المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بدأ حوار بناء حول : التصلب المتعدد ليس مرضا عصبيا - و بعد ذلك تكوين جمعية ان اردتم



hassx
17-Nov-2009, 05:48
السلام عليكم و رحمة الله

أيها الاخوه و الأخوات

يشرفني أن ابدأ طرح موضوع مهم جدا و جدا و ذلك للنقاش و إعلامكم بكل ما هو جديد في هذا الموضوع الحساس.

و أول كلمة أبدأ بها هي :
مرض التصلب المتعدد ليس مرضا عصبيا و إنما هو أصلا مرض عضلات في قدم الساق وكل ما تكون بعد ذلك من تعقيدات هي نتائج تطورات المرض .
وهذا المرض يمكن فهمه من بدايته حيث أرجل المريض تبدأ تحكان على الأرض و تدريجيا تفقد القوة على رفع الرجلين عن الأرض.

المحب للجميع
17-Nov-2009, 10:50
لك التحية أخي الكريم / hassx (http://www.arabvolunteering.org/corner/avu13874.html)
أولا : أرحب بك بيننا في ملتقى عالم التطوع العربي وأرجو أن تسعد بيننا .
ثانيا : أحييك على هذه المعلومة الممتازة عن مرض ( التصلب المتعدد )
دمت بود ومزيداً من التقدم

hassx
18-Nov-2009, 01:45
شكرا لك و لجميع مؤسسي هذا الملتقى

قبل كل شيء أريد أن أوضح كلمة جمعية : إننا لا نبحث على المال و إنما نبحث عن الرجال.

منذ عشر سنوات تقريبا بدأنا باكتشاف جذور مرضين اثنين هما التصلب المتعدد و سرطان البروستاتة هذا في بداية 1999 و حاولنا الاتصال بمرضى--’ بجمعيات--- و بكثير من المستشفيات والأطباء فكان منهم كلهم إلا التهرب و الاحتقار.

ولكننا (أنا و زملائي -8-) لم نتوقف عند هذا الحال حيث المرضى يطالبوننا بالدواء إن كنا على حق والآخرين لا يتشرفون حتى بالاستماع لنا .
و مشكلتنا هي إن أعطينا أسرارنا فلن يكافئنا احد إلا بالإهمال و العطش و الجوع.
و صبرنا و صابرنا.
وبدأنا نبحث لعلنا نجد دواء في صيدليات نصف العالم و وجدنا بعض الشيء لكنه يعطينا الأمل و نفتقده بعد شهر و من سنة إلى سنة حتى توصلنا إلى اختراع بعض الأدوية و سجلناها في بعض الدول .
و تحت ذريعة الاختراع سجلنا الاكتشاف الذي لا يسجل قانونيا.
و على أقصى تقدير سنتحصل على الرخصة القانونية لبراءة الاختراع بعد شهرين أو ثلاثة و ربما حتى أقل.
و على مرور هذه السنين اكتشفنا جذور كثير من الأمراض الأخرى مثلا الشلل النصفي و مرض أسفل الظهر والفخذ (الذي هو عرق النساء) ....إلى غير ذلك...
و اكتشفنا شيئا كبيرا ألا وهو منفعة الحجامة حيث إنها الدواء الوحيد الذي يخفف من كمية الدم الذي لا يدور في الجسم على شرط أن تكون الحجامة على قواعد صحيحة و ليس على قطع عروق الدم.
و اكتشفنا أن أغلبية الأدوية التي هي في الصيدليات إنما هي أدوية مسيلة للدم لا أكثر و لا أقل كل حسب المكان الموجه إليه.

و الآن و نحن على وشك دخول الميدان فنبحث على الإعلام و المساندة.