المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العيد في القدس...بيوت هدمت وبيوت تنتظر



abuaker
03-Dec-2009, 08:15
العيد في القدس...بيوت هدمت وبيوت تنتظر
التاريخ: 1430-12-10 هـ الموافق: 2009-11-26 18:07:56

http://www.qudsnet.com/arabic//images/archive/26-11-2009_729244456.JPG
إستعدادات مقدسية لإستقبال العيد في القدس المحتلة

القدس المحتلة- وكالة قدس نت للأنباء
في أجواء من الحزن والآسي الشديدين, والقلق والرعب المتعاقبين, التي سطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي حكاياته, ونسجت بخيوط العدوانية حروفه على المسجد الأقصى والساجدين فيه, وعلى بيت المقدس والساكنين فيه, يأتي العيد هذا العام وقد ازداد الخوف والقلق على المسجد الأقصى المبارك التي تحاك له المكائد من فوقه ومن تحته ومن حول, حفر,وحصار, وضيق, ومضايقات احتلالية لها ألوان عديدة.

أمسى المقدسيون لا يشعرون بالأمن يوما ولا يذوقون له طعما, بل يعيشون التهديد الحقيقي المستمر في ظل الإجراءات التعسفية التي تمارسها حكومات الاحتلال المتعاقبة بهيئاتها الحزبية والعسكرية, والتي لا ترقب فيهم إلا ولا ذمة, فالخطر على الأقصى لا زال قائما وهدم البيوت على أصحابها أصبح روتينا يعيشه المقدسيون كل يوم صباحا ومساءا، ناهيك عن المضايقات والحواجز وصعوبة التنقل في المدينة والإجراءات القمعية التي ترتكب في حق المقدسيين كل يوم .

يأتي العيد ليرسم الحزن على وجوه الأطفال من جديد, فمنهم من أعياه الفقر فلا يستطيع أن يشتري لنفسه الجديد, ومنهم من لا تجف الدموع في مقلتيه, ولا يتمنى إلا أن يشاركه والده فرحة العيد, إلا أن أباه لازال مكبل بسلاسل الحديد خلف قضبان سجون الاحتلال.

ديالا جويحان مراسلة وكالة قدس نت للأنباء بالقدس المحتلة, رصدت أوضاع السكان المقدسيين عشية عيد الأضحى المبارك، حيث قدمت بلدية الاحتلال الإسرائيلي "هدية" العيد بتسليم عدد من سكان حي البستان أوامر هدم جديدة تستند لقانون 212 التي تحاكم الحجر وليس البشر.

وأعتبر سكان حي البستان هذه "الهدية" جاءت قبل يومين من حلول عيد الأضحى المبارك لسلب فرحتهم بالعيد والتنغيص عليهم, وتأتي هذه الإخطارات بعد ثلاثة أيام من الخطبة التي ألقاها رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح في خيمة البستان في قرية سلوان، التي تطرق فيها إلى معاناة أهالي سلوان بادعاء الحاخامات أن أراضيها هي جزء من التاريخ اليهودي التلمودي، مؤكدا أن الهدف من هدم منازل في القرية، هو فتح مدخل للأنفاق التي تتغلغل أسفل الأقصى لتخترقه وتخترق المصلى المرواني والأقصى القديم وتحويلهم إلى كنس يهودية.يذكر أن بلدية الاحتلال كانت قد منحت سكان حي البستان مهلة حتى تاريخ كانون الثاني من العام القادم 2010 من اجل تنفيذ هدم 88 منزلا في الحي ، يعيش فيها 1500 نسمة .

أما عائلتي الغاوي وحنون اللذان طردا من منزلهما قبل عدة شهور في حي الشيخ جراح وسط مدينة القدس، بعد أن استولت جمعيات استيطانية على منزليهما وبقيا في العراء دون الاهتمام بقضيتهم استقبلتا العيد الثاني بعد عيد الفطر المبارك على الرصيف المقابل لبيتهما المسلوب.

وإلى جانب عائلتي الغاوي وحنون كانت 27 عائلة مقدسية أخرى تعيش في حي الشيخ جراح -المهدد بالمصادرة- تقضي عيدها بترقب وخوف من أن يكون مصيرها في يوم قريب كحال العائلتين.

وقال ناصر الغاوي أن عيد الفطر وعيد الأضحى مناسبتان أليمتان علينا هذا العام، منذ أن طردنا ونحن نعيش في العراء دون أي تحرك لحل قضيتنا وإرجاعنا إلى منازلنا، والى الآن لم نشعر بأي اهتمام من السلطة الفلسطينية لمساعدتنا بالحصول على منازل بديلة ولو مؤقتة تساعدنا على أن نكمل مسيرتنا".

وبدوره قال المواطن جبريل نصار الذي هدم منزله بتاريخ 17-11، بحي وادي قدوم بمنطقة سلوان مكون من أربع شقق ومساحة كل شقة 120 مترا مربعا، سيستقبل المهنئين بأداء فريضة الحج لوالده، بتحويل منزله الحجري لقطعة قماش.

من جهة أخري قال المواطن إبراهيم داري الذي هدم منزله بتاريخ 18-11 من قبل بلدية الاحتلال بحجة البناء دون ترخيص في بلدة العيساوية شمال القدس، " أي عيد أضحي نستقبله هذا العام ونحن نعيش في خيام فوق أنقاض بيوتنا، دون الاكتراث لأصحاب البيوت المهدمة ".



http://www.qudsnet.com/arabic/images/archive/26-11-2009_543883149.JPG

http://www.qudsnet.com/arabic/images/archive/26-11-2009_572434516.JPG

http://www.qudsnet.com/arabic/images/archive/26-11-2009_519373504.JPG

http://www.qudsnet.com/arabic/images/archive/26-11-2009_174536691.JPG


العيد في القدس رغم