المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاجتماع الأول بظاهرة زواج القاصرات ( الصغيرات )



امي اليمن
13-Apr-2009, 10:58
عقد المجلس الأعلى للأمومة والطفولة يوم الأحد الموافق 12 أبريل 2009م الاجتماع الأول لزواج الصغيرات حيث أشارت الأستاذة / فتحية محمد عبد الله الأمين المساعد للمجلس في كلمتها الترحيبية بالمشاركين أن هذه الظاهرة كانت موجودة فقط في مناطق الريف اليمني نتيجة للعادات والموروثات الثقافية السائدة في هذه المناطق والآن بدأت تنتشر في المناطق الحضرية وتستهدف الفتيات في سن مبكرة ما بين ( 10 – 14 ) سنة و أكدت على ضرورة تحديد سن للزواج من أجل ضمان حقوق الأطفال وحقوق المرأة حيث تتنوع هذه الحقوق بين التعليمية والصحية و الاجتماعية ونوهت إلى الاجتماع الخاص بالمجلس والذي كان برئاسة رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الدكتور / علي مجور – رئيس الوزراء الذي طالب بان تكون هناك ثلاث قضايا محورية في أجندة عمل المجلس خلال العام الحالي 2009 م وهي ( تهريب الأطفال – أطفال الشوارع – زواج القاصرات ) وشددت على ضرورة أن يعمل الجميع للتصدي والحد من هذه الظاهرة وذلك من خلال وضع البرامج والتدابير العلاجية والوقائية حيث يعتبر هذا الاجتماع الخطوة الأولى لعمل متواصل من أجل تحديد سن آمن للتكوين أسرة سعيدة .
وقد حضر الاجتماع عدد من ممثلي الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني الناشطة ومنظمة اليونيسيف وقد طالب بعض المشاركين بضرورة التركيز على الذكور أيضاً حيث لا يقتصر الزواج المبكر على الإناث في اليمن وإنما يتعرض كلا الجنسين لهذه المخاطر ، كما اعترض البعض على المسمى وهو زواج القاصرات ( الصغيرات ) واقترحوا أن يكون المسمى تحديد سن آمن للزواج ، قام المشاركين باستعراض بعض الأنشطة التي نفذوها للتوعية بأضرار الزواج المبكر وخصوصا من الناحية الصحية إلى جانب الدعم والمناصرة لمشروع قانون تحديد سن الزواج .
وقد خرج الاجتماع بعدد من المخرجات منها :
· تنفيذ أنشطة وفعاليات للمناصرة والدعم لمشروع قانون تحديد سن آمن للزواج .
· التوعية بمخاطر الزواج المبكر و أضراره الصحية والنفسية في المدارس
· تجميع الدراسات و أوراق العمل المؤيدة لتحديد سن آمن للزواج و التركيز على الأدلة الشرعية وإمداد خطباء المساجد بها لتوعية الناس .

ابو أحمد الشريف
28-Apr-2009, 01:00
"زواج القاصرات" هذا الموضوع يجب تناوله من ناحية شرعية ومعرفة حكم الشرع فيه لئلاً نحرم حلالاً أونحل حراماً لأن التحليل والتحريم حق لله سبحانه وتعالى وحده لاشريك له - والمنع من الشيء تحريم له لاسيما اذا ارتبط بالمنع عقوبة-ولذلك يجب على الساعين لإيجاد قانون كهذا التوجه أولاً الى العلماء وسوألهم عن حكم هذا الشيء ثم بعد ذلك وبحسب ما تخرج به الفتوى يكون العمل - هذا اذا كان عندنا تعظيم لدين الله حقاً- وجزاكم الله خيراً