المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 40 متطوعة ضمن فريق زبيدة لخدمة الحاجات بالحرم المكي



احمد الشريف
27-Nov-2009, 02:53
40 متطوعة ضمن فريق زبيدة لخدمة الحاجات بالحرم المكي

الدمام: شريفة الموسى
أوضحت المنسقة الإعلامية للفرق التطوعية النسائية التابعة لجمعية الهلال الأحمر السعودي الدكتورة رذاذ فلمبان لـ"الوطن" أن 40 متطوعة من فريق "زبيدة التطوعي" يقدمن الخدمات الصحية للحاجات في الحرم المكي الشريف فقط.
وقالت إن الفريق، هو فريق إسعافي مكون من طبيبات وصيدلانيات وممرضات تطوعن بجهدهن ووقتهن لخدمة ضيوف الرحمن خلال موسم الحج في الحرم المكي، وهو مواز لفريق "رفيدة" المخصص لموسم رمضان، حيث يقوم كلا الفريقين بتقديم الخدمات الإسعافية للحاجات والمعتمرات النساء، كما يهدف إلى تقديم الإسعافات الأولية لفئة النساء من الحجيج، وذلك حفاظاً على خصوصية المرأة المسلمة وسترا لعورتها.
وعن موسم حج هذا العام، قالت إن التجهيزات بدأت منذ نهاية شهر شوال من استقطاب للمتطوعات وتسجيل من انطبقت عليهن الشروط واستخراج التصريحات وتجهيز الأدوات اللازمة، كما عُقد لقاء تعريفي في نهاية شهر ذي القعدة تم خلاله تعريف المنتسبات الجدد بالفريق وتوضيح خطة العمل لهن.
وأشارت إلى أن عدد المتقدمات لهذا العام كن 70 متطوعة، وقد تم قبول 40 متطوعة ممن توفرت فليهن الشروط واجتزن المقابلة الشخصية من القطاع الصحي "طبيبات وممرضات وصيدلانيات، وطالبات الكليات الطبية".
وقالت إن الشروط الواجب توفرها في المتطوعة هي أن تكون المتطوعة من منسوبات القطاع الصحي "طبيبات، صيدلانيات وممرضات"، وأن تكون المتطوعة حاملة لرخصة الإنعاش القلبي الرئوي "CPR"، إضافة إلى اجتياز المقابلة الشخصية واستكمال استمارة التطوع والموافقة على شروطها.
وأضافت أن مهماتهن تصل إلى كل حاجات ومعتمرات بيت الله الحرام في موسمي الحج والعمرة بتقديم الخدمات الإسعافية الأولية، وتتعدى إلى الخدمات الإرشادية والنصائح الطبية، وعن احتياطات الفريق من أجل التصدي لفيروس أنفلونزا الخنازير قالت إن وزارة الصحة قامت بتوفير الكمامات واللقاحات سواء للزوار أو العاملين المخالطين للحجاج، كما أنها قامت بتوزيع المنشورات التثقيفية والتعليمات الاحتياطية للحد من نقل العدوى والإصابة بالمرض.
وأشارت إلى أنهن يقمن بالدور المساند من تثقيف وتوجيه وإرشاد للحجاج والمعتمرين من خلال المنشورات التوعوية والتعليمات الوقائية، متحدثة عن أهم ما يميز فريقهن وهو أنه فريق تطوعي أولا، وثانيا أنه فريق نسائي وللنساء فقط، إضافة إلى وجود "روح الفريق"، فهو يضم بالإضافة إلى منسوبات القطاع الصحي طالبات وخريجات من جميع التخصصات الطبية وهذا يتيح فرصة للتعلم واكتساب الخبرات وتوسيع دائرة العلاقات، كما أنه في ظروف الزحام الشديدة ينمي قدرة المتطوعة على تفعيل وتطبيق المعلومات النظرية، وبالتالي تقويتها في مجال العمل لاحقا فهي فرصة كبيرة لاكتساب الخبرة وصقل المهارات وخاصة مع وجود الحالات الصعبة والغريبة وقبل هذا كله كسب الأجر العظيم بخدمة ضيوف الرحمن.
وعن الحالات المرضية التي يتعامل معها الفريق فقد قسمتها إلى 3 حالات بداية من الحالات الصفراء وهي أبسطها مثل حالات الصداع والجروح البسيطة وغيرها التي يتم علاجها والتعامل معها في الموقع، والحالات الخضراء مثل ارتفاع أو انخفاض الضغط أو السكر والإغماءات والربو وهذه الحالات أيضاً يتم التعامل معها في الموقع بإعطاء العلاجات المناسبة أو الأكسجين حتى تستقر حالة المريض ويغادر الموقع، وفي حال لم يتحسن المريض يدخل ضمن الحالات الحمراء وهي أشد الحالات مثل الحالات الخضراء التي لا تتحسن بعد علاجها في الموقع، بالإضافة إلى الحالات التي تحتاج إلى تدخل طبي وجراحي مثل الكسور فيتم نقلها إلى المراكز الصحية داخل الحرم الشريف، ومن ثم إلى مستشفى أجياد إن لزم الأمر.

منال عبد المنعم سالم
01-Dec-2009, 08:20
شكرا لك استاذ احمد علي النقل بارك الله فيك وجزاك كل الخير

وقد تم عملهم كالعاده بنجاح ولله الحمدربي يوفقهن ويسعدهن جميعا فقد تركن العيد والاحتفال

طمعا في رضا الله ومساعده كل الحجاج بكل ما يستطيعون من جهد ووقت وخدمه بصوره مشرفه

فعلا جواهن الله كل الخير فهن حقا فريقا من الملائكه

noura.a
03-Dec-2009, 12:06
مشاء الله بارك الله فيكم