المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وإذا تبرعنا فهل ستشكرون؟



جود 2009
30-Dec-2008, 04:43
وإذا تبرعنا فهل ستشكرون؟


فارس بن حزام
إلى جانب التقدير والامتنان الرسميين، للأسف لم ننل من حفلات التبرع المتواصلة طوال العقود الماضية إلا مزيداً من الشتائم.
نكتشف في لبنان أن السعودية تعمر معظم قرى الجنوب وغالبية ضاحية بيروت، وفي هذه المواقع تحديداً توضع البلاد في خانة واحدة مع اسرائيل وأميركا، في تجسيد مثير للشفقة للثلاثية الشيطانية.
والحال مثلها في غزة عند حماس وأنصارها. إذ لم تتردد حماس عبر الناطق الرسمي بإسمها في تجهيل المساعدات السعودية كافة، بعد حفلة من الردح في التخوين، أشعلها في مؤتمره الصحافي.
هذه التبرعات الحكومية والشعبية لم تمنحا البلاد جمهوراً وفياً كافياً لمن يعطي المال من جيبه. ومازلنا نتذكر طوال الثمانينيات حين كانت الريالات تقتطع من تذاكر المباريات الرياضية والمخصصات الدراسية لصالح القضية العربية الكبرى.
ما الذي تغير؟ لا شيء، سوى المزيد من التخوين والشتائم.
تبرعات السعودية الرسمية والشعبية، مادياً وسياسياً، لم تنضب. كل عام نحن على موعد جديد مع دولة جديدة، مع نكبة؛ زلزال، فيضان، حرب، وموعد دائم في تعويض القدر، ومخلفات كل شيء. يمكن الجزم بأن الهبات لفلسطين وللبنان ليست من الأرقام الصغيرة؛ هبات توازي هبات العالم أجمع.
ما الذي نستقبله إعلامياً ؟
وسائل إعلام تنطق باسم أحزاب وتيارات وطوائف تواصل تهميش كل ما قدم، وتزيد عليها بهجمات معاكسة مثيرة للشفقة والحزن معاً.
واليوم، ونحن على صدى تبرعات جديدة لفلسطين، نفكر ونسأل، ويخرج السؤال من الحلق إلى الخلق بعد طول صمت: هل تجد السعودية التقدير الشعبي العام بعد ذلك كله؟
تترك الإجابة للجمهور، ليقيس الموقف الشعبي العام.
النقطة الأهم، أنه لا توجد آلية عربية حتى الآن لتنفيذ عمليات إغاثة ميدانية بأسلوب يضمن وصول المساعدات بسلاسة وسلامة.
هناك مثال حي يمكن الوقوف عنده: منظمة أطباء بلا حدود، التي نشأت في فرنسا قبل أكثر من عقدين، تمتلك اليوم مصانع لمواد الإغاثة، وأسطولاً ضخماً من الطائرات العمودية والسفن والزوارق يتحرك في مختلف مناطق العالم المنكوبة، وقد أثبتت الكوارث الأخيرة أن هذه المنظمة رغم حداثة سنها، كانت الأسرع وصولاً إلى مكان أي كارثة، قبل أي دولة كبرى، والسر في القدرتين الفنية والإدارية العاليتين اللتين يتمتع بهما الفريق الميداني.
لا نملك بعد التبرعات إلا الأسئلة، الباردة منها والأكثر برودة، فنحن لا نملك حق السؤال الدافئ حتى!
ولن نمل التبرع والتدافع بعد كل نكبة عربية وإسلامية، ولن نتعلم من أخطائنا، ولن يحفظ لنا التاريخ إلا أننا أقمنا حفلة تبرعات ضخمة، ودفعنا الأموال. وما زلنا نتبرع صادقين في همنا وفي النوايا، ولوجه الله، ومن دون أن نتاجر بالدين وبالشعوب وبالقضايا.


جريدة الرياض : وإذا تبرعنا فهل ستشكرون؟ (http://www.alriyadh.com/2008/12/30/article398622.html)

al_7anonah
30-Dec-2008, 05:19
وهل نرجي الشكر من الخلق ؟؟

=)


نسعى لرضى الخالق ..


أيضاً في لقاءات كثيرة تبدي لبنان ووحماس وفتح وغيرها عظيم الشكر لنا
وبالنسبة للتقدير الشعبي نعم نجده ولمست هذا في الحج ,جلست بجانب عراقيّات استحيت واحرجت من كثر ما دعوا لنا شعباً وحكومة وأيضاً الفلسطينيّات ..


نقطة أخرى
الإعلام كثيراً ما يضّخم الأخبار التي تدعو للخلاف
بالذات ما يبث على قناتي ( العربية "وفي رواية العبرية" و الجزيرة "الحاقدة على السعودية وما يمت لها بصلة" )

جود 2009
30-Dec-2008, 05:31
وهل نرجي الشكر من الخلق ؟؟

=)


نسعى لرضى الخالق ..


أيضاً في لقاءات كثيرة تبدي لبنان ووحماس وفتح وغيرها عظيم الشكر لنا
وبالنسبة للتقدير الشعبي نعم نجده ولمست هذا في الحج ,جلست بجانب عراقيّات استحيت واحرجت من كثر ما دعوا لنا شعباً وحكومة وأيضاً الفلسطينيّات ..


نقطة أخرى
الإعلام كثيراً ما يضّخم الأخبار التي تدعو للخلاف
بالذات ما يبث على قناتي ( العربية "وفي رواية العبرية" و الجزيرة "الحاقدة على السعودية وما يمت لها بصلة" )


نعم لقد قالها الكاتب في اخر مقاله اننا نتبرع في همنا وفي النوايا ولوجه الله ومن دون أن نتاجر بالدين وبالشعوب وبالقضايا

ومهما وصلنا من تراشق عدائي من الأحزاب او الدول الحاقده فهذا لايعني ان نتوقف

ليال
30-Dec-2008, 06:43
مما لاشك فيه ان التبرعات التي تقدم بشكل عام من اي دوله او منظمة
تلقى صداها لدى الشعوب
فهم من قدمت التبرعات لهم
بغض النظر عن مواقف بعض الاحزاب
والتي ووفقا لاجنداتها اما تعلن شكرها لمقدمي التبرع او تتجاهلهم واحيانا تنكر اي تبرع قد قدم
وفي جميع الاحوال
وباعتباري فلسطينية ومن غزة
يمكني ان انقل شكر اهل غزة لجميع الجهات التي تقدم له المساعدات لتعينهم على تضميد جراحهم
سواء وصلت التبرعات للمعنين بها او سلبت منهم

أسماء البشري
30-Dec-2008, 06:59
نعم,فهدفنا الأول ليس المدح,واإثراء سجلنا بالدعم,بل هو إبتغاء ماعند الله....

ويكفي بأن يشكر الله جهود المحسنين,ويعظم الأجر لباذلة... وفي كل سنبلة مئة حبه والله يضعاف لمن يشاء.

يكفي بأننا نتعامل مع الله,لامع البشر...

وشكر الله لك أخيتي على نقل الموضوع,,ففي الردود إعادة للهدف الحقيقي لمن كف يده.

عبدالله مفتاح ابو امين
30-Dec-2008, 09:38
لا نبتغي الا الله اللهم انصر اخواننا في غزه اللهم رد عدوان اليهود في نحورهم اللهم امين.

جود 2009
31-Dec-2008, 03:58
مما لاشك فيه ان التبرعات التي تقدم بشكل عام من اي دوله او منظمة
تلقى صداها لدى الشعوب
فهم من قدمت التبرعات لهم
بغض النظر عن مواقف بعض الاحزاب
والتي ووفقا لاجنداتها اما تعلن شكرها لمقدمي التبرع او تتجاهلهم واحيانا تنكر اي تبرع قد قدم
وفي جميع الاحوال
وباعتباري فلسطينية ومن غزة
يمكني ان انقل شكر اهل غزة لجميع الجهات التي تقدم له المساعدات لتعينهم على تضميد جراحهم
سواء وصلت التبرعات للمعنين بها او سلبت منهم


والشكر موصول لك اختي الفاضله

جود 2009
31-Dec-2008, 03:59
نعم,فهدفنا الأول ليس المدح,واإثراء سجلنا بالدعم,بل هو إبتغاء ماعند الله....

ويكفي بأن يشكر الله جهود المحسنين,ويعظم الأجر لباذلة... وفي كل سنبلة مئة حبه والله يضعاف لمن يشاء.

يكفي بأننا نتعامل مع الله,لامع البشر...

وشكر الله لك أخيتي على نقل الموضوع,,ففي الردود إعادة للهدف الحقيقي لمن كف يده.


نعم يكفي بأننا نتعامل مع الله لامع البشر
جزاكِ الله خيرا

جود 2009
31-Dec-2008, 04:00
لا نبتغي الا الله اللهم انصر اخواننا في غزه اللهم رد عدوان اليهود في نحورهم اللهم امين.


اللهم آمين بارك الله بك يااخي

جود 2009
31-Dec-2008, 04:08
جميل أن نحتسب الاجر من الله جل جلاله

وأن لانبالي بمن يعتقد أن هذه المساعدات نحن مجبورين عليها وكأنها
سداد لدين لنا على هذه الدول هناك من يعتقد أن المملكة بما انها
تضم الحرمين الشريفين فهي مدانه لجميع الدول الاسلاميه بالمساعده

دولتنا دولة الأنسانية التي فرضها علينا الدين ونبتغي فيها الأجر من الله

arwa89
01-Jan-2009, 03:04
وهل نرجي الشكر من الخلق ؟؟

=)


نسعى لرضى الخالق ..


أيضاً في لقاءات كثيرة تبدي لبنان ووحماس وفتح وغيرها عظيم الشكر لنا
وبالنسبة للتقدير الشعبي نعم نجده ولمست هذا في الحج ,جلست بجانب عراقيّات استحيت واحرجت من كثر ما دعوا لنا شعباً وحكومة وأيضاً الفلسطينيّات ..


نقطة أخرى
الإعلام كثيراً ما يضّخم الأخبار التي تدعو للخلاف
بالذات ما يبث على قناتي ( العربية "وفي رواية العبرية" و الجزيرة "الحاقدة على السعودية وما يمت لها بصلة" )

كفت ووفت اختي الحنوونه