المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اللقيط مواطن وله حقوق



احمد الشريف
23-Mar-2010, 04:36
اللقيط مواطن وله حقوق



هيفاء عوض باعيسى


الأسرة هي الحضن الحقيقي، الذي يستقبل الفرد، ويقوم بتلقينه مبادئ وأسسا يعتبرها منهجا يسير عليه بقية حياته، ويحاول ألا يحيد عندها بأي شكل من الأشكال. يخرج الطفل إلى هذا العالم ويعتبر مجهولا بالنسبة له، خطوة خطوة إلى أن يصبح المجهول معلوما، فيطبق وينقل ما قامت الأسرة بغرسه فيه من صغره إلى العالم المحيط به، فمتى كان غراس الأسرة طيبا كانت النبتة صالحة، ومتى كان عكس ذلك فالسيئ يورث سيئا. ليس توفير المأكل والمشرب والمأوى هو فقط دور الأسرة بل أكثر من ذلك بكثير تقوم ببناء الشخصية ووضع أساسات التنشئة الصحيحة؛ ليساهم في بناء مجتمع قوي بقوة أبنائه ،الأسرة هي سلوك، دفء، حنان، إرشاد وتعليم، هي مؤسسة كاملة عندما تهمل هذه الأسرة القيام بوظائفها بكل تأكيد سيختل البنيان إذا لم ينهر.

الأبناء الذين يفتقدون مسكنا يضمهم ومعلما يرشدهم وقلوبا تحن وتخاف عليهم كيف ينشأون؟

من ليس لديه معيل يعينه على نوائب الدهر ولا يوجد من يشد على يديه ويربت على كتفه. ما هو حاله؟

الشخص الذي وجد نفسه ملقى على قارعة إحدى الطرق يلتحف البرد، ويكسوه العري، وصرخاته ألم وقهر من جور الأهل، فاستقبلته الحضانة الإيوائية بديلة عن دفء الأسرة، وقامت بتربيته وغرس مبادئ ليس لها أصول ثابتة وبالتالي ففروعها غضة وأغصانها طرية تتكسر مع أول هبات الرياح الخفيفة، جنسيات مختلفة أوكل إليها تربية أطفال خرجوا للدنيا بصرخات الظلم ذنبهم أن أحن القلوب عليهم هي أول القلوب القاسية والظالمة لهم. وتلقفتهم أياد من جنسيات وديانات متعددة بعضهم مسلم والبعض الآخر من ديانات وثقافات مختلفة لا تعرف أهمية دور الأسرة في الإسلام. أياد تقسو تارة وتحن تارة أخرى. منهم من يقوم بتعليمهم سلوكيات تنمي العداوة والكراهية للمجتمع، فتخرج شخصيات أقرب ما تكون للانحراف، شخصيات ناقمة وحاقدة على كل شيء، شخصيات غير سوية، تقذف بهم وهم بهذه النفسيات إلى دور التربية التي لا تعلم من أين تبدأ بالإصلاح وكيف تنتهي وأيهما توليه الأهمية: الشخصية أم السلوك، ومع هذا عندما يظهر العنف على شخصية من تحتضنهم دور التربية نلقي باللوم عليها ونتهمها بالتقصير والتهاون.

يجب إعادة النظر في الحضانات من حيث تماسك بنيانها وتوفر أركان الأسرة السوية فيها. فلنسأل أنفسنا من المسؤول عن تربية هذه الشريحة من المجتمع هل هم وافدون ووافدات جل همهم راتب يصرف لهم؟ لا يعلمون عن أساسيات التربية الإسلامية شيئا، غير مؤهلين، ثم نلوم ونعنف هؤلاء اللقطاء إذا ظهر عليهم سلوك شاذ ونلوم دورا احتضنتهم بعد أن تشكلوا على أياد متعددة بعضهم اجتهد وحاول، والبعض الآخر تقاعس وتهاون، مارسوا صورا متعددة من ثقافات مختلفة فتكونت شخصيات مضطربة تصادمية.

السؤال الذي يبحث له عن إجابة في ظل تزايد عدد اللقطاء هو:

من المسؤول عن تربية هذه الشريحة، التي بدأت نظرتها للدنيا بألم، فاستقبلت الحياة بلوم وعتب، فئات لا ذنب لهم، وأقل ما يقال عنهم: إنهم ضحايا.

* نقلاً عن صحيفة "عكاظ"، السبت 27 ربيع الأول 1431هـ (13 مارس 2010م).

ام اليتميم
26-Mar-2010, 02:57
فئات لا ذنب لهم، وأقل ما يقال عنهم: إنهم ضحايا

حسبنا الله ونعم الوكيل

سوان
30-Mar-2010, 05:31
ايوا والله فئات مالهم ذنب

ضحايا غلطات وعار عاادات

ام مشاري
30-Mar-2010, 05:41
حسبنا الله ونعم الوكيل

فعلا هم ضحايا ... ولا ذنب لهم ..

بحبكن أطفال غزة
01-Apr-2010, 09:46
اكتر ناس بيئلمو القلب ...ما الهم ذنب ...
لا حول ولا قوة الا بالله
والله يكون معهم ..الله وبس ...

سليل
02-Apr-2010, 04:09
من المسؤول عن تربية هذه الشريحة، التي بدأت نظرتها للدنيا بألم، فاستقبلت الحياة بلوم وعتب، فئات لا ذنب لهم، وأقل ما يقال عنهم: إنهم ضحايا.


مرحبا أستاذ احمد
لاطالما تميزت مواضيعك حول هذه الفئه فئه ذوي الظروف الخاصه (اللقطاء)
أو مايعرفون بمجهولي النسب ,,وأرى كمايرى الأخرون أهتمامك بهم وهذا ليس بغريب على حضرتك ...

أجابتي على التساؤل المطروح في الموضوع ,,المجتمع او بعض أفراد المجتمع هم المسؤولين عن هذه الفئه وخاصة الدولة مسئوله عن هذه الفئه في كافه الجوانب والحقيقة لم تقصر بذلك ولكنالأمر بيد شخصيات أخرى,,

لكن ارغب ان انبه على نقطه ان من يعيشون بالدور الايوائيه هم حقيقة حاصلين على الكثير مما يسد الاحتياج لديهم صحيح تبقى لديهم حاجه ناقصه وهي الشعور بالامان لجهلهم بمستقبلهم القادم مهما كان تنوع التوفير في الاحتياجات لهم ..وكذلك يبقى لديهم الخلل العاطفي اي عدم الاستقرار من الناحية العاطفية بالاضافة الى الاضطرابات السلوكيه التي يعاني منها البعض ...

ولذا تحتاج الكثير من الدور الايوائيه الى وضع مخطط يضم كيف دمج هذه الفئة بالمجتمع الخارجي الذي يمثل الرعب والعالم المجهول بالنسبه لهم ..وكذلك العمل على توعية المجتمع في فهم هذه الفئه.وماتحتاج اليه ,.

حقيقة الحديث يطول جدا ً حول هذه الشريحة ..
شكرا ً لك

kalad108
02-Apr-2010, 07:50
حسبنا الله ونعم الوكيل

ibtesam
04-Apr-2010, 04:27
شكرا لك استاذ احمد على طرحك لمشكلة اللقيط ولكن للمشكله جانب اخر وهو عندما تكون هناك اسره تتمتع بكل صفات الاسره المثاليه المناسبه لتنشئة طفل ولا يجدوا هذا الطفل وهناك من يرزق به ويلقى به فى الشارع اتفقت وزوجى على كفالة طفل كفاله كامله ولكن ظهرت عوائق كثيره مرتبطه بالاوراق والاجراءات كلنا نعترف ان هناك مشكله فلماذا لانيسر الامور امام الاسر لترعى هؤلاء الاطفال اشعر بالاحباط والألم لانى كنت اتوقع ان يكون اهم سبب ان تكون الاسره مسلمه وليس الجنسيه 0

ليلى-
06-Apr-2010, 04:56
مساكين .. كان الله في عونهم لكن هم مالهم ذنب فلازم يتحدوا فيما بينهم ويرتقوا ويتطوروا في المجالات كلها.. ويتزوجوا ويعيشوا الحياة اللي يتمنونها

محب الايتام
14-Apr-2010, 03:27
صح والله اللقيط ماله اي دخل في الي حصله
واللقييط مواطن
والله صدقتي يا حضرميه ..هههههه

طمووووحي فوق
17-Apr-2010, 08:06
اعرف واحدة من اعز صديقات مامي تزوجت لقيط ....... بعد مارفضت شخص غني وعايشه احلى عيشة ....... الله يسعدهم طوال العمر ........... فعلا اللقطاء ما لهم ذنب كلام بس امتى يصير فعل يعني النظرةالدونية و تحاشيهم ورفض تزويجهم ... ليش هم ماهم بشر؟؟؟؟؟؟

أمة الرحمن
20-Apr-2010, 11:01
شكراً على هذا الطرح الراقي
اللقيط اعذروني لجهلي ربما كنت أتوجس منه و لكن حينما فكرت هو ليس له ذنب ثم إن اللقيط قد يكون له أب و أم و لكن يروا أنهم عاجزين عن استضافته أو لا يرغبوا به لأي سبب جاهلي أو خطف من أهله أو تيتم و لا يرغب أقاربه بكفالته فالإحتمالات كثيرة ..
و مما أحزنني أنه في إحدى المرات حضر بعض الأيتام و رأيت النساء اللاتي معهم .. صحيح أعجبني تعاملهم مع الأيتام و لكن لفت نظري العبايات المخالفة للشرع و يبدو لي أن فيهم نامصات فأي تربية سيربون أولادنا عليها فأتمنى أن ينتقي المسؤلين النخبة لهذا الأمر العظيم و أن تتم المناصحة للمؤسسة و للمشرفات على الأيتام و للأيتام ..
بارك الله جهودكم

n o f a...
19-May-2010, 08:01
حسبي الله ونعم الوكيل في اللى كان السبب
ماذنب هذا الطفل ؟
ان نضرات مجتمعنا لاترحم
فهو ضحية غيره ..
لو كل شخص منا وضع نفسه في مكان هذا الانسان ..لتغيرة وجهت نظره إليه.