المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : منتدى "قضايا الوقف الفقهية الرابع"



احمد الشريف
02-Apr-2009, 03:39
الرباط تستضيف منتدى "قضايا الوقف الفقهية الرابع"
بدأت بالعاصمة المغربية الرباط - أمس الأول الاثنين - أعمال الدورة الرابعة لمنتدى قضايا الوقف الفقهية الذي تنظمه وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف بالكويت والبنك الإسلامي للتنمية، تحت شعار (قضايا مستجدة .. تأصيل شرعي)، وذلك بمشاركة عدد من العلماء والفقهاء والباحثين في الدراسات الإسلامية والوقف من السعودية والمغرب والكويت، وعدد من البلدان الإسلامية.

ويهدف المنتدى ـ الذي يستمر ثلاثة أيام ـ إلى إحياء الاجتهاد، والبحث في قضايا الأوقاف، وإيجاد الحلول للمشكلات المعاصرة، وتأصيل النظريات العامة لفقه الوقف، والمساهمة في إحياء سنة الوقف، والتعريف به، إضافة إلى تقديم الاستشارات والخبرات للمؤسسات الوقفية في العالم، وتنسيق الجهود بين المؤسسات الفقهية للنهوض بمجال الوقف وتعزيز دوره في عملية تنمية المجتمعات.

وأكد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربي الدكتور أحمد التوفيق - في افتتاح المنتدى - أن الوقف كان ولا يزال من أعظم صور التكافل الاجتماعي الذي حث عليه الإسلام وتفاعل في وجدان المسلمين، فأبدعوا فيه علما وعملا، وأضحى جزءا مهما ضمن بنية الحضارة العربية و الإسلامية؛ إذ لم يقتصر على الإنفاق على دور العبادة، و تأمين الموارد اللازمة لإقامة الشعائر الدينية، بل أسهم بحظ وافر في تمويل كل المجالات الخيرية الإحسانية و التنموية في المجتمع، و في تغطية العجز الحاصل آنذاك في الموارد العامة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الوزير المغربي قوله:"إنه إذا كان المسلمون في الماضي قد سارعوا إلى وقف أزكى أموالهم و أحبها إلى نفوسهم حتى تكونت ثروة وقفية مهمة، فإن هناك اليوم بوادر للنهوض بالدور التنموي للوقف، و تجارب رائدة في هذا الميدان؛ وفاءً لميراث الأجداد، و قياما بواجب الأمانة الملقاة على عاتق الأجيال الحاضرة". معتبراً أن منتدى الرباط يعد واحدا من المصابيح المضيئة لهذا الطريق بما سيقدم فيه من دراسات ويناقش فيه من قضايا ومستجدات لا تخفى على أحد أهميتها وانعكاسها على الوقف ذاته، و من ثم على المجتمع برمته.