المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 6 ملايين ريال هـدر سنوي في استباحـة الحدائق وتشـويهها بالمنطقة الشرقية



ناشط بيئي
19-Jan-2009, 01:26
دعوة للوقوف بحزم واستشعار المواطنة الحقيقية ::

6 ملايين ريال هـدر سنوي في استباحـة الحدائق وتشـويهها:mad:
– الدمام
http://www.alyaum.com/images/13/13002/645601_1.jpg
كتابات غير مسؤولة على الجدران
http://www.alyaum.com/images/13/13002/645601_2.jpg
تشويه وحرق متعمّد بإحدى الحدائق
http://www.alyaum.com/images/13/13002/645601_3.jpg
تحويل كرسي جلوس الى «كراسة»

العبث بمرافق الحدائق العامة والساحات البلدية في أحياء المنطقة الشرقية بات ظاهرة لافتة في الآونة الاخيرة وبعد قيام أمانة المنطقة الشرقية بإنشاء واستحداث الكثير من الساحات البلدية بكلفة وصلت الى 5.5 مليون ريال على مدى ثلاث سنوات وحملاتها التوعوية بأهمية تلك المرافق العامة التي أنشئت لراحة ورفاهية المواطن الا ان هناك فئة تصر على العبث بالحدائق ومرافقها وتشوه منظرها العام «اليوم» رصدت بالكلمة والصورة ظاهرة العبث بالمرافق العامة وتشويه منظرها .

وقال منصور الخالدي (اخصائي اجتماعي): الأمانة مطالبة بمتابعة الحدائق وصيانتها باستمرار وكذلك أن تسعى مراكز الأحياء لإقامة برامج ومحاضرات توعوية، تحث الجميع على أهمية الاهتمام والمحافظة على الممتلكات العامة من العبث منوها الى دور الشؤون الإسلامية حيال مكافحة هذه الظاهرة السلبية من خلال توجيه دعاة المساجد لتقديم النصح والإرشاد بأهمية هذه المرافق.

وأكد محمد المالكي (إمام مسجد في حي الاتصالات) على دور الأسر وواجبها التربوي بتربية أفرادها على السلوك الحضاري وتعليمهم أن المرافق العامة هي ملك لكل مواطن، وأنه لا يجوز التعدي عليها وتشويهها.

ولفت فالح العنزي الى قيام فئة من الشباب بتشويه اسوار الحدائق ومقاعدها بخط عبارات وكلمات في الغالب تكون مسيئة مؤكدا أن هذه الظاهرة تسيء لجمالية الحدائق والذوق العام .

ويقول طلال الغامدي : هناك الكثير من الحدائق يتم العبث بمحتوياتها وتشويه جمالياتها من خلال تصرفات بعض المراهقين بالكتابة على اسوارها بكلمات تنافي أحيانا الأخلاق والتربية، وتكسير مصابيح الإنارة وتخريب الألعاب فيها منوها الى أهمية المنزل والاسرة في الحد من تلك التصرفات ودور المدارس في تثقيف الطلاب وحثهم على عدم العبث بالممتلكات العامة.

ويشير سعد الدوسري الى أهمية تعزيز الحس الوطني للفئات غير المبالية وتستبيح المرافق العامة بالتخريب والعبث .

وأكد محمد العيسى أهمية تعزيز السلوك الايجابي لدى المواطن وتوعيته بعدم العبث بالمرافق العامة وحث ديننا الحنيف على إماطة الأذى عن الطريق وجعل الثواب والأجر لفاعله وهذا يجسد قمة المشاركة الجماعية التي تذيب المواطن في جسد الجماعة وهو هنا المجتمع والوطن .

وطالب مديرو مراكز أحياء وأئمة مساجد بوضع حراسات أمنية تسهم في إنهاء ظاهرة العبث بالحدائق العامة وفي المقابل توفَّر فرص وظيفية لبعض الشباب العاطلين عن العمل .

على ذات الصعيد بدأت بلدية محافظة الخبر بوضع حراس أمن على الحدائق في الأحياء السكنية التي بلغ عددها في محافظة الخبر 17 حديقة تقع على مساحة إجمالية تقدر بـ1.3 مليون متر مربع بهدف حراستها من العبث، وتدرس حالياً أمانة المنطقة الشرقية تطبيق وضع حراسات أمنية على الحدائق بعد دراسة السلبيات والإيجابيات الناتجة عن تطبيقها في حدائق محافظة الخبر، وفي حال نجاح التجربة فإن الأمانة ستشرع في تطبيقها في جميع بلديات المنطقة الشرقية.

وسبق أن أقدم مراهقون مجهولون على تخريب العديد من الساحات البلدية في الأحياء السكنية غرب مدينة الدمام والعبث بمحتوياتها وتكسيرها والكتابة على الجدران بشكل مزعج قبل افتتاحها بشكل رسمي حيث بلغت كلفة صيانتها 500 ألف ريال ، مما طرح فكرة تعيين حراسات على تلك الحدائق.

من جانبه ناشد أمين أمانة الشرقية المهندس ضيف الله العتيبي، الأسر ولجان التنمية، بـالاهتمام في الحدائق والساحات البلدية التي يتم تجهيزها، من أجلهم، وراحتهم، والاهتمام بنشر ثقافة الوعي داعيا تلك الجهات، إلى أن تتولى مسؤولية الاهتمام بالمرافق العامة، التي تقع ضمن نطاق كل مركز إداري.

وتساءل العتيبي «لماذا العبث فيها، وحرقها ؟»، معتبراً هذا الأمر مؤسفاً، ومؤكداً أن الأمانة ستستمر في سياسة التخضير، وإنشاء المزيد من الحدائق، إيماناً بأهميتها، وأنه سيتم القبض على تلك الفئة العابثة وإحالتها إلى الشرع، بتضافر جهود وتعاون الجميع.

وقال : ستتم محاسبة كل من يحاول الإساءة والعبث والتخريب في تلك المرافق، وإحالة كل من يتم القبض عليه إلى الشرع، ولن تتنازل الأمانة عمن يتم ضبطهم.. وذكر ان رقم الطوارئ الخاص بالأمانة (940) ويتم من خلاله استقبال البلاغات .

يذكر أن الأمانة نسقت مع بعض الجهات المعنية مثل الشرطة وإدارتي تعليم البنين والبنات وخطباء المساجد بضرورة حث المواطنين وتوعيتهم للمحافظة على الممتلكات العامة التي أنفقت عليها ملايين الريالات من أجل تهيئة سبل الراحة والترفيه لأبنائهم وليس بإتلافها وتخريبها مما يحرم الآخرين من الاستفادة منها، وقد أوكلت مهمة المتابعة للجهات الأمنية لرصد العابثين بها ومعاقبتهم .

اليوم الإلكتروني - اليوم السعودي (http://www.alyaum.com/issue/article.php?IN=13002&I=645601&G=3)

ومن هنا ارجو من جميع الاخوه التعاون برصد والتبليغ الجهات المختصة امانة الدمام او الشرطة او وضع حلول لمثل تلك الظواهر التي بدأت تنتشر بأحياء المنطقة الشرقية ..وهي تبعد كل البعد عن القيم الاخلاقية والادبية والوطنية.

بارك الله بكم جميعا

ناشط بيئي