المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة للأطفال في مدينة الملك فهد الطبيه ...عذرا على التأخير



Doodi
17-Jul-2009, 06:00
http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2962.imgcache


بسم الله الرحمن الرحيم

و السلام عليكم و رحمة الله وبركاته


لقد كتبت قصة لأطفال مدينة الملك فهد الطبيه لأشارك في البرنامج الترفيهي الذي اقيم في ذلك المستشفى ...

وقد تم وضعها في تغليف حراري مزخرف بعدة ألوان لطيفه ...

وعندها وزعت على جميع الأطفال ... حتى انه بقي الكثير من القصص ..

عندها اخذتها الأخصائية المسؤوله لتوزعها على الأطفال الذين لم يشاركوا في هذا البرنامج ..,,

و لكنني قد تأخرت في وضعها في المنتدى لظروف و اجهتها ..فأرجو منكم المعذره ..,,

الــــقـــــــصــــة :-

( قصة قصيرة إلى كل الأطفال الشجعان على الأسرة البيضاء )


في أرض قريبة كانت الشمس تحضن الأرض بأشعتها البارده والورود الملونة تتراقص وتغني حتى عند هبوب العاصفة كانت السماء تمطر حبا وحلوى على الجبال المصنوعة من الآيس كريم اللذيذ أما تلك الصخور المصنوعة من الشوكولاته فكانت متعددة الأشكال و الألوان كانت في كل مكان حتى عند ذلك الشلال الذي ينهمر منه الكثير من أنواع العصيرات الرائعة عصيرات حمراء و زرقاء مثلجة ودافئة أما الغيوم المصنوعة من الفشار الطازج فكانت تظلل تلك القصور المصنوعة من الكعك الشهي و في كل خطوة تخطوها ستجد مدينة ملاهي كبيره فيها الكثير من الأصدقاء .... أصدقاء مخلصين ... في تلك الأرض القريبة كان لا أحد فيها يعرف الألم أو الحزن أو حتى العبوس كل من هناك سعيد ومبتسم كل من هناك يقفز على حلوى القطن الكبيرة ويسبح داخل بحيرة حليب الشوكولاته المملؤه بجميع أنواع حلوى المصاص الجميل .... هل تعرفون ما هذا المكان ؟؟!!
إنه المكان الذي يعيش فيه صديقي إبراهيم و هذه هي الكلمات التي قالها لي عندما التقيته في المستشفى و ليس هذا فقط بل قال لي أكثر و أكثر من هذا الكلام و كانت ردة فعلي الأولى مشابهه لكم ... لقد أنكرت ذلك و كذبت إبراهيم و لم يتوقف إبراهيم عن الحديث في ذلك المكان الخيالي حتى وإن صرخت عليه حتى وإن قلت له كلام جارح و إن أردتم معرفة الحقيقة فأنا أحب كلامه أحبه كثيرا و لا أعلم لماذا ... كان صديقي إبراهيم أكبر مني بسنتين كان أكبر مني عمرا لكنني كنت أنا وهو نتشارك أشياء كثيره فقد كنت أتشارك معه الغرفة الموجودة في المستشفى و كنت أيضا أتشارك معه لون الشعر فكلانا نمتلك شعرا أسود اللون و كنت أيضا أتشارك معه المرض نفسه بعد مرور مدة على صداقتي به بدأت أصدق كلامه و اقتنع فيه بدون أن أشعر بنفسي كانت تلك الأيام المملؤه بالألم و الحزن و الدموع تصبح أيام جميله و كان ذلك اللون الأبيض المخيف الموجود في المشفى يصبح مع إبراهيم ألوانا مشرقة لطالما سألت إبراهيم عن سر شخصيته و مرحه وحبه و بهجته و لطالما رد علي وهو يؤشر بإصبعيه على قلبه :-
_ إن السر يا صديقي هنا ..فلدي روح مليئة بالإيمان إنني أملك روح قوية و بعد ذلك كان يبتسم حتى تشع الغرفة بنور ذهبي كنور الشمس حتى و إن كنا في وقت الليل كان الجميع يعرف أن إبراهيم هو نقطة الأمل و البهجه الوحيدة في حياتي و بمرور الأيام بدأت ألاحظ تعب صديقي إبراهيم شيئا فشيئا فبداية لم يستطع المشي إلا بعكاز بعد ذلك لم يستطع المشي أبدا و بدأت شفتاه تكتسب اللون الأبيض المتعب و كانت هناك حلقات حمراء حول عينيه الذابلتين لكن مع كل ما كان يواجهه ما زالت ابتسامته تشع في غرفتنا الصغيرة و في أحد الأيام عندما رجع من غرفة التحاليل جلست بجانبه و أنا أضع ساعتي الرمادية في يدي اليمنى عندها ابتسم لي كعادته و قال :-
_ انظر يا صديقي عندما أموت أريدك أن تأخذ ساعتي الخضراء فساعتك غير جميله أبدا ضحكت معه ثم قلت :-
_ لا تقل هذا يا إبراهيم فإنك تحزنني إذا قلت هذه الكلمات ..ابتسم إبراهيم ثم قال :-
_ و لماذا تحزن يا ولد فأنا سوف أعود لكي أسكن في ذلك المكان الخيالي الذي أخبرتك عنه لا شيء محزن في هذا المكان
_ يا إلهي يا إبراهيم أتمنى أن أكون مثلك ..عندها التفت إلي بوجهه المتعب و قال بعد أن أشعر بإصبعيه على قلبه :-
_ عليك أولا أن تمتلك روحا كروحي مليئه بالإيمان ... روحا قويه ...
لم تمظ إلا أيام و أنا أرى صديقي العزيز إبراهيم يتلاشى شيئا فشيئا ليذهب إلى ذلك العالم الخيالي لأنه يملك روحا مليئة بالإيمان ..
روحا قويه ... بعد مدة قصيرة لم يرجع إبراهيم من غرفة التحاليل و علمت عندها أنه ذهب إلى وطنه الحقيقي
أحسست به يبتسم إلي تلك البسمة فكلما رأيت الغرفة قد أشعت أعلم أن صديقي إبراهيم قد تذكرني و ابتسم إلي من ذلك المكان
كان جميع أهله يبكون وهم حزينون و يائسون و في الحقيقة أنا لا أعتب عليهم ..لأنهم لا يعرفون شيئا
قبل ذهابهم أتت أخت إبراهيم الصغيرة و قالت لي و هي تحمل ساعته الخضراء في يدها :-
_ خذ هذه الساعة فقد أرادك إبراهيم أن تحصل عليها لسبب ما بالإضافة أنه يعتقد أن ساعتك قبيحة
ضحكت معها و لبست ساعته الخضراء و مع كل هذا كنت سعيد ..سعيد جدا مع أنني لا أنكر أنني أشتاق إلى صديقي العزيز إبراهيم
مر وقت طويل على وفاة إبراهيم وجرت الكثير الكثير من الأحداث المهمة في حياتي فقد تعافيت من مرضي
و أصبحت شخصا معافى و سافرت إلى أماكن كثيره حتى أرى أجمل الأشياء في العالم و بالفعل لقد رأيت الكثير من الأشياء المذهلة
و قد اكتشفت أن هذا العالم مكان رائع و حتى فأنا أشكر ربي لأنه رزقني صديق مثل إبراهيم صديق يخبرك الحقيقة كاملة
و لم أخذ إلا القليل من الوقت كي أستطيع أن أزور إبراهيم في مدينته كانت تلك المدينة كما وصفها صديقي إلي
و قد بدت لي أروع ..كنت دائما أستطيع أن أزور تلك المدينة الخيالية ليس لأنني أملك روحا مليئة بالإيمان روحا قويه ..لا
بل لأن روح إبراهيم المليئة بالإيمان ...روحه القوية دخل قلبي


( تــمــت )
http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/2962.imgcache

أم اللولو
17-Jul-2009, 12:47
[. جزاك الله خير الجــزاء
يعطيك العـآافيه ع الطرح
فائق شكري وتقديري لك
ودادي لشخصكالكريــم

Doodi
18-Jul-2009, 02:19
[. جزاك الله خير الجــزاء
يعطيك العـآافيه ع الطرح
فائق شكري وتقديري لك
ودادي لشخصكالكريــم


::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

غاليتي ( أم اللولو )...

أشكرك على ردك الجميل ..

الذي أسعدني ... و نور هذه الصفحهـ ..,,

دمت بـكل سلام ..,,

dima.m
19-Jul-2009, 01:54
جزيتي كل خير اختي :)

Doodi
19-Jul-2009, 05:35
جزيتي كل خير اختي


:::::::::::::::::::::::::::::::::

عزيزتي ( ديـــما ) ...

أشكرك على ردك اللطيف :) ...,,

دمت بكل خــيــر ..,,

بكره احلى
19-Jul-2009, 06:08
جمـيـله جـداً هـذه القــصـه ,,

أســأل الله ان يكــتـب الأجــر لكـِ في هــذا العــمل الــرائـع الـذي قـمـتي فــيه ..

وأن يــوفـقكـ لـعــمل الــخــيـر دائمــاً ..

بــســاتين ودي :101:

Doodi
19-Jul-2009, 06:43
جمـيـله جـداً هـذه القــصـه ,,

أســأل الله ان يكــتـب الأجــر لكـِ في هــذا العــمل الــرائـع الـذي قـمـتي فــيه ..

وأن يــوفـقكـ لـعــمل الــخــيـر دائمــاً ..

بــســاتين ودي



:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::;

غاليتي ( بكــره أحلى ) ..

أسمحي لي في البدايه ان أشكرك على كلماتك اللطيفه ..

التي أدخلت السرور إلى قلبــي ..

عزيــزتي ..

يشرفني انها نالت إعجابك ..,,

دمت بمــحبه

وارث الطيب
19-Jul-2009, 04:59
لك خيال مبدع واصلي .. و اقراي كثيرا في مجال القصة القصيرة لتزدادي رونقا وابداعا .. تحية عطرة

Doodi
20-Jul-2009, 05:33
لك خيال مبدع واصلي .. و اقراي كثيرا في مجال القصة القصيرة لتزدادي رونقا وابداعا .. تحية عطرة


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::

أخي العزيز ( وارث الطيب )...

يشرفني قرائتك لقصتي المتواضعه ..

و قد أسعدتني كلماتك ...التي سألتزم و أعمل بها بإذن الله ..,,

شــكرا لك ..

و دمت بسلام ..,,

~NaAaDaAa~
25-Jul-2009, 09:13
بصراحه استمتعت وانا اقرأ القصه :rolleyes:
جزاكـ الله خير على عملك الطيب ,,
والله يسعدكـ مثل ما أسعدتي الأطفال

Doodi
26-Jul-2009, 07:42
بصراحه استمتعت وانا اقرأ القصه
جزاكـ الله خير على عملك الطيب ,,
والله يسعدكـ مثل ما أسعدتي الأطفال

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

و أنا استمتعت أيضا بقراءة ردكـ اللطيف :)...

أشكرت عزيزتي ..

على دعوتــــك التي أسعدتني ..,,

و دمت بسلام ~

المدرس اللغوي
27-Jul-2009, 04:42
قصة رائعة. ومجهود راااااااااائع, شكرا لك.

Doodi
27-Jul-2009, 10:14
قصة رائعة. ومجهود راااااااااائع, شكرا لك.

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

وأنا أشكركـ ايضا على مرورك الطيب..
وكلماتك الجميلهـ ..,,
:)

بشاير
31-Jul-2009, 10:38
أسأل الله أن يجزيكِ خير الجزاء على هذه الروح الطيبة..

Doodi
02-Aug-2009, 12:10
أسأل الله أن يجزيكِ خير الجزاء على هذه الروح الطيبة..

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::

عزيزتي ( بشاير ) ..

جزيتي ما تتمنين على هذه الكلمات الطيبهـ..

و شكرا على مرورك اللطيف ..,,

الحـــره الخجـــول
02-Aug-2009, 12:47
علاوة على فكرتك الرائعه في طريقة المشاركه..تملكين اسلوب واحداث..تدل على رهافة حس..وجمال روح..وموهبة متمكنه في كتابة القصص..
اسعد الله قلبكDoodi (http://www.arabvolunteering.org/corner/#) واعانك دائما على اسعاد الغير:)

نتمنى ان نرى لكِ انتاج قصصي مبدع..وان تكوني بروحك المعطاءه متواجده مع من هم في حاجه لذلك :)

Doodi
03-Aug-2009, 11:46
علاوة على فكرتك الرائعه في طريقة المشاركه..تملكين اسلوب واحداث..تدل على رهافة حس..وجمال روح..وموهبة متمكنه في كتابة القصص..
اسعد الله قلبكDoodi واعانك دائما على اسعاد الغير

نتمنى ان نرى لكِ انتاج قصصي مبدع..وان تكوني بروحك المعطاءه متواجده مع من هم في حاجه لذلك


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::

غاليتي ( الحره الخجوله ) ..

كم أسعدتني و نالت إعجابي ....كــلــماتـــك ..,,

و أشكرك عزيزتي على مرورك المــتواضع ...

الذي عطر هذه الصفحهـ....بردك الـــرآقـــي :) ~