المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العمل التطوعي بمنتدى جدة الإقتصادي تحت مجهر مركز دراسات "عربيات"!!



فوزيه الخليوى
21-Apr-2007, 05:07
عربيات: مايقارب 200 متطوع ومتطوعة انتشروا في أرجاء مقر إقامة منتدى جدة الاقتصادي فكانوا بعددهم أكبر الفرق المشاركة في المنتدى بالرغم من أنهم الأصغر سناً... وفي الوقت الذي استهدفتهم فيه عدسات التصوير أغفلت التغطيات الإعلامية دورهم واكتفت بتوظيف الصور في مواضيع أخرى تتحدث عن سلبيات المنتدى... هذا التهميش لفت انتباه "عربيات" فأردنا من خلال مركز الدراسات أن نلقي الضوء على تجربتهم التطوعية وما صاحبها من سلبيات وإيجابيات بالإضافة إلى التعرف عن قرب على هذه الشريحة كونها تمثل نموذجاً للعمل التطوعي وتحكي تجربتها عن العوائق التي تعترضه والمحفزات المطلوبة ليجني المجتمع مكاسب انخراط الشباب فيه.


قراءة لنتائج الدراسة

استطلعت عربيات رأي 74 متطوع ومتطوعة، 85% منهم في مرحلة الدراسة الجامعية، و 7% من الموظفين والموظفات، و 5% في المرحلة الثانوية، و 3% عاطلين عن العمل.

والملفت كان تنوع تخصصاتهم الدراسية مما يشير إلى انتشار ثقافة التطوع في الكليات المختلفة بجامعات عديدة من بينها (جامعة الملك العزيز بجدة) و (كلية عفت الأهلية للبنات) و(كلية التقنية) و(جامعة ابن سيناء للعلوم الطبية) و(الجامعة العربية المفتوحة) و(كلية دار الحكمة الأهلية للبنات) و(كلية إدارة الأعمال CBA) و(كلية ينبع الصناعية).

كما أن 33% من العينة لم يسبق لها التطوع من قبل، بينما تنوعت مشاركات البقية لتتضمن التطوع في دورات سابقة لمنتدى جدة الاقتصادي وفعاليات خاصة بالغرفة التجارية، أو في مؤسسات وجمعيات خيرية، أو في فعاليات أقيمت في الجامعات والكليات المحلية.

العمل التطوعي، المفهوم والدوافع

صورة مشرفة ومبشرة شكلتها إجابات العينة حول مفهوم العمل التطوعي ودوافعه، فكان هناك إجماع على الرغبة بخدمة المجتمع بدون مقابل، في حين اعتبر البعض أنها خدمة مقابل خبرة.

وعن سبب تطوعه يقول هاني مروان نويلاتي - طالب بكلية CBA - :" الرغبة بالمساعدة تعد من أبرز الأسباب التي تدفعنا للعمل التطوعي... فلا توجد أي وعود بعائدات مالية ولكن هناك وعود بشهادة خبرة نستفيد منها في مستقبلنا الوظيفي، كما أن التطوع في منتدى بحجم منتدى جدة الاقتصادي يعتبر شهادة خبرة بحد ذاته لأن الجميع يعي مقدار الجهد الذي نبذله والمسؤولية التي نحملها على عاتقنا".


بين التدريب النظري وواقع التطبيق العملي

أوضح 80% أنهم قد تلقوا التدريب لمدة أسبوعين قبل المنتدى، بينما 7% تم تدريبهم لمدة أسبوع واحد فقط، و تراوحت الفترة بالنسبة للبقية بين 3 أسابيع إلى يومين... ومع ذلك 62% وجدوا أنها كانت كافية، بينما تراوحت إجابات البقية بين من يرى أن التدريب كان يفترض أن يكون عملياً في مقر إقامة المنتدى، ومن يرى أن الفترة لم تكن كافية.

مواجهة الجمهور وتعامل سلبي من المجتمع

الصف الأول في مواجهة غضب الحضور كان فريق التسجيل الذي تولى مهمة إصدار بطاقات الدخول... وعن ذلك يقول مهند مدير - طالب بجامعة الملك عبدالعزيز قسم هندسة صناعية – "الجميع ألقى باللوم علينا بسبب التأخير والازدحام وهي أمور لم يكن لنا يد فيها فنحن نخدمهم في خيمة لاتتسع لهذا العدد الكبير ولم تكن مثل القاعة التي كنا نوزع فيها البطاقات العام الماضي... وعن أهم أسباب التأخير يقول مهند:" الغرفة التجارية أرسلت للمدعوين رسائل على هواتفهم وأبلغتهم بأن البطاقات جاهزة لاستلامها وكان هذا استعجال منهم وليس تأخير منا".

ومن المواقف المحرجة
التي واجهها فريق التسجيل، يقول هاني نويلاتي:" أحدهم صرخ بوجهنا (إن شاء الله كلكم تدخلوا النار) وهناك عينات كثيرة نواجهها مثل هذا النوع، بالإضافة لاتهامنا بإساءة التعامل دون أن ينظر أحد إلى الطريقة التي كان البعض يعاملنا بها... فالغالبية كانوا متحاملين علينا وقاموا بتحميلنا مسؤولية جميع الأخطاء... كما أنني لاحظت أن الحضور المحلي كان أقل صبراً وأكثر تذمراً من الضيوف الذين جاءوا من خارج المملكة وبالرغم من التأخير قاموا بشكرنا، مع وجود جهات أنصفتنا وعلينا أن نقدم لها الشكر مثل (كلية عفت) التي ساندتنا ودعمتنا منذ البداية، و الخطوط الجوية السعودية التي تأخرت بطاقاتها وبعد أن أصدرناها قدمت لكل متطوع هدية تشجيعية".

تجاهل إعلامي للمتطوعين والإعلام الخارجي يسجل تفوقه

63% من الشريحة التي استطلعت (عربيات) آرائها اعتبرت أن المتطوع كان منسياً من قبل وسائل الإعلام.

وبنبرة إحباط يكتنفها التعجب كان هناك شبه إجماع من قبل المتطوعين والمتطوعات على تهميش الإعلام لدورهم غير أن فاطمة البنوي رفضت التعميم قائلة:" الإعلام المحلي تجاهلنا بينما الإعلام الغربي كان حريصاً على إلقاء الضوء على تجربتنا لإظهار صورة إيجابية عن التطوع في أوساط الشباب والشابات في المملكة".

أما مهند مدير فتعجب من تضخيم بعض وسائل الإعلام للمشاكل بغرض الإساءة للمتطوعين، فقال:" في اليوم الأول كان هناك تدافع شديد بداخل خيمة التسجيل فتم في اليوم التالي الطلب من الحضور بالوقوف في صفوف منتظمة امتدت إلى خارج الخيمة في ساعات الصباح والظهيرة وقد استغل الإعلام ذلك للإساءة إلينا دون مراعاة عدم وجود خيارات أخرى أمامنا".

ويستنكر هاني النويلاتي نشر أخبار غير صحيحة، قائلا:" هناك صحيفة تحدثت عن نزاعات وقعت في خيمة التسجيل وذكرت أن الأمن أحضر الكلاب لفك الاشتباك وهذا الخبر مكذوب ولا أساس له من الصحة".

منقول من منتدى عربيات.

حمزة السليماني
07-May-2008, 10:26
جزاكي الله كل خير أختي فوزية على الموضوع ومن جد في ناس مايستحو يقولو كلام مالو اي داعي

( كلكم في النار) عبارة مايقولها الا واحد متزمت جدا

وشكرا

عاشق الهيلا
07-May-2008, 07:56
أخيتي فوزية كلامك لاغبار عليه بارك الله فيك ولك

نجاة الفرسي
11-May-2008, 06:12
بارك الله فيكـ اختي