المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نظمت المراكز الصديقة للطلائع في محافظة قلقيلية عدة فعاليات بمناسبة مرور 20 عاما على ا



abuaker
22-Nov-2009, 02:02
نظمت المراكز الصديقة للطلائع في محافظة قلقيلية عدة فعاليات بمناسبة مرور 20 عاما على اتفاقية حقوق الطفل التي اقرتها الامم المتحدة في العام 1989 كان من ابرزها مؤتمرا للطلائع تم تنظيمه في بلدة جينصافوط شرقي قلقيلية حضرة محافظ قلقيلية العميد ربيح الخندقجي ونائبه الدكتور سميح النصر وعضو المجلس التشريعي عن حركة فتح المهندس وليد عساف ورئيس مجلس قروي جينصافوط المهندس ثابت بشير وحشد كبير من الاهالي والمواطنين في البلدة.

واشتمل المؤتمر على تقديم عدة عروض من قبل الطلائع كان من اهمها عرضا دراميا لبرلمان الطلائع تم خلاله مناقشة اهمية ما جاء في اتفاقية حقوق الطفل وقانون الطفل الفلسطيني ووجهت خلاله عدة رسائل للاهل والمجتمع والسلطة.

وفي كلمته حيا رئيس مجلس قروي جينصافوط الحضور وخصوصا الجهات القائمة على هذا المؤتمر مثل منظمة اليونيسيف ومؤسسة تامر للتعليم المجتمعي ونادي جينصافوط الرياضي لما لذلك من اهمية في تعزيز ثقافة الطفل وصقل شخصيته الريادية.

من جانبه قال النائب وليد عساف موجها خطابه للطلائع "لقد تعلمت منكم اليوم الكثير من خلال ما قدمتموه واعدا بنقل ما تم طرحه للجهات المسؤولة لايلاء اهمية اكبر بفئة الاطفال من خلال الخدمات المقدمة لهم .

بدوره فقد حمل محافظ قلقيلية الاحتلال كامل المسؤولية عن اختطافها البسمة عن وجوه الاطفال في فلسطين والذين فقد جزءا كبيرا منهم احد والديه او اصدقائه نتيجة الحرب الاسرائيلية على الشعب الفلسطيني مبينا ان اسرائيل تحتجز بسمة اكثر من 11 الف طفل فلسطيني ما بين اطفال معتقلين او اطفال محرومين من احد والديهم في المعتقلات الاسرائيلية.

على صعيد اخر نظم مركز نادي حبلة بهذه المناسبة مسيرة طلائع خرجت من مقر النادي وجابت شوارع البلدة حمل خلالها اكثر من 150 طليعي اليافطات التي تطالب بحماية الاطفال وتوفير الحياة الكريمة لهم ولاسرهم وتقدم المسيرة رئيس نادي حبلة الرياضي رامي خروب وعبد الله شهوان من الهيئة الادارية ومنسق تامر لمركز حبلة غسان شهوان ومنسقة اليونيسيف هنادي ابو طاقة وفي نهاية المسيرة تم اطلاق اكثر من مئتي بلونه في الهواء تعبيرا عن حرية الاطفال .

كما ونظم مركز حبلة وبالتعاون مع مدرسة بنات حبلة الاساسية ورشة عن حقوق الطفل لاكثر من خمسين سيدة من البلدة قام خلالها ميسري مؤسسة تامر رائد عمر وغادة عبد العال بادارة نقاش حول وثيقة حقوق الطفل وما تضمنته من جوانب قانونية وسلوكية ولاقت الورشة اعجابا من قبل المشاركات ومن طريقة النقاش التي تخللتها .

هذا وبين المنسق العام لمراكز قلقيلية نعيم شقير ان هذه الانشطة تاتي في سياق الحملات التي تقوم بها المراكز الصديقة للطلائع والتي يتم التخطيط لها من قبل طلائع المراكز انفسهم وان هذه الحملة تاتي في ذكرى مرور عشرون عاما على اتفاقية حقوق الطفل .

وشكر شقير كل المنشطين في تلك المراكز والهيئات الادارية للنوادي على ما بذلوه من جهد للخروج بهذه الحملات وفق ما تم التخطيط له من قبل مؤسسة تامر ومنظمة اليونيسيف .

وبين شقير انه سيكون دورا مميزا لمراكز قلقيلية وسلفيت خلال المهرجان المركزي الذي سيتم تنظيمه يوم غدا السبت لكافة المراكز والمؤسسات التي تعمل في هذا المجال في مدينة نابلس .