المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لدينا مشكلة ثقافية في مسألة الإيمان والنظافة



احمد الشريف
11-Jul-2009, 09:42
سعد بن طفلة

لدينا مشكلة ثقافية في مسألة النظافة، وتحديدا النظافة البيئية، ونظافة اليد السياسية. الإنسان في عالمنا العربي نظيف في محيط لا يتعدى قطره جسده وبيته فقط. تدخل البيت العربي فتجده «يلمع» نظافة (في الغالب)، مهما كان بيت العربي متواضعا في أثاثه وديكوره وتصاميمه، إلا أنه مرتب ونظيف في كل أركانه وزواياه، لكن ما إن تخرج أمام عتبة البيت، حتى تجد المخلفات والزبالة متراكمة في كثير من المدن والقرى والبلدات والضيع العربية. تجد إنسانا متعلما ونظيفا في قيافته وهندامه، خلوقا وحسن المعشر وناجحا في حياته العملية والاجتماعية، محبا لأسرته وأصدقائه ومعارفه، لكنه إنسان غير نظيف في تعامله مع محيطه البيئي ـ بالأصح هو إنسان قذر ووسخ بيئيا. يقود سيارته الفارهة التي لم يساهم ـ لا هو ولا أحد من أبناء وطنه ـ بصناعة إطار فيها، فيتوقف عند الإشارة، ليرمي بمخلفات وفضلات لمأكولات التهمها أثناء قيادة السيارة، أو يرمي علبة مشروب غازي في الطريق أثناء قيادة السيارة.
تناقض في سلوك الواحد منا بين محيطه المباشر وبيئته الأرحب، ووطنه الأوسع. غريب هذا التناقض في علاقة الواحد منا بين محيطه المباشر القريب، وما هو أبعد من ذلك. ترى! هل هو ضيق أفق النظافة لدينا؟ أم أنها الأنانية ونظرتنا للنظافة بما لا يتجاوز ما تراه أعيننا بشكل مباشر؟
إن ما يصدق بعلاقتنا بالبيئة، صحيح كذلك في علاقة معظم ساستنا ومسؤولينا بعلاقتهم بالمال العام الذي يخص شعوبهم، عبث واختلاس وسرقات تتم علنا، تشبه السر، لأن الحديث عن تفاصيلها ممنوع على إعلامنا «الحر» المستقل. كثير من هؤلاء الساسة والمسؤولين الكبار معروفون بالاستقامة في سلوكهم الشخصي ونجاحاتهم الشخصية، لكن ما إن يتبوأ الواحد منهم موقعا سياسيا أو منصبا حساسا يكون فيه مسؤولا عن مقدرات وخيرات الناس، حتى ترى تناقضا في سلوك هذا الإنسان بالحرام والحلال حين التعامل مع المال العام. تناقض يشبه إلى حد كبير تناقض العلاقة بين الإنسان النظيف الهندام، ووسطه البيئي المحيط. موظفون كبار يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويصومون ويحجون، لكنهم «لصوص» بكل معنى الكلمة في وظائفهم ومهنهم. صحيح أنه ليس هناك ثقافة تخلو من هؤلاء، لكنها أصبحت ظاهرة في عالمنا وتحولت إلى جزء من ثقافتنا، تحتاج إلى شجاعة ومكاشفة. في ثقافات المحاسبة والمسؤولية، ما إن يتم كشف تلاعب أحد الكبار، حتى يلقى حسابا وجزاء، ولنا في النصّاب الأكبر في التاريخ «برنارد مادوف» خير مثال. لكن نصابينا ولصوصنا الكبار، ما زالوا يتقدمون الصفوف، وتحترق الأكف من حرارة التصفيق لهم أينما حلوا.
ضعفت هيبة ذلك الرجل الملتحي الذي يباعد بينه وبين الحرام، والسبب تكرار حوادث الاعتداء على المال العام، وأحيانا الخاص، لبسطاء صدقوا هؤلاء اللصوص تحت شعارات الاستثمار الحلال ومباركة الأموال وتوزيع الصدقات.
واضح من العلاقة المتناقضة بين الإنسان وبيئته، وبين الإنسان ومفهوم النظافة السياسية، أن هناك خللا تربويا وثقافيا خطيرا. كم رددنا قرونا قول النبي الكريم بأن «النظافة من الإيمان»، ولكن من الواضح أننا حصرنا هذا المفهوم للنظافة بالطهارة البدنية، وليس بطهارة البيئة والذمة المالية. مطلوب إعادة النظر في مناهجنا التعليمية التي خلقت إنسانا متناقضا في فهمه للنظافة بمعناها الأشمل الذي يتجاوز بدنه، وفي مفهومها للحرام حين يتعلق الأمر بالمال العام. علينا أن نعمل على خلق إنسان يتسع إدراكه لمفهوم النظافة ليتعدى حدود قدميه ورأسه، وهو إنسان سيكون مفهومه للتعدي على المال العام محرما حرمة التعدي على ماله الشخصي.
تساؤل هام للوصول إلى معادلة ثقافية جديدة: هل تؤدي قلة الإيمان إلى غياب النظافة؟ أم أن غياب النظافة يقود إلى ضعف الإيمان؟
الإيمان والنظافة, الــــــرأي (http://www.aawsat.com/details.asp?section=3&issueno=11183&article=527080&state=true)


وهل هناك علاقه ما بين الإيمان والنظافة

والمسؤولية الاجتماعية؟؟؟؟

منال عبد المنعم سالم
22-Jul-2009, 10:24
نعم اخي احمد العلاقه وثيقه و طرديه بين النظافه والايمان والمسؤليه الاجتماعيه

فهم رؤوس المثلث الاساسبه التي لايمكن تواجد واحده دون الاخري

فمن يستطيع ان يفصل بين احداه وبين الاخري فسوف ينهار المثلث ولن يبقي له

وجود وقد صدق الله العظيم حين قال في سوره البقره

يامرون بالمعروف وينسون انفسهم

صدق الله العظيم

جزاك الله كل الخير اخي

اميل رومانى
22-Jul-2009, 02:04
قد تكون العلأقة قوية بين النظافة و الايمان, وذلك لدعوه اليمان صراحتآ وتشديدآ بذلك,
فمجتمعاتنا العربية كما اشرت تطبق جزءآ محدودآ من النظافه وهو محيط كل فرد كالمنزل و العربه ...الخ.
اما انا فاجد ان العلأقة قوية بين النظافة و الثقافة الصحية و الوطنية للفرد غير الصحيحه,
فان ثقافتنا الوطنية فى كل الدول العربية لا تتعدى مفهوم الدفاع عن الوطن (المشاركة فى الحروب), متناسين ان ابسط تصرفاتنا اليومية قد تكون شاهدآ اساسيآ على امتنا وشعوبنا من حيث الوعى والوطنية والمسئولية والتحضر و الرقى ,
ان البدء فى تغير سلوكنا الفردى و النظر للممارساتنا اليوميه وتاثيرها على الغير , وتفسير مفهوم الوطنية بشكلة السليم سوف يقودنا الى افق اوسع نستطيع من خلالها قلب هذه الصوره والوصول بمجتمع عربى الى قدوه يحتذى بها.

منال عبد المنعم سالم
22-Jul-2009, 03:07
اهلا ومرحبا بك اخي اميل الروماني

سعداء بوجودك بيننا

واكثر سعاده لانضمامك لنا اخا ومشاركا

متميزا في انتظار افكارك ومشاركاتك

المتميزه

نورت المنتدي

وجهه نظرك جديره بالاحترام يااميل

وفعلا علينا ان نغير الصوره ونبدل المفهوم

بدا بالنظافه فيمكن اضافه عنصر الوطنيه الي العناصر السابقه

شكرا لك اخي ولاضافتك المفيده

جزاك الله خيرا

عماد النابهي
29-Sep-2009, 05:49
ادىء ذي بدا اقول كل اناء بما فيه ينضح
مقال رائع لكن كم كنت اتمنى أن يرتقي كاتبنا المبجل بأسلوبه فيحترم القارىء بانسياب كلمات تدل على المعنى أفضل مما تطرق لها
لكن عذرته لقولي ( كل اناء بما فيه ينضح )
وي كأن الكاتب يشير للنظافة السياسية اكثر منها النظافة المطلقة العامة التي تعلمناها فعلاً في مناهجنا
واقول أن فهمنا ومحورتنا حول مفهوم النظافة كان لابأس فيه وقد شهد الكاتب بذلك فبيوتنا وانفسنا ومن حولنا نظيف ( هذا ليس قولي بل قول الكاتب )
لكن ان تكون البيئة قد تلونت بألوان من سوء التعامل معها واهمالها فهذي مسئولية كل فرد واقول ابدأ بنفسك ثم من حولك ستجد العالم بين لحظة وانتبهتها عاد كما كان
اما عن النظافة السياسية فهذي تعدي على الحقوق وهذي تعدي على حدود الله تعالى ولا يمكن ابداً مقارنتها بتلك التي ذكرت بالاعلى لأن الله قد رتب لها عقاب وجزاء
اما عن السياسيين الذين ذكروا فيكفي ما قلته ( كل إناء بما فيه ينضح )
واما عن قولك اصحاب اللحى الذين جعلوا من الحلال والحرام مدخل تجاري لسرقة الاموال بطرق شريفة فأقول الانسان يمثل نفسه ( وليس كل من اطال لحيته وقصر ثوبه وحفظ بعض من سور القرآن معصوم من الذنب أو اقتراف الخطأ )
فكم من اناس لا يرى عليهم اثار الاستقامة لكن قد حجزوا مقاعدهم في الفردوس الاعلى
ومن يسمع لقصص الموتى يجد ذلك بين وواضح كالشمس
ثم يا اخوان مثل هذه المواضيع تعود لتربية الانسان وانا اشدد على ذلك فنحن نطمح لجيل قادم مثالي في تربيته واخلاقه متميز في تعامله
ولن يتحقق ذلك الا بنا نحن القدواة لهم
وان اردتت أن تغير العالم



أبدأ بنفسك


دمتم بخير

شمس الاصيل
28-Nov-2009, 04:53
قد نكون تعلمنا في مناهجنا ان النظافة من الايمان لكن لم نعي ولم نعلم ماهو افق هذه النظافة وماذا تشمل وهذا نقص في المنهج اعني انه المدرسة هي البيت الثاني للطفل والذي يستقي منها قيم ومبادئ كثيره بعد الاسرة فلماذا لاتنظم المدارس والمؤسسات التعليميمة انشطة تعزز سلوك النظافة من الايمان تعلمه كيف يحافظ على بيئته المدرسيه نظيفه وتعلمه كيف يحافظ على الحي الذي يسكن فيه نظيف
وتعلمه كيف يحافظ على ممتلكات الوطن من العبث هكذا يعزز مثل هذا السلوك لا بالتلقين فقط

وهذه مشكلة مدارسنا انها تلقن فقط وتفتقد التطبيق ا العملي لكل ماندرس


ولا اغفل ان الدور ارئيس يكون بالتكافل مع الاسرة حيث التربيه والتوجيه السليم والا ماينفع ان تبني الدرسه وتهدم الاسرة او لعكس
اتمنى من مسؤلين التعليم في بلادنا ان يوازون بين الجانب النظري والعملي في العملية التعليمية لكي نبني مواطن صالح يبني لايهدم


اشكر طرحك للموضوع