المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أهم المؤتمرات عن المسؤولية الاجتماعية !!



رحيق الإسلام
02-Jun-2009, 05:23
يونيو القادم انعقاد المؤتمر الثاني للمسؤولية الاجتماعية بصنعاء


الجمهورية نت




تنطلق بالعاصمة صنعاء خلال الفترة 24-25 يونيو القادم اعمال المؤتمر الثاني لمواطنة الشركات والمؤسسات والمسؤولية الاجتماعية"، الذي ينظمه مركز دراسات وبحوث السوق والمستهلك.

وأعلن رئيس مركز دراسات وبحوث السوق والمستهلك حمود البخيتي اليوم عن اطلاق موقع الكتروني للمؤتمر على شبكة الانترنت على العنوان( قريبـــاً* .... CCSR-YEMEN.ORG (http://www.ccsr-yemen.org)) خاص بمواطنة الشركات والمؤسسات والمسؤولية الاجتماعية لنشر الاخبار والانشطة والتقارير والابحاث والدراسات الخاصة بهذا النشاط.
وأشار الى ان الموقع سيعمل على انشاء قاعدة بيانات عن انشطة وفعاليات الشركات والمؤسسات المسؤولة اجتماعيا في اليمن والاقليم ونشر الدراسات والبحوث والتقارير عن مواطنة الشركات والمؤسسات والمسؤولية الاجتماعية محليا ودوليا.
وقال" كما سيرصد مساهمات الشركات والمؤسسات في مجال دعم برامج التنمية المجتمعية، وتقديم النماذج الايجابية للشركات والمؤسسات في مجال المسؤولية الاجتماعية، وتوعية الجمهور بالمزايا والفوائد للتعامل مع الشركات والمؤسسات المسؤولة اجتماعيا".

وأوضح البخيتي ان المركز يحرص من خلال التركيز على عقد مؤتمرات للمسؤولية الاجتماعية وانشاء هذا الموقع الى حث المستهلكين على التعامل مع الشركات والمؤسسات التي لها مسؤولية اجتماعية والترويج لها داخليا وخارجيا،اضافة الى تعزيز دور القطاع الخاص في هذا الجانب.. مبينا ان المركز سيصدر دليل بالشركات والمؤسسات المسؤولة اجتماعيا واصدار نشرة دوية تغطي اخبار ونشاط مواطنة الشركات والمؤسسات والمسؤولية الاجتماعية.

وأكد رئيس مركز دراسات وبحوث السوق والمستهلك ان المؤتمر الأول للمسؤولية الاجتماعية للشركات أبرز الدور الهام للمسئولية الاجتماعية، بهدف رفع مستويات التعاطي مع هذا المفهوم محليا ونقله إلى مرحلة تطبيقية، وتحريك "عجلة" المسؤولية الاجتماعية لتتوازى مع تنامي نشاط ونمو القطاع الخاص.. لافتا الى ان المؤتمر الثاني يهدف الى تعزيز مواطنة الشركات والمؤسسات وتمكينها من النمو والاستمرار وتحقيق الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني نحو مسؤولية اجتماعية مشتركة، اضافة الى المساهمة في تضييق فجوة الثقة بين المجتمع المحلي وقطاع الاعمال والاستفادة من التجارب والممارسات المحلية والاقليمية والدولية.

وقال"سيتناول المؤتمر اربعة محاور، سيقدم فيها عدد من اوراق العمل والدراسات ابرزها مواطنة الشركات والمؤسسات والمسؤولية الاجتماعية المفاهيم والردود وحوكمة الشركات والمؤسسات والمسؤولية الاجتماعية وتداعيات الازمة المالية العالمية على المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات والشركات ودور الغرف والمجالس في تعزيز المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص، اضافة الى دور الاتصال والاعلام في هذا الجانب".. مبينا انه تم اعتماد مشاركة شركة عالمية لاستعراض تجربتها في المسؤولية الاجتماعية، واربعة تجارب لشركات مؤسسات وبنوك اقليمية، اضافة الى اوراق عمل ودراسات من عدد من الخبراء والاكاديميين ورجال الاعمال في الدول العربية.

وجدد البخيتي التاكيد على حرص مركز دراسات وبحوث السوق والمستهلك على نشر ثقافة المسئولية الاجتماعية لدى رجال الأعمال، وتشجيع البحوث الأكاديمية والدراسات التخصصية في هذا المجال مع الاستفادة من التجارب المتميزة اقليميا.. داعيا الدولة الى وضع قوانين وآليات محفزة لرجال الأعمال لتطوير نشاطهم الاجتماعي المؤسسي وتقوية التزاماتهم الطوعية في خدمة التنمية المستدامة بالشراكة مع القطاع العام .

ولفت رئيس مركز دراسات وبحوث السوق والمستهلك الى اهمية عقد المؤتمر الثاني للمسؤولية الاجتماعية في ظل المتغيرات الاقتصادية واهمية خلق شراكة مع المجتمع المحلي وتعزيز شراكة القطاع العام والخاص واحترام حقوق الانسان وتعزيز قيم واخلاقيات العمل ما يؤدي الى زيادة الارباح وتشجيع المنافسة وتاكيد مواطنة الشركات والمؤسسات ومسؤولياتها الاجتماعية.. مؤكدا ان من شان ذلك تحسين علاقة اصحاب الاعمال بالمجتمع وتقليل المخاطر وتحسين مكانة الشركات والمؤسسات وزيادة حصتها السوقية ورفع المبيعات وتعريف المستهلكين بالعلامات الصناعية والتجارية.

رحيق الإسلام
02-Jun-2009, 05:47
ماذا قالوا عن المؤتمر الأول للمسؤولية الاجتماعية؟

اكواس نت



http://www.ekwas.net/images/استطلاع66.jpg




د.شبلي أبو فخر- معون وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري الاسبق-مدير المركز الدولي للدراسات الاقتصادية والاستشارات التجارية- دمشق -


لماذا أقيم هذا المؤتمر من الأساس؟ -هل أصبحت الشركات مستوعبة لمفاهيم المسؤولية الاجتماعية؟ ولماذا التخوف من تبنيها؟


في الحقيقة أقول أن هذا المؤتمر هو المؤتمر الأول بتقديري الذي يبحث بموضوع هام واجتماعي.. لكن في الحقيقة في الدول النامية والدول العربية بشكل عام نحتاج للنظر بجدية واهتمام إلى موضوع الرعاية الإجتماعية للمجتمع..


لا يكفي أن تقيم مدارس وهذا مهم.. لا يكفي أن نقيم مستشفيات ومستوصفات وهذا مهم أيضاً.. لا يكفي أن نقوم بجمع التبرعات و المزيد من الأعمال الخيرية.. ولكن المهم أن نقضي على ظواهر مرضية أو نحد من ظواهر مرضية مثلاً في المجتمع اليمني أو السوري أو أي مجتمع عربي ألاّ وهو الحد من الفقر, والحد من البطالة, والحد من الأمية, والحد من التخلف.. كيف؟ هناك رجال أعمال... هناك شركات تستطيع القيام بمشاريع اقتصادية هامة من خلالها يمكن أن نوظف الآلاف, ونحد من ظاهرة الفقر المتفشية. إن ظاهرة الفقر عندما تزداد اتساعاً سوف ينعكس بشكل سلبي جداً وكارثي على المجتمع, ولذا يجب أن يكون موضوع المؤتمرات القادمة..كيف لنا أن نقضي أو نحد من ظاهرة البطالة وظاهرة الفقر في مجتمعاتنا؟


هل أصبحت الشركات مستوعبة لمفاهيم المسؤولية الاجتماعية؟ ولماذا التخوف من تبنيها؟


أولاً: لم تصل الشركات لدينا سواء في اليمن أو سوريا أو في أي بلد عربي إلى المستوى الذي نستطيع أن نقول فيه أنها وصلت إلى مجال التخطيط والتركيز لتنفيذ مسؤوليتها الاجتماعية.. لم تصل بعد..وهذا يحتاج إلى وقت وإلى ديمومة, وبحاجة إلى توعية, وبحاجة إلى مؤتمرات وندوات.


ثانياُ: من السهل على هذه الشركات أن تتواصل فيما إذا وجدت آلية كما اُقترح اليوم أن نحدث مثلاً هيئة عامة للعمل الاجتماعي الطوعي تشارك فيه الحكومة ومنظمات المجتمع المدني والشركات بحيث يكون هناك تفاهم وتواصل وتنسيق, وهناك أولويات لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.


د.محمد عبيدات- رئيس الاتحاد العربي للمستهلك -


ما أهمية عقد هذا المؤتمر؟
--أهمية عقد مثل هذا المؤتمر أنه يبين أهمية قيام الجهات ذات العلاقة بمسؤوليتها الاجتماعية نحو المؤسسات التي تحتاج إلى مثل هذا الدعم..وهذا المؤتمر حقيقة وهو الأول من نوعه في البلدان العربية وسيخرج بمجموعة توصيات أهمها ضرورة إنشاء منتدى للمسؤولية الاجتماعية.. يمكن أن يكون منتدى على المستوى اليمني, ويمكن أن يكون منتدى على المستوى العربي أيضاً.. يضم هذا المنتدى أفراداً من القطاع الخاص بالإضافة إلى منظمات المجتمع المدني وعلى رأسها حركة حماية المستهلك.. بالإضافة إلى إشراف حكومي قد يكون من خلال وزارة الصناعة والتجارة تحديداً, وهذا المنتدى أعتقد أنه سيخرج بمجموعة من التفاهمات حول نطاق المسؤولية الاجتماعية الذي يجب أن يكون هذا البلد أو ذاك..


يوسف عبده محمد الكريمي مدير عام شركة الكريمي للصرافة قال:


--أعتقد أن المسؤولية الاجتماعية واجب وأن كان جزء منها مرتبط ببعض القوانين ولكن الجانب المتعلق بالعمل الطوعي والخيري فإنه واجب تجاه المجتمع والوطن والمسؤولية الاجتماعية مهمة فنحن نعيش في مجتمع فيجب علينا أن نؤثر فيه بشكل إيجابي, فكل إنسان له تأثير ويتأثر بما يدور حوله ولا يمكن لأي إنسان أن يعيش بعيداً عن هموم الآخرين.. فالسلم الاجتماعي يؤثر على الكل وبالتالي المسؤولية الاجتماعية شراكة بين مختلف القطاعات تتكامل وتتعاضم فيها الجهود في سبيل تحقيق الرفاهية للمجتمع ..والمسؤولية الاجتماعية أصلاً متجذرة بحكم الدين والقيم لكن تسليط الضوء عليها وتذكير الآخرين بها جهد وإضافة حقيقية تحسب لوزارة الصناعة والتجارة ومركز دراسات وبحوث السوق والمستهلك والذي لعب دور كبير من خلال الحراك الذي يتبناه المركز ،وهو تفاعل إعلامي وثقافي متميز ونتوقع منهم فعاليات جديدة في القريب.


من أبرز ما قاله رضا الكزدغلي مستشار الإعلام وإدارة المعرفة في مجموعة شركات هائل سعيد:


المسؤولية الاجتماعية هي ثقافة اجتماعية ترتبط بمدى فهم وإدراك القطاع الخاص من ناحية والحكومة من ناحية أخرى والمجتمع كذلك.


***************************