المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : د. العثيمين يكرّم بنك الرياض لرعايته ملتقى "الجمعيات التعاونية"



خالد محمد الحجاج
28-May-2009, 10:01
د. العثيمين يكرّم بنك الرياض لرعايته ملتقى "الجمعيات التعاونية"

http://www.aleqt.com/a/233276_35043.jpg
الربيعة يتسلم درع التكريم من وزير الشؤون الاجتماعية. "الاقتصادية"
"الاقتصادية" من الرياض
كرّم الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين وزير الشؤون الاجتماعية بنك الرياض خلال افتتاحه أعمال ملتقى الجمعيات التعاونية الذي عقد في الرياض الأحد الماضي برعاية من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.
وجاء تكريم بنك الرياض على خلفية مشاركته كراعٍ ذهبي للملتقى، وذلك التزاماً بمسؤوليته الاجتماعية وتماشياً مع استراتيجيته في خدمة المجتمع.
واعتبر وزير الشؤون الاجتماعية العمل التعاوني من القيم الإسلامية السامية والمفاهيم الحضارية الراقية، التي تتطلع المجتمعات لتحقيقها وتنفيذ برامجها والاستفادة من معطياتها.
وشارك في الملتقى عدد كبير من المفكرين والخبراء، وأصحاب الشركات الرائدة، حيث اشتملت فعالياته على عدد من ورش العمل والدورات التدريبية التي من شأنها أن تعزز من دور الجمعيات التعاونية في تطوير الكفاءات الإدارية ودعمها.
من جهته، أكد محمد الربيعة، المشرف على إدارة خدمة المجتمع في بنك الرياض، أن مشاركة البنك كراعٍ ذهبي لهذا الملتقى تأتي في إطار اهتمام بنك الرياض بالمشاركة الفاعلة في جميع الندوات والمؤتمرات التي تخدم المجتمع وتعزز دور القطاع الخاص، مشيراً إلى أن الملتقى يمثل فرصة جيدة للتواصل مع عدد من المفكرين والخبراء من داخل المملكة وخارجها وكذلك بعض متخذي القرار في القطاعين العام والخاص، ما من شأنه أن يسهم في تبادل الخبرات بشكل يخدم المجتمع في نهاية المطاف ويعزز مفهوم الشراكة بين القطاعين الخاص والعام.
وأضاف، أن تكريم بنك الرياض من قبل معالي وزير الشؤون الاجتماعية يؤكد نجاح استراتيجية البنك في مجال المسؤولية الاجتماعية، كما أن هذا التكريم يشكل دافعاً للبنك للاستمرار على النهج نفسه الذي ينطلق في الأساس من استشعار البنك مسؤوليته الوطنية والاجتماعية.
يُذكر أن ملتقى الجمعيات التعاونية ناقش أربعة محاور أساسية جاءت على النحو التالي:
المحور الأول، عن تطور العمل التعاوني وقد ركز على نشأة الجمعيات التعاونية وأهدافها وأنواعها ومجالاتها والأنظمة التي تحكم أعمال سيرها، أما المحور الثاني فركز على العمل التعاوني في المملكة والتحديات التي يواجهها مع التطرق إلى التعاونيات ودورها في التنمية بشكل عام والتنمية المحلية والريفية بشكل خاص، كما تطرق إلى التعليم والتدريب التعاوني والتسويق التعاوني والتوعية والتثقيف التعاوني، كما سيتطرق هذا المحور إلى دور الجمعيات في مواجهة ارتفاع الأسعار وسبل دعم العمل التعاوني.
وخُصص المحور الثالث للشراكة بين مؤسسات المجتمع والجمعيات التعاونية وتمحور حول واقع الشراكة وكذلك دور المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص في تلك الشراكة.
أما المحور الرابع والأخير فقد خُصص لإبراز التجارب الناجحة في العمل التعاوني محليا وإقليميا ودوليا.

------------
طµط*ظٹظپط© ط§ظ„ط§ظ‚طھطµط§ط¯ظٹط© ط§ظ„ط§ظ„ظƒطھط±ظˆظ†ظٹط© : ط¯. ط§ظ„ط¹ط«ظٹظ…ظٹظ† ظٹظƒط±ظ‘ظ… ط¨ظ†ظƒ ط§ظ„ط±ظٹط§ط¶ ظ„ط±ط¹ط§ظٹطھظ‡ ظ…ظ„طھظ‚ظ‰ "ط§ظ„ط¬ظ…ط¹ظٹط§طھ ط§ظ„طھط¹ط§ظˆظ†ظٹط©" (http://www.aleqt.com/2009/05/27/article_233276.html)