المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دراسة مسحية تكشف أحوال الأمهات الأردنيات بالأرقام



سليل
19-Apr-2007, 08:40
دراسة مسحية تكشف أحوال الأمهات الأردنيات بالأرقام

تشكل الأمهات نسبة كبيرة من بين النساء الأردنيات، حيث أظهرت نتائج مسح السكان والصحة الأسرية الذي نفذته دائرة الإحصاءات العامة الأردنية أن 92 % من السيدات المتزوجات اللاتي أعمارهن ما بين 15 و49 سنة قد أنجبن طفلا واحدا على الأقل، في حين شكلت الأمهات اللاتي أنجبن خمسة أطفال ولدوا أحياء ما نسبته 8‚37 بالمائة من مجموع النساء المتزوجات.

وقد ارتفع متوسط العمر وقت الزواج الأول ارتفاعا جوهريا خلال الفترة الواقعة ما بين أعوام 1979 و2004 حيث ارتفع من 21 سنة في عام 1979 إلى 6‚25 سنة في عام 2004، مما ساهم في انخفاض عدد الأطفال المتوقع إنجابهم نتيجة لتقلص فترة الإنجاب للسيدة الأردنية بحوالي 11 سنة.

كما أظهرت نتائج المسح المذكور أن للتعليم أثرا ملموسا في تأخير توقيت الزواج للإناث، حيث بين المسح أن النساء اللاتي مستواهن التعليمي ثانوي يتزوجن بعد سنتين تقريبا من غير المتعلمات أو اللاتي مستواهن التعليمي انحصر في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة، كما أن السيدات اللاتي مستواهن التعليمي أعلى من مستوى المرحلة الثانوية يتزوجن بعد خمس سنوات على الأقل من النساء غير المتعلمات.

وانخفض معدل الإنجاب الكلي الذي يمثل متوسط عدد الأطفال الذين يمكن أن تنجبهم المرأة في الأردن مع نهاية حياتها الإنجابية إلى 2‚3 بانخفاض مقداره 57% عن معدل الإنجاب الكلي لعام 1976 (4‚7 طفل لكل أنثى).

كما أشارت البيانات أيضا إلى أن نسبة الانخفاض في هذا المعدل خلال الــ 12 سنة الماضية (1990-2002) كانت 34%. ونتيجة للهبوط الملموس في مستويات الإنجاب، فقد انخفض متوسط حجم الأسرة من 7‚6 فرد في عام 1979 إلى 4‚5 فرد في عام 2004.

ويرتبط تعليم الأم عكسيا مع وفيات الأطفال، حيث تراوحت معدلات وفيات الأطفال دون الخامسة من العمر ما بين 44 لكل ألف لأطفال الأمهات من المستوى التعليم الابتدائي أو غير المتعلمات و24 لكل ألف بين أطفال الأمهات اللاتي مستواهن التعليمي أعلى من الثانوي.

وتميل الأمهات المقيمات في المناطق الحضرية إلى الحصول على كل مكون من مكونات الرعاية قبل الولادة بشكل يفوق الأمهات الريفيات. كما أن الأمهات اللاتي مستواهن التعليمي ثانوي أو أعلى كن أكثر ميلا لتلقي كافة الفحوصات الروتينية من الأمهات الأقل تعليما، وبالمثل فإن الأمهات اللاتي مستواهن التعليمي ابتدائي هن أكثر ميلا لتلقي كل مكونات الرعاية قبل الولادة من الأمهات غير المتعلمات.

وتشير البيانات إلى أن 6 % فقط من السيدات قد سبق لهن الزواج وأنهن وأزواجهن قد خضعوا لفحوصات طبية قبل الزواج. ويعد هذا المؤشر مدعاة للقلق إذا ما علمنا أن 43 % من السيدات اللاتي سبق لهن الزواج تربطهن صلة قربى بشكل ما بأزواجهن وأن 26 % منهن هن بنات عم من الدرجة الأولى لأقرانهن.

كما أن نسبة السيدات اللاتي سبق لهن الزواج المقيمات في المناطق الحضرية وقمن بإجراء فحوصات طبية قبل الزواج (6 %) كانت ضعف نسبة السيدات اللاتي قمن بتلك الفحوصات في المناطق الريفية (3 %) وأن السيدات اللاتي لديهن تعليم عال (7%) كن أكثر ميلا لإجراء فحوصات طبية قبل الزواج من السيدات غير المتعلمات (2 %).

وقد أشارت بيانات التعداد العام للسكان والمساكن لعام 2004 إلى أن نسبة النساء اللاتي ترأسن أسرهن بلغت 5‚10%. وحسب بيانات المحافظات فقد سجلت محافظة الطفيلة نحو (230) كيلومترا جنوب غرب العاصمة الأردنية «عمان» أعلى نسبة للأسـر التي ترأسهـن امرأة حيث بلغت هذه النسبة 7‚11% بينما كانت محافظة العقبة نحو (350) جنوب العاصمة على ساحل البحر الأحمر الأقل بين المحافظات وكانت النسبة 2‚5%.

كما أن مساهمة النساء اللاتي ترأسن أسرهن في سوق العمل تعد منخفضة حيث شكلت المشتغلات منهن 1‚9%. بالإضافة إلى ما سبق فقد أظهرت النتائج أن 45% من النساء اللاتي ترأسن أسرهن هن من الأميات وان 31% منهن دون الثانوية العامة، في حين بلغت نسبة اللاتي يحملن شهادة الثانوية العامة فأعلى 24%. وبينت النتائج أن 3‚52% من النساء اللاتي يرأسن أسرهن كن مؤمنات صحيا، في حين أن 3‚47% كن غير مؤمنات صحيا.


-----------------------------------------------
عمان ـ لها