المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يصبح لكل فقير جمعية خيرية؟



خالد محمد الحجاج
28-May-2009, 10:07
هل يصبح لكل فقير جمعية خيرية؟


http://al-madina.com/files/imagecache/node_photo/files/rbimages/1243488250030082000.jpg (http://al-madina.com/node/142050)

الخميس, 28 مايو 2009


ماهر بن عبدالصمد بندقجي



منذ تأسيس هذه البلاد وتوحيد كيانها على يد المغفور له الوالد المؤسس الملك عبدالعزيز ال سعود طيب الله ثراه ومن بعده ابناؤه البررة فقد عرفت هذه البلاد بالخير والاريحية وامتد عطاؤها الذي لا ينضب الى كل انحاء المعمورة بعد ان امتد الى كل ابناء هذا الوطن المعطاء الكريم في كل جزء من هذه البلاد فكان ان تم تأسيس اول جمعية خيرية على يد المليك الباني عبدالعزيز بن عبدالرحمن رحمه الله ومن ثم وعلى نهج موحد هذه البلاد الكريمة اقام ابناؤه البررة العديد من الجمعيات الخيرية التي اسهمت في الكثير من اعمال البر والخير وعلى رأسها جمعية الامير سلطان بن عبدالعزيز الخيرية التي كان ولازال لها دور كبير في مساعدة المحتاجين. ونتيجة لاهتمام حكومتنا الرشيدة حفظها الله بالعمل الخيري والاجتماعي فقد تم انشاء وزارة الشؤون الاجتماعية والتي تشرف على عدد كبير من الجمعيات الخيرية والاجتماعية المنتشرة في كافة انحاء المملكة ولعل الهدف من تكليف الوزارة بهذا الدور الانساني والاجتماعي واضح وهو الاشراف على تنظيم هذه الجمعيات بعناية تامة.

ولكن لوحظ في الاونة الاخيرة الخروج عن المألوف بحيث اصبح كثير من القطاعات الخاصة او العامة ينشئ جمعية خيرية او اجتماعية والسؤال الذي نطرحه هنا هو الى متى يستمر مسلسل انشاء الصناديق الخيرية والاجتماعية بعد ان اصبح البعض يسمح لنفسه بإنشاء صندوق خيري واجتماعي واصبحت اعداد الصناديق الخيرية والاجتماعية في المدينة لا تحصى ولا تعد ولكنها على ارض الواقع لا تقدم ولا تساهم بأي شيء فيما يتعلق بخدمة المجتمع سوى ان اصحابها والمسؤولين عنها يستغلونها للوجاهة الاجتماعية وحتى يضاف الى سيرته الذاتية منصب جديد والمتتبع لأعداد الجمعيات والمراكز التي تبادر بعض الجهات الخاصة الى انشائها يتساءل وبقوة عن اين هو دورها الفعلي في مساعدة الشباب واعانة الارامل والايتام، هذا الشباب الباحث عن وظيفة او زوجة ولكن آماله قد تبددت واحلامه قد ضاعت او ذلك الذي خسر كل شيء في سوق الاسهم او المواطن الباحث عن منزل يؤويه هو واسرته، لأن عدد الجمعيات والمراكز الاجتماعية والخيرية الموجودة على الساحة لو كان لها دور فعلي على ارض الواقع لما استمرت هذه المشاكل التي ذكرتها.

ان المطلوب من وزارة التجارة والصناعة ان تتدخل وتوقف هذا المسلسل مما يطلق عليه الجمعيات الخيرية وتمنع الغرف التجارية والصناعية وكذلك رجال الاعمال والتجار من انشاء مثل هذه الجمعيات لأنها من اختصاص وزارة الشؤون الاجتماعية كما نصت انظمة الدولة على ذلك. وكحلّ لكثرة الجمعيات وانتشارها وسلبياتها فإن اقتراحي هو انشاء جمعية خيرية واجتماعية وانسانية واحدة في كل منطقة من مناطق المملكة تكون تحت اشراف اصحاب السمو امراء المناطق ويتم اختيار اعضاء لها من المشهود لهم بالعمل الخيري والاجتماعي والانساني ويكون لهذه الجمعية كافة الصلاحيات بمساعدة المحتاجين وتقديم العون المادي والعلاجي والسكنى لهم.

-----------
ظ‡ظ„ ظٹطµط¨ط* ظ„ظƒظ„ ظپظ‚ظٹط± ط¬ظ…ط¹ظٹط© ط®ظٹط±ظٹط©طں | ط¬ط±ظٹط¯ط© ط§ظ„ظ…ط¯ظٹظ†ط© (http://al-madina.com/node/142050)

sjazar
29-May-2009, 04:48
اشكرك اخي لما كتبته عن هذا البرنامج والذي ساهمت فيه كثيرا من المؤسسات لكي تزيد من دخلها الخاص تحت مسمي العمل الخيري
ولكني هنا اطرح علي كل من هو رئيس جمعية او مؤسسة اهلية دائما
تسعي لتقديم الدعم والمساعدة للفقراء والمحتاجين
واناشدهم بان يخرجوا عن المالوف ولو مرة واحدة وياخذوا بالنصحية
والتي هي من فعل النبي صلي الله عليه وسلم عندما اتاه رجلا لا يوجد عنده ما يسد رمقه وحاجته وكان الرسول صلي الله عليه وسلم قادرا ان يعطيه من بيت مال المسلمين ولكنه امرة بشراء فاس وليحتطب وليعمل وينتج
واننا نامل من الجميع ان يساعد الفقير علي ان يكون له مشروعا انتاجيا يعيش منه
وفق اسس وبرامج عمل تطرح هذه المساعدات لتكون قرضا حسنا او مشاركة مع هذا الفقير ليقيم مشروعا يعتاش منه هو واسرته وبذلك نخرج من دائرة التسول والركود الي دائرة الانتاج والعمل والربح والتنمية وهذا هو شعارنا قي برنامجنا الذي نسعي ان نكمله وبارك الله فيكم

راجي الله
29-May-2009, 05:07
استاذنا / خالد

لا تعليق مع هذه الإضافة

http://www.arabvolunteering.org/corner/avt23140.html

عبدالسلام عيناء
29-May-2009, 05:34
اخي الكريم

المطلوب هو تعليم الفقراء المهارة بحيث يستطيعوا ان يعتمدوا على انفسهم بعد الله تعالي ، اخي الكريم تخيل معي عندما يتم افتتاح فرن خيري يتم توزيع الخبز على الفقراء يتعلم الناس الكسل و عدم الخبر في البيت و يصبح لديهم فراغ للقيام بالتسول - لا نعمم الموضوع على كل الناس - و لكنه هو الاغلب .

ا

خالد محمد الحجاج
29-May-2009, 08:01
ان المطلوب من وزارة التجارة والصناعة ان تتدخل وتوقف هذا المسلسل مما يطلق عليه الجمعيات الخيرية وتمنع الغرف التجارية والصناعية وكذلك رجال الاعمال والتجار من انشاء مثل هذه الجمعيات لأنها من اختصاص وزارة الشؤون الاجتماعية كما نصت انظمة الدولة على ذلك. وكحلّ لكثرة الجمعيات وانتشارها وسلبياتها فإن اقتراحي هو انشاء جمعية خيرية واجتماعية وانسانية واحدة في كل منطقة من مناطق المملكة تكون تحت اشراف اصحاب السمو امراء المناطق ويتم اختيار اعضاء لها من المشهود لهم بالعمل الخيري والاجتماعي والانساني ويكون لهذه الجمعية كافة الصلاحيات بمساعدة المحتاجين وتقديم العون المادي والعلاجي والسكنى لهم.


إنما أردت من نقل هذا المقال أن تتم مناقشته هنا في عالم التطوع العربي

وأختلف مع الكتاب / ماهر صندقجي في طرحه مع احترامي لشخصه حيث حصر العمل الخيري والتطوعي في مجالات البر فقط ويدعوا لدمج الجمعيات وحصرها في جهات مركزية واحده
وهذا طرح نختلف معه حيث أننا ننادي في أن يكون لدينا الاف الجمعيات المتنوعة التخصصات وحتى في حال تشابهها فهي ميزة وليست عيبا كمايراه الكاتب
والعمل التطوعي ليس محصورا في مجال الفقر والبر ( الخيري ) الذي هو أحد المجالات التطوعية الكثيرة

حصر الجمعيات في جهة واحده يحد من عملية التنوع والتنافس والسباق لفعل الخيرات
ننادي بالمزيد من مؤسسات المجتمع المدني لتقوم بدورها المأمول في المجتمع

الكاتب يخلط بين العمل الحكومي والعمل الأهلي الذي يجب أن تكون لديه مساحات واسعه من الحرية ليسهم في الحراك المجتمعي الايجابي في المجتمع , كما يخلط بين المسؤولية الاجتماعية وبين الجمعيات الخيرية
واتفق معه في كثير من الأمور التي ينادي بها كمحاربة الفقر وغيرها ولكن هناك دور حيوي آخر للمسؤولية الاجتماعية كما أنه هناك أدوار اخرى اكثر حيوية للجمعيات المهنية والجمعيات المتخصصة

-----
لعل المطالبة بوجود هيئة عليا للعمل التطوعي للإشراف على مؤسسات المجتمع المدني هو أجدر من المطالبة بوجود جهات اشرافية متفرقه تحكمها بيروقراطية تعطل دورها المأمول


----
شكرا لمروركم وأفكاركم الجميلة

sjazar
29-May-2009, 08:17
الاخ خالد انني اختلف معكم جميعا وادعوكم لقراءة ما كتبته كمقترح لانشاء هيئة وطنية لتمويل المشاريع الصفيرة وانقاذ العباد من ركود التسول الي العمل والانتاج

خالد محمد الحجاج
30-May-2009, 04:00
اشكرك اخي لما كتبته عن هذا البرنامج والذي ساهمت فيه كثيرا من المؤسسات لكي تزيد من دخلها الخاص تحت مسمي العمل الخيري
ولكني هنا اطرح علي كل من هو رئيس جمعية او مؤسسة اهلية دائما
تسعي لتقديم الدعم والمساعدة للفقراء والمحتاجين
واناشدهم بان يخرجوا عن المالوف ولو مرة واحدة وياخذوا بالنصحية
والتي هي من فعل النبي صلي الله عليه وسلم عندما اتاه رجلا لا يوجد عنده ما يسد رمقه وحاجته وكان الرسول صلي الله عليه وسلم قادرا ان يعطيه من بيت مال المسلمين ولكنه امرة بشراء فاس وليحتطب وليعمل وينتج
واننا نامل من الجميع ان يساعد الفقير علي ان يكون له مشروعا انتاجيا يعيش منه
وفق اسس وبرامج عمل تطرح هذه المساعدات لتكون قرضا حسنا او مشاركة مع هذا الفقير ليقيم مشروعا يعتاش منه هو واسرته وبذلك نخرج من دائرة التسول والركود الي دائرة الانتاج والعمل والربح والتنمية وهذا هو شعارنا قي برنامجنا الذي نسعي ان نكمله وبارك الله فيكم



الاخ خالد انني اختلف معكم جميعا وادعوكم لقراءة ما كتبته كمقترح لانشاء هيئة وطنية لتمويل المشاريع الصفيرة وانقاذ العباد من ركود التسول الي العمل والانتاج


بارك الله فيكم اخي العزيز
ونحن معكم في طرحكم الموفق في الدعوة لانشاء هيئات وطنية لتمويل المشاريع الصغيره المخصصه للفئات الأكثر احتياجا

نفع الله بكم ولكم

خالد محمد الحجاج
30-May-2009, 04:06
استاذنا / خالد



لا تعليق مع هذه الإضافة



http://www.arabvolunteering.org/corner/avt23140.html


اشكرك على مروركم الكريم

خالد محمد الحجاج
30-May-2009, 04:08
اخي الكريم

المطلوب هو تعليم الفقراء المهارة بحيث يستطيعوا ان يعتمدوا على انفسهم بعد الله تعالي ، اخي الكريم تخيل معي عندما يتم افتتاح فرن خيري يتم توزيع الخبز على الفقراء يتعلم الناس الكسل و عدم الخبر في البيت و يصبح لديهم فراغ للقيام بالتسول - لا نعمم الموضوع على كل الناس - و لكنه هو الاغلب .

ا

بلا شك أن المدخل الأول لمعالجة الفقر هو التعليم
وتأتي الوسائل الأخرى تباعا
اشكرك على الاضافة المتميزة

راجي الله
30-May-2009, 04:33
واصبحت اعداد الصناديق الخيرية والاجتماعية في المدينة لا تحصى ولا تعد ولكنها على ارض الواقع لا تقدم ولا تساهم بأي شيء فيما يتعلق بخدمة المجتمع سوى ان اصحابها والمسؤولين عنها يستغلونها للوجاهة الاجتماعية وحتى يضاف الى سيرته الذاتية منصب جديد والمتتبع لأعداد الجمعيات والمراكز التي تبادر بعض الجهات الخاصة الى انشائها يتساءل وبقوة عن اين هو دورها الفعلي في مساعدة الشباب واعانة الارامل والايتام، هذا الشباب الباحث عن وظيفة او زوجة ولكن آماله قد تبددت واحلامه قد ضاعت او ذلك الذي خسر كل شيء في سوق الاسهم او المواطن الباحث عن منزل يؤويه هو واسرته، لأن عدد الجمعيات والمراكز الاجتماعية والخيرية الموجودة على الساحة لو كان لها دور فعلي على ارض الواقع لما استمرت هذه المشاكل التي ذكرتها.


وما أردته في مشاركتي في هذا الموضوع هو اتفاقي مع الكاتب نحو بعض ما ذكره وخصوصا ما ذكر أعلاه

وأحببت إيراد شاهداً حيال ذكره هذه الجزئية

وبالحق أختلف معه فيما ذكر أدناه

ان المطلوب من وزارة التجارة والصناعة ان تتدخل وتوقف هذا المسلسل مما يطلق عليه الجمعيات الخيرية وتمنع الغرف التجارية والصناعية وكذلك رجال الاعمال والتجار من انشاء مثل هذه الجمعيات لأنها من اختصاص وزارة الشؤون الاجتماعية كما نصت انظمة الدولة على ذلك. وكحلّ لكثرة الجمعيات وانتشارها وسلبياتها فإن اقتراحي هو انشاء جمعية خيرية واجتماعية وانسانية واحدة في كل منطقة من مناطق المملكة تكون تحت اشراف اصحاب السمو امراء المناطق ويتم اختيار اعضاء لها من المشهود لهم بالعمل الخيري والاجتماعي والانساني ويكون لهذه الجمعية كافة الصلاحيات بمساعدة المحتاجين وتقديم العون المادي والعلاجي والسكنى لهم

ولقد ذكرتم حفظكم الله لعل المطالبة بوجود هيئة عليا للعمل التطوعي للإشراف على مؤسسات المجتمع المدني ......

ولعلها تحتاج مزيداً من التوضيح
تقبل مروري

احمد الشريف
30-May-2009, 11:56
ولماذا لا يا سيدي
ولماذا لا يكون للكل فقير جمعية ما دام الفقراء يزدادون كل يوم
ولماذا لا نسمح لكل من أراد تكوين جمعيه لفقرا بتكونها على أن نحاسبهم بشفافية
ولماذا لا تكون لدينا في كل حي جمعية تساعد الفقراء من أبناء شعبنا العربي
ولماذا لا نحاسبهم على استخدامهم للفقراء كواجهة اجتماعية
ولماذا لا ففي الدول المتقدمة قد يكون عداد مؤسسي الجمعية لا يتعدون عدد أصابع اليد ولكنهم محاسبون على كل ما يصرفونه على أغراض الجمعية
ولماذا لا يا سيدي ونحن نئن من الاستيلاء على قوت أبناء هذه الوطن من قبل المدعين فلا يتركون للمساكين فرصه للتمتع بالجمعيات التي تدعي أنها خيريه
على أن يكون لدينا نظام حسابي منطقي وواقعي على كل ما يتم صرفه من قبلهم فصدقني سوف يهرولون إلى الخارج خارج الجمعيات فهم الآن يستخدمونها لغير ما تم تأسيسها له

ومع الأسف فوزارة الشؤون الاجتماعية تراعي عند تأسيس الجمعيات ان يكونوا من وجهاء المجتمع ولا تبحث عن ما قدموه للمجتمع بل لا تهتم بما هي خططهم لتحقيق أهداف الجمعية التي يسعون لتأسيسها

فكل ما هنالك مجموعه من السير الذاتية المنمقة والأهداف العامة فيصدر قرار تأسيس جمعيه

ولكن لا يهتم بالكيفية التي يتم تحقيق الأهداف الموضوعة

ولا يتم المحاسبة من قبل أناس يحملون هموم الفقراء والمحتاجين لها

خالد محمد الحجاج
30-May-2009, 02:03
ولقد ذكرتم حفظكم الله لعل المطالبة بوجود هيئة عليا للعمل التطوعي للإشراف على مؤسسات المجتمع المدني ......


ولعلها تحتاج مزيداً من التوضيح

تقبل مروري


الحاجة إلى ايجاد هيئة عليا تشرف على العمل التطوعي وتنظم عمله اصبحت ضرورية لكي تحقق مؤسسات المجتمع المدني اهدافها المنشودة
وزارة الشؤون الاجتماعية لديها أعباء كبيرة وتفتقد للمرونة التي تمكنها من متابعة أعمال المؤسسات الخيرية والتطوعية , والعمل التطوعي عمل متجدد وحيوي ويحتاج إلى جهة تستطيع مواكبة التغيرات في المجتمع بدرجة أكبر

لعلي أوضحت شيئا ما
كل التقدير

خالد محمد الحجاج
30-May-2009, 02:20
اضافة جميلة أ. أحمد

ليت البعض يعلم أن
في اسرائيل وحدها اكثر من 35 الف جمعية وأنها في إزدياد
أي بمعدل جمعية لكل 134 شخص

وأن في امريكا مايزيد عن 2 مليون مؤسسة وجمعية خيرية
أي بمعدل جمعية لكل 150 شخص

ودولة بحجم السعودية وبعدد سكان يفوق العشرين مليون لم نصل بعد إلى 500 جمعية !
بمعدل جمعية لكل 40 الف شخص !

ليست العبرة في العدد ولكن هي في المرونة وتفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني وإشراك المجتمع في التنمية الشاملة التي تعتمد اساسا على القطاع الثالث ( العمل التطوعي ) بجانب القطاعين الحكومي والخاص

عدد الجمعيات والمؤسسات التطوعية هو مقياس لمدى التطور في المجتمع ولمستوى التنمية التي وصل إليها
وهذا يجيب على الدعوة التي تطالب بالحد من انتشار الجمعيات

فليست كل الحلول يجب أن تخضع لباب سد الذرائع القاضي بسد الأبواب نتيجة ذرائع لتجاوزرات محدودة لن يتمكن أي نظام في العالم من القضاء عليها بشكل نهائي

بل يجب أن توجد آليات مناسبة تجعل من العمل الرقابي ممكنا دون أن يحد من تمكين مؤسسات المجتمع المدني

راجي الله
30-May-2009, 05:02
الحاجة إلى ايجاد هيئة عليا تشرف على العمل التطوعي وتنظم عمله اصبحت ضرورية لكي تحقق مؤسسات المجتمع المدني اهدافها المنشودة
وزارة الشؤون الاجتماعية لديها أعباء كبيرة وتفتقد للمرونة التي تمكنها من متابعة أعمال المؤسسات الخيرية والتطوعية , والعمل التطوعي عمل متجدد وحيوي ويحتاج إلى جهة تستطيع مواكبة التغيرات في المجتمع بدرجة أكبر

لعلي أوضحت شيئا ما
كل التقدير


استاذي الكريم
أشكر لك حلمك
فجزاك الله خير على هذا التوضيح .. استاذي
لكن ألا ترى إن وجود مثل هذه الهيئات ربما يكون امتداداً لسياسة الوزارة المشرفة حالياً بينما الحاجة ملحة وضرورية للنظر في الأنظمة والتعليمات التي تخص عمل الجهة الإشرافية نحو تأهيل العمل التطوعي باحترافية , حيث حسب ما أعلمه أن وزارة الشؤون الاجتماعية المشرفة على الأعمال الخيرية وكذلك وزراة الشؤون الإسلامية المشرفة على الأعمال الدعوية يوجد لديها فرع اشرافي متخصص لإدارة العمل الإشرافي وتنمية الجانب الاحترافي للمؤسسات التطوعية كل حسب اختصاصه .. فالمشكلة في أداء من هم تحت الأنظمة ليست الجهة المنظمة .. فتجد من يعمد إلى التعقيد والبعد عن المرونة حتى وإن كان بعيداً عن التعليمات .. وأخيراً تقبل مروري

راجي الله
30-May-2009, 05:16
ولماذا لا يا سيدي
ولماذا لا يكون للكل فقير جمعية ما دام الفقراء يزدادون كل يوم
ولماذا لا نسمح لكل من أراد تكوين جمعيه لفقرا بتكونها على أن نحاسبهم بشفافية
ولماذا لا تكون لدينا في كل حي جمعية تساعد الفقراء من أبناء شعبنا العربي
ولماذا لا نحاسبهم على استخدامهم للفقراء كواجهة اجتماعية
ولماذا لا ففي الدول المتقدمة قد يكون عداد مؤسسي الجمعية لا يتعدون عدد أصابع اليد ولكنهم محاسبون على كل ما يصرفونه على أغراض الجمعية
ولماذا لا يا سيدي ونحن نئن من الاستيلاء على قوت أبناء هذه الوطن من قبل المدعين فلا يتركون للمساكين فرصه للتمتع بالجمعيات التي تدعي أنها خيريه
على أن يكون لدينا نظام حسابي منطقي وواقعي على كل ما يتم صرفه من قبلهم فصدقني سوف يهرولون إلى الخارج خارج الجمعيات فهم الآن يستخدمونها لغير ما تم تأسيسها له

ومع الأسف فوزارة الشؤون الاجتماعية تراعي عند تأسيس الجمعيات ان يكونوا من وجهاء المجتمع ولا تبحث عن ما قدموه للمجتمع بل لا تهتم بما هي خططهم لتحقيق أهداف الجمعية التي يسعون لتأسيسها

فكل ما هنالك مجموعه من السير الذاتية المنمقة والأهداف العامة فيصدر قرار تأسيس جمعيه

ولكن لا يهتم بالكيفية التي يتم تحقيق الأهداف الموضوعة

ولا يتم المحاسبة من قبل أناس يحملون هموم الفقراء والمحتاجين لها



لقد لامست الجانب السلبي الذي يحتاج لوقفة جادة ممن يهمهم أمر التطوع من دافع عاطفي عقيدي إن صح التعبير

فقد تكاد تفقد من له حسن تطوعي أو يحمل هم ذلك في عضوية هذه المؤسسات

وقد أوردت مثالاً حيا في أحد ردودي على هذا الموضوع

القصور واضح لكن من الجانبين

فأين هم أصحاب هذا الهمم لماذا لا يزاحمون من يتسابق لترشيح نفسه لمجرد دفعه رسوم الاشتراك .... الموضوع جداً يحتاج وقفة ودراسة مستفيضة لا يكاد يكفيه ردود ومواضيع مطروحة

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً على مشاعرك تجاه اخوانك