المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المشاعر بعد الحادث



الجوهرة
19-Nov-2006, 10:10
بالنسبة لجميع مقدمي الإسعافات الأولية إن الحالة الطارئة هي تجربة عاطفية .ويمكن لردات الفعل العاطفية أن تشمل الرضا حتى الإبتهاج ولكن على الأغلب يشعر المرء بالانزعاج . وبعد أن تفرغ من معالجة مصاب وهذا يعتمد على نوع الحادث والنتيجة قد تشعر بما يلي :
1. الرضا والسرور .
2. الارتباك والشك .
3. الغضب والحزن .
مرة واحنا راجعين من جدة ( نحن نسافر كثيراً ونذهب إلى التنزه والرحلات لذلك نصادف حوادث وزوجي مجهز سيارتنا بشنطة إسعاف للطوارئ)
شاهدنا سيارة واقفة بجانب الطريق ورجل ممدد على الأرض وعنده أولاده وزوجته وابنته وهم كبار .
نزل زوجي مسرعاً ورجع واخذ شنطة الإسعاف وطلب مني المساعدة فذهبت معه .
وكان مع الرجل نوبة قلبية ولا يتنفس ,
فعمل له زوجي التنفس وإنعاش للقلب واستمر زوجي لفترة لكن الرجل قد فارق الحياة .
فطلب زوجي من زوجته وابنته الابتعاد وذهبوا إلى السيارة وقال لي زوجي إن الرجل قد توفي اذهبي واخبري زوجته وعزيها .
فنظرت إلى زوجته فكانت تبكي و تراقبنا من بعيد وعندها أمل بشفاء زوجها .
فلم استطع أن اذهب إليها وأحطم أملها فقد كانت كبيرة بالسن وصعب على الزوجة فقدان زوجها رفيق دربها فذهبت مسرعة إلى سيارتنا .
فأكملنا طريقنا ونحن نتألم لألمهم ومصابهم وتأثرنا كثيراً ولم يغب وجهها عن عيني .
اللهم اجبرهم في مصابهم واغفر لموتى المسلمين .

خالد محمد الحجاج
20-Nov-2006, 12:15
لا إلة إلا الله
نعم إعانكم الله فالمشاعر الحزينة تضل تؤلمنا وهذا هو حال الدنيا فمن لم يحزن لن يفرح ولن يعرف الفرق
ولعلنا حينما نرى مقتطفات أحيانا عبر نشرات الاخبار نضل لحين من الزمن فيحزن وتألم لما رأينا , وحزننا هو شعور لا إرداي عفوي ويدل على إنسانيتنا وضمائرنا الحية وشدة حساسيتنا لما نراة من مصائب

والعمل الاسعافي والاغاثي يناله الشيء الكثير منذ لك ولكن يكون هناك اعتياد بعد ذلك ويكون القلب أشد إيمانا وقوة
وأن حزننا لما رأينا ليس كحزن من أصيب وأبتلي
نسأل الله لنا ولكم العافية

وليست كل محاولات الاسعاف ناجحة ولكن أكثرها هو كذلك
وبين قياس الشعور بالرضى والشعور بالحزن نجد ان الشعور بالرضى يتغلب في أحوال كثيرة جدا
فكم من مصاب يتم إنقاذة وكم من حياة تنقذ على أيدي المسعفين اصحاب الايادي الطاهرة

وقد كتب الله عز وجل آجال الناس ويه لاتتقدم ساعة ولاتتأخر فتلك هي أقدرا ويجب أن نؤمن بها جميعا وعلينا أن نبذل مانستطيع وأن نكمل عملنا بدعائنا بالقبول وبالنجاح

أشكرك ختي الكريمة على المشاركة القيمة
وعلى ضرورة الاستعداد مسبقا لظروف قد لانكون معتادين عليها

د.داليا مؤمن
14-Oct-2007, 10:56
السلام عليكم ورحمة الله
جزاكم الله خير على الكتابة فى هذا الموضوع... يقول الصحة النفسية أن كل من يشاهد الكارثة يتأثر بها نفسياً، وأن الأثر النفسي للكارثة يكون في كثير من الأحيان أقوى من الأثر العضوي، وقد يبقى بداخلنا صورة الحادثة لسنوات طويلة ... فنتذكر ما حدث ومشاعرنا المؤلمة وقد تظل هذه الصورة بداخلنا لدرجة تعيقنا عن الرجوع إلى حياتنا الطبيعية مرة اخرى، لذا يعتبر الاهتمام بالحالة النفسية لمن مر بكارثة أمر ضروري بما فيهم من مسعفين وحتى أطباء

د.داليا مؤمن
مدرس علم النفس- جامعة عين شمس-مصر
مدرب على إدارة الكوارث الطبية
http://www.daliamoemen.com/