جانب آخر نجح مستشفى الملك سعود للحميات بمحافظة جدة في تزويج
12مصابا ومصابة بمرض الايدز بعد إجراء عمليات التوفيق بينهما والحصول
على تقارير طبية تؤكد جاهزية الزوجين لتحمل الأعباء الأسرية، فيما شهدت
الرياض في أوقات سابقة 8 حالات زواج، نتج عنها20 طفلاً ولدوا أصحاء غير
حاملين للمرض، وذلك وفقا لما ذكره الدكتور طارق مدني. وذكر مدني أن
عدد حالات الايدز التي ثبتت صلاحيتها للزواج وتم التوفيق فيما بينها خضعت
للإشراف الطبي الكامل على خطوات الزواج بداية من التأكد من صلاحية الزوجين
واستقامتهما وقدرتهما على تحمل تكوين أسرة، وخضوع المرأة المتزوجة الراغبة
في الإنجاب إلى رعاية طبية وعلاج وقائي يضمن عدم انتقال الايدز من
الأم للجنين أثناء الحمل،


وشدد على خطورة إرضاع الجنين بعد الولادة
رضاعة طبيعية لأن المرض ينتقل من الأم إلى الطفل أثناء الحمل عن طريق الدم
، وبعد الولادة عن طريق الإرضاع. وقال مدني فكرة الزواج نتيجة رغبتنا في
مساعدة التائبين والعائدين من طريق المخدرات أو الممارسات غير الأخلاقية
التي تسببت في إصابتهم بالمرض، ونتثبت من عدم عودتهم إلى
هذا الطريق بالفحص المستمر لهم والذي بدوره يكشف مدى
استمراريتهم على العلاج ومصداقيتهم لكون مريض الايدز يدوم علاجه
إلى الأبد وحتى لو تحسنت حالته وانخفضت نسبة خطورة المرض
لابد من وعي الأزواج المقبلين على التجربة بضرورة الاستمرار في تعاطي
العلاج للأبد. واعتبر مدني أن تزويج الحالات المصابة بالإيدز تعد أحد
وسائل منع الشباب المصابين بالإيدز من نقل العدوى إلى الآخرين»،
ولفت إلى أن نسبة انتقال المرض من الأم إلى الجنين وهي حامل
تقدر بـ 28 % بمعنى أنها في حال حملها عشر مرات 3 من هؤلاء الأطفال
مرشح للإصابة إذا لم تكن حريصة على الاستمرار في العلاج، بينما تصل
احتمالات نسبة الإصابة إلى صفر إذا داومت الأم على العلاج..


وبشأن الحكم
الشرعي بشأن مسألة زواج المصابين بالإيدز من بعضهم، قال سامي

الماجد المختص في الفقه الإسلامي والمحاضر في كلية الشريعة بجامعة
الإمام محمد بن سعود إن الأصل في مسألة إباحة زواج المصابين والمصابات بالإيدز
المكاشفة بوجود المرض من كافة الأطراف وبناء العلاقة على ضوء المعرفة الكاملة
للتأكد من تحقيق القاعدة الفقهية «لا ضرر ولا ضرار». وأضاف الماجد أنه يحق لمن
هما على بينه وعلم بمرضهما الزواج إذا حصلا على تقرير طبي أصدره اثنان
من الأطباء المختصين أو أكثر ذكروا فيه أن طرفي الزواج قابلين لخوض هذه التجربة
دون مخاطر صحية على أحدهما أو كلاهما. ولفت الماجد إلى أن هذا الزواج
يعين التائبين على المضي والاستمرار في طريق التوبة وان لا يعودا إلى المخدرات
وغير من المعاصي أو مزالق السوء مع أهمية التأكد من وعي الأم وحرصها على
عدم إرضاعها الطفل وأن تكون على بينة وبصيرة وتعلم بخطورة تأثير إرضاعه
على حياته وبالتالي زيادة أعداد المصابين بالمرض.


وبدورها ترى الدكتورة
ميسون الفايز الأستاذ المساعد في قسم التخطيط الاجتماعي في كلية الخدمة
الاجتماعية بكليات البنات في الرياض أن مرضى الايدز من الجنسين لهم
حقوق وعليهم واجبات والزواج هنا حق مكفول إذا ثبتت أهلية الزوجين له.
وشددت الفايز على أنه وبغض النظر عن أسباب إصابتهم بهذا المرض يحق
لهما الحصول على أسرة وأطفال، غير انها تسائلت عن مدى فرص الأم
والأب المنجبين لأطفال لبقائهم على قيد الحياة وكم سيكون عمر طفلهما
عندما يغادر أحدهم أو كلاهما الحياة. وتتابع قائلة إنه في حال كانت
الحالات التي تم ترشيحها للزواج تخضع لبرنامج علاجي مكثف وموثوق
يؤكد على صلاحية الوالدين ومع التسليم بأن الطب يتطور وربما يتم اكتشاف
علاج يشفي من المرض إلا أن قرار الإنجاب لا بد أن يمر بمراحل التوثق
التام من جاهزية وأهلية الوالدين حتى لا تتكون شريحة جديدة (الابناء) في
المجتمع تعاني نتيجة هذاالزواج.


جريدة الوطن

بدريه احمــد
01-Dec-2007, 06:47
الايدز من منظور الاسلام

http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=8642 (http://www.arabvolunteering.org/corner/showthread.php?t=8642)

To0oLy
01-Dec-2007, 10:30
جهود رائعة جداً
جزاكم الله خير الجزاء

bode
01-Dec-2007, 09:35
الجميع يعلم أن فيروس نقصان المناعة HIV هو المسبب لمرض الإيدز AIDS، "لربما ما عدا شخصين"، كما صرّح الدكتور روبرت غالو، العالم في الحكومة الأميركية الذي قد روّج وسوّق للـ HIV بمهارة في العالم منذ عشرة سنين... ويقول: "بدون أدنى شك، اطرح الأمر على خمسة آلاف عالِم وسيعطونك نفس الجواب"

إن أغلب الأطباء والممرضات والمعلمين في مجال الصحة وغيرهم يتفقون على الأسباب الرئيسية للإيدز... وهذا ما تم تلقينهم إياه من قبل المجتمع العلمي العام: أنه حتى التشكيك بصحة مبدأ HIV يظهر نقصاً عقلياً وأخلاقياً.... وعلى العلماء أيضاً أن يكونوا حذرين لكي لا يسببوا الضرر والإخفاق للحملة المُسماة "فيروس نقصان المناعةHIV" التي تحمل في طياتها آلاف الوظائف والسمعات الحسنة ومصادر التمويل الضخمة...

بالرغم من هذا الضغط، هنالك شبكة في نمو متزايد من "المعارضين" الأشداء تم تأسيسها حول العالم في السنتين الماضيتين، وهؤلاء لا يتحدّون فرضية HIV فحسب، بل إنهم قد قاموا "علناً" بنشر آرائهم وأبحاثهم... لكن لا تسألني لماذا لم نسمع بها نحن العرب... الجواب معروف...
لن يضعوا لك مثل هذا الخبر في المحطات الفضائحية أو في المجلات الفنننية... وطبعاً لا وقت لدينا للقراءة......

لقد قام أكثر من 450 شخص بوضع أسمائهم في رسالة تُطالب بمراجعة النظرة التقليدية، مجادلين بأن نظرية HIV في أفضل الأحوال غير مثبتة، وفي أسوء الأحوال مشكوك بها ومُلفقة...
تحتوي المجموعة على أكثر من 70 من الحاصلين على شهادة الدكتوراة وأعداداً كبيرة من الاطباء المتخصصين والأخصائيين في الصحة والعلماء، بالإضافة إلى مرضى إيدز ونشطاء آخرون أمضوا سنوات في العمل مع أكثر الحالات المعانية من هذا الوباء.. أغلب الأسماء أميركية، لكن القائمة تغطي 23 بلداً.

هذه "المعارضة" هي جزء بسيط من حركة الوعي العالمي، وهذه المقالة مكتوبة منذ 1994...
يثور حول العالم الآن نقاش حاد حول سبب الإيدز، في عدة مؤتمرات تبرز طرق تفكير بديلة حول هذا المرض. وآخر هذه المؤتمرات تم عقدها في بولوغنا ،إيطاليا، هذا الشهر.

قام البروفسور بيتر دوسبيرغ بوضع الجذور والاعتبارات النظرية للتحدّي، وهو أحد العلماء البارزين في علم الفيروسات. لكن الذي دعم التحدي وقوّاه هو فشل أبحاث الإيدز المتكرر، حتى بعد 10 سنوات من العمل على إظهار كيف يمكن للفيروس HIV أن يسبب الضرر المنسوب إليه.

ادّعى "غالو" أنه قد أوضح كيف يقوم الفيروس بإضعاف الضحايا وجعلهم معرضين للأمراض المُعدية عن طريق القتل المباشر لخلايا جهاز المناعة، ولكن فيما بعد اتضح أن هذا الادعاء خاطئ. شيء آخر عصف بوجهة النظر الطبية التقليدية، هو الفشل في إظهار أي منفعة مستمرة للأدوية المضادة للـ HIV، هذه الأدوية القاتلة العالية السمية والباهظة الثمن... هناك موضوع ثالث هو أن الرابط بين HIV والإيدز، أقل بكثير مما كان معتقداً، وأن HIV ليس "حُكماً بالموت" كما قد أُعطي لكثير من الناس المشخّصين كـ HIV+ إيجابي...!

لقد انهارت جميع التنبؤات الجهنمية حول انتشار HIV عندما أُعلن عن انتشار: {ثلاثة ملايين حالة إيجابية HIV+ في بريطانيا بحلول عام 1990 طبقاً لتوقعات 1985، لكن العدد الحالي المتراكم منذ 10 سنوات إلى يومنا هذا (1994) هو 21,000 فقط!} هذا الانهيار أصبح ظاهراً في معظم الدول أيضاً باستخدام برامج الاختبار الدقيقة.

حتى أن اختبار HIV أصلاً مرفوض وخالي من الصحة... ولم يكن هناك أي رد منطقي على كلام العلماء الذين عارضوا وقالوا بأن الاختبار لم يُقيّم بصورة صحيحة على الإطلاق، وأن تلك القيم الإيجابية الزائفة ضمن النتائج هي قاعدة متكررة لا استثناء... وبهذا ظهرت أزمة قد تكون أكبر الأزمات التي تواجه المجتمع العلمي الحديث. إن أكثر ما يدعو للمحاسبة والرقابة، عندما نلتزم بمنهاج الشفافية والاعتراف بالأخطاء، أن أغلب الأطباء والعلماء غير معتادين على جدال ونقاشات المعارضين المفصّلة، لأن الصحف والمجلات العلمية والطبية الرائدة ترفض نشرها...

بالرغم من أهمية القضية يبدو أن محرري المجلات والمستشارين يبرّرون كما قال "غالو" الغول: بما أن "كل الناس" يوافقون على أن HIV هو مسبب الإيدز، فأي شخص يقول شيئاً مخالفاً لهذا هو شخص غير منطقي ومنحرف وشاذ أخلاقياً... ويناقشون فيما بينهم: المعارضون خطرون، لأنه إذا شك الناس بدور HIV في الإيدز فقد يصبحون غير مكترثين بالتحذيرات التي تدعو إلى ضرورة تغيير العادات الجنسية.

جون مادوكس، محرر جريدة “Nature” العلمية كان يحاول بشدة أن يمنع هذه الرسالة من نشر أي دليل يُظهر أن الفيروس من الممكن ألا يكون سبب الإيدز، وأن الإيدز قد لا يكون وباءاً يُعرّض الجميع للخطر... وهناك منشورات أخرى عامة وتخصصية، تبعت نفس الخط...

وقد وضعت مجلة “New Scientist” تحت العنوان العريض: (الـ HIV : أبعد من أي شك منطقي) أعلنت أنه على الرغم من "الجبل الهائل من الدلائل العلمية" التي تظهر أن فيروس HIV يسبب الإيدز فعلياً، لكن "عدداً ضئيلاً من الصحافيين والعلماء المعارضين يواصلون التشكيك في العلاقة بينهما"......

إن هذا "الجبل من الدلائل" هو جبل من الهَبل والافتراء!... هذه الدلائل لم تكن موجودة على الإطلاق، واتفاق الرأي حول نظرية الـ HIV ينهار حالياً... يعترف "مادوكسس" بأن الإخفاق في إيجاد آلية توضح كيف يسبب HIV المرض، قد كان "خيبة أمل عميقة لمجتمع البحوث"، وأن الدليل الوحيد الذي يوحي بأن الفيروس له علاقة وبائية بين تشخيص HIV+ وتشخيص الإصابة بالإيدز هو "حتمياً يبدو متوقفاً على الظروف وليس قاعدة عامة"...

إن الموقّعين على رسالة إعادة النظر يتفقون على ضرورة تغيير التوجّه الحالي، ولكنهم يختلفون في درجة رفض نظرية الـ HIV. بعضهم مثل الدكتور تشارلز توماس، عالم البيولوجيا الجزيئية وبروفسور سابق في قسم الكيمياء الحيوية في جامعة هارفارد، يقول:

"إن كل ما قيل سابقاً هراء ليس له أساس من الصحة، وأن عقيدة (الفيروس HIV يسبب الإيدز) تُمثل أكبر وأخطر احتيال أخلاقي مدمّر يُرتكب في حق الفتية والفتيات في العالم الغربي"... شخص آخر بنفس الجرأة والصراحة، فيليب جونسون، بروفسور كبير في القانون في جامعة كاليفورنيا-بيركلي، وبروفيسور سابق في جامعة كوليج لندن، يقول: "لا يحتاج المرء لأن يكون عالماً متخصصاً لكي يكشف مهمة بحث فاسدة أو مؤسسة علمية تشوّه الحقائق لكي تروّج أيديولوجية معيّنة وتزيد من مصادر تمويلها..!

تلك المؤسسة تستمر بالتلاعب بالإحصائيات وتشويه عرض الوقائع، لإبقاء الجمهور مقتنعاً بأن وباءً فيروسياً شاملاً سيأتي في وقت ما، في حين أن الحقائق على خلاف هذا..."

ومن بين الآخرين، كالدكتور لورنس برادفورد، بروفيسور علم الأحياء في أتشيسون-كانساس، والدكتور روجر كنينغهام، عالم الأحياء الدقيقة ومدير مركز علم المناعة في جامعة State University of New York at Buffalo، يعتقدون أن الفيروس قد يكون عاملاً من بين عدة عوامل، لكن المحافظة على إعادة تقييم غير متحيّز أمر ضروري جداً...

وكما يقول كنينغهام: "لسوء الحظ، يبدو أن (مؤسسة للإيدز) قد تشكلت، وهي دائماً تثبط عزم التحديات المضادة لعقيدة فيروس الإيدز من ناحية، ومن ناحية ثانية تشدد مراراً على إتباع أفكار مشوهة"...

كما أدرج "برادفورد" كلاً من استخدام الأدوية، الإصابة المتكررة بالأمراض المُعدية، التعرض لمنتجات الدم، تعرض المستقيم للسائل المنوي (في الشذوذ الجنسي)، وظاهرة المناعة الذاتية التي يصبح فيها جهاز المناعة مشوشاً جداً لدرجة أنه يبدأ بتدمير ذاته، كل هذه العوامل تتفاعل فيما بينها مؤدية في النهاية إلى الإيدز... العديد من الموقّعين الآخرين يحملون وجهة نظر مماثلة...

البروفسور آرثر غوتليب، رئيس علم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة في المدرسة الطبية-جامعة تولان-نيو أورليانز، يرى أن الـ HIV يستطيع أن يعطل جهاز المناعة، لكنه يضيف عدة عوامل مرافقة تتضمن سوء التغذية كأمور هامة لحدوث الإيدز.

الدكتور ستيڤ جوناس، بروفيسور الطب الوقائي، State University of New York at Stony Brook، يقول أن الدلائل تتراكم بسرعة حالياً على أن النظرية الأولى للـ HIV كمسبب وحيد للإيدز ليست صحيحة. ويعتقد أن الفيروس يلعب دوراً في معظم الحالات لكنه "لوحده، غير كافي للتسبب بالمرض".

الدكتور ألفرد هاسيغ، بروفيسور سابق في علم المناعة في جامعة بيرن ومدير مختبر نقل الدم السويسري، يقول أن الضغوط المتعددة على جهاز المناعة تحفّز ردة فعل شديدة، مما يسمح للجراثيم والفيروسات بما فيها HIV أن تتكاثر. وهو يعتقد أن معايير النظام الغذائي السليم يمكنها عكس هذه العملية، ويؤكد على أن "أحكام الموت التي تترافق مع تشخيص الإيدز يجب أن تُمحى تماماً."

الدكتور غوردون ستيوارت، بروفيسور فخري في الصحة العامة جامعة غالاسغو، ومستشار سابق في الإيدز-المنظمة العالمية للصحة، وهو الذي يربط الإيدز في الدول الغربية بأنماط السلوك التي تحمل مخاطر الإصابة بالأمراض الجنسية المُعدية وغيرها... يُشير إلى أن وجهات النظر البديلة هذه تدل ضمنياً على أن الجهود المبذولة لمحاربة الإيدز هي "هدر للجهد وإنفاق دون جدوى".

معظم الموقّعين، كالدكتور هينك لومان، بروفيسور الكيمياء والفيزياء الحيوية في Free University in Amsterdam، يستنكر بشدة الأسطر المُهملة من البحث التي تتضمن الحالات الخالية من HIV ويقول: "هناك العديد من المصابين بالإيدز لكنهم لا يحملون الفيروس HIV، وعدد كبير من الناس مصابون بـ HIV لكنهم غير مصابين بالإيدز."

"هاتان الحقيقتان تعنيان أن فيروس الإيدز المفترض أمر بسيط جداً.. وأن أسباباً أخرى هامة وقابلة للاختبار مسؤولة عن إتلاف جهاز المناعة والوصول في نهاية المطاف إلى الإيدز، هذه الأسباب يجب أن تصبح جزءاً هاماً من أبحاث مرض الإيدز."

العديد من العلماء يرون أن الحرب ضد الإيدز قد خرجت عن مسارها الصحيح بالتركيز على HIV حيث "اندمجت الفرضية بحد ذاتها مع تعريف الإيدز" كما قال الدكتور كاري مولليس، الفائز بجائزة نوبل للسنة الماضية في الكيمياء... "عندما يمرض الناس ويكون HIV موجوداً أو يُعتقد بوجوده، يُسمى المرض حينها إيدز، أما عندما لا يوجد HIV فيُسمى باسم آخر...!"

د. مولليس، الذي اخترع اختباراً وراثياً يُستخدم حول العالم من قبل باحثي الإيدز، يقول:
"إن نظرية HIV وطريقة تطبيقها مليئة بالتزوير والتخمين ولذلك ليس لها أي قيمة ولا تُقبل كنظرية طبية"... ويعتقد أن الإيدز ينشأ من "مستوى عالي من التعرض للفيروسات والجراثيم البشرية".

روبرت ماڤير، خبير استشاري في العناية الصحية ومؤسسات التأمين، ونائب رئيس مدير أبحاث شركة Mutual Benefit Life Insurance Co العملاقة، يوافق على أن دمج HIV مع تعريف الإيدز: "قد خلق ارتباطاً قوياً مُفتعلاً مليئاً بالحشو والتزييف".

هاري روبن، بروفيسور في علم الأحياء الجزيئي والخلوي، جامعة كاليفورنيا-بيركلي، يعلن نفسه: "محايداً تجاه HIV، لم يتم البرهان على أن الإيدز يُسبب من عدوى HIV، ولم يتم أيضاً إثبات أن هذا الفيروس يلعب أي دور مهما كانت الأعراض!".وهناك موقّع إيطالي، الدكتور فابيو فرانشي، متخصص في الطب الوقائي والأمراض المُعدية في تريستي، يوضح قائلاً: "إنني لست حيادياً، إنني مقتنع تماماً بجميع مناقشات البروفيسور بيتر دوسبيرغ."

دوسبيرغ، بروفيسور في البيولوجيا الجزيئية جامعة كاليفورنيا-بيركلي، ومؤسس مجموعة إعادة النظر، يقول أن HIV غير مؤذي، ويرى أن إساءة استخدام الأدوية الطبية والتكميلية الطويلة الأمد، هو السبب الرئيسي للإيدز.

بالإضافة إلى الدكتور بيرنارد فورشر، المتأكد تماماً من براءة HIV، وهو كان المحرر الإداري لـ Proceedings of the National Academy of Sciences يقول: "إن تقييم فرضية HIV يتراوح بين نظرية (الهواء الفاسد) يسبب الملاريا، ونظرية (العدوى الجرثومية) تسبب البري بري والبلاغرا {الناتجان عن نقص التغذية}....!! إنها خدعة قد أصبحت حيلة تدرّ الملايين..."

بول رابينو، بروفيسور في النثروبيولوجيا، جامعة كاليفورنيا-بيركلي، وهو الذي أجرى مقابلة مع دوسبيرغ بعد أن أصبح "مخدوعاً بردود الفعل العاطفية الشديدة" بأفكاره، كما يزعمون، لم يجد أي جواب شافي لأسئلته: "لقد تابعتُ حالة الناعور و HIV بدقة لأنها كانت الحلبة الأقل تعرضاً للاتهامات الأخلاقية. وقد فشلت جميع محاولاتي للحصول على موافقة من أجل الاطلاع على البيانات أو إيجاد أي دراسة مراقبة بصرامة."

وعالم آخر من بيركلي، الدكتور ريتشارد سترومان، بروفيسور فخري في علم البيولوجيا الخلوية والجزيئية، قلق حيال ما يحصل: "بازدياد وضوح مشاركة عوامل أخرى غير HIV في الإيدز، فإن معظم الجهد في البحوث يستمر بالتركيز على الفيروس".

هارڤي بيالي، محرر الأبحاث في مجلة BioTechnology نيويورك، ولديه اطلاع جيد على البيولوجيا الجزيئية ودراسات الأمراض الاستوائية في غربي أفريقيا، يشدد على أن "الإيدز" في أفريقيا يمكن أن يُعزى معظمه إلى التدهور الاقتصادي، وتدنّي العناية الصحية، وتطوّر أمراض مُعدية مقاومة للأدوية... "كل هذه الأشياء يمكنها أن تشرح بالضبط ماذا يحصل، ومن الأفضل لنا التشديد على تحسين الصحة العامة بدلاً من قول أن الفيروس HIV يسبب العدوى والأمراض."

العديد من الموقّعين يقولون أنه بغضّ النظر عن سوء توجيه طاقات البحث، إن نظرية HIV قد سبّبت ضرراً نفسياً رهيباً.. ويقول المستشار النفسي بول لينباك، Eastern Oregon State College:
"إن حماية ودعم فرضية HIV واعتمادها كشيء واقعي مثبت، يسبب ضغوطاً نفسية لا داعي لها، وكثيراً من الأذى العاطفي، وربما تعتبر كجريمة نفسية."...قاتل الجسد مقتول بفعلته.. وقاتل الروح لا تدري به الأمم.....

ميشيل إيلنر، رئيس Heal (Health Education AIDS Liaison)، based in New York City معالج وطبيب في التنويم المغناطيسي قد عمل مع آلاف الناس المصابين بـ (الخوف من الإيدز) كمخاوف وقيود نفسية تبرمج الفكر، وهو يقول:"لقد شاهدتُ الرعب المستمر والبرمجة الفكرية التي تؤدي إلى الإصابة بالمرض ثم الموت، عند الناس المشخصين أنهم يحملون الفيروس ومعرّضون للإيدز... إنني متأكد من الفرضية التي تقول أن الاستخدام طويل الأمد للأدوية الكيميائية هو السبب الرئيسي لما يُدعى الآن بالإيدز، وهذا قابل جداً للإثبات أكثر بكثير من افتراض أن الإيدز ينتج عن فيروس."

طبقاً لمفهوم داڤيد ميرتز، فيلسوف في العلوم University of Massachusetts، Amhers، الـ HIV هو "وسيلة للرفاهية والترف" تلاقي احتياجات العديد من المجموعات القوية المسيطرة: الباحثون المتنافسون للحصول على الشهرة المحلية والعالمية بعد فشل الحكومة الأميركية في "الحرب ضد السرطان"، حملات المطالبة بحقوق اللواطيين المدنية "اللذين أرادوا اعتبار الإيدز كـ(قاتل متساوي الفرص)"، والجناح اليميني "الذي أراد وسيلة لترسيخ فكرة (غضب الله) الذي تخيّلوا أنه مُنزل على اللواطيين".

إذا كان ميرتز على حق، فهل سينتهي هذا الوهم يوماً ما؟؟

البروفيسور هيرمان كاتون، رئيس مدرسة applied ethics at Griffith University، Brisbane، Australi، يعتقد أنه سينتهي... وستنهار وجهة النظر التقليدية كما يقول "لأنها تُخفق في الاختبارات العملية. ولن يظهر أي لقاح مضاد، ولا أي معالجة فعالة. وهذا الإسراف والإعلان المزيف سيستنفذ مصداقيته من تلقاء ذاته."

"عندها يجب على العلماء أن يتوصلوا إلى تفاهم مع الحقيقة المرّة، أن وباء الإيدز كان سراباً صُنع من قِبل العلماء الذين آمنوا بأن الكمال والسعادة يمكن الحصول عليهما من تكديس الأموال الطائلة، الشهرة، والألعاب السياسية".....

By Neville Hodgkinson
The Sunday Times (London) 3 April 1994

للمزيد:

http://www.aids.esmartdesign.com
http://www.virusmyth.net
http://www.healtoronto.com
http://www.duesberg.com

أم يوسف
02-Dec-2007, 12:30
بسم الله الرحمان الرحيم
هذا الموضوع أثاره مجموعة من الأطباء مختصين بالمملكة المغربية و بالضبط من المنطقة الشرقية بمدينة وجدة

[نبذة تاريخية

لا شك أن مرض السيدا هو الأكثر إثارة في السنوات الأخيرة للجدل، رغم كون الأمراض المتنقلة جنسيا الأخرى هي الأكثر انتشارا، وذلك يرجع لكون مرض السيدا هو أحدثها، و يكتسي أهمية خاصة لكونه ينتشر بسرعة ولا علاج ناجع له في الأفق القريب، فبين سنتي 1976 و سنة 1980 تم تشخيص لأول مرة مرض غريب عند بعض الشواذ في ولاية أتلانتا بأمريكا. ابتداء من سنة 1981 أصبح المرض متعارف عليه بين المتعاطين للمخدرات والشواذ بالإضافة لبعض مرضى الدم مثل الهيموفيليا من جراء التحاقن بالدم الملوث. ظهرت أول حالة سيدا بإفريقيا في كنشاسا سنة 1983 وتوالت الإعلانات عن حالات أخرى عبر مختلف دول العالم وخاصة أوروبا، كندا، هايتي.
سنة 1983 تم اكتشاف الفيروس المسبب للمرض بمعهد باستور بفرنسا. في نفس السنة تم تأكيد الاكتشاف بجامعة أتلانتا وسمي.(lymphodénopathy Associated virus. L.A.V) سمي بعد ذلك حوالي ماي 1986 (Humain T Lymphotropic virus HTLV.) وفي الأخير تم اعتماد اسم موحد عالميا وهو فيروس العوز المناعي البشري Virus de l’immuno- déficience humaine (VIH)
في هذا العرض لن نتطرق للحالة الوبائية للأمراض التعفنية المنقولة جنسيا بل سنركز على المؤشرات الميدانية حول انتشار وتفشي العوامل المساعدة على العدوى بهذه الأمراض المعدية والخطيرة، ونطرح للمناقشة التساؤلات التالية المنطلقة من واقعنا الميداني:
1. التساؤلات العلمية
 ما مدى تفشي العلاقات الجنسية المساعدة على الانتشار في الواقع؟
 هل الشباب لدينا أكثر إصابة بسبب إثارة شهوة الجنس؟
 ما هي نسبة الذكور / الإناث؟
 ما هي نسبة الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيا في الجهة الشرقية؟
 ما هي نسبة المتعلمين / الأميين الأكثر عرضة لهذه الأمراض بالنسبة لواقعنا؟
 ما هي وسائل الوقاية المعتبرة والمعتمدة من طرف شبابنا؟
2. التساؤلات الثقافية
 ما هي أهم وسيلة للوقاية من منظورنا الثقافي والاجتماعي؟ هل الوسيلة ناجعة ؟
 ما هي الوسائل المقترحة الأخرى؟ هل هي بنفس النجاعة؟ أم هي حلول تناسب المنظور الثقافي الغربي؟
 هل لدينا معطيات دقيقة حول انتشار دور الفساد في الميدان؟
 هل استمرار ارتفاع أعداد المصابين والحاملين للفيروس حتمي لا مفر منه؟
 أم من الضروري المصارحة والتضحية وأخذ الأمر بجدية ومحاصرة الفساد بكل الوسائل لوقف الانتشار وتجنب الكارثة؟
3. التساؤلات الشرعية والقانونية؟
 ما حكم تعمد أحد الزوجين عدوى الآخر؟
 ما هي أنجع وسيلة للتعامل مع المصاب بمرض منقول جنسيا مثل السيدا (حقوقه وواجبا ته)؟
 هل يجوز عزله؟ هل يجوز إفشاء سره ؟


من الملاحظات التي يجمع عليها كل المراقبين كون المناطق الإسلامية كانت في بداية ظهور العدوى بالسيدا مثلا، هي أقل إصابة عبر مناطق العالم، وهذه الملاحظة تدل على أن السلوك الفردي ينبغي أن يكون مميزا لحضارتنا وخصوصياتنا الثقافية فوجب الحفاظ على هذه الخصوصيات حتى لا تكون الخسارة مزدوجة، ولكن الواقع يشهد بأن الحالة الوبائية في الدول الإسلامية تعرف تصاعدا
مطردا، مما يتطلب تدخلا عاجلا قبل استفحال الأمر مثلما هو حاصل في بعض الدول الإفريقية جنوب الصحراء، حيث هذه الأمراض متفشية وتهدد قرى بالفناء.
في الدول الإسلامية البيانات جد قليلة حتى الآن على انتقال العدوى محليا، إلا في عدد قليل من البلدان، ومن الملفت للانتباه كون معظم الإصابات المسجلة في البداية كانت ضمن فئتين رئيسيتين:
• أولئك الذين أجريت لهم عمليات نقل دم مستورد من بلدان ينتشر فيها المرض، ونجمت عن تلك الوسيلة نسبة كبيرة من أخماج فيروس العوز المناعي البشري، ولا سيما أن بعض البلدان كانت تستورد كل احتياجاتها من الدم ومنتجاته أو تكاد.
• واللذين اتصلوا جنسيا بآخرين في مناطق تتفشى فيها العدوى، وتشمل هذه الفئة، العاملين المقيمين في أوروبا، والمواطنين الذين سافروا لتمضية عطلاتهم في الخارج.
من الملاحظ كذلك كون الوسيلة المعتبرة للوقاية من التعفنات المنقلة جنسيا، تختلف حسب السلوك، فاللذين يتعاطون للزنى في الغالب يعتبرون العازل الذكري وسيلة ناجعة، بينما الذين لا يتعاطون للزنى يعتبرون التدين أو الامتناع عن العلاقة الجنسية قبل الزواج وسيلتهم الأهم للوقاية. من خلال هذه المعطيات يتبين أن الخطاب التوعويي في وسط شبابنا ينبغي أن يكون علميا وصريحا حتى لا تكون حملاتنا تِؤدي لنتائج معكوسة. ولنتدبر سيناريوهات المستقبل ولنسأل أنفسنا كل من موقعه ومسؤولياته عن توقعاته المستقبلية التي يمكن تلخيصها في التالي:
 الكارثة (تفشي الأمراض وكثرة الوفيات في وسط الشباب)
 مزيد من الوعي بأهمية الوقاية ومزيد من تشجيع ودعم حملات التوعية والوقاية
 مزيد من التقدم العلمي وكشف أسرار الحياة على المستوى العالمي.


:swe: لنا عودة إن شاء الله أختكم أم يوسف

bode
02-Dec-2007, 06:40
باريس: شدد الاف الناشطين والقادة العالميون بمناسبة اليوم العالمي للايدز السبت على ضرورة مواصلة الجهود الحثيثة وحذروا من المهادنة في محاربة المرض مع حث الحكومات على تقديم الاموال اللازمة لذلك.

وقال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في رسالة وجهها في اطار اليوم العالمي للايدز "لقد حققنا تقدما ملموسا على كافة الجبهات. علينا ان نفعل المزيد. فرغم ان المعطيات الجديدة تشير الى استقرار معدل انتشار الايدز، الا ان الارقام لا تزال مذهلة".

وشارك نحو 50 الف شخص في الحفل الذي احياه مغنون محليون واجانب بينهم بيتر غابرييل ولوداكريس وتم بثه عبر العالم. وفي ظهور نادر له خلال الحفل دعا مانديلا البالغ من العمر 89 عاما الجميع الى "مكافحة الايدز بايديكم". وقال "ان الارقام التي لدينا لا تزال مخيفة فمقابل كل شخص يحصل على العلاج يتم تسجيل اربع اصابات جديدة".

صور من المسيرات والاحتفالات في العالم


http://www.elaph.com/elaphweb/Resources/images/Entertainment/2007/12/thumbnails/T_d43dcfe8-cf2b-4dcc-b9e9-9a07df3563d6.jpg

مسيرات في أبيدجان


http://www.elaph.com/elaphweb/Resources/images/Entertainment/2007/12/thumbnails/T_8d7ff379-0967-4812-adff-215058ed04c8.jpg


في ألبانيا


http://www.elaph.com/elaphweb/Resources/images/Entertainment/2007/12/thumbnails/T_883f1276-d5c0-4eff-b6d5-4ce3ad533781.jpg

كوبا


http://www.elaph.com/elaphweb/Resources/images/Entertainment/2007/12/thumbnails/T_db6e079f-3ede-4399-8b81-e3993885932d.jpg


http://www.elaph.com/elaphweb/Resources/images/Entertainment/2007/12/thumbnails/T_ed1c313f-2617-42c6-8b19-66fd7c7ba9b1.jpg

في البوسنة

http://www.elaph.com/elaphweb/Resources/images/Entertainment/2007/12/thumbnails/T_0bf499f0-1e48-47cf-be55-1cc2f59cd290.jpg

في الهند

http://www.elaph.com/elaphweb/Resources/images/Entertainment/2007/12/thumbnails/T_25f08a9e-41d1-4840-99b1-b0edf2c4a2b4.jpg

في البرازيل


http://www.elaph.com/elaphweb/Resources/images/Entertainment/2007/12/thumbnails/T_ae3d9cee-5f95-4d0c-bac9-a4471afdc0bd.jpg

في الولايات المتحدة

انس عبدالعزيز
02-Dec-2007, 01:09
هذه هيا مشكلتنا نحن العرب ....
مع احترامي لكل الفاعلين ...
الي اقصده انه من المفروض انه يتم التذكير بمثل هذه الذكرى قبل قدومها على الاقل بـ 3 اسابيع والهدف ان يتم الاستعداد التام لمثل هذه الفعالية ... نحن لا نريد ان نخط سطورا او نكتب مقال او نرسم لوحه .. نريد عمل يجسد ما نقول ويمثل ما نريد .. حركه لو ان كل مجموعة تحركت في منطقتها وانزلت الملصقات والبرشورات التوعوية هذه هو العمل وهذا هو التطوع بحق ..

انا اعتبر نفسي اول المقصرين .. ويا حبذا لو ننتبه لمثل هذه الامور

وشكرا

ت ح ي ا ت ي

bode
03-Dec-2007, 08:43
إننا نسمع التساؤل: "الإيدز مرض، فما علاقة المنظمة، وهي منظمة للأغذية والزراعة، به؟"

إنه سؤال وجيه ولدينا بضعة أجوبة لك. ولكن قبل أن نخبرك عن الكيفية التي تستجيب المنظمة بها لأزمة الإيدز، فإنك بحاجة لمعرفة القليل عن هذا المرض. بل الحقيقة أنه يتعين عليك أن تعرف عن المرض من أجل مصلحتك.

إن الشباب الذين يتفاوت سنهم بين 15-24 يشكلون زهاء نصف الإصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية في العالم. ولذلك، إن كنت لست متأكداً بالضبط من معنى فيروس نقص المناعة البشرية ومتلازمة نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، ننصحك بأن تعمل معروفاً لنفسك وتبحث عن معناهما؟

نعود الآن إلى السؤال: لماذا المنظمة وهي منظمة للأغذية والزراعة معنيّة بالإيدز؟"

حسناً، إليك أحد الأسباب: يعدّ الغذاء الدواء الأول ضد مرض الإيدز، حيث أن الوجبة الصحية يمكن أن تساعد في تنشيط نظام المناعة وأن تبقي الجسم قوياً حتى وهو يتعرض لهجوم من جانب فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز. كما تعدّ أدوية فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز باهظة الثمن، أو حتى غير متاحة، لأسرٍ كثيرة في البلدان النامية. وقد تكون التغذية هي الخيار الوحيد المتاح لكثير من الناس لإبطاء المرض.

في بلدان أفريقية كثيرة، ضرب وباء الإيدز المجتمعات الزراعية بشراسة ونتيجة لذلك هبط إنتاج الأغذية، كما زاد الجوع والفقر. إن هذه أخبار سيئة ولكن هناك أخبار أسوأ. فهل تعلم أن زيادة الجوع والفقر تساعد في زيادة انتشار المرض؟

إنها حلقة مفرغة بشعة.

سليل
04-Dec-2007, 09:50
ام يوسف الله يجزاك الف خير وفي انتظار عودتك ....


بودي معلومات من جد جديده اول مره ادري عنها ....

أم يوسف
06-Dec-2007, 12:34


مناعة التعفنات المنقولة جنسيا

المصدر : الركز الجهوي لتحاقن الدم بالمنطقة الشرقية ( مدينة وجدة ، المغرب)
مقدمة:
يلعب جهاز المناعة, عند الإنسان, دورا أساسيا في الحد من انتشار و مقاومة الأجسام الغريبة كالفيروسات و الجراثيم المسببة للأمراض التعفنية المنقولة جنسيا. هذه الو ضيفة تنشطر إلى شطرين:
- الدفاع الغير المميز: وهو دفاع واسع و غير مختص.
- الدفاع المميز(المناعة): وهو دفاع مركز و موجه ضد أجسام محددة. و تلعب الخلايا البيضاء من نوعB و T الدور المحوري بإفراز عدة مواد مصلية كمضادات الأجسام و غيرها.

 المناعة المضادة للجراثيم:
ترتكز المناعة المقاومة للجراثيم على المناعة بشقيها المميز و الغير المميز. تشمل المناعة الغير المميزة عدة وسائل في محاربة و استئصال الجراثيم كالجلد السليم و الحواجز الكيميائية (العرق, حامض الكلوريدريك) و كذالك تدخل الخلايا البلعمية (cellule fagocytaire).
أما عن المناعة المميزة, فإقحام مضادة الأجسام يمكن من إخماد السموم الجرثومية و تعزيز و تقوية البلعمة عن طريق طهاية البكتيريا (l'opsonisation des bactéries)
من التعفنات الجرثومية المنقولة جنسيا نذكر مرض الزهري الذي تتسبب فيه جرثومة اللولبيات الشاحبة (Treponema pallidum). يعالج هذا الداء بسرعة و نجاح بمادة البنسيلين إذا تم تشخيصه في وقت مبكر. و إلا ستكون المضاعفات خطيرة (مضاعفات دماغية, و قلبية, ...)

 المناعة المضادة للفيروسات:
إن العوز المناعي المكتسب عند الإنسان و الالتهاب الكبدي من أخطر الأمراض التعفنية الفيروسية المنقولة جنسيا.
 فيروس الإيدز (VIH):
يتشكل فيروس الإيدز من غشاء متكون من بروتينات Gp120و Gp41و معدات أنزيمية ضرورية لتكاثره (transcriptase inverse et intégrase). ينتقل الفيروس عن طريق الدم, الإفرازات الجنسية و حليب الأم. من الخلايا الدموية المستهدفة من فيروس الإيدز خلايا اللمفية لجهاز المناعة (lymphocyte T).
تحتوي هذه الخلايا على مستقبلات غشائية من نوع CD4. تمر عملية تكاثر فيروس الإيدز بعدة مراحل:
مرحلة دخول الفيروس إلى الخلية بالتصاق البروتين الفيروسي GP120 بالمستقبل الغشائي للخلية CD4.
مرحلة تحويل ARN الفيروسي إلى ADN الفيروسي (الفيريون).
مرحلة إدماج هذا ADN الفيروسي إلى ADN الخلية الدموية CD4.
إنقسام الخلية الدموية CD4 المتعفنة و إنتاج نسخ عديدة من الفيريون.
بعد أول التماس بفيروس الإيدز, يتطور التعفن عبر ثلاث مراحل:
- مرحلة التعفن الأولي: وهي مرحلة تمتاز بتكاثر أولي للفيروس. خلال هذه الفترة, يتدخل جهاز المناعة لمقاومته والحد من تكاثره.
- مرحلة صامتة بدون أعراض: يتم فيها تكاثر الفيروس خصوصا في الأعضاء اللمفاوية و بدون ظهور أعراض خاصة. خلال هذه المرحلة, لا زال التوازن قائما بين تكاثر الفيروس و فعالية جهاز المناعة.
- مرحلة المرض: التي يعجز خلالها جهاز المناعة من مقاومة تكاثر الفيروس نظرا للنقص الحاد في الخلايا المناعية .CD4 حينها, يصبح المريض عرضة لجميع التعفنات التي تنتهز فرصة ضعف أجهزة المناعة.

 فيروس الالتهاب الكبدي:
الالتهاب الكبدي هو تعفن فيروسي لخلايا الكبد. هذا الفيروس يؤدي إلى حالات مرضية حادة قد تتحول مع مرور الوقت إلى مزمنة. أنواع الفيروس المنقول جنسيا هو فيروس "ب" و "س". يتكون فيروس الالتهاب الكبدي من نوع "ب" (VHB) من:
- غشاء خارجي يحتوي على مضادات سطحية (AgHBs).
- وحدة بنائية تسمى القفيصة المنواة (nucléocapside) تحتوي على مضادات داخلية AgHBc و AgHBe و على حامض نووي من نوع ADN.
يتكاثر الفيروس بالخصوص داخل خلايا الكبد. بعد التصاق غشاء الفيروس بغشاء الخلية و إتلاف القفيصة المنواة, تبدأ داخل الخلية عملية تحويل ADN الفيروسي إلى حامض نووي من نوع ARNm. هذا الأخير يمكن من إنتاج جميع بروتينات الفيروس. تأتي بعد ذلك مرحلة الإنتساخ العكسي (transcription inverse) ل ARNm إلى ADN الفيروسي بواسطة أنزيم بوليميراز (polymérase). بهذه الطريقة, يتم نسخ أعداد كثيرة من الفيروسات داخل الخلية الكبدية قبيل إطلاقها في الخراج (exocytose).
أما عن المناعة ضد الفيروس, فإن هذا الجهاز يتدخل بواسطة مضادات الأجسام و خلايا (lymphocyte T), بحيث تكون موجهة ضد المضادات الفيروسية AgHBc و AgHBe, مما يسبب إتلاف وتحطيم الخلية الكبدية المتعفنة.

شعاع الفجر
16-Dec-2007, 09:49
نسأل الله العافية والسلامة نحمد الله على نعمة الإسلام.
اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن
واستر اللهم على شباب المسلمين وعلى فتيات المسلمين وأرهن الحق حقاً وارزقهن اتباعه وارهن الباطل با طلاً وارزقهن اجتنابه.آمــــــــــــــــين