المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإعلام الجمعياتي العربي



هدى عبدالعزيز
28-Jun-2009, 07:50
الإعلام الجمعياتي العربي

يتفق الباحثون في البلدان العربية على أن الدين الإسلامي هو الحافز الأكبر على العمل التطوعي والمبرر للنشأة المبكرة للجمعيات الخيرية.


وكانت الصدقات الجماعية من فريضة الزكاة ومردود الأوقاف في حاجة إلى هيئات أهلية لاستلام الموارد ولإحكام التصرف فيها.
ثم ظهرت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر و بعد انتصاب الاستعمار الفرنسي والإنجليزي في أغلب البلدان العربية مجموعة من التنظيمات الشعبية للعناية ببيوت الله وتحفيظ القرآن الكريم والمساعدة على البر والإحسان.
ثم تواصل انتشار هذه الجمعيات أثناء الكفاح لتدعيم الحركات السياسية المناضلة من أجل الاستقلال والحرية.

وتطور نشاط العمل الجمعياتي خلال النصف الثاني من القرن العشرين بعد الاستقلال في جل البلدان العربية, وبدأ يكتسح فضاءً ملموساً إلى جانب العمل الحكومي في القطاع الاجتماعي وخاصة في مجالات رعاية الطفولة والأحداث والمرأة والأمومة والمسنين والمعوقين والأيتام.
كما اتجه العمل الجمعياتي العربي مبكراً إلى الخدمات الرياضية والصحية والتعليم والثقافة والعلوم إلى غير ذلك من مجالات النشاط التي تمارسها الجمعيات في مختلف أنحاء العالم.

إلا أنه لا يمكن مقارنة النشاط الجمعياتي العربي بما يجد على الساحة العالمية, إذ ليست لدينا معلومات دقيقة عن حجم الجمعيات العربية ولا دراسات معمقة عن جدوى هذا النشاط. فالمعلومات متضاربة للغاية والباحثون مترددون في اعتماد ما يقدم إليهم من مراجع وبصورة عامة فإن الملاحظ يسجل النقص الكامل في هذا المجال, للدراسات حول الإعلام الجمعياتي والفضاء الضيق الذي تخصصه الصحافة العربي لأنشطه الجمعيات حجماً ونوعية وكيفاً.

فالتغطية الصحفية لنشاط الجمعيات في وسائل الإعلام العربية هي تغطية محدودة ويعود ذلك إلى نمط الإعلام الذي كان سائداً في الكثير من المجتمعات العربية والذي لا يهتم كثيراً بما تحاول نشره الجمعيات الأهلية والتعريف به في مجتمعات تعودت على فعل الخير من أجل كسب رضاء الله وبوازع الرحمة ولا يحتاج ذلك إلى تطبيق ودعاية.

وفي هذا الصدد فلا بد من الإقرار بأن الخطاب الجمعياتي الإعلامي العربي ما زال يشكو فقر المادة الإخبارية من جهة وقلة تنوع أساليب الصياغة من جهة أخرى, فما لم تصنع الجمعية العربية الحدث وما لم تحسن صياغة الخبر وتقدر على إعداد الملفات الإعلامية القابلة للاستغلال فإنه لا يمكنها أن تحظى بمساحة تحريرية في جريدة كبرى أو بحيز زمني في برنامج تلفزيوني ذي انتشار واسع.

والظاهر هو أن الجمعيات العربية في أغلبها ليست مهيأة حتى اليوم لتوظيف الإعلام في نشاطها. وإذا ما توفر هذا الفهم فكثيراً ما تعوزها الإمكانيات والإدارة الجماعية فهي تمر عند التأسيس بفترة من الحماس المفرط لكن سرعان ما يتضاءل تحركها ويتجمد نشاطها وبديهي في هذه الحال أن لا تجد الدعم المادي والإحاطة الإعلامية المطلوبة.
والمعروف أن الخطة الإعلامية تقوم على ثلاثة عناصر رئيسية وهي الإنسجام, والجدوى, ووضوح الرؤيا.
وتطور الإعلام الجمعياتي في المنطقة العربية هو رهين بتطور الحياة الجمعياتية في حد ذاتها, وسوف يزدهر هذا النمط الإعلامي يوم تعتمد الجمعيات سياسات إعلامية واضحة ويعتبر الإعلام اختصاصاً وعلماً وحقلاً معرفياً وضرباً من ضروب النشاط البشري القائم بذاته.
ومما يدعو إلى التفاؤل هو ذلك التطور الذي يسجله في السنوات الأخيرة قطاع المجتمع المدني العربي والمتمثل في تأسيس عدد رفيع من المجمعيات, وظهور أنماط جديدة من الهيئات المتخصصة تستجيب للاحتياجات المتميزة, والاهتمام بتدريب المسيرين المتطوعين لهذه المنظمات, والعناية بالبحوث والدراسات التي ترتبط بهذا الميدان.

وقد رافق هذا التوجه تطور في لغة الخطاب السياسي العربي الذي أصبح يساند مؤسسات المجتمع المدني ويدعوها إلى المساهمة, إلى جانب الحكومات ومؤسسات القطاع العام, في مجابهة مختلف الإشكاليات وإلى المشاركة في معالجة القضايا على مختلف المستويات. ولا بد من الإشارة في هذا الصدد إلى ما أصبحت تجده الجمعيات من مساندة لدى عدد من قادة البلدان العربية الذين يرون في العمل الجمعياتي " رافداً لعمل الدولة ومكملاً له في الميادين الاقتصادية والثقافية والاجتماعية التي تحتاج إلى الإضافة والإفادة ويدعون إلى أحكام التعاون بين الجمعيات والهياكل الحكومية والمؤسسات العمومية المعنية وإيجاد الصيغ العلمية الملائمة التي تمكن من تحقيق التكامل بينها بهدف بلورة برامج ميدانية محددة تتبناها الجمعيات وتقدم لها الهياكل الحكومية الدعم والمساندة.

وبصورة عامة فإن الجمعيات الأهلية تقوم رغم النقائص المذكورة بدور ملموس في عدد من البلدان العربية وإنها مدعوة اليوم إلى مراجعة أساليب عملها وطرق تصرفها وتنظيمها, وقد تميز البعض من جمعيات الإتصاليين والإعلاميين بنشاط ملحوظ وحضور فعّال عبر شبكات الاتصال الحديثة وعبر شبكة الإنترنت بالذات. فالمطلوب من هذه الجمعيات أن تقوم المبادرة وأن تكون في خدمة الجمعيات الأخرى وتساعدها بالخبرة والنصح, كما أن مختلف المنظمات غير الحكومية مدعوة إلى تحقيق برامجها بالتعاون فيما بينها. ولنا في تجارب الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية مناهج عمل واضحة ومجالات فسيحة للمبادرة. فإن تدققت الرؤى وتوضحت الأهداف وضبطت المشاريع وقدرت التكاليف, فإننا نكون قد تجاوزنا جل الصعوبات وخطونا خطوات حثيثة للنهوض بالقطاع الثالث وتأهيله للمشاركة في بناء مجتمع المعلومات والاتصال. ودور هذا القطاع في بناء المجتمع الجديد حاسم وعليه يتوقف مستقبل البلدان العربية.








__________________________________________


المصدر: جزء مقتطع من دراسة
الدكتور مصطفى مصمودي/ رئيس الجمعية التونسية للاتصالات

رحيق الإسلام
28-Jun-2009, 09:24
موضوع رائع وجدير بالاهتمام عزيزتي هدى ..

سلمت يمينك .

المحب للجميع
29-Jun-2009, 08:28
جداً ممتاز الأخت / هدى عبد العزيز
ولكي التحية على النقل الرائع
جعله الله في ميزان حسناتك

هدى عبدالعزيز
30-Jun-2009, 07:27
رحيق الاسلام...
المحب للجميع...
أسعدني مروركما...شكراً

هايل القنطار
08-Jul-2009, 05:01
أفكار جميلة 0 سيقام في بيروت الشهر القادم ملتقى يتناول في أحد محاوره موضوع المنظمات الأهلية وأهمية التعاون بينها وبين الحكومات ،من أجل تحقيق أهدافها0 نامل أن يتعمق هذا الموضوع لأن الجمعيات العربية _ باستثناء تلك المدعومة من المؤسسات الدينية _ ما زالت عاجزة عن تحقيق رؤيتها0 إما بسبب العراقيل التي توضع أمامها أو بسببب ضعف الإمكانات المالية 0 ولهذا فإن موضوع التعاون مابين الحكومة والجمعيات أصبح ضرورة 0مع التأكيد على محافظة الجمعية على استقلالية قرارها ، بخاصة في موضوع أجهزة الحكم لديها ( مجلس الإدارة )
تحياتي لك أخت هدى وشكرا لهذا العرض

هدى عبدالعزيز
09-Jul-2009, 10:23
مرحبا بك... أ/ هايل القنطار
أتمنى أن يخرج الملتقى بالتوصيات المرجوة والتي تتمناها المنظمات الأهلية
أشكر لك قراءتك الموضوع, ومداخلتك الكريمة أسعدتني,,

حمزة الحمادي
10-Jul-2009, 01:04
شكراً استاذة هدى على هذا الموضوع الجميل ..

هدى عبدالعزيز
11-Jul-2009, 07:30
حياك الله أ/ حمزه الحمادي
سعيدة بمرورك..

منال عبد المنعم سالم
30-Jul-2009, 01:46
سعيده بك هدي وسعيده بطرحك للموضوعات

واختياراتك الموفقه

بارك الله فيكي وانار طريقك بالعلم والحق والايمان

اسعدك الله باكثر مما تسعديني يا غاليتي

هدى عبدالعزيز
31-Jul-2009, 09:35
جزاك الله خير,, ودمتي سعيدة نقية
ياخاله منال..