المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وإتحاد المعاقين يطلقان مشروع" الأيادي البيضاء" لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة



abuaker
03-Dec-2009, 07:47
وإتحاد المعاقين يطلقان مشروع" الأيادي البيضاء" لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة
أريحا - بدأت شرطة محافظة أريحا والأغوار اليوم 3-12-2009 بتنفيذ مشروع اجتماعي بالتعاون مع الاتحاد العام للمعاقين الفلسطينيين فرع أريحا ، ويشرف عليه قسم العلاقات العامة والأعلام في الشرطة ، ويأتي بمناسبة اليوم العالمي لذوي الإعاقة والذي يصادف اليوم.

وذكر تقرير للمكتب الإعلامي للشرطة أن هذا المشروع يهدف لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة ودمجهم بالمجتمع ، وعن طريق إشراكهم بالعديد من واجبات وفعاليات الشرطة الميدانية ، ولتعريفهم بالقوانين والإجراءات التي تتبعها الشرطة مع ذوي الاحتياجات الخاصة وغيرهم من المواطنين .

وأضاف التقرير أن المشروع سيستمر في الأسابيع القادمة ، وستطلق فعاليات مشتركة جديدة، وسيتم تنظيم زيارات ميدانية الى الكثير من مواقع الشرطة واداراتها مثل المرور والمباحث ومكافحة المخدرات ، والاطلاع على الدور الذي تقوم به الشرطة في خدمة المواطنين وتقديم يد العون والمساعدة لهم .

ورافقت دوريات ومنتسبي شرطة المرور اليوم عدداً من المشاركين بالبرنامج حيث فحصوا العديد من المركبات ، واستمعوا لشرح عن قوانين المرور، كما ساعدوا رجال الشرطة في تنظيم حركة السير على الدوار الرئيسي في مدينة اريحا .

وقال المكتب الاعلامي للشرطة الفلسطينية ان هذا البرنامج يأتي في اطار الدور المجتمعي للشرطة ، ولتعريف المواطنين في الميدان بهذه الشريحة من المجتمع والموجودة بيننا ، وحتى يشعروا أنهم مثلنا ، لهم حقوق عليا ، نحترمها ونكفلها لهم ، وبمساعدة المؤسسات العامة والخاصة".
وقال مدير شرطة محافظة اريحا " اننا فضلنا تسمية هذا المشروع "بالايادي البيضاء "لاننا نمد أيدينا دائما لكافة المواطنين وخدمة لهم في اطار القانون والنطام ".

بدوره قال رئيس اتحاد المعاقين في اريحا علي علا " اننا سعداء جدا لوجونا اليوم في الشارع ، وجنباّ الى جنب مع رجال الشرطة الذين نحترمهم ، ونتقدم بالشكر لقيادة الشرطة ممثلة باللواء حازم عطاالله والاخوة في شرطة اريحا والعلاقات العامة على هذه اللفته الكريمة ، واهتمامهم الكبير بنا ، وخاصة أنهم ساعدونا في برامج عديدة العام الماضي".

ونوه علا ُعلى ان عدد ذوي الاعاقه في فلسطين تجاوز 108 الاف مواطن هذا العام ، وذلك حسب الاحصائيات الرسمية وهم يشكلون 3,5 % من المجتمع ، وأن القوانين الفلسطينية تلزم المؤسسات العامة بإن يتم دمج 5% من ذوي الاعاقة في اطار القوى العاملة لديها .