المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشيخُ الوهيبي: هكذا يرحلُ الدَّاعية!



مزايا
02-Jun-2009, 07:00
http://www.lojainiat.com/mimages2/5.2009/1243375170877.jpg
الشيخُ الوهيبي: هكذا يرحلُ الدَّاعية!
لجينيات

طوتْ المنايا الشيخَ عبدَ العزيزِ الوهيبي وزوجَه وثلاثاً منْ بناتِه ليلةَ الأربعاءِ الثالثِ منْ شهرِ جمادى الآخرةِ عامَ 1430؛ وقدْ تناقلتْ وسائلُ الاتصالِ الخبرَ الأليمَ معْ بواكيرِ صبيحةِ يومِ الأربعاءِ عبرَ رسائلِ الجوالِ وأشرطةِ القنواتِ فضلاً عنْ مواقعِ النتِ التي باتتْ منافساً إعلامياً مهمَّاً سبقَ الصالحونَ إليهِ مستفيدينَ منْ ضريبةِ إهمالِ الوسائلِ التقليدية.

وقدْ عمَّ الحزنُ لعظمِ الفاجعةِ وكونِها أصابتْ رجلاً نشرَ اللهُ له قبولاً ومحبةً حتى طارَ نبأُه إلى أقاصي البلادِ ليشاركَ أهالي فرسانَ وبيشةَ ونجرانَ إخوانَهم في الرِّياضِ والقراين والخرجِ والشرقيةِ الحزنَ عليه في صورةٍ منْ الوحدةِ الصادقةِ المجتمعةِ حولَ الصالحين إذْ أنَّ بلادَنا قدْ قامتْ على الكتابِ والسنَّةِ وما منْ واقعةٍ أشدُّ على أهلِها منْ مصابِ حمُاةِ الوحيينِ الشريفين.

كانَ الشيخُ مستشاراً و محتسباً وداعيةً ومدافعاً عنْ حمى التوحيدِ لا يثنيه شيء؛ وقدْ حدَّثني مؤذنُ مسجدِنا( ) – وهو جارٌ قديمٌ للشيخ – أنَّ رجلاً دخلَ المسجدَ ومعه طفلٌ عليه تميمة؛ فسارعَ إليه الشيخُ مقنعاً وواعظاً ثمَّ مزَّقَ التميمةَ بيديه. وممَّا ذكره المؤذنُ أنَّ أحدَ مشايخِ حي الشميسي توفي عامَ 1400 وأوصى بمكتبتهِ لوالدِ المؤذنِ الذي لمْ يجدْ خيراً منْ الشيخِ الوهيبي ليهبَها له وهو إذْ ذاكَ في أولِّ شبابه؛ وما أكثرَ بركةَ العلمِ على الشبابِ والمجتمع. وقدْ توفي الشيخُ على إثرِ سفرٍ للمنطقةِ الشرقيةِ بغيةَ إقامةِ عددٍ منْ المحاضراتِ والأنشطةِ وما أجملَ الحياةَ والمماتَ لله، فاللهمَّ أوقعْ أجرَهم عليك.

وممَّا يبرزُ في حياةِ الشيخِ طبيعةُ بيته؛ فذاكَ بيتٌ أُسِّسَ على التقوى منْ أولِّ يوم، فالزَّوجةُ داعيةٌ ومربيةٌ ومديرةُ دارٍ نسائيةٍ لتعليمِ القرآنِ الكريم، والزَّوجُ مسكونٌ بهمِّ الدَّعوةِ والإصلاحِ والاحتسابِ وتبليغِ الخيرِ للنَّاس، ومعْ هذهِ الأعمالِ العظامِ لمْ ينصرفْ الأبوانِ عنْ أبنائِهما فكانتْ البنتُ الكبرى حافظةً للكتابِ العزيزِ بالقراءاتِ العشرِ وهيَ لمْ تبرحْ العشرَ الثانيةَ منْ عمرها، وجميعُ شقيقاتِها المميزاتِ منْ الحافظاتِ اللاتي أوشكنَ على ختمِ القرآن، وفوقَ ذلكَ أدبٌ وخلقٌ وعفافٌ -بشهادةِ مَنْ يعرفهنَّ- وهيَ صفاتٌ تجلِّي لنا حقيقةَ بناتِ الرِّياضِ والمملكةِ لا كما يحاولُ المفسدونَ أنْ يوهمونا بتعميمِ نماذجَ شاذَّة.

وقدْ كانتْ الجنازةُ في جامعِ الرَّاجحي بالرِّياضِ جنازةً مشهودةً تزاحمَ عليها النَّاسُ منْ العلماءِ والعبَّادِ والدُّعاةِ والعامَّةِ حتى استنفرتْ جهاتُ الأمنِ للترتيبِ والتنظيمِ وامتلأَ المسجدُ ومرافقُه بالمصلينَ يتقدَّمهم سماحةُ المفتي، وكانَ يوماً منْ أيامِ الجنائزِ التي تتكرَّرُ في عصرِنا كثيراً مردِّدَةً مقولةَ أمامِ أهلِ السنَّةِ والجماعةِ: بيننا وبينَكم يومُ الجنائز، وما أوضحها في زمنٍ لمْ ينجمْ فيه النفاقُ فقطْ بلْ ظهرَ وعلا وأزبدَ وأفسد. وقد وصفتْ هذه المصيبةُ الصُّحبةَ الصَّالحةَ التي تنفعُ ولا تضرُّ وتستمرُ ولا تنقطعُ من خلالِ اهتمامِ مشرفِ موقعِ لجينياتِ باستضافةِ الشيخِ بالشرقيةِ ثمَّ إذاعةِ الفاجعةِ ومتابعةِ حالِ بناتِه في المستشفى ونقلِ الجديدِ أولاً بأول.

وممَّا لفتَ نظري في حادثةِ الشيخِ الوهيبي اهتمامُ أميرِ الرِّياضِ الشخصي بِها؛ وفي ذلكَ دلالةٌ واضحةٌ على أنَّ الأميرَ الحاكمَ يعلمُ يقيناً أنَّ وجودَ العلماءِ والدُّعاةِ منْ أجلِّ مزايا الرِّياضِ التي تفاخرُ بِها عواصمَ العالمِ ولا تجدُ منافساً يدانيها.

ومعْ انصرافِ النَّاسِ إلى شؤونِ حياتِهم لا يفوتُنا أنْ ندعوَ للشيخِ والأمواتِ منْ آلهِ بالرَّحمةِ والمغفرةِ وعلوِّ الدَّرجة؛ كما نضرعُ إلى اللهِ أنْ يشفيَ بنياتهِ ويعافيهن؛ وأنْ يختارَ لبقيةِ آلهِ منْ خيارِ أهلهِ وصياً وولياً يواصلُ سيرةَ الشيخِ وزوجِه التربويةَ حتى ينفعَ اللهُ بهم أهلَهم الذينَ فرطوا وأمتهمْ التي تنتظر؛ فاللهمَّ آمين آمين آمين.

أحمد بن عبد المحسن العسّاف-الرياض
الخميس الرابع من شهرِ جمادى الآخرة عام 1430
ahmadalassaf@gmail.com (ahmadalassaf@gmail.com)
ملف خاص .. الشيخ عبد العزيز الوهيبي في ذمة الله (http://www.lojainiat.com/index.php?action=dnews&mid=15417)

لجينيات ـ عثر ذوي الشيخ عبد العزيز الوهيبي رحمه الله في سيارته على ورقة كتبتها ابنته ميمونة رحمها الله وصية لها وكأنها أحست بدنو أجلها فبادرت لكتابة وصيتها وطلب العفو والسماح من والديها لكن القدر سبقها فلم تستطع إكمالها ! نسأل الله لها الرحمة والغفران .
وقد تحصل موقع لجينيات على الوصية التي كتبتها وينفرد بنشرها ، وهناك احتمالين لوقت كتابة الوصية :





- إما أن الأخت ميمونة – رحمها الله - كتبت هذه الوصية قبيل وقوع الحادث بلحظات ثم حصل الحادث فتوقفت عن الكتابة.


- أو أنها كتبتها بعد الحادث عندما شعرت بدنو أجلها لا سيما وأن الإسعاف تأخر حتى جاء لإنقاذهم !! فتوفيت – رحمها الله - قبل أن تُتم كتابة وصيتها .
الشيخ الغامدي يعلق على الوصية :


هذا وقد علق الشيخ خالد الغامدي على الوصية وذكر أنها ألهمت بوقت وفاتها فسارعت لكتابة وصيتها لتنعى نفسها وتودع من تحب وتوصي المسلمين والمسلمات قبل أن يفاجئها الموت حيث قال:" وعندها أيقنت أنه لم يبق من العمر إلا القليل ، فسابقت المنية إلى القلم والورقة فكتبت ، فكانت الفاجعة ، ليسقط القلم وتتبعثر الأوراق ويسيل الدم !!" ، وقد أوصى الشيخ الغامدي في ختام تعليقه على الوصية بالمبادرة إلى الأعمال الصالحة وترك التسويف والإقلاع عن الذنوب والبدار بالتوبة والأوبة .
ومما تجدر الإشارة إليه أن ما سطرته ميمونة - رحمها الله - هو ماكتب داخل الإطار الأحمر ، أما ماكتب خارجه فهو بخط الشيخ خالد الغامدي .


ويُشار أن ميمونة بنت عبد العزيز الوهيبي توفيت – رحمها الله - وعمرها عشرون سنة وتدرس في كلية التربية قسم الدراسات القرآنية وتحفظ القرآن الكامل بإتقان وتدرس القراءات العشر ومن الأوائل في دفعتها وهي من الفتيات المشهود لها بالخير والدعوة إلى الله .


هذا وقد توفي مع ميمونة في حادث الشرقية والدها عبد العزيز الوهيبي ووالدتها نورة السماري مديرة دار أم معبد لتحفيظ القرآن الكريم وأختيها الجازي وعمرها ثلاث سنوات ولينا وعمرها تسع سنوات ، رحمهم الله وغفر لهم وتجاوز عنهم وجميع موتى المسلمين .


وقد أُصيبت في الحادث خمس من أخواتها وهنّ : فلوة وعمرها ست سنوات ومها وعمرها إحدى عشر سنة ونوف وعمرها ستة عشر سنة وهند وعمرها ثمانية عشر سنة وعروب وعمرها أربعة عشر سنة ، شفاهن الله ،وثبتهن ، وربط على قلوبهن ، وألهمهن الصبر والسلوان .


وأخيراً :
يوصي موقع لجينيات كل من اطلع على الوصية نشرها في جميع المواقع الالكترونية والمنتديات الحوارية ، ولسان حالنا :


وكانت في حياتك لي عظاتٌ ......... فأنت اليوم أوعظ منك حيا






http://muntada.islamtoday.net/images/statusicon/wol_error.gifأنقر هذا الشريط لعرض الصورة بالقياس الأصلي.http://www.lojainiat.com/mimages2/6.2009/maymoona.jpg


http://muntada.islamtoday.net/images/statusicon/wol_error.gifأنقر هذا الشريط لعرض الصورة بالقياس الأصلي.http://www.lojainiat.com/mimages2/6.2009/scan0018.jpg

http://muntada.islamtoday.net/images/statusicon/wol_error.gifأنقر هذا الشريط لعرض الصورة بالقياس الأصلي.http://www.lojainiat.com/mimages2/6.2009/scan0019[1].jpg


--------------------
منقول والمصدرموجود بنفس الموضوع -
إذا لم يكن مكان موضوعي مناسب -
ينقل للقسم الذي يناسبه -



lمنقول

مزايا
02-Jun-2009, 08:58
ادعوا بالشفاء لمها لانها ستنقل لخارج اللمملكه للعلاج ولا عروب لانها في غيبوبه منذو الحادث ولهند لاانها تعاني من كسور عدها وتم اجراء عمليه لها في الفك وهي في العنايه المشدده وادعوا بالثبات لوالدي نوره رحمها الله والوالدي والشيخ عبدالعزيز رخمه الله ولااقاربهم

راجية الجنه
04-Jun-2009, 12:50
الله يرحمهم جميعاً

بندر حسون
04-Jun-2009, 12:06
في الحقيقة انا كلي اسى وحزن على رحيل هذا الشيخ الجليل الذي تعرفت عليه في ارحة من جازان إلى فرسان في المنطقة الجنوبية كأول مرة ، وذلك في شهر ربيع الاول من هذا العام 1430 هـ وكان مع هذا الشيخ الجليل الاستاذ البواردي في تلك الرحلة الذي عرفني على الشيخ في العبارة التي اقلتنا لجزيرة فرسان ليلقي الشيخ محاضرة في فرسان في يوم الاربعاء ولكن العبارة تأخرت كثيراً حتى اننا وصلنا فرسان بعد صلاة المغرب . رحمك الله يا شيخنا الغالي ورحم زوجتك وبناتك .

اسأل الله الكريم لكم الجنة

ام هداية
04-Jun-2009, 02:21
الهم اغفر لهم وارحمهم وارحمنا اذا صرنا الى ما صاروا اليه

حمـود
04-Jun-2009, 06:01
رحم الله الشيخ واله رحمة واسعة
وجمعنا واياه في جنات النعيم عند مليك مقتدر

مزايا
06-Jun-2009, 12:01
اللهم ارحمهم واغفر لهم وشاقي مها وهند وعروب امين اما نوف وفلوه ولله الحمد فقد خرجو من المستشفى اللهم اكفلهم وكفلهم امين

مزايا
06-Jun-2009, 12:29
لجينينات - عرضت قناة المجد الفضائية يوم أمس حلقة وثائقية عن الشيخ عبد العزيز الوهيبي وقد شارك المشرف العام على موقع لجينيات أبو لجين إبراهيم بمداخلة صوتية وروى اللحظات الأخيرة التي كان بها على تواصل مع الوهيبي رحمه الله .

هذا وقد شارك في الحلقة الوثائقية عدد من أقارب الشيخ عبد العزيز الوهيبي والدعاة والعلماء والأمير خالد بن طلال وتحدثوا عن مواقف نادرة وأحاديث جديدة إضافة إلى عدد من المراثي الشعرية التي تمّ بثها في الحلقة الوثائقية .. وقد عرضت الحلقة في قناة المجد العامة يوم الخميس الساعة 11 إلا ربع مساءً وسوف تتمّ إعادة الحلقة على قناة المجد العامة : فجر السبت الساعة الثانية صباحاً . ويوم الاثنين الحادية عشر والنصف صباحاً ... إضافة إلى إعادتها على قناة المجد العلمية : السبت الساعة الرابعة عصراً

وهنا رابط المشاركة الصوتية لأبي لجين إبراهيم في الحلقة الوثائقية عن الشيخ الوهيبي رحمه الله :

http://www.youtube.com/watch?v=bo1xYbMq2-M (http://www.youtube.com/watch?v=bo1xYbMq2-M)

روابط الحلقة الوثائقية كاملة :

http://www.youtube.com/view_play_list?p=FD675AF2D2640B62 (http://www.youtube.com/view_play_list?p=FD675AF2D2640B62)

المهاتما
06-Jun-2009, 03:41
الله يرحمه ويغفر له ويرزقنا حسن الخاتمة ان شاء الله

مزايا اشكرك غاليتي على الموضوع المحزن المفرح

المحزن لفقدنا احد علماء الامة الذين هم خلفة الرسل والانبياء

المفرح لمثل هذه الخاتمة الحسنة له ولبناته

اللهم ارزقنا جميعا حسن الخاتمة

مزايا
07-Jun-2009, 01:21
بعض محاضرات الشيخ عبدالعزيز الوهيبي رحمه الله



http://www.lojainiat.com/mimages/1243863012996.jpg

http://www.liveislam.net/archive.php?sid=&tid=419 (http://www.liveislam.net/archive.php?sid=&tid=419)

سآره
07-Jun-2009, 04:22
رحمة الله عليه ,,
اللهم آجعله منعمآ في جنآنكـ ,,
وجميع موتى المسلمين ,,
يآرب العآلمين ..

مزايا
11-Jun-2009, 01:02
اجل هكذا يرحل الداعيه اعتبروا من رحيله اعتبرو من الالوف التي صلت عليه اعتبرو ا وحثوا الخطى لطلب رضاء الله سبحانه والدعوه الى سبيله بالتي هي احسن وكونو قدوة لاعبره رحم الله الشيخ الوهيبي وزوجته ام ميمونه وبناته امين

القرشى
18-Jun-2009, 10:57
رحم الله الشيخ واله رحمة واسعة
واجمعنا واياه في جنات النعيم عند مليك مقتدر

فتى الشرقية
28-Jun-2009, 07:46
رحمهم الله وغفر لهم وتجاوز عنهم وجميع موتى المسلمين .
وأشف مرضاهم يارب العالمين

عبير الصالح
08-Jul-2009, 02:16
رحمهم الله جميعا واسكنهم الفردوس الأعلى .. اللهم أحسن خاتمتنا

وجدان سليمان
14-Jul-2009, 05:05
اللهم ارحمة واموات المسلمين
اللهم امين

دنيا الأمل
16-Jul-2009, 09:58
الله يرحمه ويغفر له ولابنته ميمونة ولزوجته وبناته وجميع موتى المسلمين
سبحان الله,, رحلو وبصماتهم باقية لتترك آثرها على من عرفهم ومن لم يعرفهم

Rana_3_r
23-Aug-2009, 05:48
شكراااااااااااااااااااااااااااا

مزايا
24-Oct-2009, 10:42
الحمد لله تم خروج بناته من المستشفى في اول شهر شوال وقد ذهبن للعمره مباشره وهن الان يؤدين امتحانتهن المؤجله وهن ولله الحمد بصحه وعافيه ومها الان بخير وهي في كرسيها المتحرك رحم الله والديهم واسكنهم الفردوس الاعلى وموتى المسلمين وولداي وانا والمؤمنين والمؤمنات الاحياء والاموات امين

أم طلال
01-Nov-2009, 11:42
رحم الله الشيخ رحمة واسعة

منصور العاطفي
03-Feb-2010, 04:47
رحم الله الشيخ

ووالله لقد عرفته داعيا إلى الله باذلا

كل ما يستطيع لخدمة دينه وأمته

فرحمه الله وأخلف الأمة بأمثاله