المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لاتيأس من رحمة الله



مراد السالمي
22-Aug-2009, 08:09
السلام عليكم أنا شاب من دولة عربية لي قصة أود أن أقصها عليكم

مند صغري وأنا أعشق الحيات والمغامرات وكنت أحب جميع الرياضات وكانت حياتي كلها سعادة حتى جاء اليوم الدي لم يكن بالحسبان فبعد توقفي عن الدراسة إتجهت نحو ممارسة كرة القدم وكانت لياقتي كبيرة وكنت سريعا وقويا وفي أحد لأيام أتناء ممارسة كرة القدم توقفت ساقاي عن الحركة وتسمرت في مكاني لم أعرف مادا يجري لجسدي اللدي بدأينتفض كأنني في وسط زلزال وبعد لحضات توقف كل شيء ثم عدت إل الجري تانية وأنا مرعوب مما جرا لي.
لما عدت إلى البيت حكيت لأمي عما حصل لي في الملعب فأخدتني إلى الطبيب وبعد الكشف علي قال لي إنني أرهقت نفسي وعضلاتي متعبة وكتب لي دواء لأستعيد عافيتي وضرب معي موعدا بعد ثلاتة أشهر كنت أخد الدواء ولاكني كنت أحس بإرهاق مزمن لايفارقني فغيرت الطبيب بأخر تم أخر إلى أن نصحني أحدهم بالدهاب عندإختصاصي في لأعصاب والمخ فدهبت عند الطبيب لأختصاصي في لأعصاب فكشف علي وأعطاني ورقة كي أعمل أشعة علا الرأس ولما أحضرت له لأشعة سكت لبرهة تم نضر إلي وقال الحمد لله أنك لم تتأخر في طلب العلاج فقلت متوجسا لمادا.
كانت الصدمة حين قال لي أنه عندي إلتهاب في الدماغ ولاكني سؤشفا منه .
طلب مني الطبيب أن أستعمل حقنا لمدة سنة بدأت أشعر بتحسن لاكني في أحد لأيام الماطرة والباردة أصبت بحما شديدة أخدني أخي إلى المستشفا بقيت فيه مدة عشرة أيام وبعد خروجي منه أصبحت عاجزا عن المشي بل حتا عاجزا عن الحركة.
مرت لأيام والسنين وأنا علا هادا الحال وفي أحد الأيام إستطعت أن أقف وأتوكأ علا أمي وأمشي قليلا ويوما بعد يوم بدأت صحتي تتحسن لم أكن أصلي وكانت أمي دائما تنصحني بالصلات والدعاء إلى الله وبدأت أصلي ومع الوقت بدأت تتحسن صحتي وفي يوم كنا نزور أبي في قبره بكيت كتيرا ودعوت لة بالمغفرة والرحمة من الله فلما كنا عائدين للمنزل بالسيارت قلت لأمي سأنزل في الطريق وأكمل مشيا علا الأقدم كنت أتوكء علا عكازي لم توافق في بادء لأمر لاكنها وافقت بعد إسراري.
وفي الطريق حاولت أن أمشي من دون عكاز كان صعبا علي في لأول لاكن بفضل لله تمكنت من المشي لوحدي وبعد أسابيع أصبحت أمشي متل الماضي وعدت لحياتي ووجدت عملا جيدا وعادت البهجة لحياتي .

مراد